صفحة الكاتب : د . علي المؤمن

الوهابيون يتهمون (السنة) بأنهم أتباع المجوس
د . علي المؤمن

   لاتزال الماكنة الدعائية الوهابية تصر ـ ضمناً ـ على اتهام أتباع المذاهب  الإسلامية السنية بأنهم أتباع المجوس؛ بسبب الإنتماء القومي الفارسي لأئمة هذه المذاهب ومحدثيها. وهذا الإتهام الباطل يهدف منه الوهابيون حصر شرعية التمذهب بمدرستهم "السلفية الجهادية"، وتحديداً بمذهب الإمام أحمد بن حنبل؛ كونه العربي الوحيد بين أئمة المذاهب السنية الأربعة؛ فضلاً عن أن ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب هما عربيان أيضاً، وهما الفقيهان اللذان أحيا المذهب الحنبلي، وحوّلاه الى فرقة تكفيرية قتالية لها خصائصها العقدية والمذهبية المتمايزة عن باقي المذاهب السنية والشيعية. و بما أن المذاهب السنية تتبع أئمة وفقهاء ومحدثين ومفسرين من العجم؛ ولذلك فهي فاقدة لشرعية التمذهب؛ كما يلمح التيميون؛ خاصة وأنهم يقرنون المسلمين "الفرس" بصفة "المجوس".
     وغير خاف على أحد أن الوهابية هي الفرقة الأكثر تكريساً لقواعد التمييز العرقي والقومي، وتفضيل العرب على غيرهم من المسلمين، ووصف كل من يدعو للتساوي بين المسلمين بأنه شعوبي ومعادٍ للعرب، وهي نزعة جاهلية أعرابية أسسها الأمويون، وأورثوها للمدرسة السلفية التكفيرية التيمية. ثم تلقفها منهم إمام الشوفينيين البعثيين ميشيل عفلق؛ ليمعن هو ومنظروا حزب البعث وقادته في تكريس فلسفة الكراهية للشعوب المسلمة، ولاسيما للفرس؛ ولكن ليس على أساس ديني؛ بل على أساس عنصري. وبذلك مثّل الوهابيون الجناح اليميني الثيوقراطي من الايديولوجيا الأموية، ومثل البعثيون الجناح اليساري العلماني من الايديولوجيا الأموية؛ على اعتبار أن جوهر الحكم الأموية كان علمانياً محضاً، ولكن ببرقع ثيوقراطي؛ شانها شأن الملكيات الأوربية والآسيوية، والتي كان ملوكها يدّعون أنهم آلهة أو أنصاف آلهة أو نواب الآلهة على الأرض.    
     
     ورغم أن الماكنتين الدعائيتين الوهابية والبعثية؛ لاتصرحان بفارسية ومجوسية المذاهب الإسلامية السنية؛ ولكنهما حين تقرنان "الفرس" بصفة "المجوس" في تنظيراتهما وكتاباتهما وإعلامهما؛ فإنهما توحيان تلقائياً بأن أهل السنة هم أتباع المجوس؛ كون معظم أئمة المذاهب الاسلامية السنية وفقهائها ومحدثيها ومفسريها ومشايخ طرقها الصوفية؛ هم من الفرس الأقحاح او من بلاد فارس أو من إقليم خراسان الكبير؛ كما ذكرنا. ولذلك فمن الظلم والجريمة اتهام هؤلاء العلماء الكبار بالمجوسية؛ لمجرد أنهم من الأعاجم. ومن أمثلتهم:
1-    الإمام أبو حنيفة النعمان؛ إمام المذهب الحنفي، تاجيكي من إقليم خراسان في بلاد فارس.
2-    الإمام مالك بن أنس؛ إمام المذهب المالكي؛ جده من الموالي من بلاد فارس.
3-    الإمام محمد بن إدريس الشافعي؛ إمام المذهب الشافعي؛ جده من الموالي من بلاد فارس.
4-    الإمام الليث بن سعد الإصفهاني؛ مؤسس المدرسة الفقهية السنية في مصر؛ فارسي  من إصفهان في وسط بلاد فارس.
5-    ربيعة الرأي بن فروخ؛ كبير محدثي أهل السنة؛ أبوه من الموالي فارسي الأصل.
6-    الإمام محمد بن اسماعيل البخاري؛ أهم أئمة الحديث عند السنة وأبرز أصحاب الصحاح الستة، اوزبكي من إقليم خراسان في بلاد فارس.
7-    مسلم بن الحجاج النيسابوري؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
8-    محمد بن عيسى الترمذي؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ اوزبكي من اقليم خراسان في بلاد فارس.
9-     محمد إبن ماجه القزويني؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ فارسي من قزوين في وسط بلاد فارس.
10-    أحمد بن شعيب النسائي؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ تركماني من اقليم خراسان في بلاد فارس.
11-    سليمان بن الأشعث السجستاني؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ تاجيكي من من اقليم خراسان في بلاد فارس.
12-    أحمد بن الحسين البيهقي ؛ صاحب السنن الكبرى؛ فارسي من بيهق في شرق بلاد فارس.
13-     محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
14-    محمد بن عمر الزمخشري؛ أمام المفسرين عند السنة؛ تركماني من اقليم خراسان في بلاد فارس.
15-     محمد بن إدريس الرازي؛ من أهم المفسرين والمحدثين عند السنة؛ فارسي من ري في وسط بلاد فارس.
16-    الإمام محمد الغزالي الطوسي النيسابوري؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
17-    عبد الملك بن محمد الثعالبي النيسابوري؛ أحد أهم المفسرين لدى السنة؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
18-    محمد بن يعقوب الفيروز آبادي الشيرازي؛ من أئمة الحديث واللغة؛ فارسي من شيراز في وسط بلاد فارس.
19-    ابو إسحاق ابراهيم بن علي الشيرازي؛ إمام الشافعية في وقته؛ فارسي من شيراز في وسط بلاد فارس.
20-    عبد القادر الكيلاني؛ إمام الفرق الصوفية؛ فارسي من كيلان في شمال بلاد فارس.
21-    الإمام محمد بن جرير الطبري؛ من أهم الفقهاء والمفسرين والمؤرخين السنة؛ فارسي من طبرستان ( مازندران) في شمال بلاد فارس. 
     وهذا يعني بكل وضوح أن أئمة الفقه والحديث والتفسير واللغة العربية عند أهل السنة هم من بلاد فارس. وبكلمة أخرى؛ فإن أهل السنة أخذوا دينهم وشريعتهم وفقههم وحديثهم وتفسيرهم وتاريخهم ولغتهم العربية من العجم. وإذا كان الفرس قد ظلوا على مجوسيتهم بعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس؛ كما يعتقد الوهابيون والبعثيون؛ فهذا يعني أن الذين أسسوا مذاهب أهل السنة وكتبوا أحاديثهم وفسروا لهم القرآن الكريم وكتبوا تاريخهم وعلموهم العربية هم مجوس. فهل يصح هذا عقلاً وشرعاً؟! 
    صحيح أن الدعاية الوهابية والبعثية كانت تستهدف ـ أساسا ـ  مدرسة أهل البيت ورموزها بهذه التهمة، وتصف التشيع بأنه فارسي، وبالتالي فهو دين مجوسي، ولكنها فشلت فشلاً ذريعاً في إثبات هذه التهمة بالأدلة العقدية والفقهية والرجالية والتاريخية؛ بل ارتدّت دعايتها على المذاهب الإسلامية السنية، بقصد أو بدونه، وباتت التهمة لصيقة بالمذاهب السنية. إلّا إذا أخذنا بالتفسيرات الوهابية والبعثية الإنتقائية التي تخلو من أي رائحة للمنطق والمنهج العلمي؛ إذ تقول هذه التفسيرات بأن ((الفارسي يكون مجوسياً حين يكون شيعياً))، أما الفارسي السني فهو ليس مجوسياً؛ بل مسلم ينطبق عليه الحديث الشريف (( لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى)). ولو كان الفارسي السني عدواً للعرب فعلاً؛ ولكن بما أنه سني فلايطلقون عليه صفة عدو العرب. في حين لو كان الفارسي شيعياً وعادلاً ومتقياً؛ بل من أصل عربي شامخ وسيد شريف من سلالة رسول الله؛ ولكن بما انه شيعي؛ فلابد أن يكون مجوسياً وعدواً للعرب !!. 
    كما لو كان الشيعي الفارسي  طاغيةً يذل الوهابيين والبعثيين ويحتقرهم؛ كشاه إيران محمد رضا بهلوي؛ فإنه سيكون الأخ الأكبر المؤمن والشاهنشاه المعظم؛ كما كانت تصفه الأدبيات السعودية والبعثية العراقية، والذي يستقبله ملوك العرب وأمرائهم وحكامهم بالإنحناء والتعظيم وتقبيل الأيادي. بينما فقيهٌ شيعي ومرجعٌ ديني من أصل عربي وحفيدٌ لنبي الإسلام؛ كالإمام الخميني؛ فإنه سيكون مجوسياً لا محالة، ودولته مجوسية ومعادية للإسلام والعروبة. لماذا؟!؛ لأنه يدعو للإسلام ولشريعة جده رسول الله. وهو ما يجعل الايديولوجيتين الوهابية والبعثية في حالة استنفار عميق واستفزاز عصابي موجع.          
     وكان ظهور التفسيرات البراغماتية الإنتقائية في تقسيم الفرس الى سنة مسلمين وشيعة مجوس؛ هي نتيجةً لفشل الماكنتين السعودية والبعثية في إيجاد أي دليل على فارسية المذهب الشيعي؛ ماضياً وحاضراً؛ على الرغم من محاولاتهما المستميتة والمتواصلة والترقيعية في هذا المجال، وصرف مليارات الدولارات، واستئجار آلاف الأبواق والأقلام؛ وصولاً الى إحداث بعض الإختراقات في الجسد الشيعي؛ كما حصل في عهد صدام في العراق في الثمانينات، وكما لايزال يحدث من جانب السعودية. وسبب هذا الفشل يعود الى حقيقة ثابتة لا لبس فيها، تتلخص في أن أئمة المسلمين الشيعة هم سادة العرب، وتيجان الأمم؛ بدءاً بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وانتهاء بأمير المؤمنين محمد بن الحسن المهدي المنتظر، و أن الأفكار والمعتقدات الشيعية مثبتة في كتبهم التي ترجع أصولها إلى أئمتهم الإثني عشر، وترجع فروعها الى كبار متكلمي الشيعة ومحديثهم وفقهائهم من تلامذة الأئمة؛ منذ القرن الأول الهجري، وليس بين هؤلاء فارسي واحد. كما أن الطبقات الأولى والثانية والثالثة من الشيعة كانوا عرباً في الأعم الأغلب، ولم يكن بين الطبقة الأولى فارسي؛ سوى واحد فقط هو سلمان الفارسي.
      بل أن الأسرة الصفوية التي روجت للمذهب الشيعي في بلاد فارس؛ مستعينة بفقهاء ومبلغين عرب قدموا من العراق ولبنان والبحرين، وجعلته مذهباً رسمياً للدولة؛ هي أسرة عربية علوية تعود بنسبها الى الإمام موسى الكاظم حفيد رسول الله. وهذا الواقع التاريخي هو أهم دليل على أن (( علماء الفرس هم الذين سنّنوا العرب, وأن علماء العرب هم الذين شيّعوا الفرس)) . وهو موضوع مقالنا القادم.
     نذكر هذه الحقائق بلغة البحث التاريخي العلمي؛ بعيداً عن تسييس الموضوع والحرب الدعائية ولغة المهاترات والجدل الساذج الذين تصر عليه ماكنة التشويه الطائفية الشوفينية التي يقودها اليوم الوهابيون والبعثيون وبعض أنصاف المتعلمين. بل أن من سوء حظ هذه الماكنة أن زعماء الشيعة الحاليين؛ سواء في العراق أو إيران أو لبنان أو البحرين أو السعودية أو باكستان أو الهند؛ هم من السادة الأشراف.. ذرية رسول الله (ص)؛ أي من العرب الأقحاح. وإذا أخذنا كبار مراجع الطائفة الشيعية منذ نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وحتى الآن؛ سنجد أنهم من السادة الأشراف أيضاً؛ بدءاً بالسيد محمد حسن الشيرازي ( من ذرية الإمام الحسين بن علي) والسيد عبد الله البهبهاني الغريفي (من ذرية الإمام موسى الكاظم) والسيد كاظم الطباطبائي اليزدي (من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني ( من ذرية الإمام موسى الكاظم)، ثم السيد حسين الطباطبائي البروجردي (من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد محسن الطباطبائي الحكيم ( من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد محمود الحسيني الشاهرودي (من ذرية الإمام الحسين بن علي)، والسيد أبو القاسم الموسوي الخوئي والإمام روح الله الموسوي الخميني والسيد محمد باقر الصدر الموسوي والسيد محمد الصدر الموسوي والسيد محمد رضا الموسوي الكلبايكاني ( جميعهم من ذرية الإمام موسى الكاظم)؛ وصولاً الى معظم المراجع الأحياء؛ يتقدمهم السيد علي الحسيني الخامنئي والسيد علي الحسيني السيستاني، وكلاهما من ذرية الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب؛ أي أنهما ليسا من العرب الأقحاح وحسب؛ بل سيدا العرب والعجم.
      ولابد من التأكيد هنا الى أن الإنتساب للعرب أو إلى أية قومية أخرى ليس ميزةً في معيار الإسلام، و لا مدعاة للفخر أو التمييز العرقي أو علو الشأن والقيمة؛ إذ ((لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى)). وبالتالي؛ لايحط مطلقاً من قيمة المذاهب الإسلامية السنية أن يكون معظم أئمتها ومحدثيها وفقهائها من العجم: الفرس والأوزبك والتركمان؛ لأنهم مسلمون قبل كل شيء. ومن جلب هذه النعرة المنتنة؛ أي نعرة العرب والعجم والموالي والفرس والشعوبيين؛ هم بنو أمية، ومن تبعهم من وهابيين وبعثيين.

  

د . علي المؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/12



كتابة تعليق لموضوع : الوهابيون يتهمون (السنة) بأنهم أتباع المجوس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق الجابري
صفحة الكاتب :
  واثق الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من ضحايا الحوزة العلمية منذ التغيير الى الآن  : الشيخ جميل مانع البزوني

 معلمي الأول  : ابن الحسين

 إتركونا  : حيدر حسين سويري

 التجارة ... تستنفر اسطولها لمناقلة الرز الفيتنامي من ميناء ام قصر الى جميع المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

 علاوي والحكومة  : وليد سليم

 علماء كادت الامة أن تنساهم ( الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء ) (الحلقة السادسة)  : السيد حيدر العذاري

 حبوب أسبرين /المشروع الأمريكي قبل وبعد حرب الخليج الثانية  : علي محمد الطائي

 رواية كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأستلابات الحرب وخراب البصرة  : عبد الجبار نوري

 المدارس الاهلية.. هل تلعب دور العتلة لتحسين التعليم ونهضة المجتمع؟  : د . عادل عبد المهدي

 وعيكم يا ثوار مصر كفيل بإحباط المؤامرة  : اياد السماوي

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تمنح (108)إجازة تأسيس لمشاريع صناعية جديدة في مختلف القطاعات الصناعية خلال شهر آذار لعام 2017  : وزارة الصناعة والمعادن

 ماعلى وزراة الشباب والرياضة أن تفعله  : هادي جلو مرعي

 شرطة بابل : القبض على عدد من المتهمين وفق مواد قانونية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 وزارة حقوق الانسان في بيان لها عن ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)  : فاتن رياض

 النائب محمد اللكاش: لن نبقى مكتوفي الايدي ازاء الاعتداءات المتكررة على مكاتب ووكلاء ومعتمدي المرجعية الدينية  : وكالة براثا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net