صفحة الكاتب : الشيخ عبد الامير النجار

النرويج تطلق مصطلح " يوم الإنصاف والعدل " على اليوم الذي استشهد فيه الامام الحسين عليه السلام
الشيخ عبد الامير النجار

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا المصطلح ـ يوم الإنصاف والعدل ـ أطلقته النرويج على اليوم الذي استشهد فيه الإمام الحسين (عليه السلام) في طف كربلاء. ففي خطوة فريدة من نوعها ـ سبقت بها الدول العربية والإسلامية والأوربية ـ أقرت النرويج تدريس مبادئ نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) في مدارسها الرسمية.

* المسيحية والعقائد الأخرى
فقد اتخذت وزارة التربية والتعليم النرويجية أساليب وطرق متطورة للتدريس وكتابة المنهج، ومنه درس (المسيحية والعقائد الأخرى)، وهو من الدروس التي أقرتها في المنهاج التعليمي من الصف الأول الابتدائي إلى الصف التاسع المقابل للصف الثالث المتوسط في العراق.
ومن بين المواد التي تدرس في هذا الدرس هي الديانة الإسلامية، وفي الصف الرابع الابتدائي حصراً تدرس نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) بشكل خاص، في فصل مستقل تحت عنوان "ثورة الحسين"، وفصل آخر يتناول مسألة التشيع وقضية الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، ومسألة الانتظار.
علماً بأن المعلومات التي أخذت منها تلك المواد، هي من مصادر الشيعة الإمامية؛ لأن وزارة التربية والتعليم النرويجية لديها يقين بأن علماء الشيعة هم نواب عن الإمام المهدي (عليه السلام)، وهم ينتظرون طلعته البهية لإتمام الأمر بشكل مطلق.

* تقرير وكالة نون الخبرية
وفي لقاء لمراسل "وكالة نون الخبرية" أجراه مع الأستاذ "علي حسين الجابري" ـ والذي عمل معلماً في مدارس التعليم الابتدائي في النرويج لمدة ستة أعوام ـ حول هذا الموضوع، قال الأستاذ الجابري ـ في معرض حديثه عن كتاب "المسيحية والعقائد الأخرى" والغاية من تدريسه ـ: إن سبب تسميته بالمسيحية والديانات الأخرى؛ لأن ديانتهم هي المسيحية وثم باقي الديانات الأخرى، وهو درس يراع فيه حقوق جميع الديانات؛ لأن الدولة هناك تحترم حرية شعبها في معتقده وديانته.
وفي جواب له على سؤال: لماذا أفردوا الحديث عن قضية الإمام الحسين (عليه السلام) في فصل مستقل في منهج الصف الرابع؟.
قال: هم أفردوا قضية الإمام (عليه السلام) بالخصوص؛ لما للمأساة التي حصلت في كربلاء، والتي تعرف لديهم بـ "يوم الإنصاف والعدل"؛ ذلك لأنهم يأخذون الجانب المشرق من ثورة الحق ضد الباطل، وانتصاره بالرغم من قتل الإمام ومن معه؛ ليثقفوا أبناءهم على التضحية من أجل الحق، ويعلموهم من خلال قضية الإمام الحسين (عليه السلام) كيفية بذل النفس ونكرانها؛ لأجل تحقيق الهدف السامي.
ويؤكد الأستاذ الجابري: إن المراد من تدريس هذا الكتاب في المدارس النرويجية، هو تثقيف أبناءهم بشكل مطلق، وبقضية عاشوراء بشكل خاص، وبنصوص كتبت بسياق قصصي مشوق، يقدم المعلومة للمتلقي.
مشيراً إلى أن مؤلف الكتاب كتب مقولة لأحد فلاسفة المسيحية، في مقدمة الفصل الذي تفرد بواقعة كربلاء، مفاد تلك المقولة: إن ثورة الحسين (عليه السلام) إرادة لكل الشعوب.
أما عن كيفية تدريس مادة الدرس، وهل ثمة ما يميزها بشكل ايجابي ينقل مبادئ النهضة المباركة؟.
أجاب الأستاذ الجابري: الشواهد على ذلك كثيرة، لذلك تجد أن لكل فصل في هذا الكتاب مدرس مختص، لا بسرد القضية فقط، وإنما متمرن على كيفية إيصال القيمة التعليمية، وخلاصة يستفيد منها طالب العلم بشكل يراعَ فيه علم النفس التربوي، والتجرد من الأحاسيس، وهكذا باقي فصول الكتاب، حيث تجد أن لكل فصل فيها أستاذ متخصص، وهذا مما جعل النرويج من البلدان المتقدمة بالتنمية البشرية؛ لأنهم يعملون على بناء المجتمع من النشء ومرحلة الطفولة.

* زرع ثقافات متنوعة
ويلخص الأستاذ الجابري: إن أهم الأسباب التي تتبناها وزارة التربية والتعليم من خلال مواد هذا الدرس، أنها تزرع ثقافات متنوعة في أبناءها، تجعله على اطلاع ومعرفة بعقائد وثقافة باقي الديانات الأخرى؛ لئلا يكون قاصراً في التعامل مع أي شخص مهما كانت ديانته.
ثم أضاف: إن النرويج كانت الدولة الوحيدة التي راعت أهمية هذا الدرس في أوربا؛ ولما حققته من نجاحات، فقد بادرت مجموعة في بريطانيا، بوضع هذا الدرس ضمن مناهجها، وعلى الخصوص المدارس الإسلامية، بأجازة من الحكومة البريطانية.

* ذبيح كربلاء
ومما جاء في هذا الكتاب ـ الفصل الخامس، الصفحة 102، ذبيح كربلاء ـ ما نصه: في سنة 656م صار علي (عليه السلام) خليفة للمسلمين، وكان رابع القادة بعد النبي (صلى الله عليه وآله)، ومع أن علياً تم انتخابه من المسلمين ليكون قائداً، فقد كان له أعداء كثيرون، كان أغلبهم من عشيرته في مكة، واُغتيل (عليه السلام) سنة 661م، ومع اغتياله نشأ الفرق بين الشيعة والسنة.
بينما كان الحسين (عليه السلام) وأتباعه في الحج سنة 680م، تم مطاردته وتوجه إلى صحراء كربلاء، حيث حاصره الجيش هناك، واُجبر أن يبقى مع عائلته في صحراء كربلاء المحرقة ثمانية أيام من غير ماء، بعد أن نفذ ماؤه.
وفي الليلة العاشرة، قال الحسين لمن تبعه من أصحابه: من أراد منكم الذهاب والنجاة، فليذهب الآن. وقد ذهب عنه مجموعه من أصحابه تحت جناح الليل لينجو بأنفسهم، وعندما أشرقت شمس صباح يوم العاشر من المحرم، لم يكن مع الحسين سوى (72) رجلاً، بالإضافة إلى النساء والأطفال.
جيش الحسين الصغير خسر المعركة ضد آلاف الجيوش التي تجمعت لحصاره، وكانت الأوامر العليا أن يذبح جميع أهل الحسين وأصحابه، حتى الطفل الرضيع تم ذبحه في ذلك اليوم.
النساء والأطفال الذين أسروا، تم سوقهم من مدينة إلى مدينة أخرى، تتقدمهم الرءوس المقطوعة للحسين وأصحاب الحسين، ومنذ ذلك اليوم الذي قتل فيه الحسين، بدا الشقاق واضحاً بين السنة والشيعة.
وهكذا يروي المؤلف القضية إلى ساعة قتل الإمام (عليه السلام)، لكنه يُراع خصوصية لسبي النساء وقتل الأطفال، بشكل يعكس وحشية الموقف، وعدم مراعاة الأطفال ساعة حمل الرءوس أمامهم، ولهذين الأمرين خصوصية لم يتم ذكرها لمرحلة الصف الرابع؛ خشية التأثير على سن الطفولة.
في جانب الصفحة (102) هناك مربعان يحويان معلومتان:
الأولى: كرب تعني الحزن، وبلاء تعني المصيبة،شرح مفردة كربلاء.
الثانية: المسلمون دائمو الحزن لأجل أولئك الذين ذبحوا في كربلاء. جان ليون جيرمو.

* المسلمون يتذكرون ذبيح كربلاء
وفي الصفحة (103) نجد مقدمة ممهدة لواقعة عاشوراء عند أتباع أهل البيت (عليهم السلام)، وكيفية إحياءها بطقوسهم التي باتت مقدسة، ولها خصوصية لا يبرحون عن تأديتها سنوياً، من خلال تجلي الشأن الثقافي لعامتهم، وتغير الأجواء لديهم.
وجاء فيها أيضاً ـ تحت عنوان "المسلمون يتذكرون ذبيح كربلاء"  ـ ما نصه: مذبحة كربلاء وقعت في العاشر من محرم، وفي كل عام يحي الشيعة ذكرى هذا اليوم الأليم، ولا يقتصرون فيه على ذكر الحسين فقط، بل يحيون هذه الذكرى تخليداً لكل مظلوم في العالم.
يوم العاشر مع ذلك أكثر من يوم ذكرى للشيعة، بل هو يوم تنطلق فيه الآهات والأشجان والألم.
التهيئة لمحرم تبدأ من يوم واحد محرم، فيلبس الشيعة فيه أثواب الحزن، ويبدأ منبر الوعظ بذكر قضية الحسين في تجمعات كبيرة. المجتمعون في هذه المجالس يبكون وينتحبون، ومن ثم ينشدون أناشيد الحب والحزن والولاء للحسين.
في العاشر من محرم تنهي المراسيم، حينما يخرج الرجال والأطفال في مسيرة يبكون ويلطمون فيها؛ لأجل مصيبة الحسين. كثير من علماء الشيعة قتل في نهج الحسين.

* من هم الشيعة؟
بعدها ينتقل الحديث إلى من هم الشيعة ـ بدءً من معنى المفردة إلى معتقدهم، وتوجههم لإطاعة المعصوم بعد النبي محمد (صلى الله عليه وآله)، وما يروه في أن أئمتهم (عليهم السلام) يتمتعون بالتسديد الإلهي لقيادة المجتمع ـ فيقول: عند الشيعة تعني كلمة إمام مفهوماً خاصاً، حيث يرى الشيعة أن وراثة النبي تمت عن طريق علي وفاطمة، ومن ثم ابنهما الحسين أئمة للناس. يرى الشيعة أن من غير المقبول أن يترك الله الناس بعد النبي محمد دون أن يجعل فيهم إماماً يدلهم.
لذلك فإن الإمام يحمل وراثة النبي، هذه الرؤية لدى الشيعة يعبرون عنها بالإمامة، والإمامة هي الطريق المعصوم بين الناس وبين الله.
في جانب الصفحة (103) هناك مربعان يحويان معلومتان:
الأولى: كلمة إمام تعني الهادي أو القائد.
الثانية: نظرية أن هناك من يرث من النبي ويحفظ الرسالة عند الشيعة، وهي نقطة الخلاف مع السنة، حيث يرون أن لا توصية إلهية بعد النبي (صلى الله عليه وآله).

* الإمام الغائب
وأما ما يُخص الإمام المهدي (عليه السلام) فجاء في الصفحة (105) تحت عنوان "الإمام الغائب" ما نصه:
مثال الشيعة نجده في إيران، ويسمى بالمدرسة الاثني عشرية؛ وسبب تسميتهم هو أنهم يعتقدون بعد علي اثني عشر إماماً في الأرض، والأعراف تروي أن الإمام الحادي عشر كان له ولد غيَّبه الله، حيث سيكون هو الإمام الثاني عشر، والسبب في غيبته هو أن حياته معرضة للخطر.
فالإمام الثاني عشر حي لكنه مغيَّب عند الله؛ لذلك يسمى الإمام الغائب، وتقضي هذه النظرية أن الأمام الغائب سيعود يوماً إلى الأرض ليملأها بالعدل، بينما الإمام الغائب لم يخرج بعد، وجب على الشيعة أن يقودوا أنفسهم، بعض الشيعة يسمون العلماء عندهم آية الله، أي علامة الله في الخلق.
علماً بأن هذا الكتاب "المسيحية والعقائد الأخرى" من تأليف راندي وبيورن، الفصل الخامس من الكتاب مدرسة اولف ست في فيال كمون بيرغن النرويج(1).

الشيخ عبد الأمير النجار
السبت 9/محرم الحرام/1439هـ
الموافق 30/أيلول ـ سبتمبر/2017م

* المصدر
 - يسألونك عن الحسين ـ الشيخ عبد الأمير النجار: ص134-143، ب1، ف9، يوم الإنصاف والعدل.


 

  

الشيخ عبد الامير النجار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/04



كتابة تعليق لموضوع : النرويج تطلق مصطلح " يوم الإنصاف والعدل " على اليوم الذي استشهد فيه الامام الحسين عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد جلال الحسيني
صفحة الكاتب :
  سيد جلال الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 معالجة عبوة ناسفة، والعثورعلى صاروخ سترلا، وصواعق تفجير

 عيد الشرطة بين تغييب التحديث واستبعاد الاصلاح  : رياض هاني بهار

 قُـبَـلٌ خـاطِـفة  : سعيدة تاقي

 المرجعية العلیا.. الشوكة المغروزة في عيون الطغاة  : مديحة الربيعي

 ملاجىء مجمع الصالحية السكني مخازن للمواد المشبوهه !!  : زهير الفتلاوي

 وزير الخارجية يتسلـم نسخة من أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية الجديد في بغداد  : وزارة الخارجية

 مسعى أوروبي أخير لنزع فتيل التوتر التجاري مع أمريكا

 هواء في شبك ( ولية مخانيث )  : عبد الله السكوتي

 الحكيم والصدر يؤكدان على المضي بالإصلاحات بعزم والوقوف ضد الإجراءات المعرقلة

 شكراً للعراق  : الشيخ علي ياغي

 المركز الوطني العراقي يلتقي بالدكتور سلمان الزبيدي مستشار شؤون الشباب.  : خالدة الخزعلي

 الف ليلة وليلة عراقية  : زينب الحسني

 نداء عاجل لابناء جاليتنا العربية والاسلامية للتظاهر أمام السفارة البحرينية في المانيا  : علي السراي

 تفسيرات مفهوم الحب  : مروان مودنان

 فرقة العباس القتالية تعلن حفر خندق حول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net