استعدادات واسعة لـ "عاشوراء" وتكثيف الإجراءات الأمنية والخدمية واستمرار المواكب

توجيه من وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، عقدت غرفة عمليات وزارة النقل الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام، في مقر الوزارة اجتماعاً تنسيقياً لجهد اسطولها في نقل الزائرين برئاسة رئيس غرفة عمليات النقل الوكيل الاداري احمد كريم عبد ايوب وحضور كل من مدير عام الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود المهندس عبد الله لعيبي ومدير عام الشركة العامة لادارة النقل الخاص المهندس قيس الميالي ومعاون مدير عام الشركة العامة لسكك حديد العراق علي عبد الحسين.

ونقل بيان لوزارة النقل عن ايوب القول ان ” الاجتماع ناقش جميع الاستعدادات والتحضيرات التي تشرف عليها الوزارة في عملية نقل الزائرين بعد توزيع ابرز المهام والأدوار للتشكيلات المعنية بالجهد الخدمي في عملية نقل الزائرين”.

واضاف ان ” الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود خصصت 100 باص طابقين و75 طابق واحد ، فيما هيئت الشركة العامة لادارة النقل الخاص 7000 مركبة موزعة بين محور كربلاء وبغداد وستكون 3000 في داخل كربلاء و4000 خارج كربلاء بالاضافة الى تهيئة الاعداد المطلوبة في معظم محاور كربلاء باتجاه المحافظات، اما الشركة العامة لسكك حديد العراق ستسير 14 قطار ويكون انطلاقها بثلاث محاور من بغداد والبصرة والناصرية باتجاه كربلاء وابتداء من يوم الجمعة كما ستقوم الشركة العامة لنقل البري بتهيئة 50 شاحنة “.

واشار ايوب الى ان ” جميع تلك الاعداد للتشكيلات المعنية في الوزارة ستعمل بفريق عمل متكامل لتنسيق الجهود والقيام بالمهمة على أكمل وجه”.

وبين ان ” تراكم الخبرة التي اكتسبت في الزيارات السابقة والتنسيق المتواصل مع المعنيين في محافظات كربلاء المقدسة والجهات الساندة له الاثر الكبير في نجاح مهمة غرفة عمليات وزارة النقل في نقل الزائرين”.

15 ألف متر من السجاد الأحمر استعدادا ليوم عاشوراء

الاف الامتار من السجاد الاحمر، افترشت ارض أقدس بقاع العالم، الا وهو مرقد ابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام، في مقاربة للأرض التي ارتوت من دم شهداء معركة التضحية والكرامة والفداء في واقعة الطف الخالدة.

فقد اكملت الملاكات في قسم الخدمية الداخلية، في العتبة الحسينية المقدسة فرش السجاد الاحمر للصحن الطاهر بالكامل، استعدادا لاستقبال ملايين الزائرين لإداء مراسيم زيارة العاشر من محرم الحرام، حسب توجيهات المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

من جهته, تحدث رئيس قسم الشؤون الخدمية الداخلية منتظر الحمداني الى موقع العتبة قائلا، “تمت المباشرة بفرش السجاد الاحمر (الموكيت) في الصحن الحسيني الشريف قبل بدء شهر محرم الحرام بخمسة أيام، استعدادا لزيارة عاشوراء حيث انجز الفرش بالكامل”. مبينا، “المساحة الكلية للصحن التي غطيت بالسجاد الاحمر بلغت ستة الاف ومئتين وخمسين متر”.

وأضاف، السجاد الاحمر سيظهر للعيان قبل يوم العاشر من محرم الحرام، اذ هو مغطى حاليا بالكامل بالسجاد التي تفترش به ارضية الصحن المطهر بالايام الاعتيادية، وسيبقى الى يوم الحادي عشر من الشهر ذاته.

وذكر الحمداني ان ارضية صحني الامام الحسين وأخيه ابى الفضل العباس عليهم السلام بالاضافة الى منطقة ما بين الحرمين الشريفين والمخيم تفرش سنويا بالسجاد الاحمر، حيث يبلغ مجموع ما يفرش خمسة عشر ألف متر.

فرقة العباس القتالية تعلن عن مكان تجمع منتسبيها للمشاركة في ركضة طويريج

تعلن فرقة العباس القتالية لمجاهدي الفرقة – ممن في الاستراحة ، وقوات الاحتياط وكل ابطال الحشد الشعبي ومتطوعي فتوى الدفاع الكفائي ان عزاء فرقة العباس عليه السلام ضمن عزاء (( ركضة طويريج)) سينطلق من مكان انطلاق العزاء المعتاد في منطقة باب طويريج – تحت جسر باب طويريج بعد ساعة ونصف من انطلاق العزاء .

العتبة العباسية تكثِّف إجراءاتها الأمنية والخدمية لاستقبال زائري عاشوراء

مع الاقتراب رويدا رويدا من يوم الفاجعة الكبرى ذكرى شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) كثّفت العتبة العباسية المقدسة وكجزء من خطتها الأمنية والخدمية، اجراءاتها من اجل تقديم افضل الخدمات والمستلزمات الضرورية لزائري مرقدي الإمام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام) من داخل العراق وخارجه، والتي ستصل ذروتها يوم الأحد القادم العاشر من محرم الحرام والذي سيشهد عزاء ركضة طويريج المليونية .

وشهدت مداخل المدينة المقدسة وصولاً الى المرقدين الطاهرين زحاماً شديداً، إذ تشهد جموع الزائرين ازديادا مستمرا في اعداده وسط انتشار المواكب الخدمية المهيأة لخدمة أهل بيت النبوة (عليهم السلام) ومعزيهم بهذه المناسبة، كما تشارك الجموع الزائرة هذا الازدياد مواكبُ العزاء لمحيي شعائر عاشوراء المجد والشموخ، مفعمين بالحب والولاء لآل البيت (عليهم السلام) وتثميناً لدورهم الريادي في تثبيت العقيدة السامية، والنهج الجهادي في مكافحة البغي والطغيان.

واستنفرت اقسام العتبة العباسية المقدسة جميع منتسبيها إضافة الى اعداد من المتطوعين لتأمين الحماية أثناء هذه الزيارة المباركة وضمان انسيابيتها، فترى الجميع كخلية عمل واحدة من أجل إتمام الزيارة على أكمل وجه وبدون أي معوّقات قد تخدش الأجواء الروحانية التي تعيشها العتبتين المقدستين خلال هذه الزيارة، وتعمل بروح الفريق الواحد من أجل تذليل الصعوبات وتسهيل حركة الزائرين وتوفير الأجواء الأمنية والخدمية لملايين الزائرين الوافدين إلى كربلاء من مختلف المحافظات العراقية والدول العربية والإسلامية.

بمواكب عزائية تشارك تربية كربلاء ونقابة معلميها وطلبتها بالمشهد العاشورائي

مع اقتراب يوم عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين(عليه السلام) وأصحابه نظّمت المديرية العامة للتربية في محافظة كربلاء المقدسة ونقابة المعلمين فيها إضافة لطلبة مدارسها وضمن نشاطها السنوي الخاص بهذه المناسبة، موكب عزاء موحد شاركت فيه مدارس المحافظة والأسرة التربوية من مدرسين ومعلمين وموظفين لإحياء ذكرى عاشوراء الأليمة التي انتفض فيها الحق على الباطل ليصلح ما افسده الطغاة في امة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).

الموكب كان انطلاقته من مبنى اعدادية كربلاء للبنين في شارع العباس (عليه السلام) إلى العتبة العباسية المقدسة ومن ثم توجه إلى العتبة الحسينية المقدسة مرورا بساحة ما بين الحرمين الشريفين ليكون في هذه البقعة _العتبة الحسينية_ ختام مسيرتهم.

خلال مسيرتهم هذه صدحت الحناجر بقصائد الرِّثاء الثورية والشعارات الممجدة لتلك الدِّماء الزكية ونورها الذي أضاء الدنيا، رافعة فيه لافتات تُشيِّد بصاحب الذكرى وتدعو الى ان تكون المناسبة نبراساً لاستلهام القيم الانسانية.

مضيف العتبة العلوية يوزع أكثر من 2500 وجبة غداء

أكد معاون رئيس قسم المضيف في العتبة العلوية المقدسة, أثير سعد حاجم, قرب افتتاح ستة مواقع لتوزيع وجبات الطعام على الزائرين خلال شهر صفر وزيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام وبواقع خمس وعشرون ألف وجبة طعام لكل موقع.

وقال حاجم في تصريح خاص للمركز الإعلامي للعتبة العلوية، ان” مضيف العتبة يجري استعداداته لاستلام ستة مواقع, لتوزيع وجبات الطعام للزائرين في محيط العتبة العلوية وخارجها”, مبينا, ان” الموقع الأول سيكون مقره في استراحة سيد الشهداء بالقرب من مجسرات ثورة العشرين, والموقع الثاني في مضيف العتبة, والموقع الثالث في المراب المتعدد الطوابق, والموقع الرابع في المطبخ المركزي, وصحن فاطمة (عليها السلام), وموقع عمود 96, والتي ستقوم بتوزيع ثلاث وجبات يوميا وبواقع من عشرة آلاف وجبة إلى خمسة وعشرين وجبة يوميا في كل موقع من هذه المواقع”.

مشيرا إلى, انه ” تم إعداد جدول متكامل للوجبات التي يقدمها مضيف العتبة العلوية لشهر محرم الحرام وصفر”, مبينا, ان” مضيف العتبة يقوم حاليا بتوزيع أكثر من (2500) وجبة غداء يوميا”.

جامعة الكوفة تحيي ذكرى شهادة الإمام الحسين بالعتبة العلوية

بدأت مواكب العزاء العاشورائي بالتوافد الى مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لتقديم آيات العزاء لإبن عم الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ، الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في ذكرى شهادة أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام) وثلة من أهل بيته الأطهار (صلوات الله وسلامه عليهم ) وصحبه المنتجبين (رضوان الله تعالى عليهم )، حيث وضع برنامج متكامل لاستقبال تلك المواكب من قبل هيأة مواكب العتبة بالتنسيق والتعاون مع الأقسام ذات العلاقة .

وكان لموكب جامعة الكوفة السبق في إحياء مراسم عاشوراء في رحاب الصحن الحيدري الشريف بموكب مهيب شارك فيه رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد المحسن الظالمي ، والأستاذ الدكتور مهدي محمد رضا السهلاوي مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية و القانونية ، والأستاذ الدكتور محسن عبود محسن العبادي مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية ونخبة من عمداء وتدريسيي كليات الجامعة .

وقال الدكتور الظالمي في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” تحمل جامعة الكوفة في هذا اليوم رئاسة وعمادات وتدريسيين ، رسالة كبيرة بان الإمام الحسين (عليه السلام)، عندما ثار فان ثورته كانت لكل الفئات ولكل الإنسانية ونحن كأكاديميين لا نختلف عن أي فئة من فئات الشعب الأخرى للمشاركة نشارك في إحياء المراسم الحسينية وبطريقة أكاديمية في مواكب صامتة ، وقد وصلنا الى الصحن الحيدري الشريف لتقديم آيات العزاء للإمام أمير المؤمنين باستشهاد ولده الإمام الحسين وصحبه الميامين وسبط النبوة ، وجئنا لنؤكد أن ثورة الإمام الحسين هو منارة لنا كأكاديميين كما هو منارة لكل الشعوب ولكل الفئات .

وأقام موكب جامعة الكوفة مراسم العزاء في رحاب الصحن الحيدري الشريف ، وألقى عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتور عقيل الخاقاني كلمة، أشار فيها الى البعد العقائدي والتاريخي والإنساني لشهادة الإمام الحسين (عليه السلام).

مواكبُ العزاء .. تواصل إحياءها مراسم عاشوراء

انطلاقاً من قول رسول الله “صلى الله عليه وآله وسلم”: (إنّ لقتل الحسين حرارةً فى قلوب المؤمنين لا تبرد أبداً) .. وإحياءً للشعائر الحسينية المقدسة التي دأبت على تأديتها مواكب مدينة الكاظمية المقدسة في مثل هذه الأيام منذ مئات السنين، فقد تواصل توافدها إلى رحاب الصحن الكاظمي الشريف لتقديم التعازي والمواساة بذكرى شهادة الإمام الحسين “عليه السلام”.

وذلك تخليداً واستذكاراً لنهضة الطفّ الخالدة عبر التاريخ، حيث أن هذه المواكب شارك بين صفوفها عددٌ كبيرٌ من الشباب الحسينيّ المؤمن.

وكذلك ضمّت عدداً من الفئات العمريّة المختلفة التي دأبت على إحياء شعائر الواقعة الحسينيّة الخالدة، وهم يستحضرون ما جرى وحدث على إمامهم الحسين”عليه السلام” في مثل هذه الأيام، معاهديه في الوقت ذاته بالسير على نهجه القويم. من الجدير بالذكر أن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تواص

انطلاق الحملة العاشورائية للتبرع بالدم في الصحن الكاظمي

تمثل ثورة أبي عبدالله الحسين إحياء لمبادىء أهل البيت “عليهم السلام” وتعاليمهم وثقافتهم ومبادئهم السامية التي تستسقي وتجود منها النفس والروح والجسد، ولأجل تعميق وتجذير ثقافة التبرع بالدم التطوعي، هذه الصورة الحيّة والإيجابية التي تحثّ عليها وتدعمها المسؤوليات الأخلاقية والاجتماعية وخاصة في هذا الظرف العصيب.

أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وبالتعاون مع مصرف الدم الوطني العراقي الحملة العاشورائية للتبرع بالدم في الصحن الكاظمي الشريف للمدة من 7 ـ 10 محرم الحرام 1439هـ، انطلاقاً من قوله تعالى: (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)، وتزامنا مع الذكرى الأليمة لاستشهاد الإمام الحسين “عليه السلام” ذلك اليوم الذي سالت فيه الدماء الزكية دفاعاً عن الحق لتكون صرخة بوجه الظلم والطغيان، حيث توجهت حشود الزائرين الكرام المُلبّين ذلك النداء ودعمهم لهذه الحملة المباركة وتفاعلهم مع هذا المشروع لما له من بعد إنساني وحس إيماني.

وبهذه المناسبة كان لنا لقاء مع معاون مدير المصرف الدم الوطني العراقي الدكتور حيدر مؤمن الساعدي قائلاً: أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبد الله الحسين”عليه السلام”, لأجل إبراز الجانب الإنساني لأهداف نهضة الإمام الحسين “عليه السلام” عبر دعم مخزون مصرف الدم، قامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وبالتعاون والتنسيق مع مصرف الدم الوطني العراقي هذه الحملة المباركة في هذه الأيام العاشورائية والتي تسهم وبشكل فاعل في توفير كميات وأنواع مختلفة من أصناف الدم ومشتقاته لدعم الجرحى والمصابين من قواتنا الأمنية والحشد الشعبي جراء عمليات التحرير العسكرية، فضلاً عن توفير كميات أخرى لإنقاذ حياة المواطنين المصابين بالأمراض المزمنة ولثلاسيميا ولوكيميا الدم.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/29



كتابة تعليق لموضوع : استعدادات واسعة لـ "عاشوراء" وتكثيف الإجراءات الأمنية والخدمية واستمرار المواكب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل طامي محسن
صفحة الكاتب :
  نبيل طامي محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟! ومن قاتل معه؟ حقائق مُغيّبَة تكشف الهوية العقائدية والجغرافية للفريقين (9)  : جسام محمد السعيدي

 صحة الكرخ:انطلاق حملة الحصبة المختلطة الاطفال ضمن الفئات المستهدفة

  البنك المركزي يصدر قرارا يكفل تغطية حاجة السوق من الأوراق النقدية للفئات الصغيرة

 الاستقطاب الإقليمي وتأثيره على العراق السعودية – إيران أنموذجين رؤية إستراتيجية

 الآخر والإمام المهدي (عجل الله فرجه)  : مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث

 لواء تابع للحشد يرسل كوادره واليات ثقيلة الى ذي قار لدرء خطر الفيضانات

 المكتبات المدرسية روضة الفكر  : صادق غانم الاسدي

 الديمقراطية فضحت المجتمع العراقي  : د . عبد الخالق حسين

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهين بالإرهاب والسرقة والتزوير.

 بنو آدم وأبناء الحيوان  : علي علي

 خط أحمر  : بشرى الهلالي

 صدر حديثا كتاب: رجال المستمسك ،دراسة في آراء السيد محسن الحكيم الرجالية  : صدى النجف

 قسم مكافحة متفجرات شرطة ديالى يفكك عبوة ناسفة في ناحية مندلي  : وزارة الداخلية العراقية

 العمل تبحث مع الهجرة الدولية دعم مشروع عودة النازحين للمناطق المحررة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اخر التطورات الأمنية والعمليات العسكرية في العراق ليوم الاحد 14/12/2014  : كتائب الاعلام الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net