تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى

اعلنت دائرة صحة بغداد الرصافة اعدادها للخطة الخاصة بزيارة اربعينية الامام الحسين، عليه السلام.

وقال المدير العام للدائرة الدكتور عبد الغني سعدون الساعدي في بيان صحفي” ان الهدف من هذه الخطة هو تنسيق وتنظيم الجهود والموارد الطبية لتقديم افضل الخدمات الوقائية والعلاجية للزائرين والاستعداد لمواجهة اي طارئ قد يحدث اثناء الزيارة ، اذ تتوافد اعداد كبيرة من الزائرين الى محافظة كربلاء المقدسة لأداء مراسيم الزيارة وهي من المناسبات الدينية التي يتطلب خلالها تقديم الخدمات الطبية للزائرين تحسبا لحدوث عمليات ارهابية ضد الزائرين”.

واضاف” لقد اوعزنا بتهيئة العيادات المتنقلة وسيارات الاسعاف، وتهيئة المستشفيات واكمال كافة الاجراءات من ادوية والمستلزمات الطبية الى العيادات المتنقلة او المفرزة الطبية التي ستكون في مدينة الزائرين”.

وشدد على ” ضرورة اهمية الاسراع في تصليح الاجهزة الطبية والصحية في المؤسسات الصحية “.

مطار النجف یعلن جاهزية المطار لاستقبال اكثر من 10 مليون

اعلنت ادارة مطار النجف الاشرف الدولي عن استعداد المطار لاستقبال اكثر من 10 مليون مسافر سنويا بعد ما كان يستقبل 4 مليون مسافر سنويا.

وقال رئيس مجلس إدارة المطار الشيخ الشمري انه “بعد اكمال كافة اعمال التوسعة التي شملت المرافق الخدمية والاساسية للمطار ضمن خطة اعدها مجلس الإدارة (خطة ماستر بلان التطويرية)، اذ شملت توسعة صالتي الوصول والمغادرة بما فيها إضافة 30 كاونتر مزدوج لكاونترات الجوازات الوصول بالاضافة ل30 كاونتر خدمات المسافرين في صالة المغادرة ومنها توسعة ساحة وقوف الطائرات”.

وأضاف الشمري” كما هناك تحديثات على المستوى الفني والتكنلوجي اذ تضمنت تنصيب احدث الأجهزة المتطورة في عالم المطارات وفق المواصفات الدولية إضافة الى انشاء منظومة كامرات مراقبة متكاملة في أروقة المطار”.

المثنى تشكل غرفة عمليات لإدارة خطة الزيارة الاربعينية

أعلنت حكومة المثنى المحلية عن تشكيل غرفة عمليات خاصة للإشراف على الخطة الامنية والخدمية الخاصة بالزيارة الاربعيينة، فيما اكدت بان المحافظة التي تعتبر محطة لمرور لملايين الزائرين من المحافظات الجنوبية وخارج  البلد ستقسم لعدة قواطع لتنفيذ تلك الخطة.

وقال المحافظ فالح الزيادي إن غرفة العمليات عقدت اول اجتماعاتها بحضور ممثلي عن الدوائر الامنية والخدمية والصحية  وممثلية المواكب الحسينية لتوزيع المهام والمباشرة بالخطة الخاصة بالأربعينية مع بدء توافد الزوار الى حدود المحافظة الادارية، مبيناً بان خط مرور الزائرين في المحافظة والبالغ طوله 130 كم سيشهد نشر مفازر طبية ودوريات امنية وراجلة على طول الطريق لتقديم الخدمات وتوفير الحماية اللازمة.

النجف الاشرف وبابل تبحثان آليات التعاون المشترك لإنجاح زيارة الأربعين

بحثت محافظتا النجف الاشرف وبابل آليات التعاون المشترك لإنجاح زيارة أربعينية الامام الحسين {ع} وتأمين الزائرين .

وذكر بيان لاعلام محافظة النجف اليوم ان” محافظ النجف لؤي الياسري استقبل محافظ بابل صادق مدلول السلطاني والوفد المرافق له لمناقشة استعدادات المحافظتين لملف زيارة الأربعين المليونية والتنسيق الأمني والخدمي لانجاح الزيارة وتأمين الخدمات للزائرين”.

ونقل البيان عن الياسري القول ان ” محافظات الفرات الأوسط ستشهد خلال الأسابيع القليلة القادمة حضور ملايين من الزائرين من داخل وخارج العراق في اكبر تجمع انساني في التاريخ”، مشيرا الى ان ” الحكومات المحلية في هذه المحافظات تحرص على توحيد صفوفها والتنسيق في جميع الملفات لانجاح الزيارة وتأمين وصول الزائرين الى كربلاء واعادتهم الى مدنهم سالمين” .

واضاف ان” هناك تنسيق معلوماتي عالي وامني لايجاد منظومة امنية محكمة تتبادل المعلومات لرصد أي حالة مشبوهة “، لافتا الى ان ” الاف العناصر العسكرية والأمنية والاستخباراتية فضلا عن أفواج الحشد الشعبي ستشارك في تأمين الزائرين باشراف ومتابعة عمليات الفرات الأوسط ومشاركة القوة الجوية العراقية”.

الخطوط الجوية تنهي استعداداتها لاستقبال زوار الاربعين

استنفرت الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية احدى تشكيلات وزارة النقل جميع طاقاتها لاستقبال زوار اربعينية الامام الحسين {عليه السلام} .

وبين مدير عام الشركة المهندس ميران فريد في بيان لوزارة النقل اليوم ان ” الخطة شملت مضاعفة وتيرة العمل في جميع مرافق الشركة وتهيئة اسطول طائراتها اضافة الى الايعاز الى قسم الاعاشة بالاهتمام بشكل اوسع بوجبات الطعام المقدمة للمسافرين وزيادة عددها حسب الجداول المعدة من قبل شعبة الحجز المركزي لاعداد الوافدين الى مختلف محطاتها في المطارات العراقية “.

واضاف ” كما وشملت الخطة ايضاً تهيئة كافة جداول الرحلات لنقل الزائرين من لبنان وايران والهند والبحرين واذربيجان ودول اخرى”.

وبين فريد انه ” من المقرر ان تنطلق اول رحلة من تاريخ 2112017 وتستمر لغاية 20112017 “، مضيفا ” اما ما يتعلق بأسعار التذاكر فانه تم الاتفاق واستحصال الموافقات اللازمة لتحديد اسعار مخفضة خاصة للمسافرين على القطاعات المذكورة ، كما وتم ايضاً اعتماد الية جديدة للعمل بالتنسيق مع سلطة الطيران المدني وتشكيل لجان مشتركة مختصة لتهيئة صالات استقبال الوافدين”.

استعدادات العتبة العلویة للأربعینیة

استنفرت كوادر قسم الصيانة الهندسية في العتبة العلوية المقدسة جهودها الاستثنائية لدعم وتجهيز جميع الأقسام في العتبة المقدسة ، وذلك ضمن الاستعدادات المتواصلة لتقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام خلال توافد جموعهم المليونية للتشرف بالزيارة والاستراحة في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) قبل التوجه لإحياء زيارة الأربعين .

وقال رئيس قسم الشؤون الهندسية والفنية وسام الحداد في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” في البداية نود أن نشير الى أن قسم الصيانة الهندسية بجميع وحداته وشعبه الهندسية والفنية يعمل على مدار السنة لتوفير ما تحتاجه جميع أقسام العتبة ومرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، مع العمل الميداني المستمر لتأهيل وديمومة تلك الاحتياجات ، وذلك من خلال كوادر هندسية وفنية متخصصة تعمل بجهود مضاعفة دون كلل أو ملل في جميع الأوقات وعلى مدى أربعة وعشرين ساعة متواصلة “.

وأضاف” فيما يخص زيارة الأربعين استنفر القسم جميع الكوادر الهندسية والفنية لديه وبدون استثناء لرعاية متطلبات لجميع أقسام العتبة من قبيل الدعم اللوجستي الميداني “.

وأوضح ” بالنسبة لقسم الشؤون الخدمية عملنا على بتوفير المنظومات الصحية والكهربائية وبقية المستلزمات الخاصة بالمجمعات الخدمية الصحية ومجمعات المياه الصالحة للشرب ومصابيح الإنارة والقواطع والحواجز الخشبية والحديدية والبلاستيكية وغيرها من الأمور الخدمية  سواء في داخل الصحن الحيدري الشريف والمرقد الطاهر إضافة إلى توفير جميع المستلزمات اللوجستية في مختلف المؤسسات ودور الاستراحة الخدمية التابعة للعتبة  المقدسة في الخارج “.

هذا وأقامت شعبة العلاقات التابعة للقسم النسوي في العتبة العلوية المقدسة سلسلة ورش للتعريف بآداب الزيارة استعداداً لاستقبال زائري أربعينية الامام الحسين(عليه السلام).

 قالت مسؤولة الشعبة زهرة القابجي للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة أقمنا سلسلة ورش تثقيففية تعليمية تهدف الى نشر الوعي بين الزائرات خاصة ونحن مقبلين على زيارة اربعينية الامام الحسين(عليه السلام)”.

وأوضحت القباجي” تتضمن الورش عدة أمور أهمها الجوانب الاخلاقية والتربوية التي تحتاجها المرأة خلال هذه الزيارة “. واضافت: استهدفت الورش التثقيفية نخبة من النساء المؤمنات اضافة الى منتسبات العتبة العلوية ، مشيرة الى استمرار برامج شعبة العلاقات التوعوية خلال هذا الاسبوع استعدادا لزيارة الاربعين “.

إكمال الاستعدادات لانطلاق مسيرة المشي المليونية من أقصى جنوب البصرة نحو كربلاء

من المقرر أن تنطلق المسيرة المليونية الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس الموافق 28 من شهر محرم، وللعام الخامس على التوالي، من منطقة رأس البيشة في قضاء الفاو اقصى جنوب البصرة مشياً على الاقدام نحو مدينة كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام، بعد أن تم إعداد مهرجان خاص بهذا الانطلاقة من قبل مؤسسة الشعائر التابعة لمكتب المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم وبالتعاون مع الهيئات والمواكب الحسينية في البصرة فضلاً عن الجهات الحكومية وأهالي قضاء الفاو.

وقال السيد حسن الحكيم عن مؤسسة الشعائر الدينية للمربد إن المهرجان الذي سيقام بهذه المناسبة يضم العديد من الفعاليات، منها كلمة المرجعية وإلقاء الشعراء الكبار قصائد تخص المناسبة، وآخرها رفع راية كبيرة للإعلان عن بدء المسيرة.

وبين ان الاهتمام بالانطلاق من هذه النقطة كونها الاقصى في جنوب العراق وتطل على الخليج وعلى ضوء ذلك جاء شعار المسيرة (من البحر الى النحر)، مبينا ان الكثير من اهالي الفاو يقومون بطمس ارجلهم بمياه ساحل البحر للتوجه نحو مرقد الامام الحسين (عليه السلام) في كربلاء المقدسة.ودعا الحكيم جميع أهالي البصرة لحضور فعاليات المهرجان والمشاركة بهذه المناسبة.

مركز كربلاء يعقد المؤتمر العلمي الدولي حول زيارة الأربعين

عقد مركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للعتبة الحسينية المقدسة المؤتمر العلمي الدولي لزيارة أربعينية الامام الحسين “عليه السلام”، بحضور العديد من الباحثين والمفكرين.

وقال عبد الامير القريشي مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث في حديث صحفي، يعدُ مشروعُ زيارةِ الاربعين في طليعةِ المشاريعِ الاستراتيجيةِ التي يتبناها مركزُ كربلاءَ للدراساتِ والبحوثِ لما لها من اهميةٍ بالغةٍ في نفوسِ المسلمينَ في مختلفِ ارجاءِ المعمورةِ، مضيفا سلطَ المؤتمرُ الضوءَ على دراسةِ الأبعادِ المختلفةِ لزيارةِ الاربعينَ لتكونَ جزءاً من مشروعٍ واسعٍ فضلاً عن تسجيلِها في المحافلِ الدوليةِ ولا سيما منظمةِ اليونسكو.

واوضح القريشي، ان المؤتمرُ شملَ عدةَ محاورَ وأدوارٍ تاريخيةٌ وفكريةٌ واجتماعيةٌ وغيرُها اجتمعتْ لتسلطَ الضوءَ على اهدافٍ محددةٍ منها حفظُ وتوثيقُ زيارةِ الاربعينَ وجميعَ ممارساتِها وإبرازُ دورِها في التراثِ الحضاري العراقي والعالمي، وكذلك دراسةُ مختلفِ الأبعادِ المترتبةِ لهذهِ الشعيرةِ وإمكانيةِ توظيفِها في تحقيقِ مبادئ التعايشِ السلمي والحوارِ والتسام.

کذلک اعلنت ادارة مدن الزائرين في كربلاء المقدسة انها على جهوزية تامة لاستقبال زوار ابي عبدالله الحسين عليه السلام في زيارة الاربعين المرتقبة.

وقال عبد الامير طه عبدالله القريشي مدير مدينة الامام الحسين عليه السلام للزائرين في حديث لموقع العتبة الرسمي, ان “مدن الزائرين على اهبة الاستعداد لاستقبال زوار زيارة الاربعين حيث اكملت كافة الاستعدادات المطلوبة”.

واضاف, “اعددنا العدة ووفرنا كافة المستلزمات من المفروشات والاغطية, بالاضافة الى صيانة المعدات كافة”. مبينا، “تم جلب خيام جديدة لتدخل الخدمة مع الخيام الموجودة في مدن الزائرين”.

وذكر القريشي ان كادر طبي متخصص سيتواجد على مدار الساعة للإشراف على الحالات الطارئة التي قد تصادفهم, فضلا عن وجود اسعاف تعمل على نقل المرضى.

وأشار مدير المدينة الى, “وجود عدة فعاليات تحتضنها مدن الزائرين خلال زيارة الاربعين، اقامة معرض خاص بصور شهداء الحشد الشعبي”. موضحا,” ان هناك فعالية تسجيل اسماء الشهداء لجمعها ووضعها في شباك الامام الحسين عليه السلام.”

العتبة الكاظمية تعقد اجتماعها الأول لوضع الخطط الكفيلة لاستقبال زيارة الأربعين

بحضور مسؤولي الأقسام والشُعب الإدارية والخدمية والهندسية في العتبة الكاظمية المقدسة انعقد الاجتماع الأول الخاص بموسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” للعام 1439هـ، بحضور عضو مجلس الإدارة المُشرف على أعمال الزيارة الدكتور ثامر جعفر الزبيدي.

 وشهد الاجتماع تدارس استعدادات الزيارة ومناقشة الخطط التنظيمية التي تم إعدادها من قبل أقسام العتبة المقدسة لهذا العام في المستويات والأصعدة كافة، كما تداول الاجتماع كيفية تنسيق الجهود والمواقف وتهيئة اﻻمكانات اللازمة لتلبية وضمان إنسيابية العمل وفق الخطط المرسومة له، وذلك لأجل تأمين كلّ المتطلبات والاحتياجات التي ستُقدم إلى قوافل الزائرين الكرام الذين يتوافدون إلى مدينة الكاظمية المقدسة قبل التوجه إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” وبعد الزيارة.

من الجدير بالذكرأن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة، ستُعلن عن انطلاق خطتها الخدمية الخاصة بزيارة الأربعين في الأيام القليلة القادمة .

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/17



كتابة تعليق لموضوع : تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعيب العاملي
صفحة الكاتب :
  شعيب العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net