صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري

الأستفتاء يذبح أحلام الدولة البرزانية
وليد كريم الناصري

(رُب ضارة نافعة)؛ ولكن؛ هذا لا يعني بأن نجعل من هذا المثل ذريعة، في أن نترك الضارة تَمرُ على رِسلها، الزمن قد يُغيير المعادلة التي يبثها لنا أثير السماء في قوله تعالى (وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم)، ولكن الزمن نفسه، قد يُفسد علينا معادلة أخرى تقول: (وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شراً لكم)..! وما أكثر ما يحبه الإنسان! والمغزى من هذا وذاك بأن لا نترك للزمن اليد الطولى، في أن يُفسد أو يُصلح كما يشاء، فنعيش حياة البؤساء إن أصابنا الخير فرحنا، وإن اصابنا الشر جزعنا، بقدر ما نكون نحن من نتحكم في ذلك الزمن، لنعيش حياة السعداء، إن اصابنا الخير أطمأنينا وإن اصابنا الشر جاهدناه بأنفسنا.

يصور الأستفتاء بعضهم بأنه "ضارة قد نفعت"
نعم إن حقيقة الأستفتاء "ضارة" جاءت لبناء دولة (برزانية)، هذا لو ترك الأمر للزمن كما قلنا، ولكن تحكمنا بالزمن وإدارة الأزمة بمخارج إيجابية فعالة، جعلت الاستفتاء "نافعة" تهدم الدولة "البرزانية" وتنشأ الدولة "العبادية"...! والدولة بمصطلح "البرزانية" كون الطرف الكردي الأخر، وبما يقصد (الطلباني)، ليس طرف في تلك الدولة وغير شريك بها، أما مصطلح الدولة (العبادية) كون السيد "العبادي" أنشأ لنفسه دولة في رحم الدولة التي يرأسها! فتحت له الأفق بأن يحضى بتأييد سياسي! من قبل عامة الشركاء والسياسيين والدول العالمية والإقليمية، ورضاً جماهيري يؤهله لو بقي على هكذا شاكلة، بأن يكون "دولة رئيس الوزراء القادم" للولاية الثانية.

السؤال الذي لابد أن يطرح هنا، ما هي المعطيات التي غيرت معادلة الإستفتاء..؟ وكيف إستطاع السيد "العبادي" من سحب البساط الكردي! وإستغلال قضية الأستفتاء،الذي أُريد به تقسيم العراق! بأن يكون هو الأداة في توحيد العراق! وإرجاع الأراضي المتنازع عليها، عراقية يشترك بها أبناء الوطن الواحد..!.

على قدر ما يفسرها البسطاء يُقال: أما أن تكون هنالك إتفاقات وتنازلات! أو حدثت خيانة كما يقال عند بعض الأطراف! ولكن المحصلة في تلك الأسباب سواء كانت مشروعة أو غير مشروعة، هي تعتبر نصراً للطرفين! من باب حقن الدم العراقي من جهة، وإرجاع هيبة الدولة العراقية، برجوع الأراضي المسيطر عليها إقليمياً من جهة أخرى، أضف الى ذلك ما أنتجته من قراءة إيجابية دونت بسجل القوات العراقية، وعلى مختلف صنوفها ومتطوعيها، كونها العنصر الفعال الأول، في حلحلة الازمة بعيدا عن اراقة الدماء.

على قدر ما يفسرها المتابعون يُقال: إن ما قلب طاولة الإستفتاء من الضرر الى المنفعة، وقتل تحتها شبح التقسيم، هو "الفريق المنسجم الواحد" من جهة و"الشريك القوي الفعال" من جهة اخرى! كون هذين العاملين هما من حرك بوصلة السياسة بالإتجاه الصحيح، من حيث الموقف التأريخي الموحد، ولجميع الاطراف السياسية والحكومية على موضوعة رفض التقسيم، وعدم الاعتراف بالاستفتاء، مما اعطى حيز واسع وفضاء أوسع لتحرك السيد "رئيس الوزراء" أدواته في إدارة الأزمة، مع وجود الشريك القوي الفعال، والذي لعب دورا تاريخي وأساسي، في جعل من الجبهة الكردية، تعود الى رشدها وتلقي سلاح كاد ان يفتك بحياة الطرفين، فيما لو اشتعلت الحرب.

نصل الى حقيقة مُلخصها: بأن الأزمة السياسية لا تُدار بمعطيات المثل والقدر، دون أن تكون هنالك مساعٍ حقيقة، في ترجمة تلك الأزمة الى حلول فعالة ملموسة على واقع البلد، كما ولا يمكن قيادة مجتمع بتعدد توجهاته وقومياته ومذاهبه، إلا من حيث المواطنة المركزية الموحدة، التي تضفي أثر التقارب مع الشريك القوي الفعال، والذهاب الى تشكيل فريق منسجم سياسياً، بغض النظر عن المعتقد المذهبي او الديني أو القومي، لان العراق واحد؛ فمصالحه تقع على عاتق الجميع؛ أما الأديان والمذاهب والتوجهات فهي متفرقة، لا تلقي ظلال تفرقها على منشأ المواطنة، والحس الوطني، والضمير الحي، الذي يدعو الى الاصلاح.

 

وليد كريم الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/20



كتابة تعليق لموضوع : الأستفتاء يذبح أحلام الدولة البرزانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق قاسم العقابي
صفحة الكاتب :
  فائق قاسم العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87854823

 • التاريخ : 20/11/2017 - 07:53

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net