صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة في كتاب الفتوى الخالدة..(6) 
علي حسين الخباز

 احتواء الكتاب على مجموعة من الرؤى الإبداعية لكُتّابٍ تختلف سبل تجاربهم وأساليبهم الإبداعية، وهم يعملون في بوتقة واحدة هي الكتابة التوثيقية عن شهداء الحشد الشعبي وعن بطولاته وتضحياته، ستعزز حينها القيمة الإبداعية التي سعى لها كتاب الفتوى الخالدة والمخصص للمتابعات التوثيقية، وهو من اعداد سماحة السيد محمد علي الحلو ومساعدة لجنة مكونة من الشيخ اياد الطائي، والسيد صلاح الحلو، والأستاذ مهند البراك. 

ومن هذا الحيز المتروك لنا في صدى الروضتين سنتحدث عن مجموعة جديدة من الكتاب والأدباء الذين شاركوا في تدوين توثيقاتهم، التي تمثل سمة حضارية يقودها الوعي التوثيقي. أما اسلوبية الكتابة فتلك مسألة تباينت مستوياتها بشكل واضح جدا وتجربة الكتابة عن أجواء الحرب تحتاج الى أساليب متقدمة ذات حراك قادر على تقديم النص الإبداعي الذي يمتلك قوة الحضور ترينا عنف التجربة، ففي حكاية (اعترافات مقاتل) للكاتب مشتاق فليح العامري (ص 47) امتلك الكاتب أسلوبا انتقائيا قدم بها مشاهد متنوعة، الأولى الحكاية قدمت بصوت الانا المتكلم وصوت الانا يكون اكثر بلورة وأوضح تقديما حيث عرف نفسه.. انا المقاتل.. مشتاق فليح العامري.. وبهذا اعلن انه سيتحدث عن تجربة خاصة به، وهذا يمثل واقعية الحكاية وهوية كاتبها حيث عين لنا مكان الأحداث (هيت وحديثة) تحديدا في قاعدة عين الأسد الواقعة في ناحية البغدادي.
 الانتقالة الثانية.. سرد واقعي عن المعارك التي نشبت وأسقطت المناطق الغربية بيد الدواعش، وكانت مقاومة أبطال الحشد مقاومة شديدة.. الانتقالة الثالثة.. تحويل السيرة الذاتية الى سيرة غيرية، والحديث عن الشهيد (محسن حماد) من أهالي القرنة.. وكيفية التحاقه الى قاطع محاصر من كل الجهات، والاشتغال الأخير (عقدة الحدث) التحاق الراوي الى المعارك والصراع النفسي الذي عاشه في الجبهة منذ لحظة وصوله خبر والدته التي تعاني من مرض السرطان وبين البقاء في الجبهة خيار صعب انتهى ببقاء المقاتل لمدة شهرين دون ان يعلم عن اخبار والدته شيئاً..!
 ومثل هذه الحكاية قد لا تحتاج الى شعرية عالية بقدر احتياجها الى قوة احتواء الذات ومصداقية الواقع، وبأي أسلوب كان، ففي حكاية (آلاء طاهر) والتي كانت بعنوان (سبقتني اليك ص269)، هي سيرة ذاتية يرويها بطلها (انا المتكلم) انطوت تفاصيل المشهد على مقاطع زمانية الأول ما قبل سقوط النظام حيث مأساوية التحدي لإكمال المسيرة الاربعينية، والمقطع الزماني المعاصر والذي يمثل الواقع فتوى الدفاع المقدسة والتطوع الى المواجهة، ليبدأ مقطع جديد يتحول فيه السرد الى مشهد مؤثر بلغة شعرية عالية.
 يتعرض بطل الحكاية الى تفجير يقطع اطرافه، فيبدأ الحوار مع الأطراف المقطعة: (رباه لم تلملمني بكلي اليك.. خذني ودع روحي تودع الحياة وتعانق الشهادة) تمني الشهادة هو غنى روحي وهذه هي روحية الفدائي.
 وأما حكاية (مريم الخفاجي) كانت بعنوان (واستجيبت الدعوة ص273)، أسلوب شعري لا يعتمد على سرد الوقائع بقدر ما يمنحنا ملامح واقع، فابتدأت مخاطبة مباشرة مع المدينة بابل، أي كان صوت الراوي يبحث في عوالم المخاطب المباشر، وبشكل استفهامي، فأقامت الكاتبة علاقة بين بابل المدينة وبين بطل الراوي الشيخ قاصد.
 لم تلتزم الكاتبة في سرد التفاصيل الدقيقة بل سعت لتحيي لغتها المبدعة، وتكشف عن عوالم الحكاية بتدرج متقن.. فقد الأخ شهيداً، ومن ثم قضية التطوع ومخاطبة بابل بصفتها تحمل موقف زينب(عليها السلام)، حراك شعري لا يلتزم بترتيبات سردية لتصل الى خطابها: (قري عينا يا حلة يا عراق نلتها الحياة بدماء الشهداء).
 وفي حكاية (زهراء حسام الشهر بلي ص289) حكاية بها قاعدة روحية تحمل إرادة الانسان والروح هي مصدر كل حس أخلاقي، فترى الكاتبة ان الخلجات التي تراودنا، يصعب وصفها؛ كونها شعورنا وتسرد لنا قصة شقيقين يخوضان معارك الشرف في مدينة الخالدية، فالحديث يسلط الضوء على حوادث تجتاز حدود المعقول، أي تعبير خرق في القوانين العاطفية، والتواصل عبر هذه العاطفة هو سعي وجداني، مقاتل يحمل جثة أخيه الشهيد الى سيارة الإسعاف ويعود ليقاتل.
 وقدمت قصتها الثانية بعنوان (أسطورة ص210) حكاية عن مطولة أحد المقاتلين، نجد عدة نقاط توحد مساعي جمع الكتاب، أولاً: يعتمد الجميع على سرديات السير الذاتية لتقارب الاحداث والوقائع والتواريخ، ثانياً: الجميع يغرف من الواقع التاريخي لمواقف الطف ويكون نظائر من احداث الواقع، ليكون الواقع هو امتداد للواقعة المباركة، ثالثاً: ان جميع النماذج حادة، واثقة من الشهادة مصرة عليها، لعمل اسطوري خارق حيث تقدم أحد المقاتلين بسيارة عسكرية وذهب ليوقف العجلة المفخخة اصطدم بها وأوقفها دون ان تنفجر..!
 وفي حكاية (عروج الأرواح) للكاتبة رقية اياد، هناك تماهي واضح مع التراث الحسيني يمثل مشاهد مضمونة من التأريخ، ليس عمق المعاناة عبر التواريخ، فاستخدمت مفردة (كأني) لتكسر حواجز زمانية تقفز على تراتيبية الاحداث: (وكأني بالحسين ينادي: ألا من ناصر ينصرنا) و(كأني انظر للخيام المحترقة) متسائلاً: لن تسبى زينب مرتين.. خدرك اغلى من دمي.. فهذه الخطابية تتخللها قفشات تعبيرية تحيلنا الى التأريخ (كأنه يمازحني) تحيل المتلقي الى ممازحة حبيب بن مظاهر الأسدي في واقعة الطف المباركة.
 ونجد الكاتبة تلجأ الى التماسات المباشرة ليجذب نظر المتلقي الى رؤية الماضي، تعالقات مع التاريخ، يقول أبو شهيد (ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى) أو نقرأ حملة قاتل دون الطيبين واشفع لبيك، وحكاية (رقية محمد جليل) سردية عن حياة شهيد ص378، تشتغل على نفس النظائر حين تدخل عوالم حكايتها تدخلها ببنى روحانية غيبية، فهي ترى مثلاً أن الشهداء ملائكة تسكن الأرض، وتذهب بنا الى عمق هذا التفكير، فهي ترى أن الأجساد الدنيوية التي حملها أولئك الأبطال، انها أرواح ملكوتية لا تحتمل عالمنا الدنيوي، فترحل ثم تسرد حكاية البطل الشهيد الحاج (محمد جليل الصالحي) وتقترب للتماهي مع الواقعة (أرى خياماً تحترق وامرأة واقفة).
 وفي حكاية (رسالة حبيب بطعم البارود) للكاتب السيد حبيب مقدم التونسي استطاع أن يخترق قانون الطبيعي منذ بداية السطر الأول حين نكتشف ان العنونة تتضمن رسالة شهيد الى زوجته والرسالة كتبت بعد مرحلة الاستشهاد لغة شعرية عالية استطاعت خلق التفكير بعيداً الى التعبوية ذات الجرس الخطابي، وإنما شعرية ذات ايحاء للوجود الإنساني: (محياك الذي سقته النهر عفة حرائر أمير المؤمنين) أو (بحق ذرات عشق الزهراء، مقابر آلامي الفسيحة، أقف لتناول جواد سلاحي)، أو لنقرأ له (أخطو خارج خيمة انسي) كأني قادر بوسائله الفنية على ملامسة شعور المتلقي.
وكذلك في حكاية (خواطر مجاهد) للكاتب عبد العظيم جسام، ص427، تتحد معظم هذه الحكايات لتبني الفهم والاقتناع بالدور الذي يؤديه متطوعو الحشد الشعبي، خواطر مجاهد حكاية تعتمد على سردية تتخللها حوارية وترتكز في بعض مقاطعها على الاسترجاع (فلاش باك).
 وقدمت الكاتبة زينب علي عمران حكاية بعنوان (خبز برائحة الفجر ص450) وأجمل ما في هذه الحكايات انها تحمل قدراً عالياً من الواقع لتمثل به الهوية، وتقارن موحيات المدرك الوطني الديني، وهذه الحكاية حكاية أم سالم التي برهنت على عراقيتها حين حملت مطبخ البيت الى الجبهة لتعيش قرب سالم وهو يقاتل.
 تخللت هذه الحكاية وجود حوارية بلهجة عامية لتقرب الدال الاجتماعي الحياتي للمتلقي، وكتبت الكاتبة رشا عبد الجبار ناصر بعنوان (رسالة طوعة عبد الجبار ناصر)، ففي مثل هذه الحكايات لا تحتاج الى الخيال ولا الى قوة التخييل؛ لكوننا نمتلك واقعاً دسماً بالأحداث، ونمتلك إيماناً وجدانياً بهذا الواقع ونتعاطف معه في الحلم والحدس والصيرورة.
 وارتكز الموضوع على شعرية عالية بأنها وحدت الابتسامة عند جميع  الشهداء، وتتحول الى لغة مباشرة ثورية تكثر معها ياءات النداء، تجارب كتابية سعت لتوثيق هذه الحكايات مع مرتكزات الرؤية التدوينية في مجتمع قدم التضحيات الكبيرة مما جعل الكتابة في مثل هذه المجتمعات عملاً اكثر ضرورة للمجتمع والتأريخ.

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/07



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب الفتوى الخالدة..(6) 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين سويري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ساعة ابو بكر ثمنها 6 آلاف دولار

 ضمن جهودها لأعادة الاستقرار وزارة الأعمار والإسكان والبلديات والإشغال ألعامه تعلن انجاز وافتتاح مشروع اعادة اعمار مبنى مدرسة إعدادية الشورى في محافظة نينوى  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 شحصَّلنه من الحزب؟!  : فالح حسون الدراجي

 كمال الحيدري .. الحلقة ما قبل الاخيرة   : فطرس الموسوي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ السَّادِسَةُ (٢٣)  : نزار حيدر

 تعاون مشترك بين الثقافي الواسطي ومؤسسة سنتر فن للسينما والمسرح  : اعلام وزارة الثقافة

 اختطاف ثمانية عمال سوريين في لبنان  : بهلول السوري

 حفيدة الفنانة راقية إبراهيم: جدتي اليهودية ساهمت من اسرائيل في قتل عالمة الذرة المصرية سميرة موسي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 في الدنيا واحدة هي ليبيا  : مصطفى منيغ

 اختتام أعمال النشاط الفني في قضاء الهاشمية  : نوفل سلمان الجنابي

 دائرة الطب العدلي تعلن العثور على 267 رفاة لضحايا سبايكر في تكريت  : وزارة الصحة

 الرشوة من اسبابها انت وانا !  : علي جابر الفتلاوي

 " مساكين " العراق وترف الفرنساويين!  : وسام الجابري

  أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ: السّنةُ الثّالِثَةُ (١٤)  : نزار حيدر

 النائب خالد الأسدي يؤكد أن الإجراءات والمواقف التي يتخذها محافظ كركوك ومجلس المحافظة فيها تزيد من تعقيدات المشاكل بين بغداد وأربيل  : اعلام النائب خالد الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net