صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

من غرائب اسماء الله في الكتاب المقدس. 
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 سؤال من الاخ حيدر كاظم الصريفي ، على موقع كتابات في الميزان حول موضوع إيليا يقول فيه :
((الاخت العزيزة إيزابيل بنيامين ماما اشوري اتمنى ان تكوني باحسن حال ،، لدية تساؤل حول الكتاب المقدس ، لدينا في كتابنا المقدس القرءان ان ل الله اسماء متعددة تسمى الاسماء الحسنى ،، هل يوجد اسماء للاله في الكتاب المقدس ،،؟؟ )). (1)
الجواب . مرحبا اخي الطيب حيدر كاظم الصريفي حياكم الرب .

باختصار اقول أن الكتاب المقدس الصق بالرب الله كل الاسماء حتى المجهولة المعنى والقبيحة لا بل ان بعض الاسماء لا ادري كيف تعني (الله) مثل اطلاق كلمة (صخر) على انها اسم من اسماء الله. كما نرى ذلك في سفر التثنية 32: 4 (هو الصخر. إن جميع سبله عدل. إله أمانة وعادل هو).

أما بالنسبة لأسماء الله التي وردت في العبرية هي (الوهيم،و إيل، و عليون، و شداي،و يهوه. وفي اليونانية ثيوس . وتترجم أيضا إلى يهوه و، يهوفا ، ويهو) .ولكن أكثرها انتشارًا اسم إيل مع مشتقاته إيليم وإلوهيم ، و إلوي.

يقول القس انطونيوس فكري : (كانت كل أسماء الله أصلا تدل على صفاته، ولكن اشتقاقات الكثير منها - ومن ثم معانيها الأصلية- قد فقدت، فكان لا بُدّ من البحث عن معان جديدة لها) .

ومن هنا فإنهم ادخلوا موسى ضمن قائمة الآلهة فقالوا كان موسى إلها (إلوهيم) لفرعون ولهارون ، كما مذكور في سفر الخروج 7 : 1 . ولكن آباء التوراة والكنيسة كانوا يظنون أن هذه الاسماء هي أثار لغوية باقية من مرحلة سابقة من مراحل الفكر قبل الأديان وهي متعلقة بمراحل تعدد الآلهة.

ولكن مع ذلك فإن هناك اسماء لله اذكر لك منها مع الاضافات : أولا إله إسرائيل باعتباره أسمى عن كل الآخرين المدعويين آلهة، وكثيرا ما تضاف ألقاب وصفية. مثل (فايل عليون) يشير إلى إله إسرائيل الأعلى بين الآلهة ، وهكذا (ياه عليون) وتعني الرب العلي و عليون (العلي) وكذلك (إيل شداي) وتعني الله القدير .

وهناك آلهة ارتبطوا بأسماء الانبياء او القبائل وتقريبا جاء القرآن على ذكرها امثال : إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب وإله سام ، وإله العبرانيين وإله إسرائيل . حيث يعتقد اليهود أن لكل قبيلة إلهها الخاص بها الذي يُمثلها ويُدافع عنها امام كبير الآلهة وان التماثيل التي يعبدها الناس والتي يتقربون بها إلى الرب الأكبر ما هي إلا آلهة صغيرة انتهى دورها على الأرض ورجعت إلى السماء.

وقد استخدمت بعض الأسماء للتعبير عن قوة الله وعظمته كوصف له، وهي ( صخر والعزيز والملك والسيد وكذلك بعل أي المالك أو السيد) حيث أنه يظهر في بعض أسماء الأعلام العبرية مثل (يربعل وأشبعل. و يهوه صباءوت (رب الجنود) أو إلوهيم صباءوت (أو إله الجنود). ويقصد به عموما رب الملائكة حيث انهم جنوده .

يقول اليهود في تفسير معنى رب الجنود كان رب الجنود في الأزمنة المبكرة يعنى إله الحرب الشاب الأشقر المفتول العضلات الذي قاد جيوش إسرائيل بنفسه يمتطي فرسا أبيض من صنع يده وبيده سيف ذو حدين تطربهُ قرقعة تكسر الجماجم ويؤنسه لون الدم ويسكر على صوت أنين الضحايا، ولكنه فيما بعد أخذ عند شيخوخته يرسل الجنود أبناءه الملائكة للقتال ويضربون بذلك مثلا فيقولون بعد أن شاخ الرب وضعف عن حمل السلاح اخذ يرسل أبناءه للمعركة نيابة عنه كما فعل في معركة بدر في زمن الاسلام حيث ارسل جنوده الملائكة للقتال ولذلك يُقال له رب الجنود.

وكذلك يرد اسم الله قدوس أو القدوس في الكتاب المقدس تقريبا (125) مرة . 
وعلى سبيل المثال ففي الخروج يعلن الرب بأنه (أهيه) سفر الخروج 3: 14(فقال الله لموسى: أهيه الذي أهيه. وقال: هكذا تقول لبني إسرائيل: أهيه أرسلني إليكم). وهو صيغة مختصرة لـ إهيه أشير إهيه المترجمة أهية الذي أهيه أي (أنا هو الذي أنا هو) ويستخدم اليهود هذا الاسم في السحر النيكرونوميكون.لا بل يقولون بأن اسم الرب الاعظم موجود ضمن احد اشهر اسماءه (..........). وهو موجود عند الحاخام الأكبر لطبقة السنهدريم المتربع على مجمع الكهنة وخصوصا ممن تبقى من نسل لاوي والذي يستخدمه اليوم في حماية إسرائيل وصب الويلات بواسطته على اعدائهم.

في سفر التكوين قال يبدو أن قولهم (أنا هو) كان مستخدما منذ العصور المبكرة، وهناك نظريات تنادي باشتقاقه من مصر أو أشور أو تربطه إتمولوجيا (من ناحية أصل اللفظ وتاريخه) بزيوس أو غيره.وفي اكثر الأزمنة التي نزل فيها الرب بين الناس كان يتقمص شخصية إيلي إيليا ، ولكن المسيحية انكرت ذلك وقالت بأن المسيح هو الرب النازل في جسده وليس إيليا وإنما إلرب يتكلم على يد إيليا كما ورد في سفر الملوك الأول 17: 16(قول الرب الذي تكلم به عن يد إيليا). ولكن سفر الملوك الأول يُكذب مزاعمهم ويقول بأن الرب هو إيليا وهو احب اسماءه إليه وقد قام بقتل جميع انبياءه في فترة من الفترات ولو لم يكن هو الرب اسما وجسما لما فعل ذلك كما يقول في سفر الملوك الأول 19: 1(وأخبر أخآب إيزابل بكل ما عمل إيليا، وكيف أنه قتل جميع الأنبياء بالسيف فأرسلت إيزابل رسولا إلى إيليا تقول: هكذا تفعل الآلهة). وقد رد الأب عطية بهنام على من يزعم بأن إيليا ليس هو الرب بقوله : (إذا كان إيليا ليس هو الرب فبمن استغاث يسوع ، ولماذا عندما تنتهي مهمة الرب إيليا يصعد دائما بمركبات من نار إلى السماء). (1)

ولكن منذ زمن مبكر زعم اليهود والمسيحييون بأن إسم (الله) مقدس ولا يُمكن لعامة الناس ان تنطقه ، فقاموا بحذف كلمة الله التي كانت تتردد في الكتاب المقدس ( 2249 ) مرة فرفعوها واستخدموا بدلا منها (يهوه) او الاسماء المذكورة أعلاه ، ولكن قبل مائة سنة قررت المجامع ارجاع إسم (الله) إلى الكتاب المقدس ، فقاموا بإرجاعه ولذلك نراه الان يلوح في الكتاب المقدس بنفس العدد المحذوف وهو (2249 ) مرة بعد أن رفعوا اسم يهود واعادوا الله إلى مكانه. ولذلك فإنك لو بحثت عن إسم الله في الكتاب المقدس قبل مائة عام لما وجدته ولكن لربما يلوح في بعض الطبعات الآرامية القديمة جدا والغير معترف بها.
باختصار هذا بعض ما يتعلق بصفاة الله واسماءه في الكتاب المقدس ولكن البحث يتطلب تنقيبا في المخطوطات القديمة ففيها يوجد عجائب يطيش معها العقل لغرابة ما نسبوه للرب من أسماء.

المصادر والتوضحيات : 
1- رسالة الأخ كما وردت لم اتصرف بها فقط كوبي ولصق.

2- اعتمد الأب عطية بهنام بنصوص كثيرة وردت في التوراة والانجيل معا لكي يُثبت بأن إيليا هو الرب النص الأول في سفر الملوك الثاني 2: 11(إذا مركبة من نار فصعد إيليا في العاصفة إلى السماء). أي رجع إيليا الرب إلى مكانه في السماء. واما النص الثاني حول استغاثة يسوع بإيليا فقد ذكر الأب عطية نص سفر إنجيل متى 27: 46 (صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا: إيلي، إيلي، لما شبقتني؟أي إلهي، إلهي، لماذا تركتني؟ قالوا: إنه ينادي إيليا لنرى هل يأتي إيليا يخلصه).فقد كان شائعا في اليهودية والمسيحية بإن الله يتكلم بصوت إيليا لا بل يظهر بصورة إيليا.

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09



كتابة تعليق لموضوع : من غرائب اسماء الله في الكتاب المقدس. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2017/10/12 .

سلام ونعمة وبركة عليكم اخ سيد صفوان حياك الرب .
القصد من قولي هذا ان الذين يُفسرون بعض نصوص الكتاب المقدس من المتأخرين يستشهدون بما وقع في حروب المسلمين ونزول الملائكة من السماء لنصرتهم . فيقولون ان هؤلاء الملائكة الذين كانوا يُقاتلون نيابة عن الله نطلق عليهم جنود الله ولذلك قيل لله بانه رب الجنود .
تحياتي

• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2017/10/10 .

السلام عليكم..
كثير ما يعبر هذا الاله المعبود ومفهومه الخواص لذلك ال "انسان" الذي يعبده
لا غرابه ان ياتي البعض باسماء تعبر عن الخواص الفكريه والاخلاقيه لذلك العابد

دمتم بخير

• (3) - كتب : سيد صفوان ، في 2017/10/10 .

الاخت ايزابيل هل تقصدين بمعركة بدر في صدر الاسلام؟ كيف دخلت للتراث اليهودي واصبحت من ضمن نصوصوهم؟
( يقول اليهود في تفسير معنى رب الجنود...فيقولون بعد أن شاخ الرب وضعف عن حمل السلاح اخذ يرسل أبناءه للمعركة نيابة عنه كما فعل في (معركة بدر) في زمن الاسلام حيث ارسل جنوده الملائكة للقتال ولذلك يُقال له رب الجنود)



البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق امين ، على نقابة الاداريين / تشكيل لجنة نقابية لإداريي المؤسسات الصحية في العراق (نقابة الإداريين في وزارة الصحة) : هل من الممكن فتح فرع في محافظة ديالى

 
علّق حكمت العميدي ، على انا والتاريخ : احسنتم فبصمته الكلام كله وبحكمته يشهد المخالف قبل الموالي

 
علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الجبوري
صفحة الكاتب :
  عادل الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90953815

 • التاريخ : 17/12/2017 - 23:29

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net