منظمات مجتمع مدني تدعو للحوار بين اربيل وبغداد

لا للحرب والعقوبات الاقتصادية، الحل يكمن في الحوار 

أنطلاقاً من دورنا كفاعلي مجتمع مدني في بناء السلام واللاعنف واحترام حقوق الانسان، ندعو للحوار المباشر لمعالجة المشاكل بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كوردستان لنزع فتيل الازمة. ونطالب بطرح حلول تبدا بوقف التصعيد والتدخل الخارجي. 

السلام والشراكة بين المواطنين العراقيين من خلفيات مختلفة وبشكل خاص بين الكورد والعرب، في خطر بسبب النزاع السياسي بعد اجراء الاستفتاء في الخامس والعشرين من ايلول للعام ٢٠١٧، والذي افرز تصويت غالبية مواطني اقليم كوردستان وبعض المناطق المتنازع عليها لصالح الانفصال.

فاعلي المجتمع المدني قلقين جدا مما قد يحصل من تصعيد، ويطالبون بدور كشركاء في ادارة هذه الازمة ونزع فتيلها. الفشل في المباشرة بحوار سيسمح للمتشددين من الطرفين للتعبئة لحرب جديدة او عقوبات اقتصادية يدفع ثمنها المواطن البسيط في كل انحاء العراق.

 

في الخامس من تشرين الاول- اكتوبر اجتمعنا ممثلين عن منظمات من مدن اربيل والسليمانية وبغداد وممثلين عن المجتمع المدني الدولي للتحاور حول هذه الازمة وهذا البيان هو جوهر ما اتفقنا عليه. ندعوكم كمنظمات، اتحادات، شبكات، تجمعات متطوعين وغيرها من فعاليات المجتمع المدني للانضمام الى هذه المبادرة وتعزيزها بارائكم وملاحظاتكم.

١- الخطوة الاولى وقف التصعيد :

على السياسيين في بغداد واربيل  ان يضعوا في مقدمة النقاش المشتركات لا نقاط الخلاف ، واهم هذه المشتركات من وجهة نظر المجتمع المدني هي: 

    1. رفض العنف والحرب والعسكرة كوسيلة لحل الخلافات الداخلية، و رفض العقوبات الجماعية ضد المدنيين في اقليم كوردستان وكل انحاء العراق بما فيها العقوبات الاقتصادية.
    1. التمسك بالدستور العراقي كأساس للحوار وحل الخلافات، والعمل على ضمان حقوق المواطنين العراقيين  بغض النظر عن مذاهبهم او قومياتهم او خلفياتهم الاثنية وتحقيق المساواة والعدالة بينهم.
    1. احترام القانون الدولي وقوانين حقوق الانسان في كل مراحل ادارة وحل النزاع القائم.
    1. حل المشاكل داخليا بدون فتح الباب لتدخل اقليمي، مع قبول مساهمة خبراء فنيين في حل النزاع من الاتحاد الاوربي والامم المتحدة لتسهيل الحوار وحل الخلافات.
    1. اشراك المجتمع المدني وفاعليه في الحوار وحل المشاكل بشكل عام، وفي اعادة بناء الثقة بين ابناء الوطن الواحد من العرب والكورد والتركمان والاشوريين وغيرهم من مكونات العراق بشكل خاص

٢- الخطوة الثانية الموقف من الاستفتاء: 

أ. يجب عدم التركيز على العقوبة او الانتقام خصوصا فيما يتعلق بالمدنيين سواء ساهموا بالتصويت او قاطعوه.

ب. ندعو حكومة اقليم كوردستان والحكومة المركزية للمباشرة في حوار مباشر وبدون شروط مسبقة، لغرض التوصل لحلول مرضية للنزاع الحالي. 

٣- الخطوة الثالثة التفاهم حول المناطق المتنازع عليها:

هذه المناطق اغلبها مناطق منكوبة، بدلا من ادخالها في صراع جديد يجب ان يدار ملف المناطق المتنازع عليها وفقا للمبادئ التالية:

    1. الاولوية لبناء السلام وعودة النازحين الطوعية او توفير بدائل ملائمة للنازحين وتعويضات، و المباشرة باعادة اعمار المناطق.
    1. رفض التصعيد على اسس قومية، والتفكير بحلول داخلية للمشاكل القائمة في كل هذه المناطق.
    2. المواطنون في ومن هذه المناطق يجب اشراكهم في جميع القرارات حول مستقبل ادارة هذه المناطق.
    1. ايكال مهمة حفظ الامن الداخلي للشرطة المحلية حصرا وخروج جميع  القوى المسلحة الاخرى الى معسكراتها وابعاد الاسلحة الثقيلة من هذه المناطق بشكل عاجل.
    1. ضمان تمثيل القوى المحلية في كل مراكز القرار والادارة في هذه المناطق و ضمن اجندات تضع التعايش والامن واعادة البناء على راس أولوياتها. 
    1. السلام المستدام يتطلب تطبيق عدالة انتقالية, فندعوا لتطبيق منظومة متكاملة تشمل : تطبيق القانون وضمان العدالة ،تنظيم لجان حقيقة وتعويضات، وتخليد الضحايا من ابناء هذه المناطق، كسبيل لتحقيق المصالحة بين مختلف سكان هذه المناطق.

٤- الخطوة الرابعة، ادارة المطارات والمعابر و الحدود 

نطالب بفتح نقاش فني غير مسيس حول السبل الامثل لادارة كل المنافذ والمطارات العراقية بشكل عام من الجنوب للشمال ، وتلك التي تقع في حدود الاقليم بشكل خاص  بمشاركة خبراء من الوزرات المختصة، وبوجود ممثلين فنيين من حكومة الاقليم والمحافظات المعنية  و بشكل يراعي المبادئ التالية: 

  1. الهدف الاول ابعاد هذه المناطق من اي نزاع وتوتر عسكري.
  2. تنظيم وتسهيل مرور البضائع والاشخاص بشكل انسيابي يضمن ادارة الواردات بشكل واضح وشفاف.
  3. تطوير المنافذ والمطارات وكواردها بما يضمن ادارتها بشكل احترافي ومكافحة الفساد فيها، دعمها بتوفير الادوات المطلوبة لذلك وتوفير تدريب من خبراء دوليين حول الادارة الرشيدة لهذه المواقع

٥- المطلوب من المجتمع المدني الدولي ، الامم المتحدة والاتحاد الاوربي و بلدان الجوار

أ. دعم هذه المبادرة وتحفيز الحكومات المختلفة للتضامن معها تحقيقاً لقيم بناء السلام الانساني المستدام والتضامن الدولي.

ب. يجب ابعاد المواطنين الاجانب سواء المقيمين في كوردستان او في باقي انحاء العراق عن اي شكل من اشكال الصراع, وعدم استخدامهم كوسيلة للضغط على احد الاطراف.

ج.  تقديراً للدور الذي يلعبه هؤلاء الاجانب من خلال مساهمتهم في مواجهة الكارثة الانسانية التي خلفها داعش الارهابي وخصوصا مساعدة النازحين، ودورهم في بناء السلام في المرحلة القادمة، يجب ان يتم منحهم التاشيرات للدخول للعراق بسلاسة وبتسهيلات واضحة لعملهم في كل انحاء العراق وبما فيها اقليم كوردستان.

د. المجتمع الدولي مطالب بالوقوف الى جانب المدافعين عن حقوق الانسان في العراق والذين يعرضون حياتهم وحياة عوائلهم للخطر في سبيل نشر مفاهيم حقوق الانسان وبناء السلام. يجب ان توضع اليات واضحة لحمايتهم من المخاطر التي يتعرضون لها من جهات مختلفة. مكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة والاتحاد الاوربي مدعوين لتحديد مسؤول مختص باوضاع المدافعين عن حقوق الانسان في اقليم كوردستان و العراق بشكل عام. 


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/12



كتابة تعليق لموضوع : منظمات مجتمع مدني تدعو للحوار بين اربيل وبغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت العبيدي
صفحة الكاتب :
  جودت العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 لماذا لا يجتمعان السعودية وايران ؟  : سامي جواد كاظم

 التحالف الوطني يدعو المفوضية لإستكمال اجراءاتها لنجاح العملية الانتخابية

 الرئيس مرسي ... واعلانة الدستوري الجديد  : رفعت نافع الكناني

 إدارة معرض النجف الأشرف الدولي للكتاب تنفي ما تم تناقله من منع دور نشر أو مؤسسات من المشاركة في فعاليات المعرض

 الحبس سنتين لمسؤول في مديرية توزيع كهرباء مدينة الصدر  : مجلس القضاء الاعلى

 دورة تدريبية في مهارات التنشيط الإذاعي بالدار البيضاء  : الأكاديمية الدولية للصحافة والإعلام

 تجدد تظاهرة البصرة وسط مطالبات بمحاسبة المتسببين بجريمتي سبايكر والصقلاوية

 مسرحية " أنا فهمتكم " تقتحم ذاكرتي !  : محمد حرب الرمحي

 فوائد القصة القرانيه  : رحيم الاسدي

 الانتخابات لم تكن يوما ابيض  : صادق غانم الاسدي

 اسـتـغـلال الـديـن في ترغــيـب الـمجاهــديـن  : رضا عبد الرحمن على

 رئاسة الجمهورية تتهم اربعة نواب بتضليل الرأي العام حول زيارة معصوم للسعودية

 احزاب سياسية من دون قيم اجتماعية  : ادريس هاني

 بين خمٍّ وذا الفراتِ التقاءٌ

 بشائر النصر قادمة من مدينة بلد الصامدة  : كتائب الاعلام الحربي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105323999

 • التاريخ : 23/05/2018 - 17:50

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net