الصاعقة الصادمة
الشيخ أحمد الجعفري

لقد ذكر العلامة القيصري ان من فضل الله عليه كتاب جيد وتلميذ جيد واستاذ جيد...

ومن فضل الله تعالى علي ان مَن علي بجملة من الاساتذة البارزين ، والذين عاشرتهم لسنوات طويلة، اذكر منهم لا للحصر -ايات الله -:
(الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني - الشيخ باقر الإيراني - الشيخ محمد هادي ال راضي - السيد على أكبر الحائري - حفظهم الله تعالى ومد في عمرهم الشريف)

ومنهم سماحة سيدنا الأستاذ الحيدري ( حفظه الله تعالى ) الذي لم اتأثر باحد كما تأثرت به ، حالي حال العديدين الذين استمدوا من معين علمه ، وكنت اُكن له كل التعظيم والتبجيل وكان هذا قبل ان التقي به واحضر تحت منبر درسه..

وبعد ان وفقني الله لحضور درسه تفاجئت بان هناك نُسختان من السيد الأستاذ (كمال الحيدري) نسخة امام الكاميرا واخرى وراء الكاميرا ، وربما ظهرت النسخة التي وراء الكاميرا امام الكاميرا بشكل أو باخر ، بنسبةً أو باخرى ، وكانت تلك النسخة الاخرى التي عرفتها و عرفها غيري من الاخوان الذين يحضرون درس السيد الأستاذ الحيدري ، لا تشبه باي حال من الأحوال السيد الحيدري الذي يظهر امام الكاميرا ، ومن هنا كانت الصدمة التي أدت بالعديد من الاخوة لترك الدرس وترك السيد الاستاذ ،

ولا احتاج ان اتكلم عن السيد الحيدري الموجود امام الكاميرا ، بقدر ما احتاج ان ابيُن السيد الحيدري الذي وراء الكاميرا ، - وقبل ان ابُين ذلك انبه إلى هذه الامور - انه لا توجد عندي أي ضغينة شخصية مع السيد الأستاذ الحيدري ابدا والله يشهد، فانا لست شريك له في مشروع ، ولا شريك له في مؤسسة ، ولا تربطني معه أي علاقة خارج نطاق الدرس باي نسبة ممكنة..

نعم كنا نجلس ربما لساعات بعد الدرس نسأله عن تجربته العلمية والحياتية ويُجيبنا - بشرط انه لا يوجد أي تسجيل صوتي له - وكنا نوافق، وهذا الأمر لم احضره لوحدي بل حضره آخرون ممن يعرفون انفسهم ، وليس مصرح لي ان اذكر اسماهم من اخوتي في الدرس، وعندما بدأت اتقرب للسيد الاستاذ في هذه الجلسات الخاصة ، تفاجئت بالسيد الحيدري بنُسخته الحقيقية التي هي ما وراء الكاميرا ، والتي كما قلت تظهر في بعض الأحيان امام الكاميرا ،

واهم مُعتقدات هذه الشخصية الحقيقية ( للسيد الاستاذ ) اجمالًا:

1- انه لا يؤمن بعصمة اهل البيت بالفعل بل يؤمن بان اهل البيت هم مجرد رجال ابرار رشحهم الرسول (صلوات الله عليه واله ) لمنصب القيادة ، ومن شاء اخذ بهذا الترشيح ومن شاء لم يأخُذ.

2- لا ضرورة للإيمان بعدد الائمة وانهم أثناء عشر امام .

3- لا دليل على ان للأمام الحسن العسكري (صلوات الله عليه ) ان له ولد اسمه محمد وانه هو الامام صاحب الزمان ، وان كل المنقول لنا اما ضعيف أو موضوع..

4- ان أكثر التراث الشيعي موضوع ومكذوب ، وبالخصوص في مسألة - العصمة والعدد وعلم الامام والمهدي- وغيرها الكثير..

5- ان لا حقيقة لمسألة ولاية اهل البيت وانهم الطريق لقبول الأعمال ورفضها ، بل ان كل من يمتلك دليلاً على عقيدته أيًا كانت تلك العقيدة فهو على حق ، وله الحق فان يتبع ما وصل اليه ، وان لا وجود لشيء اسمه واقع يجُب البحث عنه..

6- كان عنده احتقار عجيب للطلبة فلا يوجد فيهم أحد يستحق ان يسمع له السيد الأستاذ ابدا ، بل كان من السهل عليه طرد أي طالب ولو كان ممن حضر درسه سنوات ، لمجرد انه ابدى ملاحظة في فكرة ًما ابداها السيد الأستاذ .

وهذا الذي ذكرته هنا من باب الاستقراء الناقص لأفكار السيد الاستاذ ، فلم اذكر هنا كل شيء سمعته ، فان الاخطر والاشر لم اذكره ، مترجياً ان يرجع السيد الأستاذ عنه. .

وهنا سأل اخوتي الاحبه لماذا لم اذكر استاذتي الاخرين (حفظهم الله تعالى) رغم اني عاشرتهم لسنوات طويلة ، وكنت أيضا قريب منهم إلى درجة ان قال لي أحد اساتذتي المعروفين في النجف الاشرف ان بعض الاخوة الطلبة شكو له وقالوا له - ان الشيخ أحمد الجعفري - سرقك منا - ومادح نفسه ذاماً لها -، لكن لم يصدر مني حرف بحقهم لماذا؟ ؟؟

اقولها بصراحة وبلا أي خوف ورهبة من أحد - اهل البيت (صلوات الله عليهم ) خط احمر قاني عندي، ولا أساوم عليهم ابداُ ، فأنا اُصولي وعلمي إلى أبعد حد ، فكما كنت ولا زلتُ لا اعترف بقيادة غير المجتهدً مهما كان صاحبها ومهما كان عدد اتباعه ، لانه خلاف الاصل الشرعي و العقلائي ، كذلك ومن باب اولى ان لا اعترف باي عالم لا يتعرف بضروريات الدين المحمدي الاصيل ( محمد وال محمد صلوات الله عليهم ) .

واخيراً ارجوا من اخوتي الأحبة ان يدعو للسيد الأستاذ بالهداية والرجوع عن هذه الافكار التي لا تليق بمقامه الرفيع عند الشيعة. ويسألوا الله لنا بان يُبصرنا الحق وان نُحسن اتباعه ويبصرنا الباطل كي نُحسن اجتنابه.

الشيخ أحمد الجعفري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09



كتابة تعليق لموضوع : الصاعقة الصادمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد قاسم ، في 2017/10/10 .

السلام عليكم
قرات ان عندك قناة على التلقرام، فهلا ترسله لي


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : انجاز 75 % من أعمال صيانـــة وأكساء شوارع في محافظة ميسان  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الطيران المدني تعلن احصائية الحركة الجوية للنواقل الوطنية خلال شهر اب الماضي  : وزارة النقل

 النتائج الأولية لعمليات تحرير الأنبار

 ساسة العهد الجديد يتجاهلون الكورد الفيلية  : محمود الوندي

 العمل تعتمد البرنامج الحكومي في اعداد الخطط الخاصة بعمل دوائرها  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الاتحاد العام للأدباء الشعبيين في العراق يمنح الباحث لطيف العكيلي درع الاتحاد

 النظرية وضرورة التأسيس ...الطفل الحسيني مسرحياً  : عدي المختار

 مفتشية صحة واسط تلقي القبض على صيداليات وهمية في قضاء الحي وقرية البتار  : علي فضيله الشمري

 فشل مجلس النواب في اختيار مفوضية مستقلة للانتخابات  : ماجد زيدان الربيعي

 ثَقَافَةُ الْتَّظَاهُرِ.  : محمد جواد سنبه

 مطالب الكردستاني ذات نفع حزبي وليس وطني  : فراس الخفاجي

 "سيلفي النصر" يتوسط ساحة القلعة في تلعفر

 القوات العراقية تكبد "داعش" خسار فادحة جديدة

 مطبات ومحطات  : سامي جواد كاظم

 مصائر الأحصنة في العراق !  : هادي جلو مرعي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98418210

 • التاريخ : 26/02/2018 - 05:18

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net