صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى 
مجاهد منعثر منشد

هذا ما قاله الكلبي عن نسبه: هوزهير بن القين بن الحارث بن عامر بن سعد بن مالك بن ذهل بن عمرو بن يشكر من بني عمرو بن يشكر من بني قسر بن عبقر بن انمار , من قبيلة بجلية (1).
وقبيلة بجلية من قحطان ,واشتقت كلمة بجلية من كلمة بجل اي التبجيل(2).
اما المعنى الاصلاحي لبجلية في مؤلفات الأنساب العربية كابن الكلبي ,فيقول ان بجلية اسم امرأة عربية تنحدر بأصولها إلى الفرع القحطاني العائد إلى يعرب بن قحطان وهي بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة  هكذا عرفها أقدم النسابة العرب الواصلة إلينا نتاجاتهم العلمية.
وقد اجتمعت أغلب كتابات النسابة والمؤرخين العرب على زواج بجيلة من انمار بن أراش بن عمرو بن الغوث(3), وراي بن حزم ضعيف في انتساب بجلية الى عدنان .
الجد الاعلى لزهير (قسر بن عبقر بن  انمار )
قسر(4) بن عبقر بن انمار: يعد من السادة الأشراف وهو السيد المطاع في قومه. وأنه كان يمتلك مؤهلات منها رجاحة العقل والنزاهة وبعد النظر في الأمور السياسية التي تحدث داخل أفراد عشيرته ،وأشتهر بفصاحة لسانه وحكمته في الأقوال حيث أوصى أبنائه بوصيه تحثهم على التمسك بالعادات والمبادئ الأخلاقية لدى القبائل العربية خاصة فيما يتعلق بالحفاظ على الثروة والتمسك بخصال الكرم وحسن الضيافة حيث قال  يا بني إذا غدوتم فبكروا وإذا رحتم فهجروا وإذا أكلتم فأوتروا وإذا شربتم فأنبروا وابيحوا ما يؤكل فانه منعة آلام اللوم (5).
موقف القبيلة في واقعة الطف 
يبرز لدينا في المصادر التاريخية من البجليين في مناصرة ثورة الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام  من رجال وفرسان قبيلة بَجِيلة إلى جانب الإمام الحسين في معركة الطف سنة 61هـ ,الشهيد زهير بن القين بن الحارث البجلي , والشهيد سلمان بن مضارب بن قيس الانماري البجلي وهو بن عم زهير بن القين وحمل ثقله إليه مال معه في مضربة وقتل سلمان بعد صلاة الظهر في يوم الطف(6).
اما موضوع البحث زهير بن القين , فكان من شجعان المسلمين , شريفاً في قومه , له في احدى الغزوات موقف مشهوراً, وموطن مشهوداً .
وكان على درجة عالية من الاهمية والشهرة في محيطه الاجتماعي القبلي والسياسي , علاوة على ذلك فأنّه من الأشخاص المبرّزين والأعيان ورؤساء القبائل وأصحاب المآثر والبطولات.
والواضح في المصادر التاريخية ان زهير اشترك في احدى الفتوحات الاسلامية التي هي فتح مدينة (بَلَنْجَر)، وهي مدينة ببلاد الخزر بأرمينية (7), فتحها المسلمون في خلافة عثمان بقيادة سلمان بن ربيعة الباهلي سنة ثمان وعشرين، أو تسع وعشرين(8).
وكان في مقدّمة الفاتحين زهير بن القين، وبعد أن وضعت الحرب أوزارها ـ وأسفرت الأُمور عن انتصار المسلمين ـ ينقل زهير خبراً عن هذه المعركة ظل عالقاً في ذهنه حتى سنة إحدى وستين للهجرة، وذلك حين التقى بالحسين عليه السلام ودعاه إلى نصرته وقرّر الالتحاق به، فلمّا عاد إلى أهله وأصحابه ليخبرهم بقراره المصيري حدَّثهم بهذا الخبر، فقال: «إنا غزونا البحر، ففتح الله علينا وأصبنا غنائم، فقال لنا سلمان المحمدي (9) رضي الله عنه: أفرحتم بما فتح الله عليكم، وأصبتم من الغنائم؟ فقلنا: نعم. فقال: إذا أدركتم شباب آل محمد , فكونوا أشدّ فرحاً بقتالكم معهم ممّا أصبتم اليوم من الغنائم»[(10) .
  ان ما يستشف من هذه الحادثة التي نقلها زهير في شبابه بانه كان من المقبلين في المشاركة على الجهاد في سبيل الله ونشر الاسلام .
وان فحول ونص المعلومة الغيبية كانت على لسان الصحابي الجليل سلمان المحمدي (رضوان الله عليه ) , المسألة التي جلبت انتباه زهير بن القين حيث تذكرها وحدث بها قومه في سنة 61هـ ,فهذ الامر يدل على ان زهير صاحب الهوية والهوى الحسيني رجلا يتوسم بالايمان والتقوى والتضحية والولاء المطلق لاهل البيت عليهم السلام.
وان الشخصية التي تعي هذا الحديث وتدرك مغزاه وتتحفظ عليه طيلة تلك الفترة من فتح (بَلَنْجَر) عام 28هـ وتتحدث به عام 61هـ , حريا بها ان تغير تصرفاتها كغطاء عن معرفة حقيقة ولائها , كعلي بن يقطين صاحب الامام موسى بن جعفر عليه السلام, بمعنى لو اعلن زهير بن اليقن ولاؤه لأهل البيت عليهم السلام في ظل وجود بنو امية من خلافة عثمان الى يزيد , ماذا سيجري بحقه ؟
ولذلك نراه في  التاسع  من محرم بعد العصر عندما اقترب  العدو من معسكر الامام الحسين عليه السلام ,فوصل الخبر الى سيد الشهداء ابي عبد الله حيث نبهته العقيلة زينب فجاءه العباس حاملا للخبر ,فأمره عليه السلام بالذهاب لهم  في عشرين فارسا ,فكان بينهم  حبيب بن مظاهر وزهير بن القين ,فبعد ان سألهم العباس  عما جاء بهم , اخبروه بما يريدون ,عاد قمر العشيرة الى اخية الامام الحسين سلام الله عليه ليخبره خبرهم .
وقف اصحاب العباس مقابل العدو فقال حبيب لزهير : كلم القوم إن شئت وإن شئت كلمتهم أنا ، فقال زهير أنت بدأت فكلمهم ، فكلمهم بما تقدم في ترجمته ، فرد عليه عزرة بن قيس بقوله : إنه لتزكي نفسك ما استطعت ، فقال له زهير : إن الله قد زكاها وهداها فاتق الله يا عزرة ، فإني لك من الناصحين ، أنشدك الله يا عزرة أن تكون ممن يعين الضلال على قتل النفوس الزكية .
فقال عزرة : يا زهير ما كنت عندنا من شيعة هذا البيت إنما كنت عثمانيا .
قال : أفلا تستدل بموقفي هذا على أني منهم ! أما والله ما كتبت إليه كتابا قط ، ولا أرسلت إليه رسولا قط ، ولا وعدته نصرتي قط ، ولكن الطريق جمع بيني وبينه  ، فلما رأيته ذكرت به رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ومكانه منه ، وعرفت ما يقدم عليه من عدوه وحزبكم : فرأيت أن أنصره ، وأن أكون في حزبه ، وأن أجعل نفسي دون نفسه ، حفظا لما ضيعتم من حق الله وحق رسوله(11).
والمتأمل في هذا النص يجد زهير يعلن ولاءه بدون أي مخاوف او تحرج ,فالوهم الذي وقع فيه جيش العدو ومنهم عزرة بان زهير كان عثمانياً قد انتهى دوره ورفع الستار عن الغطاء بإجابة زهير لعزرة في قوله : أفلا تستدل بموقفي هذا على أني منهم!
وبعد هذا كان حوار زهير مع عزرة حواراً منطقياً يصور فيه خوفه على سلامة الحسين عليه السلام من العدو وهذا ايضا من باب الولاء , وما فعله اللعين عزرة حيث كان ممن كتب الى الامام , لكن زهير لم يفعل ذلك  ,فكل هذه الامور تشير الى ان زهير رجلا حسينياً من اتباع اهل البيت عليهم السلام ,فكان علوي الهوى والانتماء والعقيدة.
ومظاهر ولاء زهير الى الامام الحسين سلام الله عليه كثيرة منها قوله لزوجته  «وقد عزمت على صحبة الحسين عليه السلام لأفديه بنفسي وأقيه بروحي»((12) ، وقولها له: «كان الله عوناً ومعيناً، خار الله لك، أسالك أن تذكرني في القيامة عند جدِّ الحسين عليه السلام»، وقوله لها: «فإنّي قد وطّنت نفسي على الموت مع الحسين عليه السلام»، وقول زهير لأصحابه: «مَن أحبّ منكم الشهادة فليقم» (13), وإخباره إياهم بحديث سلمان الفارسي: «إذا أدركتم شباب آل محمد فكونوا أشدّ فرحاً بقتالكم معهم ممّا أصبتم اليوم من الغنائم» )14).
وهذه الاقوال تكشف لنا عن علوية زهير وزوجه وموالاتهما لأهل البيت عليهم السلام من أول الأمر.
وان الامام الحسين عليه السلام كان يكني له مكانه وخصوصية سوء في تأييده (سلام اله عليه ) في راي زهير او اخباره بالأخبار الغيبية ,فمثل حين أشار على الإمام الحسين عليه السلام بمناجزة جيش الحرّ حين حاصرهم ومنعهم من النزول في الغاضرية أو نينوى، فقال زهير: يا بن رسول الله، ذرنا حتى نقاتل هؤلاء القوم، فإنّ قتالنا الساعة نحن وإياهم أيسر علينا وأهون من قتال مَن يأتينا من بعدهم. وقد أيّده الإمام وصوّب رأيه، فقال له: صدقت يا زهير. ولكن الإمام كره أن يبدأهم بقتال حتى يبدؤوا(15).
اما خصوصية الاخبار فمثلا عندما صحب زهيرٌ الإمامَ الحسين عليه السلام ووصلوا إلى كربلاء، قال له الإمام: «يا زهير، اعلم أنّ ها هنا مشهدي، ويحمل هذا من جسدي ـ يعني رأسه ـ زحر بن قيس، فيدخل به على يزيد يرجو نواله، فلا يُعطيه شيئاً(16).
ونرى سيد الشهداء (سلام الله عليه ) قد جعل زهير قائدا من قادته في المعركة إذ جعله ( عليه السلام) على ميمنة الجيش.
 وفي صبيحة العاشر من محرم بعد ان خطب زهير بجيش العدو وانهى كلامه ناداه رجل من أصحاب الحسين عليه السّلام: إنّ أبا عبدالله يقول لك: أقْبِلْ؛ فلَعَمري لئن كان مؤمنُ آلِ فرعون نَصَح لقومه وأبلَغَ في الدعاء ( أي الدعوة إلى الحق )، فلقد نَصَحتَ لهؤلاء وأبلَغْتَ لو نَفع النُّصحُ والإبلاغ!(17).
وقد خرج الحرّ بن يزيد الرياحيّ للحرب، فكان زهير بن القين يحمي ظهره، فكان إذا شدّ أحدهما واستَلحَم شَدّ الآخرُ فاستَنقَذه.. حتّى استُشهد الحرّ رضوان الله عليه، فعاد زهير إلى موقعه يستعدّ لجولةٍ أخرى.
وبعد الزوال.. خرج سلمانُ بن مُضارب البَجَليّ ـ وهو ابن عمّ زهير ـ فقاتل حتّى استُشهِد. بعده خرج زهير، فوضع يده على منكب الإمام الحسين عليه السّلام وخاطبه مُستئذناً:
أقدِمْ هُدِيتَ هاديـاً مَهديّا                    فاليومَ ألقى جدَّك النبيّـا
وحَسَناً والمرتضى عليّـا        وذا الجَناحَينِ الفتَى الكميّا
فقال له الحسين عليه السّلام: وأنا ألقاهما على أثرك.
وتقدّم زهير بن القين فقاتل قتالاً لم يُرَ مِثلُه ولم يُسمع بشبهه، وأخذ يحمل على القوم وهو يرتجز ويقول:
أنا زهيـرٌ وأنا ابـنُ القَينِ                    أذودُكم بالسيفِ عن حُسَينِ
إنّ حُسَينـاً أحدُ السِّـبطَينِ                   مِن عِترةِ البَرِّ التقيِّ الزَّينِ
فقتلَ منهم مائةً وعشرين رجلاً، ثمّ عَطَف عليه كُثَيرُ بن عبدالله الصَّعبيّ، والمهاجِر بن أوس.. فقتلاه، فوقف الإمام الحسين عليه السّلام وقال له: لا يُبعدَنَّك الله يا زهير، ولَعَنَ قاتِليك لَعْنَ الذين مُسِخوا قِرَدةً وخنازير(18).
ولهذا جاء في زيارته المقدسة عن الإمام المهديّ صلوات الله عليه وعلى آبائه:
السلام على زُهيرِ بنِ القَينِ البَجَليّ، القائلِ للحسين عليه السّلام ـ وقد أذِن له في الانصراف: لا واللهِ لا يكون ذلك أبداً، أتْرُكُ ابنَ رسولِ الله صلّى الله عليه وآله أسيراً في يدِ الأعداءِ وأنجو أنا ؟! لا أراني اللهُ ذلك اليوم!(19).
وبهذا أستشهد زهير بن القين سنة 61هـ في واقعة الطف(20).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر والهوامش 
(1)ينظر: ابن الكلبي ،نسب معد اليمن الكبير، ج1، ص378؛ ابن حزم، جمهرة انساب العرب، ص388.
(2)الرازي، محمد بن ابو بكر بن عبد القادر، الصحاح،ص36؛ ابن منظور ابو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم، لسان العرب، ج1، ص226؛ الزبيدي مجد الدين أبو الفيض، تاج العروس من جواهر القاموس،ج28، ص56.
(3)ابن الكلبي، نسب معد واليمن الكبير، ج1، ص375؛ أبن سلام، كتاب النسب، ص301؛ أبن ماكولا المؤتلف والمختلف في النسب، ج1، ص386؛ علي ،جواد، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، ج4، ص442ـ 443.
(4)ابن الكلبي، نسب معد واليمن الكبير ، ج1، ص375؛ ابن حزم، جمهرة أنساب العرب، ص387.
(5)السجستاني، ابو حاتم ، محمد بن سهل ، كتاب المعمرون والوصايا، ، ص126.
(6)الخوارزمي، مقتل الحسين (ع) ، ص347؛ السماوي، محمد طاهر، كتاب العين في أنصار الحسين ، ص118.
(7)الحموي، معجم البلدان: ج1، ص489. ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق: ج21، ص475.
(8)ابن سعد، الطبقات الكبرى: ج6، ص131. ابن الأثير، أُسد الغابة: ج2، ص327.
(9)ابن الاثير, الكامل: ج4، ص42. والمفيد في الإرشاد: ج2، ص72 ـ 73. والحميري في الروض المعطار: ص94,
(10)المفيد، الإرشاد: ج2، ص73..
(11)تاريخ الطبري,ج 3 ص 314.
(12)ابن طاووس، اللهوف على قتلى الطفوف: ص44.
(13)الدينوري، الأخبار الطوال: ج1، ص365.
(14)المفيد، الإرشاد: ج2، ص73,    اُنظر: الطبسي، مع الركب الحسيني من المدينة إلى المدينة (وقائع الطريق من مكّة إلى كربلاء): ج3، ص213.
(15)ابن أعثم، الفتوح: ج5، ص80 ـ81. المفيد، الإرشاد: ج2، ص84. الدينوري، الأخبار الطوال: ص252..
(16)الطبري، دلائل الإمامة: ص182.
(17)تاريخ الطبريّ ج 6, ص 244.
(18)الخوارزمي ,مقتل الحسين عليه السّلام ,  ج 2ص20.
(19)ابن طاووس ,إقبال الأعمال ,ص 576.
(20)الطبري, تاريخ الرسل والملوك، ج5، ص422؛،ج12، ص 3859؛ الهمداني ، أحمد صابري، ادب الحسين وحماسته، ص208ـ 209.

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/15



كتابة تعليق لموضوع : زهير بن القين علوي الهوية حسيني الهوى 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الشذر
صفحة الكاتب :
  محمد الشذر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الإسلام السياسي: دين سياسي أم سياسة دينية؟

 المركز الثقافي العراقي في واشنطن يحتفي بيوم المرأة العراقية – الامريكية

 بريطانيا تضاعف جنودها في العراق الى 500 وتقدم 50 مليون جنيه مساعدات انسانية

 اشرعت الملاكات الفنية (IT ) في قاعة الشهيد درب الموسوي للمؤتمرات العلمية عن تنظيم حملة كبرى لصيانة وتأهيل الاذاعة الداخلية الخاصة بمستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الدليمي: سعر كيس الطحين وصل إلى ربع مليون دينار في الأنبار

 إفشال هجمات بالصقلاوية وسنجار وخربردان وتقدم بالکرمة ومقتل واعتقال 86 داعشیا

 بيان من وزارة الدفاع عن أخر التطورات في قواطع العمليات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية

 لجنة الشؤون الاقتصادية الوزارية تتخذ عددا من القرارات لحماية المنتج الوطني ومنح اجازات الاستثمار

 العلاق: التفكير بحكومة اغلبية سياسية {سابق لاوانه} ويجب ان نعرف قبله ما يفكر به المجتمعون في النجف  : الفرات نيوز

 العمل وصندوق الامم المتحدة للسكان ينشئان ملاذاً آمناً للنساء المعنفات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مابين الفلوجة والموصل من الواجب ومن المستحب  : حمزه الحلو البيضاني

 مدير عام دائرة التعليم الديني في ديوان الوقف الشيعي يبحث مع إدارات مدارس الديوان سبل تطوير العملية التربوية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لا خير في دموع لا تغسل الذنوب عندما تكون الدمعة طلقة  : حسن الهاشمي

 مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة يزورون محور تلعفر وتل عبطة غربي الموصل ويوصلون دعاء وسلام المرجعية مع دعمهم اللوجستي للمقاتلين

 سماحة السيد محمد رضا السيستاني يرثي الشيخ البخرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net