صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في كتاب (الانسانية المثالية) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي
علي حسين الخباز

خاض الكتاب الشيعة دفاعهم المميز عن الإرث المعصوم لأئمة اهل البيت (عليهم السلام)، هذا الإرث الذي قاد العملية النهضوية، وساهم في تقوية البناء الاجتماعي، محاولين ابراز القيم الانسانية التربوية. والكتاب الذي أصدره قسم الشؤون الفكرية ولثقافية التابع للعتبة العباسية المقدسة بعنوان (الانسانية المثالية عند الحسن بن علي عليهما السلام) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي هو قوة ساعية لترسيخ حقيقة الانسانية المثالية عند الامام الحسن (عليه السلام)، رداً على ما تعرض له من حملات تشويه كبيرة، طالت السيرة والسلوك. قدم البحث رؤاه عبر قراءة تراث الامام الحسن (عليه السلام) والذي يمثل منظومة مثالية زاخرة بالمعاني، والدلالات الانسانية عبر تجربة حياتية امتلكت مقومات مبدئية عبارة عن مواقف يقينية تدخل حومة الصراع، بما تمتلك من جوهر مسالم، وكمثال على ذلك رجل مصاب بالسم يوصي أخاه الحسين (عليهما السلام): (لا تهرق بسببي محجمة دم). ويرى الباحث الدكتور (رحيم الشريفي) لابد لمثل هذه الانسانية المثالية ان يكون لها جذور راسخة وثابتة كأثر القرآن الكريم في رسوخ هذه السمات الانسانية التي لها دلالات متنوعة منها: المصالح الاجتماعية المؤثرة سلوكيا، والعمل بأحكام القرآن الكريم، اذ تمسك الحسن بن علي (عليه السلام) بهذه التعاليم وبالقيم الفاعلة لاكتساب ارقى درجات التحضر الانساني، لمحاولته التأثير الشمولي على المحيط العام، وهذا المؤثر العام هو الذي يهدد رؤوس السلطة خشية الوعي. فلو تأملنا في الاسلوب التدويني لكتابة صلح الحسن، لوجدنا الشرط المهم من هذه الشروط هو العمل بكتاب الله وسنة رسوله الكريم، والمساحة المتاحة له مع القرآن الكريم تربية وتناميا جعلت لديه مساحة مفتوحة للحوار الفكري الثقافي، حتى اسس اسلوبية قرآنية وظفت بخبرة امام معصوم. ولا اعتقد ان ثمة غرابة في تآلف نمط حياتي تربوي خاص ولد في احضان الرسول (ص)، وفي بيت الامام علي (عليه السلام)، وبيت الطهر فاطمة (عليها السلام) خاصة مع الوقائع المحيطة اجتماعيا، وأحد المؤثرات المهمة بعد القرآن الكريم هو اثر التكامل الانساني عند المصطفى (ص) هو جده النبي (ص) الذي لم يقتص من وحشي قاتل عمه، ودخل مكة فاتحا من دون اراقة قطرة دم، فلا غرابة من وجد ترابطاً نفسياً قائماً بين الثقافة المكتسبة عائليا والبناء الاجتماعي، وهذا المعنى هو الذي غير اسمه من (حرب) الى (الحسن) (عليه السلام). والغريب المدهش على تناقض المدون السلطوي الذي كتب عن الحسن (عليه السلام)، فهو تارة يصفه بأشبه الناس خلقا وخلقا بجده المختار (ص)، وتارة اخرى راح يطعن بمثاليته وانسانيته، وهو الذي كان دائما يفخر بالنسب الهاشمي دائما كان يقول: انا ابن الداعي الى الله والسراج المنير. والبحث عن المؤثرات الانسانية في حياة الامام الحسن (عليه السلام) اثر انسانية امير المؤمنين (عليه السلام)، وتظهر انسانية الوعي في وصية ابيه الامام علي (عليه السلام): انظر يا حسن إن انا مت من ضربتي هذه، فاضربه ضربة بضربة، لا تمثلن بالرجل. اكثر من منفذ يستطيع الكاتب ان يدركه ليعطي معالم شخصية الحسن بن علي (عليه السلام)، فهو السبط الاول وسيد شباب اهل الجنة وهو الأمين، الحجة، التقي ولقب بألقاب كثيرة شكلت مآثر تمتلك المودة والقداسة والتبجيل... لكن الاعلام المغرض حاول تشويه معالم حياته، فأسدل الستار على توليته لخلافة المسلمين لمدة سبعة أشهر ويزيد، والإمام الحسن كان يدرك مفاهيم النواصب، وسعى بوسائل معرفية لتقديم مفهومه الاصلاحي المواجه لمواقفهم العبثية، مبتدئا بالوجود التعريفي لشخصيته ومن ثم دعوته الى الوحدة، والصلح... تلك القضية المهمة التي اعتمدت على منطق ووضوح عقلي لمدرك بصير، يقول (عليه السلام): (سالمت معاوية)، نجد ان الكثير من البحوث التاريخية تحاول نقل التاريخ نقلا استنساخياً، إلا اللهم من تمرس الابداع في قراءة التاريخ، وليس تدوينيه، وقراءة الباحث الدكتور رحيم الشريفي قدمت لنا الكثير من المحاور الفكرية المهمة، فمسألة الوقوف عند مفردة (سالمت) تعني ان هذه المسألة تدلنا على امكانية الحسن (عليه السلام) وتكشف ما يحتفظ به من قدرات قادرة على المواجهة، وهذا العهد يتضمن فكرة ابقاء قوة الامام الحسن (عليه السلام). لقد امتلك الإمام الحسن (عليه السلام) بصيرة واعية لنصوص قرآنية، دعت الى الألفة والمحبة، والصفح والعفو، والسلم والصلح، وأحاديث جده المصطفى الداعية الى التعايش والتسامح وارث أبيه أقوالاً وأفعالاً، فكان هذا القرآن معيناً نابضاً، فلذلك أن الشروط التي وصفها الحسن (عليه السلام) للصلح حفلت بنماذج انسانية مثالية في التعايش السلمي؛ كون الحسن (عليه السلام) قبل بالهدنة والسلم حقناً لدماء المسلمين، والحفاظ على أرواحهم. ويرى الباحث (الدكتور رحيم الشريفي) أن نظر الإمام الحسن (عليه السلام) في قبول السلم والهدنة دون أن يكون غالباً أو مغلوباً، بل أراد أن يفضح خبيثة العدوان، وكذلك استثمار العهد بسلامة الناس، وبقاء سطوة الدين قائمة. لا نريد أن نقف عند تخرصات ومنها أهل الزلل في تزييف بعض التفاصيل من اجل أن يرسخوا في الاذهان أن الامام كان همه المال، والجانب المهم الذي لابد أن نقف عنده هو ذكاء الباحث في التجلي العالي الذي سعى من خلاله الى الوقوف امام ظاهرة التمادي في الكرم، باعتباره صناعة تظهر قيمة البذخ عند الإمام – وحاشاه - قدم السيد الباحث الدكتور الشريفي كتاباً فكرياً، وضع بصمته الفكرية في أحداث حاول الكثير منهم أن يعاملها معاملة متخفية، تشيد بناءه الفكري عبر قراءة الحدث قراءة حداثية مدركة.

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/11



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في كتاب (الانسانية المثالية) للدكتور رحيم كريم علي الشريفي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كاظم الربيعي ، على إحذروا الشرك - للكاتب الشيخ حسان منعم : بارك الله بكم شيخنا وزاكم الله عن الاسلام خيرا يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون

 
علّق بن سعيد ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحياتي، لؤي التافه وغيره يبنون كلامهم على كتاب وضعه رجل لبناني مسيحي طريد (وليس مستشرق بل مستغرب) كان يزعم وجود كلمات آرامية في القرآن فطُرد أيام الحرب الأهلية وفرّ إلى ألمانيا وانتحل اسماً زائفاً لدكتور ألماني ووضع كتاباً بالألمانية اسمه لغة القرآن الآرامية لكن اللبنانيين كشفوا شخصيته المنتحلة، وكان هذا المسيحي الوثني ظهر في فورة المناداة بالكتابة باللهجة العامية ونبذ الفصحى، في عز الحرب بين المسلمين والمسيحيين، وخاب هو وأتباعه. شياطين حاقدة يظنون أنهم بالقتل يقضون على الإسلام فيفشلون، ثم يهاجمون العربية فيفشلون، ثم ينادون بالعامية فيفشلون، ثم يشككون بالقرآن فيفشلون، والله متم نوره وله كره الكافرون.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي ورحمة الله هذا الموضوع هو في لب القصور العقلي الفطري ؛ وانا على ثقه ان هناك عقائد تاسس لهذا النمط من القصور. الموضوع طويل؛ اعرف انه لا متسع هنا للاسترسال به؛ الا ان هناك فطره انسانيه عقليه تقيس الامور وتبني مفهومها على صدق او كذب الخبر بناءأ على ذلك؛ هذا لا يتطلب دراسه منهجيه مركبه بقدر ما يتطلب فطره سلبمه. القران كان كتاب معمم يتوارده الناس ويتم اشهاره؛ الجدل الذي حصل وقتها يستلزم ان يكون جدلا عاما تصلنا اصداؤه؛ ان ياتي من يدعي امرا "اكتشاف سرّي" بمعزل عن الواقع والتطور الطبيعي للسير ؛ فهذا شذوذ فكري. بالنسبه لهذا الغلام "لؤي الشريف" ؛ فيكفي ان يكون انسانا طبيعيا ليعي ان القران المعمم اذا كان سريانيا فصيصلنا اصداء اليريانيه كاساس للقران والجدل الدائر حول هذا الامر كموضوع جوهري رئيسي وليس كاكتشاف من لم تلد النساء مثله. دمتم في امان الله مبارك تحرير العراق العريق.

 
علّق اثير الخزاعي ، على المجلس الأعلى يبارك للعراقيين انتصارهم ويشكر صناع النصر ويدعو لبدء معركة الفساد - للكاتب مكتب د . همام حمودي : الشيء الغريب أن كل الكتل السياسية والاحزاب تُنادي بمحاربة الفساد ؟!! وكأن الفاسدون يعيشون في كوكب آخر ونخشى من غزوهم للأرض . (وإذا قيل لهم:لا تفسدوا في الأرض , قالوا:إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون , ولكن لا يشعرون). لا يشعرون لأن المفسد يرى ان كل ممارساته صحيحة .

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . كل شيء اختلط بشيء آخر فاولد إما مسخا أو هجينا او رماديا له علاقة بالاثنين ولكنه لا يشبههما . الانساب اختلطت بشكل يُرثى له فاصبح هناك عرب وعاربة وعجم ومستعجمة ناهيك عن هجائن النباتات والحيوانات ، واللغة كذلك ايضا تختلط المفردات بعضها ببعض ويبدع الانسان اشياء اخرى ويوجد اشياء اخرى ويختلق ويختصر ويُعقّد وهكذا واللغة العربية حالها حال بقية الالسن واللغات ايضا تداخل بعضها ببعض بفعل الهجرات والغزوات وكل لغة استولدت لسانا هجينا مثل العامية إلى الفصحى . والكتب السماوية ايضا ادلت بدلوها فاخبرتنا بأن اللغة كانت واحدة ، هذه التوراة تقول (فبلبل الله السنة الناس فاصبح لا يفهم بعضهم بعضا وإنما سُميت بابل لتبلبل الالسنة). طبعا هذا رأي التوراة واما رأي القرآن فيقول : (كان الناس أمة واحدة ). على لغة واحدة ودين واحد ثم قال : (ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم ). والعلم وقف ما بين هذين النصين فقدم ايضا رأيه في ذلك . تحياتي

 
علّق فراس موحان الساعدي ، على أهالي قضاء التاجي من الحدود العراقية السورية : نصر الشعب العراقي تحقق بفتوى المرجعية الدينية العليا ودماء الشهداء وتضحيات الميامين : موفقين انشاء اللة

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على السريانية بين القرآن والوحي - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حيّاك الرّب الاخت الباحثة إيزابيل بنيامين ماما اشوري دائما تتحفينا بالمعلومات الموثقة التي لا تقبل الجدل، جزاك الله خيرا، عندي وجهة نظر ربما توافقينني عليها بخصوص ما تفضلتي في مقالتك الأخيرة(السريانية بين القرآن والوحي)، اتفق معك أن نبينا الكريم (ص) لا يتكلم إلّا العربية، وأن العربية هي لغة القرآن الكريم، كذلك اتوافق معك أن العربية سبق وجودها قبل نزول القرآن، لكن بخصوص وجود تشابه بين القرآن وما موجود في التوراة والانجيل الصحيحين الموثقين، يرى بعض الباحثين وأنا اتوافق معهم ان وجد مثل هذا التشابه بين القرآن والانجيل والتوارة فسببه أن الكتب المقدسة الثلاثة مصدرها واحد هو الله تعالى، فلا عجب أن وجد مثل هذا الشبه في بعض الافاظ والمعاني، كذلك اتوافق معك أن بعض المستشرقين من ذوي النوايا السيئة استغلوا هذا المحور للطعن في القرآن والرسول محمد (ص)، ومثل هذه الادعاءات لا تصمد أمام البحث العلمي، وقد ابطلها علميا الكثير من العلماء والباحثين المنصفين، ومنهم حضرتك الكريمة، حفظك الله تعالى ورعاك، ووفقك لكشف الحقائق وفضح المزورين واصحاب النوايا السيئة. تحياتي لك.

 
علّق حسين فرحان ، على أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم - للكاتب مهند الساعدي : اختيار موفق .. أحسنتم . لكم مني فائق التقدير .

 
علّق مهند العيساوي ، على الانتفاضة الشعبانية...رحلة الى وطني - للكاتب علي حسين الخباز : احسنت السرد

 
علّق علي الاحمد ، على قطر ... هل ستحرق اليابس والأخضر ؟! - للكاتب احمد الجار الله : واصبحتم شماعة للتكفير الوهابي وبعد ان كنتم تطبلون لهم انقطعت المعونات فصرتم مع قطر التي يختبا فيها الصرخي كفرتم من لم يقلد صريخوس حتى الحشد ومن حماكم

 
علّق علي الاحمد ، على هل أصبحنا أمة الببغاوات ؟! - للكاتب احمد الجار الله : ببغاء من ببغاوات الصرخي

 
علّق علي الاحمد ، على كشف الفتنة الصرخية - للكاتب احمد الجار الله : احسنت بكشف الصرخي واتباعه 

 
علّق كاره للصرخية ، على حقيقة الجهل عند الصرخي واتباعه والسبب السب والشتم - للكاتب ابراهيم محمود : لم تقل لنا اين هرب الصرخي اسم جديد المعلم الاول

 
علّق علي الاحمد ، على الصرخي هو الشيطان - للكاتب ابراهيم محمود : صرخيوس هو شيطان هذا الزمان 

 
علّق بيداء محمد ، على البيت الثقافي في بغداد الجديدة يشارك براعم الطفولة مهرجانها السنوي - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : كانت فعاليات متميزة حقا... شكرا للجهود المبذولة من قبل كادر البراعم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحسناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 90866296

 • التاريخ : 17/12/2017 - 04:30

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net