مبادرة جديدة لحل أزمة كردستان وأردوغان يتوعد بمواصلة الإجراءات ضد الإقليم

اعلن نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، الأحد، عن إطلاق مبادرة لـ”تفكيك أزمات” العراق والوصول إلى حلول وطنية لقضية استفتاء كردستان بعيدا عن “التهديد” والتلويح باستخدام القوة العسكرية، مؤكدا أنه سيعرض نتائج المبادرة وسيناقشها مع رئيس الوزراء حيدر العبادي وكافة المعنيين في قيادات الدولة والكتل السياسية.

وأكدت رئاسة اقليم شمال العراق، مساء امس، أن مسعود بارزاني، ونائبي رئيس الجمهورية اياد علاوي واسامة النجيفي، بحثوا كيفية حل المشاكل بين بغداد واربيل، واتفقوا كذلك على الرفع الفوري للعقوبات التي فُرضت على الاقليم من قبل الحكومة المركزية.

وذكرت الرئاسة في بيان لها اليوم أن بارزاني التقى اليوم في السليمانية وعلى هامش جلسة عزاء الرئيس السابق جلال طالباني، مع كل من علاوي والنجيفي، وبحث معهم المشاكل الحالية بين الاقليم والمركز.

وتابعت رئاسة الاقليم، ان الاجتماع الثلاثي تضمن بحث الوضع الحالي في البلاد، وكيفية حل المشاكل على الساحة السياسية العراقية، في حين اوضح رئيس ديوان رئاسة الاقليم، ان الاجتماع تمخض عن الاتفاق على هذه النقاط.

1-البدء باجتماعات ومباحثات بين الاطراف السياسية الرئيسة لتهدئة الوضع.

2-ان تكون الاجتماعات للتباحث حول اجندات مفتوحة.

3-رفع العقوبات على اقليم كردستان بشكل فوري.

4-البدء بالاجتماعات في وقت قريب، والاعتماد على الية خاصة للتنسيق المستمر بين الاطراف السياسية.

هذا واكد مقرر مجلس النواب نيازي معمار اوغلو، الیوم، ان نائبي رئيس الجمهورية اياد علاوي واسامة النجيفي غير مخولان بإلغاء القرارات الصادرة بشأن استفتاء اقليم كردستان.

وقال اوغلو في تصريح صحافي، ان “نائبي رئيس الجمهورية اياد علاوي واسامة النجيفي غير مخولان بإلغاء قرارات البرلمان والمحكمة الاتحادية وأوامر الحكومة الاتحادية بخصوص مجريات الاستفتاء”.

أردوغان يؤكد لماكرون أهمية الحفاظ على وحدة العراق ويتوعد بمواصلة الإجراءات ضد كردستان

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم التطورات الأخيرة في العراق وسوريا وسبل تعزيز العلاقات التركية الفرنسية، فيما أكد أهمية الحفاظ على وحدة أراضي البلدين.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية، أن أردوغان وماكرون بحثا خلال مكالمة هاتفية التطورات الأخيرة في سوريا والعراق وسبل تعزيز العلاقات التركية الفرنسية.

وأكد أردوغان لماكرون خلال المكالمة الهاتفية، أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والعراقية.

ومن جهته كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس عن ضلوع مسؤول فرنسي سابق وآخر إسرائيلي بالتخطيط إلى جانب رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني لـ”تقسيم العراق”، فيما أشار إلى وجود اتفاق مع طهران وبغداد لتشكيل آلية ثلاثية بهدف مراقبة التطورات في المناطق الحدودية.

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، خطابا شديد اللهجة لرئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، وفيما طالبه بالرجوع إلى “النقطة الأولى” التي بدأ منها، حذره من “البقاء وحيدا” في المنطقة و”فقدان كافة إمكانياته”.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال الاجتماع التشاوري والتقييمي لحزب العدالة والتنمية المنعقد في ولاية أفيون، “في شمال العراق يقومون بالتخطيط من أجل تقسيم وحدة الأراضي العراقية من خلال الدعم الإسرائيلي”، مشددا على ضرورة أن “نكون يقظين ونخطو خطوات عازمة لكي لا نعطي فرصة لهؤلاء”.

كذلک توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، بمواصلة الإجراءات التي اتخذتها بلاده ضد إقليم كردستان العراق بعد إجرائه استفتاء الانفصال، مشيرا إلى أنه “لن يسمح” بفتح الطريق أمام “فتنة جديدة”، فيما أكد عدم وجود “مطامع” تركية بالأراضي العراقية والسورية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها بختام الاجتماع التشاوري والتقييمي لحزب العدالة والتنمية في مدينة أفيون، وتابعتها السومرية نيوز، إن “التطورات الحاصلة في سوريا والعراق لا يمكن أن نعدها مستقلة عن تركيا لأن هذا الأمر غير ممكن”، لافتا إلى أن “انفصال شمال العراق سوف تكون له نتائج سلبية جدا سواء على الأعراق التي تعيش في تلك المنطقة أو تركيا، ولن نسمح بأن يفتح الطريق أمام فتنة جديدة”.

وأضاف أردوغان أن “الخطوات والإجراءات التي اتخذناها ضد الإدارة في إقليم شمال العراق سوف تستمر”، مؤكدا في الوقت ذاته أنه “ليست لدينا أية مطامع بالأراضي السورية والعراقية وان حصلت أزمة بهذين البلدين سوف نكون مستهدفين”.

حركة عدم الانحياز تؤكد دعمها لوحدة العراق وترفض استفتاء كردستان

قال مبعوث العراق الدائم لدى الامم المتحدة في نيويورك السفير محمد بحر العلوم ان حركة عدم الانحياز اصدرت بياناً يدعم وحدة العراق وسلامة اراضيه ويؤكد على احترام سيادته.

وجاء في البيان بحسب وزارة الخارجية ان ” حركة عدم الانحياز تؤكد على رفض استفتاء الانفصال الذي أجراه اقليم كردستان العراق في 25 ايلول ونتائجه وهذا الإجراء غير الدستوري يمكن ان يشعل حرباً جديدة في المنطقة”.

ودعا البيان الإقليم الى ” العودة للتفاوض والتحاور مع حكومة المركز ضمن إطار الدستور العراقي، وان مكتب الحركة يدعم بقوة جهود العراق في محاربة الاٍرهاب”، مشيرا الى ان” مثل هذا الاستفتاء الذي يرفضه المجتمع الدولي سيشتت الجهود في المنطقة علماً ان الحرب مع الاٍرهاب لم تضع أوزارها الى الان”.

‎وأكد مكتب حركة عدم الانحياز في البيان انه ” يدعم عراقاً فدرالياً موحداً وديمقراطياً مزدهراً وسيبذل كل الجهود لمساعدة العراقيين لتحقيق طموحاتهم تحت مظلة الدستور العراقي”.

طهران: تقسيم العراق خط احمر ولن نعترف بالاستفتاء ابداً

أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإيراني علاء الدين بروجردي، أن تقسيم العراق يشكل خطا احمر بالنسبة للدول الثلاث إيران وتركيا والعراق.

وقال بروجردي في معرض الإشارة الي وقائع اجتماع اللجنة النيابية، اليوم، قائلا، إن “الاجتماع بحث التطورات الأخيرة في إقليم كردستان العراق”.

وأوضح، أن “الاجتماع الذي حضره ممثلو المؤسسات المعنية استعرض تقريرا حول مراسم الجنازة التي أقيمت للرئيس العراقي السابق جلال الطالباني في السليمانية وذلك نظرا لمشاركة وزير الخارجية الإيراني في هذه المراسم”.

معصوم: نأمل حل المشاكل العالقة بين القوى السياسية

زار رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صباح اليوم ضريح رئيس جمهورية العراق السابق جلال طالباني في دباشان بالسليمانية .

وقرأ معصوم بعد وضع إكليل الزهور بحسب بيان رئاسي اليوم ” سورة الفاتحة على روحه الطاهرة, مستذكرا نضالات مام جلال ودوره البارز في سبيل تحقيق الحرية والديمقراطية وانجاز المكتسبات الوطنية العليا للشعب”.

وفي كلمته بالمناسبة تمنى معصوم ” حل المشاكل العالقة وتمتين العلاقات بين القوى السياسية العراقية من اجل تحقيق مصالح الشعب العراقي وترسيخ النظام الديمقراطي في العراق الاتحادي”.

المالكي للسفير الامريكي: لا قيمة للحوار مع بقاء الاستفتاء

اعتبر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، امس، الحوار مع إقليم كردستان بأنه “بدون قيمة” في حال عدم إلغاء الاستفتاء، مؤكدا أن التهدئة أو الدعوة للحوار على حساب تجاوز الدستور والتمدد على أراضي المكونات الأخرى لن يحل المشكلة بل سيعقدها.

وقال مكتب المالكي إن “الأخير استقبل، اليوم، سفير الولايات المتحدة في بغداد دوغلاس ألن سيليمان”، مبينا أن “اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية، فضلا عن مناقشة تداعيات الاستفتاء في إقليم كردستان”.

وجدد المالكي، بحسب البيان، “موقفه من مسألة رفض الاستفتاء ونتائجه لكونه مخالف للدستور”، مؤكدا “دعمه للحوار غير المشروط لكن بعد أن يلغى الاستفتاء كون لا قيمة للحوار مع بقاء الاستفتاء”.

وأوضح، أن “التهدئة أو الدعوة للحوار على حساب تجاوز الدستور والتمدد على أراضي المكونات الأخرى لن يحل المشكلة بل سيعقدها، لذلك يجب إلغاء كل ما هو غير شرعي”.

من جانبه، أكد السفير الأمريكي، “دعم بلاده للعراق وحرصها على وحدته وسلامة أراضيه”.

الجبوري: لسنا من دعاة التقسيم واستفتاء الانفصال غير دستوري

قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري “لسنا من دعاة الاحتراب الداخلي ولا من دعاة التقسيم”.

وذكر الجبوري خلال لقاء تلفزيوني عقب زيارته أربيل الاحد ولقائه برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ان “منهجية مجلس النواب في اتخاذ القرارات تجاه استفتاء الاقليم نابعة من الحرص على اقليم كردستان وشعبه”.

وأضاف “هناك عدد من المقترحات تم التحدث بصددها مع اقليم كردستان لحل الازمة” مبينا ان “الدستور والمحكمة الاتحادية هما الفيصل والمنطلق بأتجاه اي حوار”. وأشار الجبوري الى ان “القرارات التي اتخذت في البرلمان نحترمها و لا تحمل في طابعها الحصار، واستفتاء الانفصال غير موجود في الدستور”.

وتابع “لو طبقت النصوص الدستورية الواضحة لأزالت العديد من المشاكل، وان مشكلتنا في عدم تطبيق المواد الدستورية وليس لعدم وجود نص”.

سفارة العراق في دمشق: استفتاء كردستان لا يستند الى أي شرعية قانونية

اكدت السفارة العراقية في دمشق، أن الاستفتاء الذي اجري في اقليم كردستان شمال العراق مؤخرا غير دستوري ولا يستند الى اي شرعية قانونية ونظم بقرار انفرادي من طرف واحد دون الرجوع الى الحكومة العراقية ودون موافقتها.

ونقلت وكالة الانباء السورية بيان للسفارة، اليوم إن” هذا الاستفتاء يقوض الجهود الدولية لمكافحة الارهاب وخاصة المعركة ضد عصابات داعش الإرهابية، ويعد خطرا على الأمن الإقليمي لدول المنطقة”، مشيرة إلى أن” الاستفتاء واجه رفضا قاطعا من قبل الحكومة العراقية والشعب العراقي كما واجه رفضا اقليميا ودوليا واسعا”.

وبينت السفارة في بيانها أن” مهمة الحكومة الاتحادية العراقية تكمن في الأساس بالحفاظ على وحدة وسلامة العراق في الداخل وحمايته من أي تهديد أو عدوان خارجي”.

مفوضية انتخابات كردستان ترفض ترشح قيادي في التغيير لمنصب رئيس الإقليم

رفضت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في اقليم كردستان، امس ترشح “محمد توفيق رحيم” القيادي في حركة التغيير، لانتخابات رئيس اقليم كردستان، نتيجة التأخير في تقديم الطلب.

وقال مقرر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في كردستان، اسماعيل خورمالي، في تصريح صحفي ، إنه تم رفض طلب محمد توفيق رحيم من قبل المفوضية بسبب تأخره في تقديم الطلب.

واضاف خورمالي، ان ” المفوضية قد ارسلت الطلب والرفض الى مجلس شورى الدولة وبرلمان كردستان، لاصدار القرار النهائي بشأن الطلب”.

النهاية

 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09



كتابة تعليق لموضوع : مبادرة جديدة لحل أزمة كردستان وأردوغان يتوعد بمواصلة الإجراءات ضد الإقليم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاروق الجنابي
صفحة الكاتب :
  فاروق الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مروان مخُّول شاعر استثنائي..!  : مصطفى عاطف قبلاوي

 ملاكات نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاوسط تباشر اعمالها لصيانة خط قادسية – جنوب بغداد 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

 صلح الحسن(ع) خطوة مهمة لتشكيل الحكومة  : سامي جواد كاظم

 تنزيلات.. تنزيلات في البكالوريا !!  : د . تارا ابراهيم

 عتال  : حبيب محمد تقي

 التعليم تمدد التقديم لخريجي الدور الثالث وطلبة نينوى الى يوم غد الاثنين  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

  استقبال 800 مدني فروا من “داعش” جنوب غربي كركوك

 الشيخ خالد الملا: فتوى السيد السيستاني جعلت العراقيين من كل الطوائف يقاتلون بخندق واحد

 رسائل مسعود البارزاني في تشييع جلال الطالباني؟  : جواد كاظم الخالصي

 تراجع كبير للحريات في مصر في ظل هواجس عودة العسكر  : احمد جويد

 مجلس حسيني ــ   حقيقة الزهراء (ع)  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الحيوانات سونار كشف ( الهزات الأرضية )  : صباح الرسام

 داعش والخضراء  : جمال الدين الشهرستاني

 جلال الطالباني يضع الشعب العراقي في موقف مؤسف  : اياد السماوي

 الحكومة لاتغشى غضب المرجعية  : صادق غانم الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net