صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الحسين في الترانيم المسيحية . تحريف كارثي  حسيناه حولوها إلى اوصنا.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 بين يدي بعض الترانيم المسيحية واليهودية والترانيم عادة ما تكون تضرعات او شبه الادعية التي فيها التوسلات إلى الرب الله او الالتماس من المقدسين ان يُفيضوا على المتوسل او الداعي من بركاتهم. وأغلب هذه الترانيم مقتبس من الكتاب المقدس.

في التضرعات اليهودية يظهر حاخام يهودي وهو يقرأ بعض الترانيم من التوراة ويتوسل بإسم واضح لا غبار عليه فيقول : (هيكومن تكنيمن بِخلّو محمد زيديدو زرعينم روشلاند بمحمد بمحمد بمحمد). طبعا الرابط موجود عندي .

وهذا النص تعرض إلى تشويه في الطبعات العربية قارنت بين النصين في العبري ، ثم العربي. فوجدت أن المسألة لايُمكن السكوت عنها .

النص العبري الذي كله وصف لشخص مقدس جدا سوف يأتي في المستقبل وفي هذا النص يصفه الرب باوصاف جدا رائعة فيقول في سفر نشيد الانشاد 5 :10 ((حبيبي أبيض وأحمر. رأسه ذهب إبريز خداه كخميلة الطيب وأتلام رياحين ذكية. شفتاه سوسن تقطران مرا مائعا. يداه حلقتان من ذهب، مرصعتان بالزبرجد حلقه حلاوة هذا هو محمد هذا حبيبي، وهذا خليلي، يا بنات أورشليم)).

النص بالعبري : ((מתיקות גרון זה הוא מוחמד יקירי זה, זה חלילי, בנות O בירושלים)). تظهر فيه كلمة محمد واضحة ، ولكننا لو جئنا إلى النص العربي نراه ينقلب ويتم حذف إسم محمد ووضع بدلا عنه كلمة مبهمة (كلهُ مشتهيات).

وهذا هوالنص بالعربي في نفس الاصحاح والرقم : ((حبيبي أبيض وأحمر. رأسه ذهب إبريز خداه كخميلة الطيب وأتلام رياحين ذكية. شفتاه سوسن تقطران مرا مائعا. يداه حلقتان من ذهب، مرصعتان بالزبرجد حلقه حلاوة (وكله مشتهيات) هذا حبيبي، وهذا خليلي، يا بنات أورشليم)).

وما أريد ان أقوله بالضبط خصوصا وان هذه الايام عند فئة كبيرة من المسلمين هي ايام مقدسة وحزينة ولابد من ذكر بعض المظالم التي تعرض لها احفاد نبي الاسلام عليه البركات ليس من المسلمين لا . بل حتى من غير المسلمين والسبب هو الحسد الذي يوغر في الصدور.

هناك اشياء في هذا العالم لا يغفرها لا الرب ولا الانسان ولا التاريخ وسيبقى ضمير الانسانية معذب ما لم يرجع الحق إلى مكانه ،التحريف الحاصل بحق المقدسين من ال بيت نبي الإسلام المقدس لا يُصدقه عقل ابدا ، انا منذ مدة صامتة لفداحة ما وجدته وعرفته وذلك لاكتشافي ان اسم الحسين مذكور نصا في الكتاب المقدس وخصوصا في قسم التراتيل الدينية وتم صياغته على شكل ترتيل ديني جميل عندما يصل المتضرع إلى الذروة يصرخ (حسيناه)، وقديما كان الكثير من الاباء المقدسين يتضرعون باسم الحسين لكونه عظيما في السماء بتضحيته ، وقد عثرت عليه في اقدم نسخة للتوراة والانجيل تذكره بالاسم في قسم استغاثة الخاطئ فيستغيثون باسمه (حسين) .

وعندما بحثت في ارشيف الترانيم القديمة وجدت الكثير من الترانيم التي تذكر الحسين والتي يتضرعون فيها للرب ان يغفر لهم بحق (الحسين) .

ولكن الذي احزنني كثيرا وآلمني هو انهم يترجموها ( اوصنا خلصنا بدلا من حسيناه) وقد اختاروا هذه الكلمة بعناية شديدة لانها مشابهة لكلمة (حسيناه) في اللفض وفي الكتابة أيضا وهذا من الغباء الفاضح لان اوصنا فعل وحسين اسم فكيف يتم تغيير الاسم إلى فعل. اضافة إلى أن كلمة ( Hosanna) لا علاقة لها بـ ( خلصنا) اطلاقا بل هي تأت على شكل توصية (أوصنا) .

ثم بحثت في ارشيف الترانيم لأحد الكنائس الرئيسية فوجدت ان الترانيم القديمة تم تحديثها على هذا الاساس فكل الترانيم التي شحنوا بها الانترنت وارشيفاتهم اصبحت فيها (أوصنا ، أو خلصنا) بدلا من (حسيناه) وإليك واحدة منها تمعن في النص الانكليزي ماذا مكتوب ، ثم انظر إلى الترجمة التي قامت بها كنائس الشرق.

طبعا كتب لي الأخ (Sleman Bools ) سليمان بولص يقول : ((هوسانا بالأجنبية اصل الكلمة هو أوشعنا بالآرامية وفي ترانيمنا ((أوشعنا بامراومه أوشعنا لاوريه د داود بريخ ديثا واثيه بشميه د ماريا)). والترجمة للعربية المجد في العلا المجد لابن داود مبارك الآتي باسم الرب)). صحيح انه حذف الفعل وارجع الاسم ، ولكنه جعله ابن داود اي (يسوع المسيح). يعني المسألة تحتاج شجاعة لا أكثر .

سيعترض الكثير من فطاحل التحريف وتقوم قيامتهم وهم بارعون في لي النصوص وهذا من حقهم لأن ما اكتبه يُخيفهم وهم يعرفون ان هناك المزيد .

هذا رابط الترنيمة . 
https://www.youtube.com/watch?v=eZ1slSmhebA

ملاحظة : ليس من حقنا ان نلوم المسيحيين على هذا الفعل خصوصا وان المسلمين ايضا يحذفون اسم القديس الحسين وهذا ما تعرض له فيديو انشودة (يا طيبة) الاندونيسية التي تُمجّد بعلي والحسن والحسين . والتي يقول فيها : ( يا علي بن ابي طالب منكمُ نطلب الرغائب عندكم افضل الغلمانا ثم يتوسل بالحسن والحسين ويقول : اسيادي الحسن والحسيني انتتم للنبي قرة عيني ، يا شباب الجنتيني جدكم صاحب القرآنا) فقام الحاسدون من بعض المذاهب بحذف علي وولديه ووضع مكانها كلمات طائفية لم يُنزل الرب بها سلطانا وهي كما يلي : 
الانشودة أندونيسية باللغة العربية لفرقة سينتا رسول (Cinta Rasul).
نص نشيد ياطيبة الأصلي:
يا طيبة يا طيبة يا دوا العيانا *** إشـتـقنا لك والهـوا نادانـا
يا علي يا بـن أبي طالب *** منكمُ مصدر المواهب
يا ترى هل يرى لي حاجب *** عندكم أفضل الغلمانا
أسيادي الحسن والحسين *** إلى النبي قرة عيني
يا شباب الجنتين *** جدكم صاحب القرآنا

فتم تغييرها إلى هذا النشيد :

يا طيبة يا طيبة يا دوا العيانا *** إشـتـقنا لك والهـوا نادانـا
يا أبو بكر يا صديّقُ *** حبذا مثلكم رفيقُ
أيها الوالدُ الشفيقُ *** لو ترى على من حيرانا
يا عمر يا ابن الخطّابِ *** إنني بكمُ لصابي
قام بالحقِ لا يحابي *** يقنفي المصطفى العدنانا
يا عثمان يا ابن العفّانِ *** يا كريماً عظيم الشانِ
انفق المال للرحمنِ *** و اشترى في السماء جنانا

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/30



كتابة تعليق لموضوع : الحسين في الترانيم المسيحية . تحريف كارثي  حسيناه حولوها إلى اوصنا.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/05 .

السلام عليكم ورحمةالله
لي تعقيب على ما تقضل سموك به بالر على تعقيب الاخ علي جابر الفتلاوي
انا اؤمن انه في هذه الدنيا دوائر دقيقة وغريبه تدور؛ نحن اليوم في نهاية احدعا؛ وستغلق قريبا.
اسرار هذه الدوائر في قصتين؛ احداهما تغلق الاخرى؛ اسرارهما تؤدي الى فهم سنن الله في الامم.
الاولى: قصة يوسف:
رماه اخوته في البئر - اخوته الاشرار.
اخذه الملك.. وكان صالحا
امراة الملك كانت رديئه
كان القحط في بلاد ابناء يعقوب
ذهبوا الى مصر.. بلاد الخيرات
هكذا ذهب بني اسرائيل الى مصر.
القصة الاخرى: قصة موسى:
رمته امه في اليم.. امه خيره
اخذه الملك؛ كان ظالما
امراته كانت صالحه ومؤمنه
كان الظلم في بلاد مصر
هكذا خرج بني اسرائيل من مصر.
اعتقد ان في هاتين القصتين سنن الدنيا (كل شيء في هذا العالم يجري بتخطيط).
دمتِ في امان الله

• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/02 .

السلام عليكم ورحمة الله
صحيح انه يتم تحريف النصوص ؛ الا انه فقط من قبل اتباع الدين السني يتم معاداة الشعائر الحسينيه ومحاربتها
الد اعداء الحسين ينسبون انفسهم الى دين جده.
بالنسبه للنص : בנות O בירושלים ؛ وان كانت ان الترجمه ممكن ان تكون (بنات اورشليم)؛ الا انني اعتقد انها تعني عامري اورشليم؛ او ساكني اورشليم؛ لان الفعل (בנות) تعني ايضا (من الجذر בָּנָה ) البناء او السكان (عمارة).
تحياتي

• (3) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما ، في 2017/10/01 .

المبجل علي جابر الفتلاوي سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب .
هذا قليل نعرفة من كثير تم اخفائه وطمسه عن عمد واسأل الرب ان يمكنني من كشف المزيد . ولاننسى ان كثير من الحقائق ينكرها البعض لانه لايدرك اسرارها او لا يفهم معانيها لانه في مستوى ادنى من هذه الحقائق ، ولكن الكثير يؤمنوا بهذه الحقائق ويؤمنوا بأن كل شيء في هذا العالم يجري بتخطيط ، فليس من المنطق ان تجري الدولة ضمن تخطيط سياسي واقتصادي وعسكري واجتماعي ، بينما العالم لا مخطط ولا تخطيط له . سبب ضياع بعض الحقائق ان الانسان وضع يده فيها .
تحياتي

• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2017/10/01 .

هذا رابط الترنيمة وهو يعمل .
https://www.youtube.com/watch?v=29dg3QUQjTY


• (5) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2017/10/01 .

الاخت الفاضلة الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري حياك الله تعالى
منك نرتوي علما صافيا نقيا غير ملوث بنفثات الحقد والحسد والغيرة والتعصب الاعمى، يسعدني ان ارشف من مجرى قلمك النقي علما نجهله، دعواتي لك بالتوفيق والسداد والحفظ ورعاك الرب الرحيم الودود، وإلى مزيد من العطاء.


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول

 
علّق علي الاحمد ، على الصرخي هو الشيطان - للكاتب ابراهيم محمود : صرخيوس هو شيطان هذا الزمان 

 
علّق بيداء محمد ، على البيت الثقافي في بغداد الجديدة يشارك براعم الطفولة مهرجانها السنوي - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : كانت فعاليات متميزة حقا... شكرا للجهود المبذولة من قبل كادر البراعم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزيادي
صفحة الكاتب :
  علي الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90865890

 • التاريخ : 17/12/2017 - 04:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net