صفحة الكاتب : د . علي المؤمن

الوهابيون يتهمون (السنة) بأنهم أتباع المجوس
د . علي المؤمن

   لاتزال الماكنة الدعائية الوهابية تصر ـ ضمناً ـ على اتهام أتباع المذاهب  الإسلامية السنية بأنهم أتباع المجوس؛ بسبب الإنتماء القومي الفارسي لأئمة هذه المذاهب ومحدثيها. وهذا الإتهام الباطل يهدف منه الوهابيون حصر شرعية التمذهب بمدرستهم "السلفية الجهادية"، وتحديداً بمذهب الإمام أحمد بن حنبل؛ كونه العربي الوحيد بين أئمة المذاهب السنية الأربعة؛ فضلاً عن أن ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب هما عربيان أيضاً، وهما الفقيهان اللذان أحيا المذهب الحنبلي، وحوّلاه الى فرقة تكفيرية قتالية لها خصائصها العقدية والمذهبية المتمايزة عن باقي المذاهب السنية والشيعية. و بما أن المذاهب السنية تتبع أئمة وفقهاء ومحدثين ومفسرين من العجم؛ ولذلك فهي فاقدة لشرعية التمذهب؛ كما يلمح التيميون؛ خاصة وأنهم يقرنون المسلمين "الفرس" بصفة "المجوس".
     وغير خاف على أحد أن الوهابية هي الفرقة الأكثر تكريساً لقواعد التمييز العرقي والقومي، وتفضيل العرب على غيرهم من المسلمين، ووصف كل من يدعو للتساوي بين المسلمين بأنه شعوبي ومعادٍ للعرب، وهي نزعة جاهلية أعرابية أسسها الأمويون، وأورثوها للمدرسة السلفية التكفيرية التيمية. ثم تلقفها منهم إمام الشوفينيين البعثيين ميشيل عفلق؛ ليمعن هو ومنظروا حزب البعث وقادته في تكريس فلسفة الكراهية للشعوب المسلمة، ولاسيما للفرس؛ ولكن ليس على أساس ديني؛ بل على أساس عنصري. وبذلك مثّل الوهابيون الجناح اليميني الثيوقراطي من الايديولوجيا الأموية، ومثل البعثيون الجناح اليساري العلماني من الايديولوجيا الأموية؛ على اعتبار أن جوهر الحكم الأموية كان علمانياً محضاً، ولكن ببرقع ثيوقراطي؛ شانها شأن الملكيات الأوربية والآسيوية، والتي كان ملوكها يدّعون أنهم آلهة أو أنصاف آلهة أو نواب الآلهة على الأرض.    
     
     ورغم أن الماكنتين الدعائيتين الوهابية والبعثية؛ لاتصرحان بفارسية ومجوسية المذاهب الإسلامية السنية؛ ولكنهما حين تقرنان "الفرس" بصفة "المجوس" في تنظيراتهما وكتاباتهما وإعلامهما؛ فإنهما توحيان تلقائياً بأن أهل السنة هم أتباع المجوس؛ كون معظم أئمة المذاهب الاسلامية السنية وفقهائها ومحدثيها ومفسريها ومشايخ طرقها الصوفية؛ هم من الفرس الأقحاح او من بلاد فارس أو من إقليم خراسان الكبير؛ كما ذكرنا. ولذلك فمن الظلم والجريمة اتهام هؤلاء العلماء الكبار بالمجوسية؛ لمجرد أنهم من الأعاجم. ومن أمثلتهم:
1-    الإمام أبو حنيفة النعمان؛ إمام المذهب الحنفي، تاجيكي من إقليم خراسان في بلاد فارس.
2-    الإمام مالك بن أنس؛ إمام المذهب المالكي؛ جده من الموالي من بلاد فارس.
3-    الإمام محمد بن إدريس الشافعي؛ إمام المذهب الشافعي؛ جده من الموالي من بلاد فارس.
4-    الإمام الليث بن سعد الإصفهاني؛ مؤسس المدرسة الفقهية السنية في مصر؛ فارسي  من إصفهان في وسط بلاد فارس.
5-    ربيعة الرأي بن فروخ؛ كبير محدثي أهل السنة؛ أبوه من الموالي فارسي الأصل.
6-    الإمام محمد بن اسماعيل البخاري؛ أهم أئمة الحديث عند السنة وأبرز أصحاب الصحاح الستة، اوزبكي من إقليم خراسان في بلاد فارس.
7-    مسلم بن الحجاج النيسابوري؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
8-    محمد بن عيسى الترمذي؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ اوزبكي من اقليم خراسان في بلاد فارس.
9-     محمد إبن ماجه القزويني؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ فارسي من قزوين في وسط بلاد فارس.
10-    أحمد بن شعيب النسائي؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ تركماني من اقليم خراسان في بلاد فارس.
11-    سليمان بن الأشعث السجستاني؛ أحد أصحاب الصحاح الستة؛ تاجيكي من من اقليم خراسان في بلاد فارس.
12-    أحمد بن الحسين البيهقي ؛ صاحب السنن الكبرى؛ فارسي من بيهق في شرق بلاد فارس.
13-     محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
14-    محمد بن عمر الزمخشري؛ أمام المفسرين عند السنة؛ تركماني من اقليم خراسان في بلاد فارس.
15-     محمد بن إدريس الرازي؛ من أهم المفسرين والمحدثين عند السنة؛ فارسي من ري في وسط بلاد فارس.
16-    الإمام محمد الغزالي الطوسي النيسابوري؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
17-    عبد الملك بن محمد الثعالبي النيسابوري؛ أحد أهم المفسرين لدى السنة؛ فارسي من نيسابور في شمال بلاد فارس.
18-    محمد بن يعقوب الفيروز آبادي الشيرازي؛ من أئمة الحديث واللغة؛ فارسي من شيراز في وسط بلاد فارس.
19-    ابو إسحاق ابراهيم بن علي الشيرازي؛ إمام الشافعية في وقته؛ فارسي من شيراز في وسط بلاد فارس.
20-    عبد القادر الكيلاني؛ إمام الفرق الصوفية؛ فارسي من كيلان في شمال بلاد فارس.
21-    الإمام محمد بن جرير الطبري؛ من أهم الفقهاء والمفسرين والمؤرخين السنة؛ فارسي من طبرستان ( مازندران) في شمال بلاد فارس. 
     وهذا يعني بكل وضوح أن أئمة الفقه والحديث والتفسير واللغة العربية عند أهل السنة هم من بلاد فارس. وبكلمة أخرى؛ فإن أهل السنة أخذوا دينهم وشريعتهم وفقههم وحديثهم وتفسيرهم وتاريخهم ولغتهم العربية من العجم. وإذا كان الفرس قد ظلوا على مجوسيتهم بعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس؛ كما يعتقد الوهابيون والبعثيون؛ فهذا يعني أن الذين أسسوا مذاهب أهل السنة وكتبوا أحاديثهم وفسروا لهم القرآن الكريم وكتبوا تاريخهم وعلموهم العربية هم مجوس. فهل يصح هذا عقلاً وشرعاً؟! 
    صحيح أن الدعاية الوهابية والبعثية كانت تستهدف ـ أساسا ـ  مدرسة أهل البيت ورموزها بهذه التهمة، وتصف التشيع بأنه فارسي، وبالتالي فهو دين مجوسي، ولكنها فشلت فشلاً ذريعاً في إثبات هذه التهمة بالأدلة العقدية والفقهية والرجالية والتاريخية؛ بل ارتدّت دعايتها على المذاهب الإسلامية السنية، بقصد أو بدونه، وباتت التهمة لصيقة بالمذاهب السنية. إلّا إذا أخذنا بالتفسيرات الوهابية والبعثية الإنتقائية التي تخلو من أي رائحة للمنطق والمنهج العلمي؛ إذ تقول هذه التفسيرات بأن ((الفارسي يكون مجوسياً حين يكون شيعياً))، أما الفارسي السني فهو ليس مجوسياً؛ بل مسلم ينطبق عليه الحديث الشريف (( لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى)). ولو كان الفارسي السني عدواً للعرب فعلاً؛ ولكن بما أنه سني فلايطلقون عليه صفة عدو العرب. في حين لو كان الفارسي شيعياً وعادلاً ومتقياً؛ بل من أصل عربي شامخ وسيد شريف من سلالة رسول الله؛ ولكن بما انه شيعي؛ فلابد أن يكون مجوسياً وعدواً للعرب !!. 
    كما لو كان الشيعي الفارسي  طاغيةً يذل الوهابيين والبعثيين ويحتقرهم؛ كشاه إيران محمد رضا بهلوي؛ فإنه سيكون الأخ الأكبر المؤمن والشاهنشاه المعظم؛ كما كانت تصفه الأدبيات السعودية والبعثية العراقية، والذي يستقبله ملوك العرب وأمرائهم وحكامهم بالإنحناء والتعظيم وتقبيل الأيادي. بينما فقيهٌ شيعي ومرجعٌ ديني من أصل عربي وحفيدٌ لنبي الإسلام؛ كالإمام الخميني؛ فإنه سيكون مجوسياً لا محالة، ودولته مجوسية ومعادية للإسلام والعروبة. لماذا؟!؛ لأنه يدعو للإسلام ولشريعة جده رسول الله. وهو ما يجعل الايديولوجيتين الوهابية والبعثية في حالة استنفار عميق واستفزاز عصابي موجع.          
     وكان ظهور التفسيرات البراغماتية الإنتقائية في تقسيم الفرس الى سنة مسلمين وشيعة مجوس؛ هي نتيجةً لفشل الماكنتين السعودية والبعثية في إيجاد أي دليل على فارسية المذهب الشيعي؛ ماضياً وحاضراً؛ على الرغم من محاولاتهما المستميتة والمتواصلة والترقيعية في هذا المجال، وصرف مليارات الدولارات، واستئجار آلاف الأبواق والأقلام؛ وصولاً الى إحداث بعض الإختراقات في الجسد الشيعي؛ كما حصل في عهد صدام في العراق في الثمانينات، وكما لايزال يحدث من جانب السعودية. وسبب هذا الفشل يعود الى حقيقة ثابتة لا لبس فيها، تتلخص في أن أئمة المسلمين الشيعة هم سادة العرب، وتيجان الأمم؛ بدءاً بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وانتهاء بأمير المؤمنين محمد بن الحسن المهدي المنتظر، و أن الأفكار والمعتقدات الشيعية مثبتة في كتبهم التي ترجع أصولها إلى أئمتهم الإثني عشر، وترجع فروعها الى كبار متكلمي الشيعة ومحديثهم وفقهائهم من تلامذة الأئمة؛ منذ القرن الأول الهجري، وليس بين هؤلاء فارسي واحد. كما أن الطبقات الأولى والثانية والثالثة من الشيعة كانوا عرباً في الأعم الأغلب، ولم يكن بين الطبقة الأولى فارسي؛ سوى واحد فقط هو سلمان الفارسي.
      بل أن الأسرة الصفوية التي روجت للمذهب الشيعي في بلاد فارس؛ مستعينة بفقهاء ومبلغين عرب قدموا من العراق ولبنان والبحرين، وجعلته مذهباً رسمياً للدولة؛ هي أسرة عربية علوية تعود بنسبها الى الإمام موسى الكاظم حفيد رسول الله. وهذا الواقع التاريخي هو أهم دليل على أن (( علماء الفرس هم الذين سنّنوا العرب, وأن علماء العرب هم الذين شيّعوا الفرس)) . وهو موضوع مقالنا القادم.
     نذكر هذه الحقائق بلغة البحث التاريخي العلمي؛ بعيداً عن تسييس الموضوع والحرب الدعائية ولغة المهاترات والجدل الساذج الذين تصر عليه ماكنة التشويه الطائفية الشوفينية التي يقودها اليوم الوهابيون والبعثيون وبعض أنصاف المتعلمين. بل أن من سوء حظ هذه الماكنة أن زعماء الشيعة الحاليين؛ سواء في العراق أو إيران أو لبنان أو البحرين أو السعودية أو باكستان أو الهند؛ هم من السادة الأشراف.. ذرية رسول الله (ص)؛ أي من العرب الأقحاح. وإذا أخذنا كبار مراجع الطائفة الشيعية منذ نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وحتى الآن؛ سنجد أنهم من السادة الأشراف أيضاً؛ بدءاً بالسيد محمد حسن الشيرازي ( من ذرية الإمام الحسين بن علي) والسيد عبد الله البهبهاني الغريفي (من ذرية الإمام موسى الكاظم) والسيد كاظم الطباطبائي اليزدي (من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني ( من ذرية الإمام موسى الكاظم)، ثم السيد حسين الطباطبائي البروجردي (من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد محسن الطباطبائي الحكيم ( من ذرية الإمام الحسن بن علي)، ثم السيد محمود الحسيني الشاهرودي (من ذرية الإمام الحسين بن علي)، والسيد أبو القاسم الموسوي الخوئي والإمام روح الله الموسوي الخميني والسيد محمد باقر الصدر الموسوي والسيد محمد الصدر الموسوي والسيد محمد رضا الموسوي الكلبايكاني ( جميعهم من ذرية الإمام موسى الكاظم)؛ وصولاً الى معظم المراجع الأحياء؛ يتقدمهم السيد علي الحسيني الخامنئي والسيد علي الحسيني السيستاني، وكلاهما من ذرية الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب؛ أي أنهما ليسا من العرب الأقحاح وحسب؛ بل سيدا العرب والعجم.
      ولابد من التأكيد هنا الى أن الإنتساب للعرب أو إلى أية قومية أخرى ليس ميزةً في معيار الإسلام، و لا مدعاة للفخر أو التمييز العرقي أو علو الشأن والقيمة؛ إذ ((لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى)). وبالتالي؛ لايحط مطلقاً من قيمة المذاهب الإسلامية السنية أن يكون معظم أئمتها ومحدثيها وفقهائها من العجم: الفرس والأوزبك والتركمان؛ لأنهم مسلمون قبل كل شيء. ومن جلب هذه النعرة المنتنة؛ أي نعرة العرب والعجم والموالي والفرس والشعوبيين؛ هم بنو أمية، ومن تبعهم من وهابيين وبعثيين.


د . علي المؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/12



كتابة تعليق لموضوع : الوهابيون يتهمون (السنة) بأنهم أتباع المجوس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي زامل حسين
صفحة الكاتب :
  علي زامل حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 نتنياهو لماكرون: الاتفاق النووي سيموت وثمة حاجة للتصدي لعدوان إيران

 منظمة عراق الغد الثقافية تقيم ورشة عمل لمناقشة نتائج استطلاع حول الخدمات في النجف  : عقيل غني جاحم

 احزاب تقتل شهداؤها  : ياسر كاظم المعموري

 مؤسسة العين في قضاء المدينة توزع بعض الألعاب على يتامى شهداء الحشد الشعبي  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 ايران تهدد السعودية

 القطاع الصناعي في العراق وفرص النهوض  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 النائب الحكيم يبارك تحرير الرمادي ويدعو القوات الأمنية والعراقيين جميعا إلى مزيد من اليقظة والحذر

 الدستور (المدفور) بقوة السلاح  : نوار جابر الحجامي

 الزوبعي يبين مواعيد بدء الحملات الانتخابية للمرشحين بانتخاب مجلس النواب ويدعو للالتزام بانظمة المفوضية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 \"واشنطن بوست\" : سوريا في طريقها الى أفغانستان جديدة بتمويل سعودي ومساعدة أمريكية

 الخصخصة الاقتصادية ليست شرا مطلقا  : محمد رضا عباس

 السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) .  : صفاء الهندي

 نصائح سماحة السيد (دام ظلّه) للشباب المؤمن

 المظاهرات هي البوابة الوحيدة لداعش الوهابية لغزو بغداد  : مهدي المولى

 الاعتداء التركي على العراق بأبعاده الجيوسياسية  : سعود الساعدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109757965

 • التاريخ : 16/07/2018 - 23:35

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net