برهم صالح: القيادات الكردستانية رحبت بدعوة السيد السيستاني بالاحتكام إلى الدستور

اكد رئيس التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة برهم صالح ان محافظة كركوك لجميع المكونات العراقية، فيما شدد على ضرورة ان يكون حل الازمة بين الإقليم والمركز في قلب العاصمة بغداد.

وقال صالح خلال استضافته في برنامج {كالوس} الذي بثته اليوم قناة الفرات الفضائية بشكل مباشر ان “الوضع يغلي في محافظة كركوك ومأزوم وفيه مؤشرات غير واضحة، فهي مدينة للتعايش ولا اريد ان ابرر تصرفات البعض، ولكن تبقى كركوك لجميع المكونات”، مشيرا الى ان “الاشتباكات صغيرة في المحافظة؛ لكنها كبيرة، فهناك من يريد الاصطياد في الماء العكر”.

وأضاف ان “قضية محافظ كركوك نجم الدين كريم لدى المحكمة الاتحادية”، لافتا الى ان “الاتحاد الوطني الكردستاني سيطرح بديلا عنه، لأننا لا نقبل للمتربصين دفعنا الى الهاوية”.

وتابع “نحن نعيش لحظة خطيرة في تاريخ البلد، وخرجنا للتو من دوامة عصابات داعش الارهابية، وماعانه الشعب من ويلات داعش، حيث تلاحمت جميع المكونات العراقية ضد الارهاب “.

واكمل صالح “نحن نمر بلحظة خطيرة وعصيبة يتطلب من عقلاء القوم التوافق بيننا من اجل منع الصدام المسلح فالمعلومات المتوفرة لدي ان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيلتقي بقيادة الإقليم غدا؛ لبحث دعوة المرجع الديني الأعلى اية الله السيد علي السيستاني {دام ظله} في الاحتكام الى الدستور”.

وأفاد لقد “حصلت الكثير من السجالات ويجب الاحتكام الى الدستور والذهاب الى بغداد لاستمرار الحوار، فالامر الحالي غير مقبول من قبل الطرفين فهذا لا يفيد الكورد والعرب”، مبينا ان “القيادات الكردستانية في معرض حوارها رحبت كثيرا بدعوة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني {دام ظله} ومبادرة نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي”.

وأوضح ان “المرجعية العليا في النجف الاشرف قالت كلمتها بالرجوع الى المسار الحواري وفق الدستور”، كاشفا “عن استمرار حواراته مع القيادات السياسية في بغداد”، منوها الى وجود تطرف في ازمة الإقليم والمركز بالقول “فهناك من يؤجج وهناك من يدعو للحوار وانا أقول لعقلاء القوم والمسؤولين يجب التوجه للحوار في بغداد بالتحديد وليس في أي بلد اخر”.

وذكر ان “الحل والتوافق يجب ان يكون في بغداد، فهناك مشكلة ازلية بين الإقليم والمركز وضروري الابتعاد عن تأجيج هذا الموقف”، املا “من كلا الطرفين الانصياع الى صوت العقل والحكمة”، مستدركا “لكن السياسة تريد افساد النسيج الاجتماعي، فالمهم اليوم ان نتجاوز الاستفتاء والذهاب للحوار”.

وبين صالح “عادة ما تبدأ مثل هذه الحروب بشرارة صغيرة وتنتهي الى كوارث نعاني منها”، لافتا الى ان “هناك ازمة عميقة في الحكومة العراقية والاقليم وكلا الشعبين غير راضي عن أدائهما”، موضحا ان “الشعب العراقي تعب من الازمات وتفشي الفساد، ونأمل من الطرفين الجلوس الى طاولة الحوار وليس الى تأجيل الازمات”.

ونوه الى ان” هناك اراء مختلفة في كردستان ونقاش وسجال داخل الوضع الكردي حول عملية الاستفتاء، وكانت هناك تحذيرات، لكن بسبب إصرار القيادات السياسية في الإقليم توجهنا الى الاستفتاء، فكل كردي يتطلع الى الاستقلال وانا منهم وهو حق طبيعي”، مردفا “ليس هناك حلا للقضية الكردية، فالتعامل مع هذه القضية يجب ان تكون بعيدة عن العنف، وهناك خلل في الدستور والجميع يشكوا منه لنتحاور وننتهي بالتي هي احسن”.

واستذكر ان “البيشمركة والحشد الشعبي كانا يقاتلان بالأمس في خندق واحد واهل الفرات لن يقبلوا بالاقتتال فيما بينهم، وبذلك فهناك من يعتاش على الازمات ويتكلمون عن الحرب ويأججون الوضع فيما بينهم”، مؤكدا ان “وقود الازمات هم العراقيين البسطاء الذين يستشهدون في ساحات الوغى ويقتلون في الانفجارات”.

وأوضح ان “الشعب الكردي يريد حل الازمات والابتعاد عن لغة التجويع والترهيب والعقوبات وإيجاد تأمين لدفع رواتب الناس في الإقليم”، مشيرا الى ان “الحرب على داعش مكلفة بالاضافة لسوء الإدارة والفساد في الإقليم وبغداد”، مؤكدا ان “هناك اهتماما دوليا غير مسبوق بالعراق، فلنذهب الى العالم ونطالب بالاستثمارات لإعمار العراق واستكمال المشاريع العملاقة”.

وحول انشقاقه عن الاتحاد الوطني الكوردستاني وتأسيسه تحالفا برئاسته أوضح صالح ان “الاتحاد منذ تشكيله تعرض لانتكاسات ولدي اختلاف على نهج وسياسة الاتحاد، وجلال طالباني كان بمثابة الزعيم الذي اخذ بيدي وكنت أتمنى ان يكون الاتحاد على ما غير عليه اليوم، وارتأيت مع مجموعة من الأصدقاء والتيارات تشكيل تحالف جديد اسميناه (تحالف من اجل الديمقراطية والعدالة) وسنتنافس خلال الانتخابات البرلمانية في كوردستان”.

وتابع “لاشك ان طالباني زعيما تاريخيا وافتقده زعيما وعما واستاذا ولو كان موجودا لاستطاع جمع الفرقاء على طاولته، وكان كورديا بمعنى الكلمة لكنه كان واعيا لهذه اللحظة”، مؤكدا ان “قوة بغداد قوة لنا وقوة كردستان قوة لبغداد، شئنا ام ابينا، ونحن موجودين في هذه المنطقة ومصالحنا مشتركة ولا حل لدينا سوى التواصل عبر الحوار”.

واستذكر صالح ان “منظومة الحكم هنا غير مقبولة عند الناس وسوء الإدارة والفساد أصبحت مقززة لدى المواطنين، وعلى الصعيد العراقي والداخلي في كوردستان نحتاج الى تطوير كبير والكل يتحمل كل حسب موقعه فالناس ستقرر من هو الصالح والطالح”، مبينا “اننا اليوم بجاجة الى تجديد وأتمنى ان يكون هناك إصلاحات في الاتحاد الوطني الكردستاني”.

واكد ان “ايران دولة مهمة وجارة ولايمكن انكار دورها في العراق وهي من احتضن المعارضة العراقية ابان النظام البائد؛ ولكن نتطلع لان نكون دوما في حالة جيرة جيدة معها”، موضحا” فلكل طرف سياسي عراقي ارتباطات دولية وانا علاقاتي مع ايران وتركيا واوروبا”.

وقال ان “الأحزاب لها متطلباتها التاريخية، والوضع الحالي يحتاج الى تشكيلات جديدة وسياقات تنسجم مع تطلعات الناس، وهذا مانشهده على الصعيد العراقي كخروج تيار الحكمة وغيره، فالأحزاب التي شكلت لها تاريخ ولكن المجتمع يتغير”.

وأشار الى ان “التحالف الشيعي-الكردي المبني على اقصاء السنة يعد فاشلا وان كان العكس فهو فاشل ايضا، وانا التقيت بالمراجع في النجف الاشرف جميعا وكانوا يؤكدون في كل مرة بكلمة واحدة {اياكم واقصاء طرف}”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/15



كتابة تعليق لموضوع : برهم صالح: القيادات الكردستانية رحبت بدعوة السيد السيستاني بالاحتكام إلى الدستور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : النائب شيروان كامل الوائلي
صفحة الكاتب :
  النائب شيروان كامل الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الله رب "النهضة" وربنا جميعا  : محمد الحمّار

 الهيأة العامة لمشاريع الري والاستصلاح تحتفل باليوم العالمي للمرأة  : وزارة الموارد المائية

 العراق يحتل المرتبة التاسعة في أرخص الدول العربية باسعار البنزين

 تحية للرئيس المسيحي  : معمر حبار

  اربيل.. بي سي آي تفتتح فرعاً رئيسياً لها في عاصمة اقليم كوردستان  : دلير ابراهيم

 هل هو القديس جاورجيوس أو محمد . اجوبة على صورة ارسلها لي احد الاخوة على الخاص .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 أيام الأسبوع بين الحاضر والماضي  : السيد يوسف البيومي

 عامر المرشدي .. فشلت كل الجهود  : صبيح الفيصل

 اللاجئون الفلسطينيون في مصر ومطالبهم العاجلة  : علي بدوان

 إعلام عمليات بغداد: إلقاء القبض على متهمين بالسرقة والتزوير.

 جرذان التجارة  : زهير الفتلاوي

 فريق بحثي مشترك يحصل على براءة اختراع لتمكنه من تصميم جهاز قياس القوة الرياضي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 شرطة واسط تلقي القبض على 43 متهما وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 المجلس الدولي لحقوق الإنسان يفقد اعتباره بإعادة انتخاب أعضاء ينتهكون هذه الحقوق  : عباس سرحان

 على الدولة وضع الفقراء فى مقدمة الأولويات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net