صفحة الكاتب : جولان عبدالله

هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني
جولان عبدالله

نكمل من حيث وصلنا في الجزء الأول في قراءة الإصحاح السادس والأربعين من سفر إرمياء.

هنا نصل إلى موضع آخر تعمدت فيه ماما اشوري التحريف. فقد كتبت: (في الشمال بجانب نهر الفرات عثروا وسقطوا. من هذا الصاعد كالنيل، كأنهار تتلاطم أمواهها؟ اصعدي أيتها الخيل، ولتخرج الأبطال).[1] فتعمدت حذف عبارة مهمة لأنها تهدم مقالها وادعاءها. ذلك أن الإصحاح في هذا الموضع يذكر: (من هذا؟ ذلك الصاعد كالنيل، كأنهار تتلاطم أمواهها؟ مصر تصعد كالنيل، كأنهار تتلاطم أمواهها. قال، : ’سأصعد، سأغطي الأرض، سأدمر المدن وقاطنيها‘). (إرمياء 46 : 7 و 8). فلا بعد هذا من مجال للتشكيك والإدعاء أن الأحداث مشوشة مضطربة، ولا نحتاج للتأويل والذهاب يميناً وشمالاً لنعرف من كان هذا الجيش، طرف المعركة الأول. إنه جيش مملكة مصر. ولكن هذه لم تكن آخر الطعنات في صدر الحقيقة. لنكمل معاً.

(تقدمي يا خيول، وانطلقي يا عربات! وليبرز المحاربون: رجال كوش وفوط القابضون على المجن، ورجال لود المتمرسون على القوس) (إرمياء 46 : 9). وهنا مقطع آخر فيه ما يدل مجدداً على أطراف المعركة، وطبيعة آلة الحرب فيها. فالكاتبة ماما اشوري التي حاولت تجنيد كل ألفاظ هذا الإصحاح أغفلت أو تغافلت عن لفظ (عربات) وهي آلة حرب لم تكن معروفة عند العرب وقت حدثت فيه واقعة كربلاء؛ ولا يمكن القول أن كوش وفوط ولود هي من القبائل التي شاركت في الواقعة البتة. ولكن هل انتهت سكاكين البتر والتحريف؟

(ذلك اليوم هو يوم الرب إله الجنود[2] يوم الانتقام، ليثأر لنفسه من أعدائه. السيف سيلتهمهم حتى يُتخَم وسيرتوي من دمائهم. لأن للرب إله الجنود ذبيحة في بلاد الشمال عند نهر الفرات) (إرمياء 46 : 10).

وقد أسست الكاتبة ماما اشوري فرضيتها على أن المراد من لفظ (ذبيحة هنا) هو العباس بن علي (عليه السلام). ولا أعلم من أين تأتى للكاتبة ماما اشوري أن هذه الذبيحة مقدسة؟ وقد تبين لك عزيزي القاريء بعد زمن وأحداث الإصحاح عن هذه الفرضية بعد المشرقين. ومع ذلك سأسترسل ببيان هذا التلبيس أيضاً.

ولنقف على معنى كلمة (ذبيحة) لا بد أن نستعرض الكتاب المقدس نفسه، هل وردت فيه هذه الكلمة في غير هذا الموضع أم لا؟ وبأي معنى؟

وببحث بسيط فإن كلمة ذبح أو ذبيحة بجذرها العبري zbch זֶבַח (زيبخ) قد وردت بضعة ومئتي مرة في في الكتاب المقدس بأكمله، وهي ببساطة تعني الهدي، كالهدي أو الذبح الذي يقدمه حجاج بيت الله الحرام؛ وسأتناول بعضاً من هذه النصوص للإيضاح.

وإن كان قربانه ذبيحة سلامة، فإن قرب من البقر ذكراً أو أنثى، فصحيحاً يقربه أمام الرب. (اللاويين 3:1).

وإذا قرب إنسان ذبيحة سلامة للرب وفاء لنذر، أو نافلة من البقر أو الأغنام، تكون صحيحة للرضا. سليمة من العيوب. (اللاويين 22:21).

والكبش يعمله ذبيحة سلامة للرب مع سل الفطير (الأعداد 6:17).

في ذلك اليوم يعرِّف الرب نفسه للمصريين، وسيعرف المصريون الرب في ذلك اليوم، ويتقربون له، ويقدمون ذبيحة وهدياً، وينذرون النذور للرب ويوفون بها (إشعياء 19:21).

فالذبيحة في الكتاب المقدس لا بد أن تكون مرتبطة بالرب، إما لنذر أو تقرباً أو لمحو خطيئة. ومن الذبائح التي يذكرها الكتاب المقدس، إسحاق بن يعقوب (عليهما السلام) (التكوين 22).  

وبعد هذا العرض، نقرأ موضعاً آخر يمكن منه أن نفهم المراد من الذبيحة موضوعنا. (يقول الرب، قد حلفتُ باسمي العظيم، أن اسمي لن يردد في فم بني يهوذا في كل بلاد مصر، قائلين الرب إلهنا حي. ها أنذا، أترقبهم للبلايا، لا للخير. كل بني يهوذا في أرض مصر سيؤخذون بالسيف وبالجوع عن بكرة أبيهم. وأولئك الناجون من السيف سيرجعون من أرض مصر إلى أرض يهوذا، نفراً قليلاً، وسيعلم من بقي من يهوذا، الذي أتوا إلى أرض مصر ليعيشوا فيها، كلمة من هي الغالبة). (إرمياء 44 : 26-28). وبالمقارنة بين هذه الآيات الأخيرات وبين الآية العاشرة من نفس الإصحاح التي أوردتها سالفاً، نفهم من وحدة السياق أن المراد بالذبيحة هنا، هم الذين سيقتلون في الحرب بين البابليين والمصريين ومنهم أبناء يهوذا، ليكونوا ذبيحة لإعلاء كلمة الرب مرة أخرى في يهوذا.

وأما النقطة الأخرى التي ارتكزت عليها الكاتبة ماما اشوري في مقالها، وتعمدت فيها البتر أيضا، هو هذا النص الذي أوردته في مقالها: (اصعدي إلى جلعاد وخذي بلسانا يا عذراء،لا رفادة لك. قد سمعت الأمم بحزنك، وقد ملأ الأرض عويلك، لأن بطلا ينصر بطلا فيسقطان كلاهما معا). وعندما نراجع نفس النص في الكتاب المقدس، نلمس بوضوح ما حاولت الكاتبة إخفاءه. فالنص في سفر إرمياء، (اصعدي إلى جلعاد، وخذي بلسماً، يا بنت مصر العذراء[3]). (إرمياء 46 : 11).

وهنا أقف عند أكثر من نقطة، أولها أن الكاتبة لم تتطرق مطلقاً إلى ’جلعاد‘، كما تطرقت إلى كركميش، بل أهملته تماماً، فالنص يأمر هذه العذراء أن تصعد جلعاد، وجلعاد منطقة في شرق الأردن تقع تقريباً بين نهر اليرموك إلى الشمال، والنهاية الشمالية للبحر الميت إلى الجنوب. وبالتالي فهي منطقة مختلفة تماماً جغرافيا عن كركميش، كما أنها منطقة جبلية يصل ارتفاعها في بعض المناطق إلى 1000 قدماً فوق مستوى سطح البحر[4]. فكيف تكون كركميش هي كربلاء، ثم يأمر الله هذه المرأة العذراء بالصعود إلى جلعاد؟

وقد وقعت الكاتبة في خطأ كبير هنا، إذ حاولت تطبيق هذا النص على السيدة زينب بنت علي (عليه السلام)، فكيف يصح أن يدعوها الرب (أيتها العذراء) وقد كانت في واقعة كربلاء متزوجة وعندها أبناء استشهدوا في هذه الواقعة!

والنقطة الثانية التي أقف عندها هي نبات البلسم وهو بلسم جلعاد، وهي شجرة صمغية تخرج صمغاً ينفع للتداوي، ومن المستحيل أن ينبت في أرض صحرواية مثل أرض كربلاء.

والنقطة الثالثة، هي ما تعمدت الكاتبة حذفه من هذا النص، وهي عبارة بنت مصر، وهي التي تفند كل مزاعمها وتهدم فرضياتها. فهذه العذراء هي بنت مصر.

وقد يسأل القاريء، إذن من هي هذه المرأة العذراء؟ والجواب أن لا امرأة هنا مطلقا، فالكلام هنا مجازي، والمقصود بالعذراء هنا هي مصر التي كانت تصعد كالنيل وكأنهار تتطلاطم أمواهها، بعدما اندحر جيشها على يد البابليين!!! ففي الإصحاح نفسه جاء في كلمة الرب إلى إرمياء، (مصر عِجلة جميلة، لكن الذباب الأصفر آت إليها من الشمال. وحتى المرتزقة في وسطها هم كالعجول السمينة؛ نعم لقد ارتدوا على أعقابهم، لم يثبتوا، فإن يوم هلاكهم قد جاء. صوتها كحية تتسلل بعيداً، لأن أعداءها يزحفون إليها، وقد أتوا إليها بالفؤوس كحاطبي الأشجار. وسيقطعون غاباتها، كذا قال الرب. مع ذلك كانوا لا يعدون، كانوا أكثر عدداً من الجراد، كانوا لا نهاية لعددهم. قد أخزيت بنت مصر وسلمت ليد شعب الشمال) (إرمياء الإصحاح 46: 20-24). إذن فبنت مصر هنا هي كناية عن مملكة مصر الجميلة. وهذا قد تكرر في عدة مواضع في الكتاب المقدس، وهي ترمز إلى الممالك العظيمة الجميلة، فقد ورد: يا بنت صهيون العذراء، يا بنت إسرائيل (الملوك2 21:19)، يا بنت صيدون العذراء (إشعياء 12:23)، يا بنت بابل العذراء (إشعياء 1:47)، وفي سفر إرمياء، عندما يتحدث عن الجفاف في مملكة يهوذا، يا بنت شعبي العذراء (إرمياء 17:14)، يا بنت يهوذا العذراء (المراثي: 13:2).

نكمل قراءة باقي الإصحاحات التي تطرقت لها الكاتبة في مقالها. فالرب يقول لمصر أن لا شيء سينقذك من إرادتي، ولن ينفع حتى بلسم جلعاد دواء لدائك. (لا جدوى من كل دواء تستعملينه، فلا علاج لك. قد سمعت الأمم بخزيك، وقد ملأ الأرض عويلك لأن بطلاً يصدم بطلاً فيسقطان معاً) (إرمياء 46: 11-12).[5] وذكرت الكاتبة أن هذه الترجمة محرفة، وأن العبارة الصحيحة هي (قد سمعت الأمم بحزنك). نعم فالاختلاف بين حزنك وخزيك هو مكان النقط ويمكن التحريف فيه بسهولة! لكن هذا يصح لو كان النص الأصلي قد كتب باللغة العربية، أما وإنه قد كتب باللغة العبرية فالتحريف صعب جدا بين هاتين الكلمتين. فقد ذكرت أنها راجعت النص العبري فوجدته (שמעתי צער אומות, מילא את האדמה בוכה, כי גיבור גיבור קואומו תומך שניהם יחד) ولن أتطرق هنا إلى كون هذا النص قد كتب بطريقة الترجمة الفورية حيث أن الفعل فيه שמעתי بصيغة المتكلم (شمعت) في حين أن النص الأصلي هو بصيغة الجمع (شامعو) שָמְעו، ولكن ما يهمني هو كلمة (حزنك) و (ينصر)، هل وردتا في النص العبري؟

فقد ادعت ماما اشوري أن الذي ورد في الكتاب المقدس هو كلمة צער (صعار)، تعني الحزن أو الألم، لكن وبالرجوع إلى النسخة العبرية من العهد القديم، نجد أن الكلمة فيه هي קְלוֹנֵך (قالونخ) وتترجم إلى (الخزي أو العار)، ولعل (مهزلة) هي الأقرب لمعناها العبري. والكلمة الثانية التي أتت بها ماما اشوري هي תומך (تومخ) وتعني يؤيد أو ينصر. وبالرجوع إلى النص العبري لا نجد هذه الكلمة بل نجد כָּשָׁלו (كشالو) وتعني تعثر أو فشل. وهي كلمات مختلفة تماماً. والسؤال الأهم ما الداعي وراء هذا التحريف بعد أن عرفت أن كل الدلائل في هذه النصوص تدل على أنها لا علاقة بها لا من قريب ولا من بعيد بما ذهبت إليه ماما اشوري.

وبكل هذا يتضح للقاريء الكريم مدى التلاعب بالنصوص وتحريف المعاني الذي مارسته الكاتبة إيزابيل بنيامين ماما اشوري

في مقالتيها. والنقطة الأخيرة التي أود التنبيه إليها، أن إيزابيل بنيامين غالباً ما تستشهد على ادعاءاتها ببعض البابوات، فمثلاً كتبت، "حتى التقيت بقداسة الأب صبيح بولس بيروني، ولكن الأخ انطوان يوسف فرغاني، في طرح غريب فاجأ الأخ انطوان شيخو) وأمثال هذه الأسماء، لكنها لم تأت على بيان سيرة أحدهم ولا موقعه ولا مكانته العلمية، لكنها حين تصل النوبة إلى شخصية شيعية، مثل صدر الدين القبانجي، تشير له في الهامش بشكل تام. وعندما تتحدث عن أئمة الشيعة تكتب (الإمام الصادق) كمثال، دون أن تعرفه بأنه إمام الشيعة وتتبعه بعبارة (عليه السلام)، لكن عندما تصل النوبة إلى أحمد بن حنبل مثلاً، تعرفه بأنه (إمام أهل السنة)، وعندما تأتي على ذكر الصحابة من أمثال أبي بكر وعمر وأم المؤمنين عائشة لا تترضى عنهم ولا تقدسهم؛ وسأترك المغزى من هذه التلميحات للقاريء الكريم.

وفي الختام أقول: سيدي يا قمر العشيرة! يا ابن من قال: (أتأمروني أن اطلب النصرَ بالجّور)، إنك أعظم من أن تعرَّف بالكذب، ولا أن تقدس بالتحريف والتلبيس. إن عطاءك يوم الطفوف سيظل يشع نوراً وهدياً للطالبين، وجهادك نبراساً للثائرين. سيدي إن من أرادوا ويريدون قتلك فكراً كانوا وما زالوا أشد عليك ممن قتلوك بدناً. فإليك يرفع عبدك هذا المقال، كي تظل رايتك نقية من الكذب، وكل أمله يا سيده أن ترمقه بنظرة رحيمة، وأن ترفع لله جل وعلا أكف الوفاء التي قطعت على نهر الفرات، أن يكفر عنه خطاياه، وأن يكون من المستظلين بظلك يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم.

 

 

([1]) (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا). هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟، مقال للكاتبة إيزابيل بنيامين ماما اشوري، نشر في موقع كتابات في الميزان بتاريخ 26/10/2014.

([2]) في ترجمة يوجين پیترسون، رب جنود الملائكة، في إشارة إلى أن لله جند من الملائكة قاتلت في صف البابليين لتحقيق إرادة الرب لهزم جنود فرعون مصر رغم قوتهم وعددهم. Peterson, Eugene H. (2009). The Message. New York. NavPress.

([3]) يترجم هذا النص في الترجمات المطبوعة يا عذراء بنت مصر، إلا أن النص باللغة الإنجليزية هو O virgin daughter of Egypt! فالأصوب فيه أن تكون الترجمة يا بنت مصر العذراء. كما أن balm تترجم إلى بلسان، والأصوب أن تكون بلسماً.

([4])Cheyne, T. K. (1899). Encyclopaedia Biblica, A Dictionary of the Bible. The Macmillan Company.

([5]) الترجمة الأصح من النسخ الإنجليزية إلى العربية تكون، لأن محارباً تعثر بمحارب فسقطا معا، وهو إشارة إلى حالة الرعب والهلع التي أصابت جيش مصر العظيم؛ وهذا هو الخزي الذي سمعت به الأمم.

جولان عبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09



كتابة تعليق لموضوع : هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 19)


• (1) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/29 .

الأخ (بولص هبهب!!!!) تحية طيبة،
لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات.
ولي ملاحظتان لو سمحت هامشيتان، فقد تفضلت بالسؤال: (أنلعن الزمان الذي جاد) وهذا تعبير شاذ فالجود من الخصال الحسان ولا يستقيم معها اللعن، فأتى تعبيرك شاذ الأطراف.
وقد قلت (أن اشوري أحسنت الربط بين النصوص، رغم أنك لا تتفق معها)، فهل تتفق معي رغم أني (لم أحسن الربط بين النصوص)!!!!!؟؟؟
شكراً لك أخا كريماً.

• (2) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/28 .

الأخ محمد مصطفى كيال، تحية طيبة، شكرا على ردك الطيب وكرم أخلاقك في الحوار.
شيخ الإسلام ابن تيمية سواء قبل الأشاعرة والشيعة آراءه أم لم يقبلوا لا يخرجه هذا عن كونه عالماً من علماء المسلمين، وما تركه من تراث، بغض النظر عن محتواه هو تراث إسلامي، فمن عمل به فقد عمل بما هو موجود في تراث المسلمين. المحدث النوري عالم شيعي يرفض 95% من المسلمين - وهم السنة - آراءه ولا يعترفون به لكن ذلك لا يخرجه عن كونه من علماء المسلمين وتراثه تراث إسلامي، وهكذا دواليك. أنا أتكلم عن الإسلام كمفهوم كلي وأنت تحاول جر النقاش إلى مصاديق الجزئيات. التيارات الفكرية وأصنافها خارج عن موضوعي تماماً.
لست بصدد دراسة شخصية الإمام عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» إنما ضربت لك مثلاً عما هو موجود في تراث المسلمين من أفعال تأست بها الدولة الإسلامية، وكان هذا اعتراضك بدءاً. فأنت أخي الكريم اعترضت على تسميتي للدولة الإسلامية بهذا الاسم، فأجبتك لأنهم يفعلون ما هو موجود في تراث المسلمين، وضربت لك مثالاً قضاء خليفة رسول الله «صلى الله عليه وآله وسلم» وفعل الصحابة في المسجد حيث رفسوا ذلك المسكين حتى قضى في المسجد. وكذا فعل خالد بن الوليد (سيف الإسلام المسلول) «رضي الله عنه» في حروب الردة، وغير ذلك كثير لا يسع المقام ذكره. كلها شواهد على ما أدعيته من أن دولة الخلافة الإسلامية لم تفعل إلا كما فعل المسلمون الأوائل صحابة رسول الله ومن تبعهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه.
سرني جداً التحاور مع شخص كريم الخلق مثلك أخي العزيز.
تحياتي

• (3) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/27 .

اخ جولان؛
للاسف؛ انت دائما تصيغ الامور بنفس الانحطاط
ابن تيميه شخصيه متطرفه يسميه السلفيه سيخ الاسلام ويرفض فكره اغلب المسلمين؛ الاشاعره والشيعه وغيرهم
انت تسميه "شيخ الاسلام لتبث تفاهاتك؛ من المؤكد اولا ان تاتي وتسمي من استباح دم الشيعه الى موقع شيعي وتسميه شيخ الاسلام (تسمية السلفيه) فهذا انحطاط.
لا ادري اذا كنت اولا تفهم ما التيارات الفكريه والمذاهب المختلفه وتعي ما تكتبه.
ثانيا؛ ادبا يقال : المذهب الفلاني باختلاف تياراته؛ وقلة ادب ان تكتب "اصنافهم المختلفه" فهذا قلة ادب.
بالنسبه لشكرك لي؛ فالعفو؛ كان يهمني جدا ان ترقى بمستوى طرحك اكثر بكثير من ان تشكرني.
ثالثا: عمر بن الخطاب شخصيه تاريخيه؛ يمكن دراستها من نواح مختلفه.
"رضي الله عنه" و "صهر امير المؤمنين" القاب يطلقها عليه تيار معين وفقا بمبادئه.
لا تاتي الي بهذه الصيغ.
الاهم: يبحث كل امر في سياقه ووفقا لذلك؛ قد يقوم طرف معين بجريمه في مكان ما؛ هذا لا يعني التعميم على التيار الفكري من منطلق هذه الفئه وما قامت به؛ الطرح الفكري يشترط الالتزام بالطرح الفكري لاخر وليس ان تاتي بمثال معين لتعميمه على الطرح الفكري للاخر؛ مثلا لا نقول ان الجرائم التي قام بها المسيحيون في افريقيا الوسطى تعني المسيحيه والمسيحيين؛ حتى الحروب الصليبيه؛ ادبا؛ على تعمم على الكاثوليكيه كدين.
الذي يقوم بذلك هو بمستوى فكري متدن وهو ليس طرفا لحوار؛ بل الحوار الراقي هو بين اشخاص يبحثون في كيفية النهوض بالناس من هذا المستوى الى مستوى راق ياخذ والصعود بهم الى مستوى حضاري للطرح.
حاولت ان اصعد بمستوى طرحك الا انني فشلت.
فقط؛ ومن اجلك انت؛ انصحك ان تتعامل مع الاخرين باكثر احتراما ومع نفسك؛ ليس ان تقول حياك الله واخ والسلام عليكم يعطيك الفرصه لا تتعامل بهذا المنطق وهذا المستوى؛ على الاقل ليس معي.
وعذرا؛ لن اتابع اكثر هذا الحوار؛ حاول انت ان تكون نفسك وتبتعد عن سلوكيات "التذاكي" .. ليس دائما يقبل الاخرين ان تبث تفاهات بصيغه جماليه.. لان البعض سيقول لك "توقف عن التفاهات وهي ليست جماليه"!

كل ما امله لك ان ترتقِ؛ وهذا فقط من اجلك انت.
تحياتي.

• (4) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/27 .

الأخ محمد مصطفى كيال، حياك الله مرة أخرى
يبدو أنك أغفلت تعليقي السابق، أو لم تنتبه، أو لعلي لم أوصل الفكرة كما ينبغي فاعذرني.
فالسنة بأصنافها والشيعة بأصنافها وغيرهم، كل من تشهد الشهادتين فهو مسلم.
وعليه يصح أن أطلق على تراث أي فرقة أنه تراث إسلامي، سواء تحدثت عن مؤلفات المحدث النوري، فهو تراث إسلامي، أو مؤلفات شيخ الإسلام ابن تيمية فهو تراث إسلامي أيضاً فكلاهما مسلم.
والنقطة الأخرى، أني لم أضرب مثلاً بفعل من رأى النبي مرة واحدة، بل ذكرتُ مصداقاً واضحاً لفعل خليفة المسلمين وإمامهم عمر بن الخطاب «رضي الله عنه»، صهر أمير المؤمنين «عليه السلام»، ففعل أتباع دولة الخلافة مع من يعتقدون أنه مرتد - حسب أدلتهم - هو مشابه لقضاء الخليفة الثاني، وهو نفس ما فعله طلاب الجامعة في الباكستان بحق خان، ويشبه ما فعله المصريون بحق الشيخ حسن شحاتة، أم تقول أن عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» بقضائه ذاك كان خارجاً عن الإسلام، أو كان مجرماً والعياذ بالله.
أما قولك الكريم (وتطلب من الاخرين ان لا يردوا على هذا المستوى) فهلا دللتني مشكوراً على موضع طلبت فيه من أحد القراء الذين تفضلوا علي بالتعليق على مقالي، موضع واحد طلبت فيه من أحدهم عدم الرد. كل ما طلبته وأكرره، وربما يكون في الطلب جرأة، بل كل ما رجوته، كما رجوتك أخي العزيز، أن تتقبل قراءة أخرى لما تعتقده ولما وصل إليه بحثك. لك الحق في عدم قبول القراءة، لك الحق في إبداء رأيك لكن لا تفرضه علي فلي قراءتي الخاصة. وهذا لا يفسد الود أولا وآخراً.
تحياتي ووافر احترامي لك أخي الكريم

• (5) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/26 .

اخ جولان؛ مره اخرى
انت تكرر موروث معين ( الموروث السلفي) وانت تعرف ان هذا لا يوافق مسلمين اخرين؛ شيعه معتزله قرانيين وغيرهم؛ وانت بناءا على ذلك تتكتب في موقع شيعي؛ والشيعه اكثر من عانى من هذا الموروث
الموضوعيه الوحيده اخ جولان ان اقول لك انت تكتب بشل ساقل ووقح
ليس لانك تكتب مقاله فهذا يعطيك ان تنحدر الى هذا المستوى وتطلب من الاخرين ان لا يردوا على هذا المستوى الغير اخلاقي وبقول موضوعيه.
تبنى الموروث السلفي روايات بانها صحيحه؛ واقر ان فئه معينه "صحابه"؛ من كان مسلم ةراى الرسول مره واحده (صحابه)؛ وان هؤلاء جميعهم ما يرد انه قالوه عن النبي صحيح؛ والشيعه ترفض ذلك بالمره.
الان انت تكتب في موقع شيعي بهذا الاسلوب وتقول "الاسلام والمسلمين" ولا تقول السلفيه او حتى المذهب السني.
اذا كنت تجهل هذه البذيهيات فلا تقرفنا بجهلك
اذا كنت تعلمها فمن الوقاحه ان لا اصفك بالوقاخه
وان كان الامر ليس له علاقه بالموصوع فاخبرك اني من فلسطين وليت سيعيا.. فلسطين سنه.
هذا امر.
امر اخر؛ اذا انت لم تقل انك شيء معين اله؛ واذا انت لم تقل انك تعبد هذا الشيء؛ فمن الوقاحه ان اسقط عليك انك تعبد ذلك الشيء
هذا اسقاط تافه.. وانت بهذا المستوى..
انا اطالبك ان تتجدث بادب وتحترم الناس كي يحترموك؛ وما تطرحه من موضوع هذا طرحك؛ لا يةجد لدي اي رغبه في نقاشه؛ موضوعي هو ان تتحدث باحترام وبمستوى راق؛ وانت لا تقوم بذلك؛ واجبي الاخلاقي ان الفت نظرك انك تمس بالاخرين بشكل وقح وتتصرف بمستوى غير اخلاقي ومتدني؛ ارتق باسلوبك..
شكرا.

• (6) - كتب : بولص هبهب. ، في 2017/10/26 .

تحية وسلام . قرأت مقالك مع تعليقاتك فلم اعرف شخصيتك فقد اضطربت علي اقوالك حتى احترت إلى اي جهة اوصنّفك ، مسيحي ، يهودي ، داعشي ، شيعي رافضي ، سني ناصبي أو ملحد . اما مقالك فبائس لا يدل على كونك مسيحي مع بذلك الجهد ان تظهر هكذا ، وقد خبطت فيه خبط عشواء فلملمت وكتبت . لا ادري انلعن الانترنت الذي سهّل لكل من هب ودب أن يمس الكتب المقدسة بما يحلو له . او نلعن الزمان الذي جاد بامثال هكذا اقلام .
. راجعت مقال السيدة اشوري فوجدته احكم من مقالكم لا بل احسنت اشوري الربط بين النصوص مع عدم تأييدي لها .
مبارك الرب .

• (7) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/26 .

الأخ محمد مصطفى كيال، سلام عليكم
لا زلت أخي الكريم بعيداً عن الموضوعية، وكنت أرجو أن لا تكون، وصدقاً أني أعذرك. فقد تعودنا على إقصاء الرأي الآخر حتى لو كان حقاً، بل وقتل صاحبه إن أمكن. هذه مباديء الإسلام التاريخي الروائي ولا بديل لدينا.
الإسلام هو الشهادتان، وما بعدها هو فضل عن الإسلام. فبرأيي لا يمكن أن ينكر أحد أن أتباع دولة الخلافة الإسلامية يشهدون الشهادتين ويقتدون (بالنبي وأصحابه). لك رأيك المحترم إن أدرت ظهرك للحقائق، أو تغافلت عما هو مسطر في كتب التاريخ والحديث - الإسلامية - وأكرر لفظ - الإسلامية. أقول أخي لك رأيك المحترم، لكن هذا لا يمنع أن يكون لغيرك قراءة أخرى ورأي آخر.
ولا أعلم ما الضير في الاستشهاد بفعل خليفة المسلمين الثاني عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» سيما قضاؤه في المسجد إذ قبض على لحية ذلك الرجل، ثم قام الصحابة برفس ذلك المسكين حتى الموت، تماما كما فعل بالطالب خان في الباكستان قبل مدة. أو لم يكن عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» خليفة المسلمين وإمامهم!!!!!
تحياتي وشكري لك مرة آخر على تعليقك الطيب


• (8) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/25 .

اخ اوجلان؛ ليس انك نكتب مقال هذا يهطيك الحق ان تكون وفحا.
بالله عليك؛ لا تقرفني بقشورك لكي اتعامل معك باحترام.
لا تاتي بهذا القرغ وتطلب من الاخرين التغليق بصله!
انا لي صله بان لا تكون وقحا
اكتب بادب واكتب رايك.
هذا اولا.
ثانيا ؛ انت كتبت "الحقيقة أنهم دولة إسلامية، هكذا أعلنوا عن أنفسهم، ولم يفعلوا إلا ما هو موجود في مصادر المسلمين الروائية والتاريخية"
وهذا سحيف؛ الفكر والتيارات الاسلاميه متنوعه؛ هذا ما كتبته هو تبني لفكر معين انه الاسلام او موروثات معينه..
اكتب فقط بموضوعيه وادب.. من الادب ان تنقض اصخاب فكر معين او موروثات معينه .. فقط احترم الاخرين لكي يحترموك؛ اما تحت ان تكتب مقال تتصرف بوقاحه وتطلب من الاخرين الكتابه (بصله لما كتبت في المقال؛ فهذه وقاحه مثيره للهثيان).
اخ جولان فقط طلبت ان تتحدث بموضوعيه وبمستوى ارقى؛ وعندما تكتب بهذه الصيغه فمن قلة الادب والوقاحه ان لا اصفك بوقح وان تكتب بادب.
امر اخر؛ تكتب "عمر بن الخطاب لا يعني "المسلمين" ليس اخلاقيا ان تاتي لموقع شيعي لتقول "عمر بن الخطاب و "مسلمين".
على اي حال؛ انا لا اريد ان ادخل بحوار تاريخي مع حضرتك؛ وهذا ليس قصدي
كل ما يعنيني هو ان تكتب بادب بهبدا عن صياعات تعميميه او اسقاطات على العير بما هم لا يثرونه؛ فقط احترم الاخر ليحترمك.
شكرا



• (9) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/25 .

الأخ محمد مصطفى كمال، سلام عليكم.
كنت أتمنى - كما تمنيت على الأخوة قبلك - أن يكون لتعليقك صلة بالمقال. لكنكم تركتم اللب وتمسكتم بالقشور وكان حرياً بك أن تكون (موضوعياً).
نعود إلى موضوع الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة الإسلامية. هكذا سموا أنفسهم، هذه صفتهم، وداعش إنما هو اختصار للدولة الإسلامية في العراق والشام، فهل هناك فرق؟؟؟ إن سبب استخدام داعش بدلاً من الدولة الإسلامية، هو نفسه السبب في إطلاق اسم المجوس على الشيعة، والنواصب على أهل السنة. فالدين عندما يسيس يصبح كقطعة القماش بيد الخياط، مرة يخرج منها لباساً داخلياً قصيراً ومرة ثوباً فضفاضاً. والحقيقة هي أنهم دولة إسلامية، يطبقون ما ورد في تراث المسلمين.
أو لم يفتح المسلمون البلاد بالسيف والقتل حتى وصلوا إلى الصين شرقاً والأندلس غرباً، اقرأ تاريخ الفتوحات الإسلامية وكيف انتعش سوق النخاسة زمن الفتوحات. أليس هذا فعل الدولة الإسلامية. اقرأ عن حروب الردة التي قام بها خليفة المسلمين الأول أبو بكر الصديق «رضي الله عنه» وكيف تعامل مع المرتدين.
ألم يؤتى للخليفة الثاني عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» بمسلم ارتد فأمر من في المسجد أن يدوسوه حتى مات، أو لا يشبه هذا فعل الدولة الإسلامية، أو لا يشبه عملية قتل الشيخ حسن شحاتة في مصر؟؟؟
ولو تصفحنا تاريخ غزوات المسلمين لوجدنا بصمات الدولة الإسلامية في كل صفحة منها، شاهداً على ما نحاول إنكاره.
تحياتي لك، وشكراً لتعليقكم.



• (10) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/24 .

السلام عليكم
للاسف اخ الجولان؛ يصل تعقيبك وطرحك الى مستوى وقح وغير اخلاقي وتدعي "الحقيقه".
عيب
داعش يتبنى فكر معين من التيارات الفكريه الاسلاميه؛ ان تكتب "الحقيقة أنهم دولة إسلامية، هكذا أعلنوا عن أنفسهم، ولم يفعلوا إلا ما هو موجود في مصادر المسلمين الروائية والتاريخية" غهذه وقاخه؛ هذا تعميم غير مؤدب.
ثانيا؛ ان تتحدث عن "عبادة قبورلا" فهذا ليس اقل من قلة ادب؛ هذا ليس موضوعي.. فقط يقال انه "يعبد" عندما يصرح طرف ما انه يعبد او هذا "اله بذاته"؛ قد تتعارض مع ما يؤمن به الشيعه؛ لكن من الوقاحه ان تاتي بهذه الصيغ لمن لم يفر بها هو؛ طرحك هذا ينبع فقط من نزعه داخليه وليس من طرح موضوعي؛ ارجو الارتقاء بهذا المستوى احتراما لمن يقرا.
شكرا.

• (11) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/21 .

الأخ زمان الحسيني المحترم، حياك الله وبياك. أشكر تفضلك بالتعليق.
أود أن أورد ملاحظة بسيطة، وهي أنك حييتنا بتحية غريبة، فمراحب كلمة غير عربية، والأصوب مرحبا، وهو حال منصوب بفعل مضمر تقديره انزل أو اقم. والملاحظة الثانية أن الاصوب ان تقول شيعة أبي الفضل العباس لا شيعة أبو الفضل وكأنه اسم مبني.
وكنت أتمنى أن يكون لتعليقك صلة بالمقال، لا أن تهدر وقتي ووقتك بتتبع تعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي ولها مكانها ووقتها، فلكل مقام مقال.
ثم اعلم أخي هديت أن العباس ومن يدعون أنهم شيعته ليسوا سواء، والا فاقبل أنك عندما تلعن اليهود مثلا فإنك تلعن النبي موسى عليه السلام، وعندما تنعت المسيحيين بالشرك والكفر، فان نعتك هذا يجري على السيد يسوع المسيح عليه السلام سواء بسواء.
نعم أنا أرفض أن أطلق اسم داعش على الدولة الإسلامية، وهذا لا يعني أني أمدحها، بل لأن الحقيقة عندي مقدسة أكثر من المذهب والدين. فالحقيقة أنهم دولة إسلامية، هكذا أعلنوا عن أنفسهم، ولم يفعلوا إلا ما هو موجود في مصادر المسلمين الروائية والتاريخية. نعم قد يؤلمك هذا التعبير لكن برء الجرح أوله جسه.
أما عبادة القبور فهو موضوع منفصل اذا كان في العمر فسحة وكتبت عن هذا الموضوع هنا وما هي العبادة وحقيقتها وهل هي لقلقلة لسان ام عمل وطاعة، وهل المقصود من تعبيري هذا هو نفس ذاته الذي يستخدمه الوهابية أم يختلف، فسأناقشه مفصلا. يمكنك ان احببت ان تراسلني على صفحتي الشخصية في الفيسبوك للنقاش حول هذه النقطة.
شكري لك مرة ثانية واحترامي.

• (12) - كتب : زمان الحسيني. ، في 2017/10/20 .

مراحب على الجميع .
من عادتي ان اتأكد قبل ان اتبنى اي موضوع ، وعندما وضعت السيدة آشوري شتائم الأخ جولان عبد الله على الشيعة ووصمهم بأنهم عبدة اوثان وعجول . ذهبت إلى صفحة السيدة آشوري ووجدت فعلا ان هذا الأخ تجرأ وتجنى على الشيعة , فبينما هو يزعم انه يدافع عن الشيعة وعن ابي الفضل العباس عليه السلام وإذا به يصف شيعة ابو الفضل العباس بانهم عابدي عجول واوثان . وعندما دققت في مشاركاته بالاسمين الذين ذكرتهما ايزابيل وجدت أن هذا الاخ لا يتحلى باخلاق الكتاب ولا يمتلك ذرة من موضوعيتهم بل هو كاتب اهوج لا يُحسن غير الشتائم وانا اربأ بموقع كتابات في الميزان ان ينشر لأمثال هؤلاء . في الواقع انا نسخت بعض ما كتبه جولان عبد الله ردا على بعض المشاركين واليكم طائفة منها وانتم احكموا بأنفسكم .

فقد كتب بإسم Ali Abdullah يصف فيه رجل دين شيعي محترم هو الشيخ عقيل الحمداني كاتب ومحقق معروف فوصفه بقوله (ويطل علينا كذاب دجال شيعي آخر ينتصر لمذهبه بالضحك على عقول اللطامة واللكامة وعابدي مراجعهم والقبور والشيعة يطبلون ويرقصون خلفك فرحا، كيف لا وهم تعلموا أن يكونوا عبيدا لعجول سموها مراجع وايات الله العظمى والصغرى والفري سايز).

ثم يتجنى على رجل دين آخر فيقول Ali Abdullah (سؤال هل التشابه بين كلامك سيدة اشوري وكلام المتخلف السيد الفالي محض صدفة ام هناك خلط في الموضوع العقلية والدجل بينكما واحد فكلاكما سامري).

ثم يتجنى على الحشد الشعبي فيقول : (Ali Abdullah الحروب الصليبية هي حروب الحشد الشعبي الصليبي لتحرير الاراضي التي احتلتها جيوش الدولة الإسلامية كول لا سيدة اشوري). هنا في تعليقه هذا يظهر جولان عبد الله على حقيقته فهو داعشي قذر يمدح بالدولة الاسلامية ولم يُسمها داعش.
في الواقع اكتفي بهذا القدر من هذره لأنه اصابني القرف من هذا الشخص .
تحياتي للادارة الموقرة.



• (13) - كتب : اثير الخزاعي ، في 2017/10/16 .

اخ جولان ، اليوم احصيت على موقع كتابات في الميزان جزاهم الله مشكورين لتعريفهم لنا بإيزابيل . اليوم احصيت اكثر من خمسين مقالة تقول فيها إيزابيل بأنه لا وجود لتوراة وانجيل واذا اقرت بهما فهي تتهمها بالتحريف ولكنها تقول في ملاحظة مهمة : ( مع التحريف والتبديل طال هذين الكتابين إلا ان الرب تكفل ببعض النصوص المصيرية المهمة والتي تكشف جانبا مهما مما سوف يحصل مستقبلا) ثم تضرب مثلا فتقول : بما أن القرآن قال بأن النبي محمد مذكور في التوراة والانجيل فهل اذا بحث المسلم فيهما سوف يجد ذلك ؟ وهل يكذب القرآن ثم تقوم بالبحث وتُثبت بأن اسم محمد مذكور في هذين الكتابين وليس إيزابيل وحدها من تقول بذلك فقد بحثت في الانترنت فوجدت مئآت المقالات التي كتبها علماء يُثبتون فيها ان اسم محمد ص موجود في التوراة والانجيل . في اعتقادي ان اروع ما قدمته إيزابيل في هذا الزمن هو مقالاتها التي سدت نقصا كبيرا في المعلومة لدى المثقفين وبقية الناس . لا ادري إلى أين تريد ان تصل اخ جولان انظر لمقالها هذا . تثبت فيه التحريف او الضياع ، فإذا كانت كذلك فلماذا تتهمها انت ايضا بالتحريف .
http://www.kitabat.info/subject.php?id=28686

• (14) - كتب : اثير الخزاعي ، في 2017/10/15 .

الاخ جولان عبد الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أنا لست معك في قولك : (أو ليس في صدق تلك النبوءات إثبات لقدسية الكتاب المقدس وأنه أو فيه كلمة الله!!! فمن هو ذا الذي يريد (جرّكم) إلى الاعتراف بأنّ الكتاب المقدس هو كتاب موحى به من الله: أمَن يستنبط منه نبوءاتٍ صادقةً تحققت بعد ألف ونيف من السنين، أم من ينفي وجود مثل هذه النبوءات فيه؟) . لأن كلامك هذا ينسحب على القرآن ايضا الذي اشار إلى التوراة والانجيل بان فيها ذكر محمد صلوات الله عليه . فقال : (الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ) . وكذلك قوله تعالى : (وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ). وكذلك قوله تعالى : (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم(2) في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل ). وقال ايضا (إن هذا لفي الصحف الأولى صحف إبراهيم وموسى) . ولكن من طرف آخر اشار القرآن إلى حصول التحريف في بعض الكلم ، ولكنه في مواضيع الاستشهاد اشار إلى آيات كثيرة في تلك الكتب تشهد لوجود نبي امي وكانه يطلب منا البحث عن ذلك للاحتجاج على اصحاب تلك الكتب .
علة كل حال انا فهمت من ردك انك مسلم وليس مسيحي وهذا يعني أنك غير ملم بما في تلك الكتب مثل اصحابهما فهم لهم طريقتهم بالتفسير وتأويل النصوص ولربما للكلمة عندهم فهما غير الذي نفهمه نحن فتمعن .
تحياتي وامنياتي لكم بالتوفيق .

• (15) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/15 .

الأخ (أثير) اثير الخزاعي
أربأ بمثلك أخي الفاضل عن مثل هذا التعليق الذي قد يبدو لقارئه أنك لم تحسن قراءة المقال، لا لم تعِ أوله، لا ولا تدبرت آخره. وأجلك أيضا أخي الكريم، أن تنحو ما نحته إيزابيل بنيامين ماما آشوري فتنسب لي ما لم أقله، فهدفي من نشر المقال أفصحت عنه في خاتمته (وفي الختام أقول: سيدي يا قمر العشيرة! يا ابن من قال: (أتأمروني أن اطلب النصرَ بالجّور)، إنك أعظم من أن تعرَّف بالكذب، ولا أن تقدس بالتحريف والتلبيس. إن عطاءك يوم الطفوف سيظل يشع نوراً وهدياً للطالبين، وجهادك نبراساً للثائرين. سيدي إن من أرادوا ويريدون قتلك فكراً كانوا وما زالوا أشد عليك ممن قتلوك بدناً. فإليك يرفع عبدك هذا المقال، كي تظل رايتك نقية من الكذب، وكل أمله يا سيده أن ترمقه بنظرة رحيمة، وأن ترفع لله جل وعلا أكف الوفاء التي قطعت على نهر الفرات، أن يكفر عنه خطاياه، وأن يكون من المستظلين بظلك يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم).
*******
ثم، إذا كان الكتاب المقدس ((يشهد على نفسه بأنه ليس كتابا مقدسا حيث ان من كتب هذه الاناجيل قال صادقا بانه كتب قصص وان ما كتبه هو مثل بالبقية الذين كتبوا قصة)) و ((انه لا وجود لشيء أسمه توراة ولا شيء اسمه إنجيل)) و ((ان التوراة تشهد على نفسها بانها ضاعت ثم زعم عزرا انه عثر عليها في بيت مال الفضة ولكن بشهادة زوجة حارس ثياب الملك اصبح ما عثر عليه عزرا توراتا))، و ((ان من كتب الاناجيل ذكر بانه لم يذكر كل ما قاله السيد المسيح عليه السلام))، و ((أن الانجيل مجموعة قصص مختلطة بشكل عشوائي يُرثى له بين قصص وخرافات الامم الوثنية وبعض ما قاله السيد المسيح من اقوال واحاديث بعيدا عن الوحي))، فكيف يعقل أن نعمد إلى كتاب هذه صفاته، فنستخرج منها نبوءات تحققت بهذه الدقة المتناهية، مع أن هذه النبوءات متعلقةٌ بأشخاص لا قداسة لهم في الأصل، فالعباس عليه السلام لا قداسة له قبل معركة الطف، وكذلك زينب عليها السلام؟! أو ليس في صدق تلك النبوءات إثبات لقدسية الكتاب المقدس وأنه أو فيه كلمة الله!!! فمن هو ذا الذي يريد (جرّكم) إلى الاعتراف بأنّ الكتاب المقدس هو كتاب موحى به من الله: أمَن يستنبط منه نبوءاتٍ صادقةً تحققت بعد ألف ونيف من السنين، أم من ينفي وجود مثل هذه النبوءات فيه؟
يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط، ولا يجرمنّكم شنئان قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا (اعدلوا اعدلوا اعدلوا) هو أقرب للتقوى، واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون.
تحياتي

• (16) - كتب : جولان عبدالله ، في 2017/10/15 .

الأخ منير حجازي، أشكر لك تعليقك.
أود أن أبدأ الجواب بالتأكيد على أني مسلم ولست من (معشر النصارى) كما عبرت عنهم في كلامك، مع احترامي لك ولهم.
ما أوردته من أمثلة على ما قامت به إيزابيل ماما اشوري لا تدخل ضمن باب التفسير مطلقاً، بل هو بتر وقطع للنصوص، وتدليس في نقل النصوص العبرية، وقد أسهبت في بيان تلك المواضع فلا جدوى من إعادتها هنا، فأعد لو سمحت قراءة المقال واستشفَّ منه مواضع الخبن والتحريف، بوركت.
أما موضوع الاختلاف في نسخ الكتاب المقدس، وإثبات التحريف فيه أو نفيه، فهذا ليس غرضي، وإن كنت أعد بحثاً حول التحريف بين القرآن والكتاب المقدس، إلا أنه لم يكن هدفي البتة في هذا المقال.
ولو أردت نفي التحريف عن الكتاب المقدس، لجمعت بعض النصوص، ولبستُ حقها بباطلها، ولأتيت بأسماء لا وجود لها، لقديس هنا ومطران هناك، غير معروفين لا بأسمائهم ولا صفاتهم، وأماكن في غير موضعها لأثبت صحة نبوءة تتحدث بهذه الدقة التي تدعيها إيزابيل بنيامين، أو أؤيد كلامها وأضيف عليه، ففي ذلك خير دليل على عدم تحريف الكتاب المقدس. فتدبر كلامي هذا أخي الكريم هديت.
وأما قولك (وهي الضليعة بأصل الكتاب المقدس في لغته الأصلية) فأنا أخي أتبع هذا القول - وإن كنتُ أبعدَ الناس عن صاحبه: (إنك لملبوس عليك، إن الحق والباطل لا يعرفان بأقدار الرجال، اعرف الحق تعرف أهله، واعرف الباطل تعرف أهله). وقد بحثت في كلام ماما اشوري فلم أجد فيه إلا زيفاً وباطلاً، ولكل اجتهاده ورأيه وشهادته: أهي لله أم لمذهب وطائفة، على أية حال.
تحياتي

• (17) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/14 .

السلام عليكم
ما اورده حضرتكم يؤكد لي امر اخر؛ هو ان مصر ليست بلاد القبط؛ فلم يرد اسم مصر كنيه لبلاد القبط ابدا في الادبيات القديمه ولا اسم فرعون لملك مصر ؛ لا في الكتابات المصريه القديمه ولا كتابات الامم الاخرى المعاصره لتلك الفتره.


• (18) - كتب : منير حجازي ، في 2017/10/12 .

الأخ جولان السلام عليكم . انت تقول : (هنا نصل إلى موضع آخر تعمدت فيه ماما اشوري التحريف) . فمن المعروف أخ جولان ان تفسير النصوص لا يُعتبر تحريفا في المفهوم الديني الخاص بل يُعتبر رأيا يأتي به المفسر، لأن التحريف هو عملية تلاعب بأصل النص المقدس وتغييره في الكتاب ثم يُحسب من الكتاب وما هو من الكتاب . واذكر لك مثالا على ذلك . في إنجيل متى 27: 32 يقول : ( وفيما هم خارجون وجدوا إنسانا قيروانيا اسمه سمعان، فسخروه ليحمل صليبه ) اي ليحمل الصليب بدلا عن السيد المسيح . ولكننا في إنجيل يوحنا 19: 17 نراه يقول : (فحينئذ أسلمه إليهم ليصلب. فأخذوا يسوع ومضوا به. فخرج وهو حامل صليبه) أي ان السيد المسيح خرج وهو يحمل صليبه ولم يحمله احدٌ غيره . نحن نعتبر ذلك تحريفا فإما ان يذكر الإنجيل ان السيد المسيح هو من حمل الصليب ، او يذكر ان شخصا آخر حمل الصليب. وفي نص آخر يقول الانجيل أن يهوذا اخذ الفضة وذهب ولكنه عثر وسقط وانشق بطنه فسُمي الحقل بحقل الدم / ولكننا نرى في نص آخر يقول / بأن يهوذا شنق نفسه بحبل بعد أن ارجع الفضة إلى اليهود فاشتروا به حقلا اطلقوا عليه اسم حقل الدم . فأي النصوص هو الصح . هنا يأتي المفسر ليفسر هذه العشوائيات وهذا التباين في النصوص ويتسائل هل فعلا ان هذه النصوص من الوحي ؟؟؟ او كتبها رجال يوحى لهم كما يقول الانجيل . لأننا نؤمن ان الله واحد وكلامه واحد كما يقول عندنا في القرآن الكريم في سورة النساء آية 82: ( افلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) .ونحن عندما نتدبر الإنجيل نُصاب بالرعب حقا من كثرة الاختلاف والتباين والحذف والاضافة .
يا اخ جولان انكم تتكلفون كثيرا معشر النصارى في طي ولي وكسر اذرع النصوص من اجل اثبات شيء لا وجود له. فقد اصبح الكتاب المقدس تطاله الشبهات من اتباعه اقرأ ما كتبه كبار علماء المسحية عن الكتاب المقدس الذي ادى اختلاف القول فيه إلى التشكيك بشخصية السيد المسيح نفسه فقيل عنه انه خرافة من خرافات الامم . اعان الله السيد ايزابيل في عملية استخراج النصوص وتنقيتها وعرضها بالشكل الذي نراه الآن لا بالشكل الذي تقوله انت يا اخ جولان . ثم تقول عن السيد آشوري : (فتعمدت حذف عبارة مهمة لأنها تهدم مقالها وادعاءها). ألا قلت هذا القول لكتابك المقدس الذي يتعمد حذف عبارات مهمة جدا ويختلف عرضها من إنجيل إلى آخر ومن طبعة إلى أخرى بينما يقول السيد المسيح (تزول السماء ولا يزول حرف من الناموس). يقول عالم الكتاب بارت إهرمان إن بعض أشهر الآيات لم تكن من النص الأصلي للعهد الجديد . فمن الذي حذفها يا ترى ؟ انظر المصدر باللغة الانكليزية Bart" D. Ehrman, Misquoting Jesus: The Story Behind Who Changed the Bible and Why. HarperCollins, 2005, p. 265. ISBN 978-
وباختصار اقول أن النسخة العالمية الجديدة للكتاب المقدس تم حذف عبارات طويلة من منه لانهم لا يعترفون بها بل يقولون انها من وضع النساخ ، وبعملهم هذا وحذفهم للنصوص فإنه ينقضون قول السيد المسيح (تزول السماء ولا يزول حرف من الناموس) ففي النسخة الجديدة لم يحذفوا حرفا بل نصا بكاملة لا بل نصوص وانا مستعد ان اعطيك قائمة بالنصوص المحذوفة ومنها على سبيل المثال أن نسخة الانجيل الجديد لا تحوي هذه العبارة في متى 23 : 14 (ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون لانكم تاكلون بيوت الارامل ولعلة تطيلون صلواتكم لذلك تاخذون دينونة اعظم). اذهب وانظر النسخة العالمية الجديدة من الكتاب المقدس. فإذا كان حذف النصوص وزيادتها مستمر إلى هذا الزمان إلى هذا اليوم ، فلماذا تلوم آشوري على ما كتبته وهي الضليعة باصل الكتاب المقدس في لغته الأصلية ؟؟ وإن عدتم عدنا . تحياتي


• (19) - كتب : اثير الخزاعي . ، في 2017/10/12 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . تحياتي للاخ الكاتب الذي سود هذه الصحائف واتعب نفسه لكي يجرنا إلى الاعتراف بأن الانجيل او الكتاب المقدس بشقيه هو كتاب موحى به من الله . هدف الكاتب معروف فهو يُريد ان يُرسّخ لدى القارئ بأنه يُناقش نصوص كتاب مقدس لم تطاله ايدي التحريف ولذلك فهو كله صحيح كما يقول بولص : نافع للتوبيخ والتقويم . وفاته بأن الكتاب المقدس يشهد على نفسه بأنه ليس كتابا مقدسا حيث ان من كتب هذه الاناجيل قال صادقا بانه كتب قصص وان ما كتبه هو مثل بالبقية الذين كتبوا قصة . واهدوها إلى اصدقائهم فقام مثلا لوقا بكتابة قصصه واهداها إلى صديقه ثاوفيلس . ثم يأتينا الاخ جولان ليُناقشنا بأن النصوص المذكورة هي نصوص مقدسة لا يمكن مناقشتها او استنباط شيء منها ثم يقول ان بعض ما ذكرته الكاتبة ايزابيل لم تفهمه لانه لغة رمزية ، ولا ادري كيف يرمز الله تعالى لعباده بمثل ذلك ثم كيف يُعاقبهم إذا لم يفهموا رمزيته . انا اعتقد أن الذي ازعج الكاتب واثاره هو ان السيدة آشوري ذكرت وبصدق تام انه لا وجود لشيء أسمه توراة ولا شيء اسمه إنجيل ثم اتت على ذلك بأدلة موجودة في بحوثها وذكرت ان التوراة تشهد على نفسها بانها ضاعت ثم زعم عزرا انه عثر عليها في بيت مال الفضة ولكن بشهادة زوجة حارس ثياب الملك اصبح ما عثر عليه عزرا توراتا . واما الإنجيل فقالت عنه السيدة ايزابيل بان من كتب الاناجيل ذكر بانه لم يذكر كل ما قاله السيد المسيح عليه السلام ثم ذكرا الدليل من الانجيل نفسه . ثم المحت السيدة إلى شيء مهم للغاية وهو انها قالت في احد مقالاتها بأن الانجيل مجموعة قصص مختلطة بشكل عشوائي يُرثى له بين قصص وخرافات الامم الوثنية وبعض ما قاله السيد المسيح من اقوال واحاديث بعيدا عن الوحي . واما ما ذكره الاخ اعلاه ، فهو مجرد استعراض نصوص مختلطة بين خرافات الوثنية وبعض ما جاء به الوحي ولكن تم نقله بصورة مشوشة . أنا ارى ان الكاتب اوقع نفسه في مشكلة كبيرة وهي كيف يُثبت لنا بأن التوراة والانجيل الحاليين هما الاصليان من دون تحريف او تبديل او تغيير ؟؟ واقول له أن امام ذلك خرط القتاد لأن التوراة تقول : سفر المزامير 56: 5 (اليوم كله يحرفون كلامي. علي كل أفكارهم بالشر). إذن هناك عملية تحريف . واما الانجيل فحاله معلوم حيث يقول لوقا في مقدمة إنجيله : إنجيل لوقا 1: 1 ( إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة) ... إلى ان يقول : (رأيت أنا أيضا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق، أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) . إذن هي قصة كتبها حاله حال (الكثيرون) الذين الفوا قصصا عن حياة السيد المسيح عليه السلام وسيرته . ثم تأتي لتستعرض لنا هذه الطوامير خافيا قصدك من وراء ذلك . القصد بيّن واضح . فارعوي .




البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول

 
علّق علي الاحمد ، على الصرخي هو الشيطان - للكاتب ابراهيم محمود : صرخيوس هو شيطان هذا الزمان 

 
علّق بيداء محمد ، على البيت الثقافي في بغداد الجديدة يشارك براعم الطفولة مهرجانها السنوي - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : كانت فعاليات متميزة حقا... شكرا للجهود المبذولة من قبل كادر البراعم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد علي الشمر
صفحة الكاتب :
  احمد علي الشمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90866016

 • التاريخ : 17/12/2017 - 04:26

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net