صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة

انتقال عدوى الجماهيرية الى القرضاوي الثالوث الجديد
وفاء عبد الكريم الزاغة

قام القرضاوي اليوم بطريقة العدوى الجديدة وبنظرية حديثة منبثقة من فلسفة الجماهيرية
الى الجمهورية ولكنه كان اكثر تضييق للفلسفة السابقة بحيث حصرها فقط بالإسلامية
وكأن اللاوعي القذافي من جماهيرية انتقل سريعا الى الرؤى الجمهورية ..
بل هناك شيء اخر  هل الدولة المدنية تحمل فورا شعار الاسلامية وتعمل بهذا الشعار على إقصاء الاخرين ...
وهل الدولة المدنية اذا كانت إسلامية بشكلها المطلوب تعيد الى اذهاننا ممنوع قيادة السيارة للمراة ... الخ
وهل هناك بالعالم ثوار مؤمنين وغير مؤمنين لكي نغربل وفق غربال القرضاوي؟
و الاسلام يتعارض مع الديمقراطية ام هي أصيلة به ؟ وان اختلف المسمى وربما لتذكير القرضاوي بمعاني ديمقراطية الاسلام الشمولية فهل من يحج بلا تصريح حرام ؟؟؟
وفي سورة الحج بما معناه  ... أذن بالحج للناس  .. ولم يقل فقط المؤمنين ..
وما أرسلناك الا رحمة للعالمين ...وهل كان ابو بكر وعمر وعثمان وعلي أصحاب جمهوريات
وهل كان عمر بن عبد العزيز يحتاج لجمهورية لكي يبسط عدله ؟؟؟
وهل تجار المسلمين الاوائل الذين نشروا الاسلام بالصين كانوا اصحاب جمهوريات ؟
وهل العوام الذي كان من ملة غير الاسلام وحارب مع صلاح الدين لفتح المقدس كان يسير وفق جماهيرية او جمهورية او مؤمن ثوري او غيرها من مصطلحات الحاضر ؟
و اذكرك من قتلوا عثمان بن عفان  رضي الله عنه كانو يروون أنفسهم ثائرين فهل هم مؤمنين ام غير مؤمنين الجواب عندكم ؟
وهل وحدة العالم العربي الاسلامي والمسيحي تقوم عل مفتي من دولة تعج بقواعد امريكا ذات سجل ابوغريب الرجال العراة المكدسين فوق بعض امام ضحكات مجندة فاسقة
وسجل يبيضه من يريد تبيض سواده ...
فعلا هذا زمان الفتن كلما قلنا انقضت فاذا هي تمادت وهذا زمان الحليم حيرانا فأين اجد الحليم لكي أجلس معه قليلا ... وهذا زمان حتى لو سيفك خشبا فاكسره وهذا زمان
إخوة يوسف جاؤا أباءهم عشاءا يبكون .. وهذا نفطه أسود وجبه كجب يوسف عندما ظلم
...واخيرا نريد يا قرضاوي دولة بدل نظريتكم الجديدة اسمها لا حول ولا قوة الا بالله لكي
تخرجنا من ظلمات السياسية والربح والخسارة  الى نور الانسانية جمعاء وليس الى ثالوث الجمهورية ... فانتظر ونحن من المنتظرين ..

 

الكاتبة وفاء عبد الكريم الزاغة
دعوة القرضاوي في المواقع والصحف الالكترونية كما وردت..
ننتظر قيام الجمهورية الديمقراطية الإسلامية المدنية في ليبيا، وتونس ومصر
دعا الدكتور يوسف القرضاوي، إلى قيام "جمهورية ديمقراطية إسلامية", لتعمل على تحقيق شكل من أشكال الوحدة بين من وصفهم بـ"المؤمنين الثوريين" في ليبيا وتونس ومصر.
 وأبدى القرضاوي فرحته لمقتل معمر القذافي، الذي قال إنه "زعم لنفسه قدراً من الألوهية،" متوقعا نهاية قريبة  للرئيس اليمني، علي عبدالله صالح، ونظيره السوري، بشار الأسد.
وقال القرضاوي، في خطبة صلاة الجمعة من الدوحة: "هذا يوم من أيام الله، سقط فيه أحد الطغاة الذين تجبروا في الأرض وزعموا لأنفسهم قدراً من الألوهية بينهم وبين الناس، سقط القذافي وقد تنبأت بذلك منذ أول كلمة قلتها عنه، عندما قلت إنه قد زال بقتله لشعبه".
وتابع بالقول: "قلت هذا منذ أشهر وتحقق الأمر لأنه لا بد أن ينتهي كل من سلط الرصاص على صدور أبناء شعبه، كما سينتهي كل الطغاة في اليمن وسوريا،" وأضاف: "ثقوا بأنهم سيذهبون، أنا أؤكد لكم ذلك بكل بما لدي من وثائق وأسانيد، سيذهب الأسد وصالح كما ذهب القذافي".
وتطرق القرضاوي مرحلة ما بعد القذافي قائلاً: "ننتظر قيام الجمهورية الديمقراطية الإسلامية المدنية في ليبيا، ولا تعارض بين الإسلام وكل من المدنية والديمقراطية،" كما قال إن الواجب على جميع الليبيين تسليم السلاح بعدما "انتهى عهده" بنهاية المعارك.
كما وأكد على رفض الانتقام من مناصري النظام السابق، وحض الحكومة الليبية على إصدار عفو عام باعتبار أن ما جرى في البلاد خاضع لأحكام "حرب البغاة" في الفقه الإسلامي.
وتمنى القرضاوي وجود اتحاد ما بين ليبيا وتونس ومصر قائلاً: "هذه الدول الثائرة المتصلة، لا بد من أن يكون بينها نوع من التوحد والتكتل، فلماذا لا يتكتل المؤمنون الثوريون بعضهم مع بعض،" وذكر وجوب أن يشارك الشعب في تلك الدول بالانتخابات المقبلة على نطاق واسع.
ولم يفت القرضاوي الإشارة إلى الأوضاع في سائر الدول العربية التي تشهد احتجاجات شعبية قائلاً: "نسأل الله أن يجعل اليوم القريب لليمن وسوريا بزوال الطغاة،" كما طالب عناصر الجيش السوري بالانشقاق عنه والالتحاق بقوات "الجيش السوري الحر".

 


وفاء عبد الكريم الزاغة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عندمآ يصهل قلمي مع آضآءآت آلبآحث آلاسلامي علي آلخزآعي ...  (ثقافات)

    • الشعب الفلسطيني.... الى المستوطنات والى الوطن البديل  (المقالات)

    • إضاءات على البيان الصحفي لسفير سورية في الاردن ومؤتمر أصدقاء او سياح سورية في عمان  (المقالات)

    • بين مهرجان لا لتواجد قوات أمريكية في الاردن وبين غياب دعاة مؤتمر إسناد سورية  (أخبار وتقارير)

    • العودة الى فلسطين حق لا عودة عنه ..من مسيرة العودة في الاردن  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : انتقال عدوى الجماهيرية الى القرضاوي الثالوث الجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامية عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  سامية عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 من يحمي المكونات الصغيرة بالعراق  : علي محمد الجيزاني

 منظمة شيعة راتس ووتش: تنامي الارهاب خطرا محيقا بالانسانية جمعاء  : شيعة رايتش ووتش

 موظفون في وزارة الكهرباء يعتدون بالضرب على صحفي في البصرة فضح ضعف الأداء  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 النبي(ص) يبكي عمّهِ الحمزة  : حرز الكناني

 المرأة والطفل ......حقوق مغيــــــــــــبة ....  : محمد عبد الكريم الكناني

 نزاع عشائري في البصرة يؤدي الى وفاة شخصين

 رأس السنة بين احتفالات الطبقة الحكمة ودماء الفقراء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 لقاء مع المريمات  : مدحت قلادة

 العدد ( 38 ) من اصدار العائلة المسلمة ربيع الثاني 1435 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 المرجعيات الدينية والأرهاب  : اشرف الخريبي

 تعطيل الدوام في ستة محافظات بذكرى استشهاد الإمام علي وذی قار تستعد لإحياءها بـ 3000 موكب

  فَجْـــر  : د . يسرى البيطار

 وزارةالدفاع : قتل 40 داعشيا بعمليات فجر الكرمة

 لماذا يريدون فصل أبعاد العراق عن ايران  : مهدي المولى

 شذرات من سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع  : الشيخ عقيل الحمداني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107996054

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net