صفحة الكاتب : محمد الكوفي

تحرَّك موكب سبايا آل محمد من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة
محمد الكوفي

تحرَّك موكب سبايا آل محمد عترة الرسول حفيد النبي الإمام الحسين ابن علي {عليهم السلام} من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة،
في يوم الحادي عشر من المحرّم عام 61 هـ ، سنة 61 هـ {680م}. نادي عمر بن سعد جيشه الأموي الدموي بالرحيل من ارض المعركة، والتوجّه إلى مدينة الكوفة العلوية،
* * * * * * * * * * * *


فخرجت سبايا الإمام الحسين {عليه السلام}، من النساء والرجال والصبيان ، وكان معهم في ذلك الموكب النبوي الشريف الإمام علي ابن الحسين زين العابدين السجاد{عليه السلام} ـ والسدة الجليلة زينب الكبرى بنت الإمام علي ابن أبي طالب ابن عم النبي محمد {عليهما آلاف التحية والسلام {،وكان يومها مريضاً ، مرضاً يقرب من الموت ـ مع المرتد الظالم عمر بن سعد وجيشه الاثيم، من كربلاء المقدسة إلى الكوفة العلوية، تاركين ورائهم جثث قتلاهم وأسلحتهم . الشهداء طرحا على رمضاء كربلاء ، تصهرها أشعة الشمس المحرقة . متجهين إلى قصر الإمارة «دارالظالمين» تاركاً وراءه جثثاً مرمية هنا وهناك ضحايا الحرب الظالمة التي استشهدوا فيها آل بيت النبي من اجل الإسلام والشرف والعزة والكرامة والعرض ‏على رمضاء كربلاء«ألطف»،
حاملاً الذكريات الموحشة والمؤلمة لليلة الفراق والوحشة ، التي قضوها على مقربة من مصارع الشهداء ، وهم على جمال بغير وطاء ولا غطاء
تحرك موكب أساري آل البيت من كربلاء وهو يقطع الصحاري كربلاء والكوفة المقدستين تلك الصحاري والقفار القاحلة والمخيفه التي لايوجد فيها من عدى «العاقول» او«العاگول»بلمح البصر. أراضي صحراوية جافة شاسعة بقسوة وهم مكبلين الأيدي بالقيود والأغلال وسط الصحراء على ظهر الجمال والنياق ماذنب هولأء المعصومین لیحرقوا فی نار عقائدکم ؟نخبة من الرجال والنساء والأطفال من أهل بيت الرسول سيدنا النبي محمد {صلى الله عليه وسلم{، من ذرية الحسين{ع {، الإمام العصر المفترض الطاعة كان بينه وبين أصحابه بيعه.الذين توطنوا وتعودوا لل للقتل والذبح والسبي معه في سبيل الله {تعالى}، ولا تنسى أن عترة الرسول محمد {ص{،قطع هذه الصحارى والرمال والوديان وهم بين راكب على ظهر الجمال أو ماشين على الأقدام يسيرن مع قافلة من الجمال يقودهم الأعداء لأحول لهم ولاقوه حاملين الذكريات الموحشة والمؤلمة لليلة الفراق والوحشة، التي قضوها على مقربة من مصارع الشهداء بألبكاء و النحیب، وهم على جمال من غير هوادج وبغير وطاء ولا غطاء. تحملوا بعد السفر ووحشة الطريق حتى وصلوا سبايا الإمام الحسين ابن علي {ع {، إلى مدينة الكوفة مقر ابن يزيد،{12/ محرم 61هـ}.
* * * * * * * * * * * *
« بســـم اللـــه الرحمـــن الرحيـــم»
عظّم الله أجورنا وأجوركم بمصابنا بسيدنا الحسين {عليه السّلام) ، وجعلنا الله من الطالبين بثأره مع ولده الإمام المهدي المنتظر {عجّل الله تعالى فرجه{ .
انتصار الدم على السيف الاسم الذي هز عروش الظالمين أينما كانوا الاسم الذي لايستطيع احد أن يفهم كنهه.
عمق الفاجعة انقضت الكثيرين من سباتهم وغيرت الكثير من المفاهيم عند أهل الكوفة المغفين وخرجوا مسرعين من بيوتهم ، بين مُتسائل لا يدري لمن السبايا، وبين عارف يُكفكف أدمعاً ويُضمر ندماً.
* * * * * * * * * * * *
اخوتي واخواتي الاعزاء شكرنا ممتد لكم جميعا. هذا المقال: تحية طيبة الى كل الإخوة الأعزاء العاملين في موقع كتابان في الميزان المحترمون السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. محمد الكوفي الحداد العبودي / أبو جاسم.
* * * * * * * * * * * *
بمناسبة خروج سبايا آل محمد {صلى الله عليه وآله}. من كربلاء المقدسة الدامية إلى الكوفة العلوية أتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية إلى مقام رسولنا الكريم محمد {صلى الله عليه واله وسلم{،والى أمير المؤمنين أبو الفقراء والمساكين الإمام علي بن أبي طالب{ع}. وإلى مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وإلى مراجع الدين العظام هذه الفاجعة المؤلمة،
والى جميع المسلمين المؤمنين والمؤمنات في العالم كافّة ، و جميع المواقع الإسلامية والعلمانية الخيرة والشريفة المؤمنة بالله وبرسوله والدين الإسلامي الحنيف مشكورين أيها الأخوة الكرام موفقين جميعاً وبالخصوص الأخوة العزاء الأستاذة المحترمون العاملون في هذه المواقع الشريفة التي أخذة دور المساجد في التبليغ لله تعالى لذا بدوري أتقدم لكم حزني العميق بمناسبة اسر العترة الطاهرة واخذ الرؤوس المقطعة التي كانت تنطق بعض آيات من القرآن الكريم بشكل مدهش وذلك إثناء السير بهم إلى الكوفة حيث تلقوا أبشع صور العذاب صور مرعبة من أعدائهم حتى أدخلوهم مقر طغاة العصر في الكوفة المعروف بقصر الإمارة إلى الطاغي ابن زياد بعد شهادة مولانا ألإمام الحسين {{عليه السلام}. وسبب قتل الإمام الحسين ابن علي {عليه السلام{، هو موقفه أمام الباطل ألأمر بالمعروف و النهي عن المنكر - يقول تعالى: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ } [آل عمران: 110] وبأ سبب أنهم كانوا من أهل البيت الأطهار والنخبة المؤمنة الموالية من أصحابه البررة ، الذين شاركوا في هذه الواقعة المريرة,
* * * * * * * * * * * *
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين
السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين ، وعلى الأرواح التي حلت بفنائك ،عليك مني سلام الله أبدا ما بقيت وبقي الليل والنهار، لم يحارب الحسين {عليه السلام{، يزيد وأعوانه فحسب، بل كل من أتى بعد يزيد من الحكام حاربوه ووقفوا أمام من سار على درب الحسين الشهيد {عليه السلام{، وحاولوا التغطية على أخبار واقعة ألطف وتشويهما، ولكن أبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره المشركون.
* * * * * * * * * * * *
لم يكن للجمال والنوق هوادج، إنما كان لها أقتاب، وهي محامل خشبية صغيرة لا تتجاوز سنام الجمل، لم يكن لها وطاء كما لم يكن لها ستر، ولذا تعمّد المجرمون حمل بنات الرسالة {صلوات الله عليهن} عليها إمعاناً في تعذيبهن، فإن حمل شخص على القتب بغير وطاء كان نوعاً من أنواع التعذيب،{أمالي المفيد ص164}
والأدلة على وجود الأقتاب في مسير السبايا كثيرة، منها ما رواه السيد ابن طاووس: ”وأقام ابن سعد بقية يومه واليوم الثاني إلى زوال الشمس، ثم رحل بمن تخلف من عيال الحسين عليه السلام، وحمل نساءه {صلوات الله عليه} على أحلاس أقتاب الجمال، بغير وطاء ولا غطاء“.{اللهوف لابن طاووس ص170}.
ومنها ما رُوي عن سهل بن سعد الشهر زوري في وصفه لما رأى: ”وإذا بنسوة على أقتاب الجمال بغير وطاء ولا ستر، وقائلة منهن تقول: وامحمداه! واعلياه! وأحسناه! واحسيناه! لو رأيتم ما حلَّ بنا من الأعداء! يا رسول الله بناتك أسارى كأنهن بعض اليهود والنصارى!{...} قال: فتعلّقتُ بقائمة المحمل وناديت بأعلى الصوت: {السلام عليكم{، يا آل بيت محمد ورحمة الله وبركاته. وقد عرفتُ أنها أم كلثوم بنت علي، فقالت: من أنت أيها الرجل الذي لم يسلّم علينا أحد غيرك مثل سلامك منذ قتل أخي وسيدي والحسين {عليه السلام}؟ فقلت لها: يا سيدتي أنا رجل من شهر زور، اسمي سهل، رأيت جدك محمد المصطفى {صلى الله عليه وآله}. قالت: يا سهل! ألا ترى ما صُنع بنا؟! أما والله لو عشنا في زمان لم ير محمداً ما صنع بنا أهله بعض هذا! قُتل والله أخي وسيدي الحسين! وسبينا كما تُسبى العبيد والإماء! وحُملنا على الأقتاب بغير وطاء ولا ستر كما ترى“!{مدينة المعاجز للبحراني ج4 ص132}
* * * * * * * * * * * *
واقعة ألطف في كربلاء مجزرة إرهابية دامية وقعت على رمضاء كربلاء نفذه بغاية الوحشية لأمثيل لها لأمن قبل ولا بعد ارتكبتها الطغمة الفاسدة الضالة من إتباع يزيد ابن معاوية ابن أبي سفيان وسلطته الفئوية المتكونة من نخبة من طغاة الأرض حزبية أموية الهوى والعقيدة والمسلك تعمدوا في تنفيذ أجرامهم بحق العترة الطاهرة من ذرية الرسول الأكرم محمد ابن عبد الله {صلى الله عليه وآله}. واستمروا في طغيانهم حتى اضمحلوا على أيدي طغمة افسد هم إجراماً وظلما إلى وهم بنو العباس.
* * * * * * * * * * * *
قوله عز وجل : وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً [الإسراء : {81}}،
نبذة مختصرة عن سيماء الباطل: عمر بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني ، سيره عبيدا لله بن زياد على أربعة آلاف لقتال الديلم ، وكتب له عهده على الري ، ثم لما علم ابن زياد بمسير الحسين 7 من مكة متجهاً إلى الكوفة كتب إلى عمر بن سعد أن يعود بمن معه ، فعاد ، فولاة قتال الحسين 7 ، فاستعفاه ، فهدده وذكره ولاية الري ، فأطاع ، بعث المختار من قتل عمر بن سعد حين قيامه فقتل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الطبقات ٥ / ١٢٥ ، الكامل في التاريخ ٤ / ٢١ ، الأعلام ٥ / ٤٧.
* * * * * * * * * * * *
من أقوال الإمام الحسين {{ عليه السلام}} إنَّا أهل بيت النبوة ، ومعدن الرسالة ، ومختلف الملائكة ، بنا فَتح الله وبنا يختم ،
ويزيد رجل شَاربُ الخُمورِ ، وقاتلُ النفس المحرَّمة ، مُعلنٌ بالفسق ، ومثلي لا يبايع مثله ،
ولكن نصبح وتصبحون وننظر وتنظرون أيّنا أحَقّ بالخلافة} {وإني لم أخرج أشِراً ولا بطراً ، ولا مُفسِداً ولا ظالماً ،
وإنما خَرجتُ لطلب الإصلاح في أمة جَدِّي محمد صلى الله عليه وآله}...
* * * * * * * * * * * *
بســـم اللـــه الرحمـــن الرحيـــم
الحمد لله الواحد القهار العزيز الغفار الذي لاتدركه الأبصار رب العالمين ،
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين النبي البار المنذر الأمين ، وعلى آله السادة الميامين الأطهار الطيبين الأبرار وصحبه المجاهدين الأخيار الذين وهبوا أرواحهم لله عز وجل،
والعنة على كل ظالم أثيم الذنب مهما قويت سواعده وكثر أنصاره وامتدت مدة بقائه ، فإنه ضعيف ، لأن الله سبحانه وتعالى صاحب القدرة المطلقة في مقابله ، فهو عز وجل دائماً بالمرصاد للظالمين والمجرمين ، يعذبهم وينزل عليهم أنواع البلاء في الدارين.
وهكذا كان حكم الله سبحانه وتعالى أمام من ظلم الحسين وقتله وانتهك حرمته ، فأذاقهم الله العذاب والبلاء في دار الدنيا ، ويوم القيامة عذابهم أشد وأعسر.
فالله سبحانه دائماً في عون المظلومين الذين ظلموا لأجل الدفاع عن الحق وإعلاء كلمته ، لذا أظهر مظلوم يتهم في الدنيا وأنهم على الحق وأن خصمهم في قعر جهنم خالداً فيها وبأس المصير.
فأظهر جل جلاله بعد شهادة الحسين صلوات الله عليه بينات كثيرة شاهدها الكل وتيقنها تدل على أحقية الحسين 7 ومقامه الرفيع عنده ومنزلته الكريمة لديه هو ومن استشهد معه من أصحابه ، ولأجله بقي ذكرهم واسمهم ومنهجهم يقتدي بهم جميع الأحرار في العالم عبر القرون الماضية الكثيرة ويبقى إلى إن يظهر الله القائم من آل محمد عجل الله فرجه ، فينتقم ويأخذ بثأره صلوات الله عليه.
* * * * * * * * * * * *
قال: ثم إن عمر بن سعد لعنه الله بعث برأس الإمام الحسين {عليه الصلاة والسلام{، في ذلك اليوم ـ وهو يوم عاشوراء ـ مع خولي بن يزيد الأصبحي وحميد بن مسلم الأزدي {1} إلى عبيد الله بن زياد، وأمر برؤوس الباقين من أصحابه وأهل بيته فقطعت وسرح بها مع شمر بن ذي الجو شن لعنه الله وقيس بن الأشعث وعمرو بن الحجاج، فأقبلوا بها حتى قدموا قصر الإمارة في الكوفة.
وأقام ابن سعد بقية يومه واليوم الثاني إلى زوال الشمس، ثم رحل بمن تخلف من عيال الإمام{ع}. الحسين، وحمل نساءه على أحلاس أقتاب الجمال بغير وطاء ولا غطاء مكشفات الوجوه بين الأعداء، وهن ودائع خير الأنبياء، وساقوهن كما يساق سبي الترك والروم في أسر المصائب والهموم.
* * * * * * * * * * * *
كيفية الخروج من كربلاء إلى الكوفة المقدستين:
• حمل جيش عمر بن سعد السبايا على أحلاس أقتاب الجمال بغير وطاء ولا غطاء، وساقوهم كما يساق سبي الترك والروم في أشد المصائب، وتتقدّمهم الرؤوس على الرماح.
• كانت رؤوس أهل بيت الحسين{عليه السلام} وأصحابه ثمّانية وسبعين رأساً، فاقتسمتها القبائل، للتقرّب بذلك إلى عبيد الله بن زياد وإلى يزيد بن معاوية {لعنهما الله}.
قال أبو مخنف في مقتله: «فجاءت كندة إلى ابن زياد بثلاثة عشر رأساً، وصاحبهم قيس بن الأشعث، وجاءت هوازن بعشرين رأساً، وصاحبهم شمر بن ذي الجوشن، وجاءت تميم بسبعة عشر رأساً، وجاءت بنو أسد بستة رؤوس، وجاءت مذحج بسبعة رؤوس، وجاء سائر الجيش بسبعة رؤوس، فلذلك سبعون رأساً».
• كان مع النساء الإمام علي بن الحسين{عليهما السلام}، وقد كان مريضاً، والحسن بن الحسن المثنى، وقد أُثخن بالجراح، وروي أنّه قاتل بين يدي الحسين{عليه السلام} في ذلك اليوم، وأصابه ثمّانية عشر جراحة فوقع، فأخذه خاله أسماء بن خارجة فحمله إلى الكوفة، وداواه حتّى برء، وحمله إلى المدينة وكان معهم أيضاً زيد وعمرو ولدا الإمام الحسن{عليه السلام}.
• جاء القوم بالنياق وصاحوا فيهم هيا يا بنات رسول الله أركبن النياق فجاءت السيدة زينب {عليها السلام} تريد أن تُركب العائلة فجاءهم اثنان من رجال القوم لعنهم الله فصاحت بهم السيدة زينب {عليها السلام}.ابتعدا هن يركبن بعضهن البعض..
• وصارت زينب وأختها {عليهما السلام} يُركبان النسوة والصغار إلى أن بقيتا كلتيهما حيث كل منهما تقول للأخرى أركبي يانور عيني فتقول: إذا أنا ركبت من ذا يركبكِ يازينب
قالت: أنا أمضي للذي أخرجني من المدينة، فاتجهت إلى نهر العلقمي وصاحت: أخي عباس أنت الذي أركبتني في محملي ــ أنت الذي أخرجتني من منزلي ــ أخي قم الآن وركّب أختك ــ آني رايحة لعباس أجعده ـــ وأركّب جفوفه فوق زنده ـــ وأقوله ترى عيالك بشده ـــ يا خويه حملي وقع يا هو الليسنده • ثم اتجهت إلى أخيها الإمام الحسين {عليه السلام{، وصاحت:
أخي يا أبا عبد الله لو خيروني بين المقام عندك أو الرحيل لأخترت المقام عندك، ولو أن السباع تأكل من لحمي ولكن الأمر كما ترى ها هي نياق الرحيل وأخذت تقول: خويه لا تقول عني سافروا وما ودعوني ـــ ولا تقول زينب والحرم ما يودوني
• تحرَّك موكب سبايا أهل البيت {عليهم السلام} في الحادي عشر من المحرم وهو يقطع الصحاري ، حاملا الذكريات الموحشة والمؤلمة لليلة الفراق والوحشة ، التي قضوها على مقربة من مصارع الشهداء .
* * * * * * * * * * * *
المصادر مأخوذة من الكتب العربية والفارسية ومواقع الانترنت:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الملهوف على قتلى الطفوف تأليف سيد العارفين والسالكين رضي الدين ابي القاسم علي بن موسى بن جعفر بن طاووس المتوفى سنة 664 هـ تحقيق الشيخ فارس تبريزيان «الحسون»
الملهوف على قتلى الطفوف {لـ ابن طاووس}
السيد علي بن موسى بن جعفر بن طاووس.

وجد مكتوباً على بعض جدران دير :
فلما سألوا الراهب عن السطر ومن كتبه ، قال : مكتوب ههنا من قبل أن يبعث نبيكم بخمسمائة عام.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
ـ وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
[email protected]
 

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تحقيق عن "جرائم قتل"  (المقالات)

    •  الحذر كل الحذر - لن تصدق ماذا يفعل شحم الخروف بجسم الإنسان  (المقالات)

    • إطلالة تاريخية على أرض كربلاء، التی اختارها الله ليعمدها بدم الإمام الحسين وأجساد أهل بيتهُ وأصحابه الميامين  (المقالات)

    • فضل عظيم في زيارة السيدة فاطمة المعصومة {عَلَيْهِا السَّلامُ}:بالإضافة إلى وصف مختصر عن تاريخ مدينة قم والمزارات الشريفة  (المقالات)

    • إطلالة مختصرة على سيرة كريم أهل البيت ورابع اصحاب الكساء "الإمام الحسن المجتبى " في ذكرى ولادته {عَلَيْهِ السَّلامُ}،  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : تحرَّك موكب سبايا آل محمد من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية
صفحة الكاتب :
  مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد القبانجي يحذر من انهيار للعملية السياسية وجيش المتقاعدين من المسؤولين

 فريق إماراتي يشارك بسباق دراجات في “إسرائيل”

 أكاذيب ملفقة لحماية الدواعش الوهابية  : مهدي المولى

 القوات الامنية تعلن افتتاح شارع الكرادة داخل وسط بغداد

 غباء وتخلف عناصر اتحاد القوى اللاعراقية  : مهدي المولى

 المجتمع العراقي يدين ويستنكر المجازر التي تتعرض لها اقلية (الروهينكا) المسلمة في ماينمار  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حوار في قضايا شائكة  : صالح الطائي

 مصير الديمقراطية في مصر  : د . عبد الخالق حسين

 الوكيل الاداري لوزارة الصحة يعقد اجتماعا خاصا بدراسة تأمين الأدوية الخاصة بالتدرن في عموم  : وزارة الصحة

 مذابح الاتراك بحق شعبهم  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ممثل المرجعية العليا: الإمامة تعرضت في عهد الإمام الجواد إلى منعطف خطير لكنه نهض بأعباءها وهو حديث السن

 ((عين الزمان)) حــصـاد الـمتـنـبـي 24نـيسان 2015  : عبد الزهره الطالقاني

 هل يتحول الغبي إلى إمبراطور!؟  : حيدر حسين سويري

 العراق بين الوسطية وسياسة المحاور  : عمار العامري

 مباراة ما بين الشعب والحكومة!  : سلام محمد جعاز العامري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net