صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في كتاب (الانسانية المثالية) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي
علي حسين الخباز

خاض الكتاب الشيعة دفاعهم المميز عن الإرث المعصوم لأئمة اهل البيت (عليهم السلام)، هذا الإرث الذي قاد العملية النهضوية، وساهم في تقوية البناء الاجتماعي، محاولين ابراز القيم الانسانية التربوية. والكتاب الذي أصدره قسم الشؤون الفكرية ولثقافية التابع للعتبة العباسية المقدسة بعنوان (الانسانية المثالية عند الحسن بن علي عليهما السلام) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي هو قوة ساعية لترسيخ حقيقة الانسانية المثالية عند الامام الحسن (عليه السلام)، رداً على ما تعرض له من حملات تشويه كبيرة، طالت السيرة والسلوك. قدم البحث رؤاه عبر قراءة تراث الامام الحسن (عليه السلام) والذي يمثل منظومة مثالية زاخرة بالمعاني، والدلالات الانسانية عبر تجربة حياتية امتلكت مقومات مبدئية عبارة عن مواقف يقينية تدخل حومة الصراع، بما تمتلك من جوهر مسالم، وكمثال على ذلك رجل مصاب بالسم يوصي أخاه الحسين (عليهما السلام): (لا تهرق بسببي محجمة دم). ويرى الباحث الدكتور (رحيم الشريفي) لابد لمثل هذه الانسانية المثالية ان يكون لها جذور راسخة وثابتة كأثر القرآن الكريم في رسوخ هذه السمات الانسانية التي لها دلالات متنوعة منها: المصالح الاجتماعية المؤثرة سلوكيا، والعمل بأحكام القرآن الكريم، اذ تمسك الحسن بن علي (عليه السلام) بهذه التعاليم وبالقيم الفاعلة لاكتساب ارقى درجات التحضر الانساني، لمحاولته التأثير الشمولي على المحيط العام، وهذا المؤثر العام هو الذي يهدد رؤوس السلطة خشية الوعي. فلو تأملنا في الاسلوب التدويني لكتابة صلح الحسن، لوجدنا الشرط المهم من هذه الشروط هو العمل بكتاب الله وسنة رسوله الكريم، والمساحة المتاحة له مع القرآن الكريم تربية وتناميا جعلت لديه مساحة مفتوحة للحوار الفكري الثقافي، حتى اسس اسلوبية قرآنية وظفت بخبرة امام معصوم. ولا اعتقد ان ثمة غرابة في تآلف نمط حياتي تربوي خاص ولد في احضان الرسول (ص)، وفي بيت الامام علي (عليه السلام)، وبيت الطهر فاطمة (عليها السلام) خاصة مع الوقائع المحيطة اجتماعيا، وأحد المؤثرات المهمة بعد القرآن الكريم هو اثر التكامل الانساني عند المصطفى (ص) هو جده النبي (ص) الذي لم يقتص من وحشي قاتل عمه، ودخل مكة فاتحا من دون اراقة قطرة دم، فلا غرابة من وجد ترابطاً نفسياً قائماً بين الثقافة المكتسبة عائليا والبناء الاجتماعي، وهذا المعنى هو الذي غير اسمه من (حرب) الى (الحسن) (عليه السلام). والغريب المدهش على تناقض المدون السلطوي الذي كتب عن الحسن (عليه السلام)، فهو تارة يصفه بأشبه الناس خلقا وخلقا بجده المختار (ص)، وتارة اخرى راح يطعن بمثاليته وانسانيته، وهو الذي كان دائما يفخر بالنسب الهاشمي دائما كان يقول: انا ابن الداعي الى الله والسراج المنير. والبحث عن المؤثرات الانسانية في حياة الامام الحسن (عليه السلام) اثر انسانية امير المؤمنين (عليه السلام)، وتظهر انسانية الوعي في وصية ابيه الامام علي (عليه السلام): انظر يا حسن إن انا مت من ضربتي هذه، فاضربه ضربة بضربة، لا تمثلن بالرجل. اكثر من منفذ يستطيع الكاتب ان يدركه ليعطي معالم شخصية الحسن بن علي (عليه السلام)، فهو السبط الاول وسيد شباب اهل الجنة وهو الأمين، الحجة، التقي ولقب بألقاب كثيرة شكلت مآثر تمتلك المودة والقداسة والتبجيل... لكن الاعلام المغرض حاول تشويه معالم حياته، فأسدل الستار على توليته لخلافة المسلمين لمدة سبعة أشهر ويزيد، والإمام الحسن كان يدرك مفاهيم النواصب، وسعى بوسائل معرفية لتقديم مفهومه الاصلاحي المواجه لمواقفهم العبثية، مبتدئا بالوجود التعريفي لشخصيته ومن ثم دعوته الى الوحدة، والصلح... تلك القضية المهمة التي اعتمدت على منطق ووضوح عقلي لمدرك بصير، يقول (عليه السلام): (سالمت معاوية)، نجد ان الكثير من البحوث التاريخية تحاول نقل التاريخ نقلا استنساخياً، إلا اللهم من تمرس الابداع في قراءة التاريخ، وليس تدوينيه، وقراءة الباحث الدكتور رحيم الشريفي قدمت لنا الكثير من المحاور الفكرية المهمة، فمسألة الوقوف عند مفردة (سالمت) تعني ان هذه المسألة تدلنا على امكانية الحسن (عليه السلام) وتكشف ما يحتفظ به من قدرات قادرة على المواجهة، وهذا العهد يتضمن فكرة ابقاء قوة الامام الحسن (عليه السلام). لقد امتلك الإمام الحسن (عليه السلام) بصيرة واعية لنصوص قرآنية، دعت الى الألفة والمحبة، والصفح والعفو، والسلم والصلح، وأحاديث جده المصطفى الداعية الى التعايش والتسامح وارث أبيه أقوالاً وأفعالاً، فكان هذا القرآن معيناً نابضاً، فلذلك أن الشروط التي وصفها الحسن (عليه السلام) للصلح حفلت بنماذج انسانية مثالية في التعايش السلمي؛ كون الحسن (عليه السلام) قبل بالهدنة والسلم حقناً لدماء المسلمين، والحفاظ على أرواحهم. ويرى الباحث (الدكتور رحيم الشريفي) أن نظر الإمام الحسن (عليه السلام) في قبول السلم والهدنة دون أن يكون غالباً أو مغلوباً، بل أراد أن يفضح خبيثة العدوان، وكذلك استثمار العهد بسلامة الناس، وبقاء سطوة الدين قائمة. لا نريد أن نقف عند تخرصات ومنها أهل الزلل في تزييف بعض التفاصيل من اجل أن يرسخوا في الاذهان أن الامام كان همه المال، والجانب المهم الذي لابد أن نقف عنده هو ذكاء الباحث في التجلي العالي الذي سعى من خلاله الى الوقوف امام ظاهرة التمادي في الكرم، باعتباره صناعة تظهر قيمة البذخ عند الإمام – وحاشاه - قدم السيد الباحث الدكتور الشريفي كتاباً فكرياً، وضع بصمته الفكرية في أحداث حاول الكثير منهم أن يعاملها معاملة متخفية، تشيد بناءه الفكري عبر قراءة الحدث قراءة حداثية مدركة.


علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/11



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في كتاب (الانسانية المثالية) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عادل الحداد
صفحة الكاتب :
  مصطفى عادل الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المحطة الثانية...للوزير المنتفكي والنظام العلماني الطائفي  : هشام حيدر

 اين دور المثقف في العراق  : مهدي المولى

 قناصة الموت!!  : حاتم عباس بصيلة

 أرباب الفكر ورفض المواجهة  : طارق فايز العجاوى

 التشيع العام والتشيع الخاص والشبهات  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 تحالف القوى وأربع خطوات للعودة من الموت  : اسعد عبدالله عبدعلي

 تأکيد شيعي وسني علي مخاطر التيارات المتطرفة والتكفيرية في مؤتمر علمائي في قم

 قــطار طوروس  : عبد الزهره الطالقاني

 شاب عشريني ينعى نفسه!  : احمد حيدر الحسيناوي

 بابيلون ح28  : حيدر الحد راوي

 الشيعة يتمسكون بمبادرة ملك السعودية  : سامي جواد كاظم

 البيت الثقافي في نينوى يشارك رياض الأطفال فعالياتهم  : اعلام وزارة الثقافة

 تعاون بين العمل وديوان الوقف السني لتجهيز اليتامى بالمستلزمات المدرسية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اليساري أو الاسلامي في المخاض العراقي .....!  : فلاح المشعل

 مدرب اليمن:مباراتنا امام العراق صعبة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107638557

 • التاريخ : 20/06/2018 - 01:22

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net