صفحة الكاتب : علي فضل الله الزبيدي

أستراتيجة الأولويات والنفس الطويل أعادة كركوك لأحضان الوطن
علي فضل الله الزبيدي

إن هيبة الدولة تأتي من بسط سيادتها، وهنالك فرق بين السيادة والإستبداد، فالسيادة في مفهومها السياسي، هي بسط الحكومة لنفوذها، على كل مكوناتها الإجتماعية، وفق سلطة الدستور والأنظمة القوانين، من أجل حفظ الأمن والنظام، ضمن كيان الدولة، وذلك يصب في مصلحة المواطن نفسه، أما الإستبداد فهو المعنى النقيض للسيادة، لأنها ترسخ لإستخدام القوة والعنف، من أجل المحافظة على السلطة، وشتان ما بين هذا وذاك، وهناك إشارة لطيفة للمفكر ثامر عباس، في كتابه(إستعصاء الإصلاح في العقل العراقي)، حين يميز بين أستعمال الدولة للقوة من أجل الدولة وحين تكون من أجل الحفاظ على السلطة(ففي الأولى كيان يمتلك قوة الحق وفي الثانية شيطان يغويه حق القوة).

والعراق وبعد التحول الحاصل، نتيجة سقوط الدكتاتور صدام المجرم، عانى كثيرا" نتيجة التجاذبات السياسية، بين الفرقاء الساسة، الذين كان جل همهم ينصب، في كيفية بناء سلطتهم وأحزابهم، وحتى الدستور الذي يمثل رمز الديمقراطية، في الأنظمة السياسية للدول الديمقراطية، كتب بطريقة الخوف من الشريك الأخر، ليسهم الجميع في إنتاج دستور هش وفضفاض، كان سببا" بالأضافة لأسباب أخرى، لرجحان العلوية التوافقية على العلوية الدستورية، لينفرط عقد الدولة، فلم تكن الحكومات العراقية، التي تسنمت سدة الحكم بعد عام 2003، صاحبة السيادة للسيطرة على زمام أمر البلاد، وقد تكون مستبدة ولكن ليس بلغة الإكراه، وإنما من باب الإستفراد بمقدرات الدولة الأقتصادية والسياسية.

ونتيجة التقاطعات السياسية، والفساد المالي والإداري، الذي نخر مفاصل الدولة العراقية، فكان من الأثار التي ترتبت، على تلك السياسات الهشة، أن جعلت سلطة الأحزاب، أقوى وأكبر من سلطة الحكومة العراقية، لنشهد ضياع خمسمة محافظات، حينما سيطر داعش عليها، وتمددت سلطة إقليم كردستان بل سلطة مسعود، لتضم إليها محافظة كركوك، وأجزاء من محافظتي ديالى ونينوى، مستغلا" إنشغال الدولة بمحاربة داعش، بل أستغل ضعف ساستها، حين تكلم مسعود عن ذلك التمدد الغير دستوري والغير قانوني، إنها حدود رسمت بالدم، ثم جاء إستفتاء الإنفصال، الذي أراد من خلاله مسعود تقسيم البلاد، بعد أن عجز داعش ومن يقف ورائه من فعل ذلك.

بالعودة للخلف وقدوم السيد العبادي، وتسلمه مقاليد الحكم، كان العراق يغرق في بحر لجي من الأزمات، تشت سياسي، وإنقطاع عن المحيط الدولي، وإنهيار أمني كبير، كان من أثاره فقدان خمسة محافظات، بالإضافة للأزمة الإقتصادية، جراء هبوط أسعار النفط، وقتها فتوى الجهاد الكفائي، قد سبقت قدوم السيد العبادي، ولكنه إستطاع أن يوضبها بالشكل الصحيح، ثم أطلق حزمة الإصلاحات، التي لم يوفق بتطبيقها.

لكن حكومة العبادي تداركت الأمر، وطرحت رؤية وأستراتيجية، لإدارة الدولة الشبه منهارة من جهة، ومن جهة أخرى، إحتواء الأزمات التي تعصف في البلاد، وفق مبدأ تقديم الأهم على المهم، فأستعيدت هيبة المؤسسة العسكرية، وتحقق الإنتصار تلو الأخر، إلى أن تم تحرير كافة مناطق العراق، بإستثناء جزء من مناطق أعالي الفرات، القائم وراوة، وأستطاعت حكومة العبادي العودة للمحيط العربي والإقليمي وحتى الدولي، لذا أصبح العراق واجهة للوفود الدولية، وتجاوز الأزمة المالية لحد ما، التي ضربت العالم برمته، وأحتواء أزمة النازحين، ولكن الأهم من ذلك كله والتحدي الأكبر، هو فرض علوية الدستور والحفاظ على وحدة البلد، فكان لا بد من الحكمة، بالتعامل عنجهية مسعود وبعض الكرد، الذين يغردون خارج سرب الدولة العراقية.

عندما يكون الدستور هو المنطلق، لتحرك السلطات الأتحادية، فذلك يعطي للمتابع تصورا" أوليا"، على إنضباط التحرك الحكومي، فكان لأزمة الأستفتاء، الأختبار الحقيقي للسلطات الأتحادية بعمومها، وخصوصا" السلطة التنفيذية، فجاء قرار البرلمان بعدم دستورية الأستفتاء، ثم أعقبه قرار السلطة القضائية، بحكم ولائي بعدم دستورية الأستفتاء، وحسب م 109 من الدستور العراقي التي تلزم السلطات الأتحادية، على علوية الدستور ووحدة البلاد، صار لزاما" على الحكومة التنفيذية، بإتخاذ الأجراءات اللازمة، أستبد مسعود بطغيانه وأجرى الأستفتاء، رغم الرفض الحكومي وكذا الإقليمي والدولي، فكانت سياسة النفس الطويل للعبادي واضحة، حين تأنى وطلب من مسعود وأعوانه، العودة للحوار ولكن بشرط إلغاء الستفتاء ونتائجه، ولكن مسعود كعادته أعتقد حكمة العبادي ضعفا"، وأراد أن يفرض سياسة الأمر الواقع.

بعد أن أرسلت حكومة العبادي، عدة رسائل مفادها، رفض أي أجراء أو تحرك شخصي أو حزبي، يخالف التشريعات الدستورية، وما سن من قوانيين وأنظمة أتحادية، ولم يكتفي مسعود بإجراء الإستفتاء المشؤوم، بل ذهب لأبعد من ذلك حين جيش الجيوش، على أطراف كركوك، التي لم تكن من البيشمركة المتمردة وحدها، بل أستعان بمجاميع إرهابية من داعش نفسها، ومن حزب العمال الكردي، وكذلك حزب الحياة الحرة الإيراني، هنا عجزت الدبلوماسية، وأصبح من أولويات الحكومة الإتحادية، فرض هيبة الدولة، وإعادة كركوك لأحضان الوطن، وبعملية عسكرية خاطفة، تم طرد كل المتمردين، وإزاحة كل الإنفصالين، عن واجهة العراق المصغر(كركوك)، لقد نجحت حكومة العبادي حين فكرت بصوت هاديء، ويبقى التحدي الأكبر، محاربة الفساد والمفسدين، لنرفل بعراق موحد مزدهر.

  

علي فضل الله الزبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/19



كتابة تعليق لموضوع : أستراتيجة الأولويات والنفس الطويل أعادة كركوك لأحضان الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد مهدي الاصفي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد مهدي الاصفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 530 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 تصريحات عباس المحمداوي بضرورة تهجير الاكراد وطلب محاكمة بتهمة الغباء السياسي  : احمد سامي داخل

 بحث حول التقليد " دراسة ميسرة في بيان مشروعية التقليد ونقد الشبهات حولها "  : دراسات علمية

 مصدر في لوك اويل ينفي اعتقال مهندس روسي بالبصرة

 التحالف الأمريكي-إسلامي والموقف العراقي  : عمار العامري

 بالارقام.. ارتفاع معدل صادرات ايران غير النفطية للعراق بسبب توقف المصانع المحلية

 الأربعينية أكبر بوفيه مجاني في العالم..!  : علاء الشاهر

 بعد مرور قرن على الحرب العالمية الاولى الاقليات اكثر ارتباطا بالوطن  : د . رياض السندي

 القبض على جاسوس تسبب باعدام 40 شخصا في الموصل

 بلا تشفير  : جعفر العلوجي

 من المسؤول عن تفاقم مشاكل أربيل وبغداد حتى وصلت للاستفتاء؟!!  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 المجرم البغدادي يدعو اهالي الموصل لتزويج بناتهم لعناصر تنظيمه

 مصافحة «تركي الفيصل - موشيه يعلون» تلهب حماس إسرائيل

 المدرسي يبشر العراقيين بالنصر القادم ويحذر من وسائل الاعلام المزورة للحقائق  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 نقد ادبي رومانسي لنفسي صراع روحي مع نفسي  : قاسم محمد الياسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net