دعوات فرنسیة للحوار ووفد أمريكي یصل بغداد، ومعصوم بالسليمانية لبحث أزمة كردستان

دعت فرنسا، اليوم لسبت الحكومة المركزية ببغداد والادارة الكردية بشمالي العراق الى حل خلافاتهما عبر الحوار ووفق نصوص الدستور العراقي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية انييس روماتيه في مؤتمر صحفي ان” الموقف الفرنسي من الخلافات بين بغداد واربيل واضح وهو التأكيد على ضرورة حل الخلافات من خلال الحوار”.

واضافت انه” يتعين على السلطات العراقية والكردية الانخراط على طريق المصالحة الوطنية وفق ما يحدده الدستور العراقي”. واعتبرت ان” الحوار يجب ان يتم في اطار احترام وحدة العراق وسلامة اراضيه كما يجب ان يأخذ في الاعتبار حقوق الاكراد”.

کذلک دعت فرنسا اليوم الحكومة الاتحادية واقليم كردستان الى ضبط النفس تجاه الازمة المحتملة في مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وقال دبلوماسي في الخارجية الفرنسية طلب عدم الكشف عن هويته ان باريس “تتابع عن كثب الوضع” بين بغداد واربيل مضيفا ان فرنسا “تكرر دعوتها الى الحوار وتطالب جميع الاطراف بالامتناع عن اي مبادرة من شأنها ان تثير التوتر”.

وتعترف فرنسا بسيادة العراق الكاملة على اراضيه وقد اصدرت بيانات عدة دعما لسلامة اراضي العراق مشددة على ضرورة ايجاد حل للخلافات في اطار الدستور العراقي ومؤكدة في الوقت نفسه ضرورة النظر الى حقوق الأكراد بعين الاعتبار في الحل المستقبلي لهذه القضية.

وفد أمريكي وصل لبغداد للتفاوض بشأن الوضعين المحلي والإقليمي

كشف المستشار الأسبق بسام الحسيني، الجمعة، عن وصول وفد أمريكي الى بغداد للتفاوض بشأن الوضعين المحلي والإقليمي، فيما لفت الى أن البيت الأبيض سيصدر خطاباً حول الاتفاق النووي مع إيران سيتضمن رأياً للحكومة العراقية.

وقال الحسيني إن “وفدا أمريكيا وصل الى بغداد، أمس، للتفاوض مع الحكومة بشأن الوضعين المحلي والإقليمي”، مبينا أن “الوفد مؤلف من باحثين أمريكيين لدراسة مستقبل العراق ومصير الأزمة بين بغداد وأربيل باحثين الأميركيين”.

وأضاف الحسني، أن “ذلك ياتي ضمن المساعي الحثيثة لإعطاء الصورة الأوضح عن أوضاع العراق لمراكز الدراسات الأميركية وفكرة مستقبلية عن موقع العراق في الشرق الأوسط والعالم متخصص بالأبحاث الجيوسياسية للشرق الأوسط والمنطقة وإيران”.

وبين، أن “الوفد يضم باحثين ومفكرين أساتذة من ابرز مراكز الدراسات الإستراتيجية الأميركية ومنها (ثنك تانك) للدراسات الفكرية و معهد (انتربرايز) للدراسات الإستراتيجية وعلى رأس الوفد الباحث و المفكر البروفسور مايكل روبن المتخصص بالشرق الأوسط وإيران صاحب العديد من المؤلفات والكتب منها الكتاب الذي إثارة حفيظة الكرد (النهوض الكردي)”.

معصوم في السليمانية لبحث الأزمة بين بغداد وكردستان

أفاد مصدر مطلع، الجمعة، بأن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وصل إلى محافظة السليمانية لبحث الأزمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان والتداعيات الجارية في محافظة كركوك.

وقال المصدر إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وصل، مساء اليوم، إلى محافظة السليمانية، لبحث الأزمة التي نشبت بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان بعد استفتاء الانفصال الذي أجري في أيلول الماضي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “معصوم سيعقد اجتماعا مع قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني في المكتب السياسي للاتحاد بحضور هيرو احمد وقوباد طالباني وملا بختيار وكوسرت رسول وسعدي احمد بيره لتدارس الأزمة في كركوك”.

المالكي: الخيار العسكري سيكون مطروحا اذا رفض بارزاني تسليم المناطق المتنازع عليها

أكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي أن الخيار العسكري سيكون مطروحا للرد على إقليم كردستان في حال رفض رئيس الاقليم مسعود بارزاني تسليم المناطق المتنازع عليها سيما محافظة كركوك الى الحكومة الاتحادية واختار هو المواجهة.

وحذر المالكي من ان استمرار الأزمة بين حكومتي المركز والإقليم تنذر بانفجار الوضع العسكري مؤكدا ان الحرب لن  تكون سهلة ولكنها ستكون مفروضة على العراق.

المالكي دعا بارزاني الى عدم وضع الحكومة الاتحادية بدائرة الحرج مبينا ان  الأخيرة ترفض التمدد الذي يسعى بارزاني لفرضه على الارضي العراقية والتجاوز  والتطاول الذي يمارسه، كما انه لا خيار له سوى التراجع عن الاستفتاء والعودة لفضاء العملية السياسية والدستورية او سيواجه موقفا قويا.

ودعا المالكي الشعب الكردي الى تغليب صوت العقل عبر رفض الاستفتاء ونتائجة ورفض تصرفات وتوجهات بارزاني نحو القتال ودفعه  للحوار مع بغداد وفق الاسس الدستورية خاصة وان قواته اضعف من ان تواجه القوات العراقية.

واعرب المالكي عن تفاؤله بتراجع بارزاني عن الاستفتاء ونتائجه خلال الفترة المقبلة وذلك بعد التصريحات الاخيرة لمسؤولين في بعض الكتل والأحزاب الكردية بشان توريطهم من قبل رئيس الاقليم في مشكلة لا سبيل للخروج منها.

وجدد المالكي التأكيد على ان الحكومة العراقية لا تسعى لحصار الشعب الكردي وتجويعه لكن القادة الكرد ورطوا شعبهم وانه لا يوجد خيار أمام الإقليم سوى الإعلان عن إنهاء الاستفتاء وآثاره ونتائجه والقدوم إلى بغداد للحوار وفق الأسس الدستورية بغية انفراج الأزمة والتخلص من التبعات التي وضع الكرد أنفسهم بها، وان حكومة المركز لن تقبل بأي املاءات وضغوطات.

وأبدى نائب رئيس الجمهورية أسفه لعدم وجود صوت كردي حريص على شعب الإقليم حال دون إجراء الاستفتاء الذي لاقى رفضا داخليا ودوليا وإقليميا في ذلك الوقت، حيث غلبت النزعة ذات الطابع الطموحي على الكرد على الرغم  من  كونهم شركاء مع الشعب والمكونات الاخرى في العراق وليس من حقهم الانفراد وسلخ أنفسهم عن الدستور واتخاذ توجهات غير دستورية.

وبشان موقف المجتمع الدولي من استفتاء انفصال كردستان عن العراق لفت المالكي إلى أن هناك من بين الدول من تعلن معارضتها لاستفتاء الانفصال ولكنها في  العمق تتمنى أن يترتب عليه تأسيس دولة كردية الا انها تدرك بان ذلك سيكون مخالفا للسياق القانوني والدستوري والعملية الديمقراطية.

بابليون تحذر البارزاني من “فوات الاوان” وتداعيات مشروعه “الانفصالي”

حذر الامين العام لحركة بابليون ريان الكلداني، الجمعة، رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني من “فوات الاوان”، وطالبه بالتخلي عن سياسة تكريد المناطق المسيحية والعربية والغاء الاستفتاء، كما خاطبه قائلا “لن نسمح لك دفع البلاد لحرب اهلية”.

وقال الكلداني إن “من دواعي المسؤولية الوطنية والإنسانية ابعث اليكم ندائي قبل فوات الاوان لتجنيب العراق وكردستان تحديداً من تبعات الحريق الذي أشعلته نزوة الأحلام وغفلة الطغيان فعليك الاعتبار من الأخطاء الفادحة التي تهدد مصيرك ومجدك النضالي ومصير الإقليم واهلنا الكرد الطيبين الذين مازالوا يأنون من مجزرة حلبچة المذبوحة”.

وتابع، “تستطيعون قراءة كل اخطاء الحكام الذين سبقوكم واثق بذاكرتكم التي مازالت تستذكر وتستحضر صور الماساة والمعاناة التي تجلبها اخطاء المغامرين”، مؤكدا أن “الأحلام مهما كانت فلابد ان تتركز على الواقع وترتكز على الموضوعية والمخارج الدستورية والقانونية والاحلام اذا اصطدمت بواقع يحقق النتائج العكسية فمن العقل والحكمة ترحيل تلك الأحلام”.

البياتي: تمرد بارزاني على الارادة الوطنية تهديد حقيقي لوحدة الاراضي العراقية

شدد مسؤول منظمة بدر محور الشمال محمد مهدي البياتي على ان تمرد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على الارادة الوطنية العراقية هو تهديد حقيقي لوحدة الاراضي العراقية ومركزية الدولة ، مؤكدا أنه تهديد بمعنى الكلمة للشعب الكردي لما له من عواقب وخيمة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية للبياتي حول ما أشيع من وجود تحرك عسكري حكومي نحو كركوك وموقف الحشد الشعبي والقوات المسلحة من الدخول الى المحافظة والمناطق المتنازعة عليها.

وأكد البياتي أن موقف القوات المسلحة والحشد الشعبي يرتبط مع موقف القائد العام للقوات المسلحة ، مشيرا الى أن تلك القوات لا تتحرك قيد نملة من مواقعها الا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة.

وأضاف البياتي أن تمرد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على الارادة الوطنية العراقية لهو التهديد الحقيقي على وحدة الاراضي العراقية ومركزية الدولة ، مؤكدا أن تصرفات بارزاني في الإصرار على إجراء الاستفتاء غير الدستوري تعتبر تهديد بمعنى الكلمة للشعب الكردي لما تتضمن من عواقب وخيمة. الكلداني يوجه نداءا الى البارزاني لانتزاع فتيل الازمة في العراق بلا مكابرة .

كردستان تواجه مخاطر كبيرة بسبب القرارات السياسية الخاطئة

حذرت كل من حركة التغيير والجماعة الإسلامية من خطر كبير يهدد إقليم كردستان من المحتمل أن يؤدي الى خسارة جميع الاهداف المتحققة لصالح أبناء الإقليم.

بيان مشترك للحركة والجماعة أكدتا فيه ان اقليم كردستان امام خطر كبير من المحتمل ان يؤدي الى خسارة جميع الأهداف التي حققتها كردستان مع دماء والضحايا وكذلك دموع الاف المناضلين الذين ضحوا من اجل كردستان.

حركة التغيير والجماعة الاسلامية حملتا في بيانهما اليوم الخميس الاحزاب في الاقليم مسؤولية المخاطر التي تواجه الإقليم بسبب القرارات الخاطئة منهم ، مشددة على ان كردستان تواجه مخاطر كبيرة بسبب القرارات السياسية الخاطئة والبحث عن المصالح الشخصية والحزبية.

وأكد البيان المشترك ان “القرارات أصبحت تحت سلطة قيادة بعض الأحزاب ، ويخرجون كل يوم تحت اسم مستعار دون الاهتمام بالصف الوطني والمصالح العليا لشعبنا” ، مضيفاً ان هناك خطوات خطيرة امام مستقبل شعبنا والتي ساهمت بضياع وعدم الأخذ بأدوار المؤسسات الشرعية في كردستان”.

الطاقة الدولية: اقليم كردستان يبيع النفط الى إسرائيل

كشفت وكالة الطاقة الدولية، عن الدول التي تشتري النفط المصدر من اقليم كردستان العراق.

وذكر وقال التقرير الشهري للوكالة، لشهر تشرين الأول الجاري، الصادر أمس الخميس “إن إيقاف العبور سيخلق مشاكل، خاصة لمشتري النفط الأوروبيين من شمال العراق. وتعد إيطاليا اكبرهم بينما تقوم كرواتيا واليونان وأسبانيا وإسرائيل أيضا بشراء هذا النفط بشكل منتظم”.

وأضاف التقرير أنه “ما دامت الصادرات من شمال العراق مستمرة من خلال خط أنابيب حكومة إقليم كردستان التي تربط بين فروع خط أنابيب {كركوك – جيهان} النفطي، على الحدود مع تركيا، فإن أي توقيف للعبور سوف يلحق الضرر بأربيل التي تصدر جميع نفطها عبر تركيا، وتحقق بذلك أغلبية الدخل”.

وأشارت وكالة الطاقة الدولية الى أن الشركات الأجنبية العاملة على أراضي الإقليم ينبغي أن تكون قلقة إزاء الوضع الحالي.

وأعلنت شركة {روس نفط} الروسية، قبل استفتاء الإقليم، عن خطط مشتركة مع أربيل في عام 2019 لإطلاق خط أنابيب لتصدير الغاز إلى تركيا وأوروبا.

العامري: على البيشمركة الانسحاب من مناطق سيطرت عليها بظروف استثنائية

طالب امين عام منظمة بدر هادي العامري، الجمعة، قوات البيشمركة بالانسحاب من المناطق التي سيطرت عليها في “ظروف استثنائية” بعد حزيران 2014، فيما شدد على أن العودة لهذه المناطق “جزء من واجب الجيش العراقي” تجاهها.

وقال العامري في حديث خلال تواجده بجنوب كركوك، حسب بيان اصدره مكتبه الاعلامي وتلقت السومرية نيوز منه، إن “على قوات البيشمركة الانسحاب من المناطق التي كانت تحت سيطرة الجيش العراقي الى يوم 2014/6/9”.

واضاف العامري، أن “هذه المناطق لم تقع تحت سيطرة داعش، وانما استطاعت قوات البيشمركة السيطرة عليها نتيجة للظروف الاستثنائية التي كان يعيشها الجيش العراقي انذاك”، مشددا أن “العودة الى هذه المناطق هو جزء من واجب الجيش العراقي تجاه هذه المناطق”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/14



كتابة تعليق لموضوع : دعوات فرنسیة للحوار ووفد أمريكي یصل بغداد، ومعصوم بالسليمانية لبحث أزمة كردستان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الشيخ حسين
صفحة الكاتب :
  احمد الشيخ حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قانون التقاعد:أيادي بيضاء.. أيادي سوداء  : مديحة الربيعي

 سفير السلام في العراق نحن من نساعد تنفيذ مخططات اعدائنا من حيث لا نشعر  : صادق الموسوي

 لماذا يغيِّر المثقفون قناعتهم؟*  : د . عبد الخالق حسين

 الجيش التركي يقتل 35 مسلحاً كردياً حاولوا اقتحام قاعدة عسكرية في إقليم هكاري

 الأفضل في تفسير القرآن الكريم  : عبد الله بدر اسكندر

 الكرسي العربي  : غازي الطائي

 خطباء حلّيون ( الحلقة الخامسة) الشَّيخ سلمان آل نوح الكعبيّ  : د . سعد الحداد

 المالكي في الغراف ..!  : فلاح المشعل

 المحكمة..فرصة المالكي!  : محمد الحسن

 حصار دول الجوار  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 الجيش من الهزيمة الى الثبات ومن الثبات الى النصر....  : علي قاسم الكعبي

 نائب عن سائرون يقدم طلباً لرئيس مجلس النواب بخصوص التعديل على قانون رفحاء .

 ذكرى استشهاد صاحب الكرامات زيد الشهيد  : مجاهد منعثر منشد

 العمل تدرس الهياكل التنظيمية لدوائرها بعد مرحلة نقل الصلاحيات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لماذا الارهاب هو الاسهام الوحيد للعرب والمسلمين في الحضارة المعاصرة؟  : انغير بوبكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net