تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى

اعلنت دائرة صحة بغداد الرصافة اعدادها للخطة الخاصة بزيارة اربعينية الامام الحسين، عليه السلام.

وقال المدير العام للدائرة الدكتور عبد الغني سعدون الساعدي في بيان صحفي” ان الهدف من هذه الخطة هو تنسيق وتنظيم الجهود والموارد الطبية لتقديم افضل الخدمات الوقائية والعلاجية للزائرين والاستعداد لمواجهة اي طارئ قد يحدث اثناء الزيارة ، اذ تتوافد اعداد كبيرة من الزائرين الى محافظة كربلاء المقدسة لأداء مراسيم الزيارة وهي من المناسبات الدينية التي يتطلب خلالها تقديم الخدمات الطبية للزائرين تحسبا لحدوث عمليات ارهابية ضد الزائرين”.

واضاف” لقد اوعزنا بتهيئة العيادات المتنقلة وسيارات الاسعاف، وتهيئة المستشفيات واكمال كافة الاجراءات من ادوية والمستلزمات الطبية الى العيادات المتنقلة او المفرزة الطبية التي ستكون في مدينة الزائرين”.

وشدد على ” ضرورة اهمية الاسراع في تصليح الاجهزة الطبية والصحية في المؤسسات الصحية “.

مطار النجف یعلن جاهزية المطار لاستقبال اكثر من 10 مليون

اعلنت ادارة مطار النجف الاشرف الدولي عن استعداد المطار لاستقبال اكثر من 10 مليون مسافر سنويا بعد ما كان يستقبل 4 مليون مسافر سنويا.

وقال رئيس مجلس إدارة المطار الشيخ الشمري انه “بعد اكمال كافة اعمال التوسعة التي شملت المرافق الخدمية والاساسية للمطار ضمن خطة اعدها مجلس الإدارة (خطة ماستر بلان التطويرية)، اذ شملت توسعة صالتي الوصول والمغادرة بما فيها إضافة 30 كاونتر مزدوج لكاونترات الجوازات الوصول بالاضافة ل30 كاونتر خدمات المسافرين في صالة المغادرة ومنها توسعة ساحة وقوف الطائرات”.

وأضاف الشمري” كما هناك تحديثات على المستوى الفني والتكنلوجي اذ تضمنت تنصيب احدث الأجهزة المتطورة في عالم المطارات وفق المواصفات الدولية إضافة الى انشاء منظومة كامرات مراقبة متكاملة في أروقة المطار”.

المثنى تشكل غرفة عمليات لإدارة خطة الزيارة الاربعينية

أعلنت حكومة المثنى المحلية عن تشكيل غرفة عمليات خاصة للإشراف على الخطة الامنية والخدمية الخاصة بالزيارة الاربعيينة، فيما اكدت بان المحافظة التي تعتبر محطة لمرور لملايين الزائرين من المحافظات الجنوبية وخارج  البلد ستقسم لعدة قواطع لتنفيذ تلك الخطة.

وقال المحافظ فالح الزيادي إن غرفة العمليات عقدت اول اجتماعاتها بحضور ممثلي عن الدوائر الامنية والخدمية والصحية  وممثلية المواكب الحسينية لتوزيع المهام والمباشرة بالخطة الخاصة بالأربعينية مع بدء توافد الزوار الى حدود المحافظة الادارية، مبيناً بان خط مرور الزائرين في المحافظة والبالغ طوله 130 كم سيشهد نشر مفازر طبية ودوريات امنية وراجلة على طول الطريق لتقديم الخدمات وتوفير الحماية اللازمة.

النجف الاشرف وبابل تبحثان آليات التعاون المشترك لإنجاح زيارة الأربعين

بحثت محافظتا النجف الاشرف وبابل آليات التعاون المشترك لإنجاح زيارة أربعينية الامام الحسين {ع} وتأمين الزائرين .

وذكر بيان لاعلام محافظة النجف اليوم ان” محافظ النجف لؤي الياسري استقبل محافظ بابل صادق مدلول السلطاني والوفد المرافق له لمناقشة استعدادات المحافظتين لملف زيارة الأربعين المليونية والتنسيق الأمني والخدمي لانجاح الزيارة وتأمين الخدمات للزائرين”.

ونقل البيان عن الياسري القول ان ” محافظات الفرات الأوسط ستشهد خلال الأسابيع القليلة القادمة حضور ملايين من الزائرين من داخل وخارج العراق في اكبر تجمع انساني في التاريخ”، مشيرا الى ان ” الحكومات المحلية في هذه المحافظات تحرص على توحيد صفوفها والتنسيق في جميع الملفات لانجاح الزيارة وتأمين وصول الزائرين الى كربلاء واعادتهم الى مدنهم سالمين” .

واضاف ان” هناك تنسيق معلوماتي عالي وامني لايجاد منظومة امنية محكمة تتبادل المعلومات لرصد أي حالة مشبوهة “، لافتا الى ان ” الاف العناصر العسكرية والأمنية والاستخباراتية فضلا عن أفواج الحشد الشعبي ستشارك في تأمين الزائرين باشراف ومتابعة عمليات الفرات الأوسط ومشاركة القوة الجوية العراقية”.

الخطوط الجوية تنهي استعداداتها لاستقبال زوار الاربعين

استنفرت الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية احدى تشكيلات وزارة النقل جميع طاقاتها لاستقبال زوار اربعينية الامام الحسين {عليه السلام} .

وبين مدير عام الشركة المهندس ميران فريد في بيان لوزارة النقل اليوم ان ” الخطة شملت مضاعفة وتيرة العمل في جميع مرافق الشركة وتهيئة اسطول طائراتها اضافة الى الايعاز الى قسم الاعاشة بالاهتمام بشكل اوسع بوجبات الطعام المقدمة للمسافرين وزيادة عددها حسب الجداول المعدة من قبل شعبة الحجز المركزي لاعداد الوافدين الى مختلف محطاتها في المطارات العراقية “.

واضاف ” كما وشملت الخطة ايضاً تهيئة كافة جداول الرحلات لنقل الزائرين من لبنان وايران والهند والبحرين واذربيجان ودول اخرى”.

وبين فريد انه ” من المقرر ان تنطلق اول رحلة من تاريخ 2112017 وتستمر لغاية 20112017 “، مضيفا ” اما ما يتعلق بأسعار التذاكر فانه تم الاتفاق واستحصال الموافقات اللازمة لتحديد اسعار مخفضة خاصة للمسافرين على القطاعات المذكورة ، كما وتم ايضاً اعتماد الية جديدة للعمل بالتنسيق مع سلطة الطيران المدني وتشكيل لجان مشتركة مختصة لتهيئة صالات استقبال الوافدين”.

استعدادات العتبة العلویة للأربعینیة

استنفرت كوادر قسم الصيانة الهندسية في العتبة العلوية المقدسة جهودها الاستثنائية لدعم وتجهيز جميع الأقسام في العتبة المقدسة ، وذلك ضمن الاستعدادات المتواصلة لتقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام خلال توافد جموعهم المليونية للتشرف بالزيارة والاستراحة في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) قبل التوجه لإحياء زيارة الأربعين .

وقال رئيس قسم الشؤون الهندسية والفنية وسام الحداد في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” في البداية نود أن نشير الى أن قسم الصيانة الهندسية بجميع وحداته وشعبه الهندسية والفنية يعمل على مدار السنة لتوفير ما تحتاجه جميع أقسام العتبة ومرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)، مع العمل الميداني المستمر لتأهيل وديمومة تلك الاحتياجات ، وذلك من خلال كوادر هندسية وفنية متخصصة تعمل بجهود مضاعفة دون كلل أو ملل في جميع الأوقات وعلى مدى أربعة وعشرين ساعة متواصلة “.

وأضاف” فيما يخص زيارة الأربعين استنفر القسم جميع الكوادر الهندسية والفنية لديه وبدون استثناء لرعاية متطلبات لجميع أقسام العتبة من قبيل الدعم اللوجستي الميداني “.

وأوضح ” بالنسبة لقسم الشؤون الخدمية عملنا على بتوفير المنظومات الصحية والكهربائية وبقية المستلزمات الخاصة بالمجمعات الخدمية الصحية ومجمعات المياه الصالحة للشرب ومصابيح الإنارة والقواطع والحواجز الخشبية والحديدية والبلاستيكية وغيرها من الأمور الخدمية  سواء في داخل الصحن الحيدري الشريف والمرقد الطاهر إضافة إلى توفير جميع المستلزمات اللوجستية في مختلف المؤسسات ودور الاستراحة الخدمية التابعة للعتبة  المقدسة في الخارج “.

هذا وأقامت شعبة العلاقات التابعة للقسم النسوي في العتبة العلوية المقدسة سلسلة ورش للتعريف بآداب الزيارة استعداداً لاستقبال زائري أربعينية الامام الحسين(عليه السلام).

 قالت مسؤولة الشعبة زهرة القابجي للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة أقمنا سلسلة ورش تثقيففية تعليمية تهدف الى نشر الوعي بين الزائرات خاصة ونحن مقبلين على زيارة اربعينية الامام الحسين(عليه السلام)”.

وأوضحت القباجي” تتضمن الورش عدة أمور أهمها الجوانب الاخلاقية والتربوية التي تحتاجها المرأة خلال هذه الزيارة “. واضافت: استهدفت الورش التثقيفية نخبة من النساء المؤمنات اضافة الى منتسبات العتبة العلوية ، مشيرة الى استمرار برامج شعبة العلاقات التوعوية خلال هذا الاسبوع استعدادا لزيارة الاربعين “.

إكمال الاستعدادات لانطلاق مسيرة المشي المليونية من أقصى جنوب البصرة نحو كربلاء

من المقرر أن تنطلق المسيرة المليونية الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس الموافق 28 من شهر محرم، وللعام الخامس على التوالي، من منطقة رأس البيشة في قضاء الفاو اقصى جنوب البصرة مشياً على الاقدام نحو مدينة كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام، بعد أن تم إعداد مهرجان خاص بهذا الانطلاقة من قبل مؤسسة الشعائر التابعة لمكتب المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم وبالتعاون مع الهيئات والمواكب الحسينية في البصرة فضلاً عن الجهات الحكومية وأهالي قضاء الفاو.

وقال السيد حسن الحكيم عن مؤسسة الشعائر الدينية للمربد إن المهرجان الذي سيقام بهذه المناسبة يضم العديد من الفعاليات، منها كلمة المرجعية وإلقاء الشعراء الكبار قصائد تخص المناسبة، وآخرها رفع راية كبيرة للإعلان عن بدء المسيرة.

وبين ان الاهتمام بالانطلاق من هذه النقطة كونها الاقصى في جنوب العراق وتطل على الخليج وعلى ضوء ذلك جاء شعار المسيرة (من البحر الى النحر)، مبينا ان الكثير من اهالي الفاو يقومون بطمس ارجلهم بمياه ساحل البحر للتوجه نحو مرقد الامام الحسين (عليه السلام) في كربلاء المقدسة.ودعا الحكيم جميع أهالي البصرة لحضور فعاليات المهرجان والمشاركة بهذه المناسبة.

مركز كربلاء يعقد المؤتمر العلمي الدولي حول زيارة الأربعين

عقد مركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للعتبة الحسينية المقدسة المؤتمر العلمي الدولي لزيارة أربعينية الامام الحسين “عليه السلام”، بحضور العديد من الباحثين والمفكرين.

وقال عبد الامير القريشي مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث في حديث صحفي، يعدُ مشروعُ زيارةِ الاربعين في طليعةِ المشاريعِ الاستراتيجيةِ التي يتبناها مركزُ كربلاءَ للدراساتِ والبحوثِ لما لها من اهميةٍ بالغةٍ في نفوسِ المسلمينَ في مختلفِ ارجاءِ المعمورةِ، مضيفا سلطَ المؤتمرُ الضوءَ على دراسةِ الأبعادِ المختلفةِ لزيارةِ الاربعينَ لتكونَ جزءاً من مشروعٍ واسعٍ فضلاً عن تسجيلِها في المحافلِ الدوليةِ ولا سيما منظمةِ اليونسكو.

واوضح القريشي، ان المؤتمرُ شملَ عدةَ محاورَ وأدوارٍ تاريخيةٌ وفكريةٌ واجتماعيةٌ وغيرُها اجتمعتْ لتسلطَ الضوءَ على اهدافٍ محددةٍ منها حفظُ وتوثيقُ زيارةِ الاربعينَ وجميعَ ممارساتِها وإبرازُ دورِها في التراثِ الحضاري العراقي والعالمي، وكذلك دراسةُ مختلفِ الأبعادِ المترتبةِ لهذهِ الشعيرةِ وإمكانيةِ توظيفِها في تحقيقِ مبادئ التعايشِ السلمي والحوارِ والتسام.

کذلک اعلنت ادارة مدن الزائرين في كربلاء المقدسة انها على جهوزية تامة لاستقبال زوار ابي عبدالله الحسين عليه السلام في زيارة الاربعين المرتقبة.

وقال عبد الامير طه عبدالله القريشي مدير مدينة الامام الحسين عليه السلام للزائرين في حديث لموقع العتبة الرسمي, ان “مدن الزائرين على اهبة الاستعداد لاستقبال زوار زيارة الاربعين حيث اكملت كافة الاستعدادات المطلوبة”.

واضاف, “اعددنا العدة ووفرنا كافة المستلزمات من المفروشات والاغطية, بالاضافة الى صيانة المعدات كافة”. مبينا، “تم جلب خيام جديدة لتدخل الخدمة مع الخيام الموجودة في مدن الزائرين”.

وذكر القريشي ان كادر طبي متخصص سيتواجد على مدار الساعة للإشراف على الحالات الطارئة التي قد تصادفهم, فضلا عن وجود اسعاف تعمل على نقل المرضى.

وأشار مدير المدينة الى, “وجود عدة فعاليات تحتضنها مدن الزائرين خلال زيارة الاربعين، اقامة معرض خاص بصور شهداء الحشد الشعبي”. موضحا,” ان هناك فعالية تسجيل اسماء الشهداء لجمعها ووضعها في شباك الامام الحسين عليه السلام.”

العتبة الكاظمية تعقد اجتماعها الأول لوضع الخطط الكفيلة لاستقبال زيارة الأربعين

بحضور مسؤولي الأقسام والشُعب الإدارية والخدمية والهندسية في العتبة الكاظمية المقدسة انعقد الاجتماع الأول الخاص بموسم أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” للعام 1439هـ، بحضور عضو مجلس الإدارة المُشرف على أعمال الزيارة الدكتور ثامر جعفر الزبيدي.

 وشهد الاجتماع تدارس استعدادات الزيارة ومناقشة الخطط التنظيمية التي تم إعدادها من قبل أقسام العتبة المقدسة لهذا العام في المستويات والأصعدة كافة، كما تداول الاجتماع كيفية تنسيق الجهود والمواقف وتهيئة اﻻمكانات اللازمة لتلبية وضمان إنسيابية العمل وفق الخطط المرسومة له، وذلك لأجل تأمين كلّ المتطلبات والاحتياجات التي ستُقدم إلى قوافل الزائرين الكرام الذين يتوافدون إلى مدينة الكاظمية المقدسة قبل التوجه إلى كربلاء المقدسة لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين “عليه السلام” وبعد الزيارة.

من الجدير بالذكرأن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة، ستُعلن عن انطلاق خطتها الخدمية الخاصة بزيارة الأربعين في الأيام القليلة القادمة .

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/17



كتابة تعليق لموضوع : تشكیل غرف عمليات لإدارة خطط زيارة الاربعين بظل تأهب أمني وخدمي بالنجف وبابل والمثنى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الدمناتي
صفحة الكاتب :
  احمد الدمناتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا يستبدل الثوار الشباب العرب أعلام دولهم بالقديم؟  : صالح الطائي

 كيف يرد أهل السنة والجماعة على إتهامهم بالشرك من قبل السلفيين  : محمد توفيق علاوي

 فلسطين بين عبرات شعب وعثرات قضية  : فادي الحسيني

 رسالة الى الدكتور علي الدباغ ؟  : غازي الشايع

 السلطة والدولة!!  : د . صادق السامرائي

 استراحة محارب  : عبد الحسين بريسم

 نزيف نورس  : ستار احمد عبد الرحمن

 الشعب يريد إسقاط النظام  : حبيب النايف

 قصة قصيرة مجرد ولد صغير  : ستار عبد الحسين الفتلاوي

 البرلمان يهين التركمان  : هادي جلو مرعي

 استقالة راضي شنيشل وعبد الحالق مسعود من منصبيهما  : صادق الخميس

 ملوك العرب أم صعاليك للغرب!  : قيس النجم

 الهجوم على مسجد وحسينية شيعية في بلدة زرزور في ادلب (فيديو)

 المُواطِنُ العِراقِيُّ.... بَيّنَ رَحَى الإرهَابِ وَ تَبْرِيرَاتِ المَسْؤولِيْن.  : محمد جواد سنبه

 رسالة حب وعرفان  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net