صفحة الكاتب : زكية المزوري

لقمة مرة وهبات بخسة ومطالب
زكية المزوري

لا تسلم الحكومات الفاسدة من غضبة الشعوب مالم تنتبه سريعا وتعترف وتقاضي وتحاسب وتعدل وتنصف ، بينما نجد حكومتنا العتيدة وقد أقسمت اليمين أنها لن تُخرج القطنة من أُذنيها شأنها شان اللص الذي أراد سرقة جرس الكنيسة الذهبي فجاء بقطنتين كبيرتين وسد بهما أُذنيه كي لا يسمع قرع الجرس وهو يسرقه ، بينما نسى أن آذان الناس مفتوحة ، وما أن أقترب من الجرس ليلاً وامسك به حتى قُرع الجرس وسمع الناس فهبوا ورأوا السارق المغفل معلقاُ بالجرس .
السيد رئيس الحكومة نوري المالكي يتستر على المفسدين ويعفو عن المزورين وينصب السارقين والمتقاعسين وزراء في حكومته الثانية بعد أن أختبر فشلهم الذريع والمقيت في حكومته الاولى لا لأنه مغفل او سارق بل لنيل رضى الاحزاب والكتل التي قبلت بتنصيبه رئيسا للحكومة وأن كان يعلم أكثر منا أن حكومته المبنية على رضى الاحزاب ستفشل لا سيما وان رضى الاحزاب غاية لا تُدرك ، متناسيا ان فشل حكومتيه الاولى والثانية تسبب في قتل الاف العراقيين وفي جوعهم واذلالهم ومرضهم ، وما زال الشعب يصفق بيديه على ما جنى أصبع واحد مرغ رأسه بالحبر ( الازرق ) المزرق بالمؤامرات والدواهي والابتلاءات ، فرغم مليارات الدولارات التي صرفتها حكومته والتي وصلت للست سنوات الماضية من حكمه الى أكثر من اربعمائة مليار دولار ما زال الشعب العراقي يعيش صيفه وشتاءه بلا كهرباء او نفط او ثلاث من مواد البطاقة التموينية التي نهبها وزراءه ثم تستر عليهم ، خشية من زعل الاحزاب والكتل ، وليذهب الشعب الى جحيم الارهاب والجوع والقهر  في الوقت الذي يمكن فيه بناء دولة عصرية في الربع الخالي من الكرة الارضية بهذه الـــــــ اربعمائة  مليار دولار آنفة الذكر ومليارات الميزانيات التي تلتها وآبائنا وامهاتنا وهم في أرذل العمر يبيعون أكياس النايلون والسكائر ، وينشرون بضاعتهم التي لا تساوي عشرة دولارات مما يعد الساسة على الارصفة والطرقات ليأتي سافل مريض ليفجر نفسه الواهنة قريبا منهم لينتقلوا الى الرفيق الاعلى وفي قلوبهم حسرة على وطن منحوه اعمارهم ولم يمنحهم بالمقابل الا لقمة وحسرة وعبوة ناسفة ، وللان ما زال ايتام العراق الصغار يتكفلون عوائلهم وما زالت الارامل يستجدين المارة في الطرقات . آ!!!
في احدى جلسات البرلمان الماضية ، وقبل ما يقرب العام والتي ناقشت واقع البطاقة التموينية في مداخلة لاحدى البرلمانيات النجيبات ( رعاهن الله وحفظهن لنا نحن أرامل العراق وايتامه وفقراءه ) أقترحت على البرلمان العتيد ان يتبرع المواطن العراقي بالــ 15 الف دينار التي ( قد ) يهبها نيافة السيد رئيس الوزراء للشعب الكريم وقالت : أعتقد ان الشعب العراقي يستحق 150 الف دينار وليس 15 الف دينار لهذا اقترح ان يتبرع بها المواطن لبناء المدراس فالعراق بحاجة الى بناء المدارس وقالت الكثير ثم وصلت الى انها تملك اربعة سيارات حديثة وانها لا تطالب بسيارة اخرى من البرلمان كما يطالب بها غيرها ، في اشارة الى أقناع الشعب بالتنازل عن الــ 15 الف دينار والتي تقل قيمتها كما ذكرنا عن العشرة دولارات والتي استكثرتها هذه البرلمانية الحكيمة على الفقير واليتيم والارملة والمعوق والثاكل والثاكلة بحجة ان المواطن يستحق 150 الف دينار وليس 15 الف دينار ، ولا أدري لمَ لم تجهد البرلمانية النبيلة نفسها بمطالبة الحكومة بمنح المواطن هذه الـــ 150 الف دينار بدلا من مطالبة المواطن الفقير بالتبرع بالــ 15 الف دينار ن هذه القروش الحقيرة التي لا تكفي لشراء لعبة ليتيم او يتيمة في عائلة تتكون من عشرة ايتام .. !!
أتقوا الله في أنفسكم أيها البرلمانيون والبرلمانيات يامن تمثلون شعبا جائعا مريضا مقهورا ، سؤالي للاخت البرلمانية وحدة الجميلي : لو كنت ارملة ابعد الله عنك هذه الصفة وحالها وبخاصة في هذا الزمن ( الاغبر ) وفي ظل هذه الحكومة وهذا البرلمان الذي لا ينتبه لحالنا ، وكان عندك جيش من الايتام وتناستك الحكومة وغفلت عنك براتب او منحة ولم تجدي سقفا تملكينه ليأوي تحته أيتامك ، هل كنت سترضين ببرلمانية تطالبك بالتبرع بهبة حقيرة قد تعطيها الحكومة او لا تعطيها ، اما كنت ستنتظرين هذه القروش لتشتري بها قطعة لحم لتضعيها في مرق لايتامك ؟! .
أعلمي سيدتي الفاضلة أن هناك أيتام لا يذوقون طعم اللحم الا في المناسبات والشعائر الحسينية وولائمهم الربانية التي يشبع فيها ايتام السنة قبل أيتام الشيعة وكل فقراء العراق !! . فشكرا للامام الحسين  وشكراً لخدامه النبلاء وشكرا لعدالة السماء . .
شكرا لرئيس البرلمان الذي شكر البرلمانية ومر على ما قالته مرور الكرام .
شكرا لكل النواب الذين لم يستحوا من صمتهم ولم يذكرها أحد منهم أبدا بالميزانية المليارية التي من شأنها بناء ملايين المدارس العصرية في كل انحاء العراق .
شكرا لكل برلماني لم يجابه هذا الاقتراح بأقتراح من شأنه التبرع بمئة الف دينار من رواتب البرلمانيين لبناء وترميم المدارس لا سيما وان رواتبهم وان نقص منها خمسة مليون دينار فلن يتأثر بها برلماني او برلمانية لا سيما وان بعضهم يمتلك اربع سيارات كما قالت البرلمانية الفاضلة بلسانها .
شكرا للسيد نوري المالكي الذي عمل بنصيحة البرلمانية وامتنع عن توزيع الـــ خمسة عشر الف دينار كعيدية لكل عائلة عراقية وهي لا تساوي عشرة دولارات ولا تساوي ثمن حذاء واحد لأي ( بودي كارد ) محترم من ( بوديكاردات الحكومة او البرلمان لا سيما وان كل مسؤول أو برلماني يركض وراءه ما لا يقل عن خمسة من ذوي العضلات المفتولة ، فرغم مرور اكثر من سنتين على أعلان السيد المالكي لهذه المكرمة السخية وهي أول وآخر مكرمة للسيد المالكي لفقراء وآرامل وشهداء ومعوقي وثكالى العراق ورغم الاعلام المسيس الذي زمر وطبل لهذه العطية والتي سبقت الانتخابات ، للاسف أقول لم ينفذ السيد الرئيس وعده العظيم بتوزيع المكرمة الــ عشرة دولارات لكل عائلة ، فهنيئا لايتامنا بملابس العيد التي لا نشتريها الا كل ثلاثة أعياد ، وهنيئا لشعبنا الذي يطفو على بحار البترول والغارق في بحار الدم والرعب والجوع ، .
شكرا لرئيس الجمهورية الذي صرف مليوني دولار على سفرته الــ ( الغير نافعة ) والتي صرفتها له وزارة المالية وكأن راتبه ومخصصاته ومنحه ونثرياته ومخصصات رئاسة الجمهورية لا تكفي !! .
شكرا للسيد رئيس البرلمان الذي رمم وأثث بيته ومكتبه بما لا يقل عن ما صرفه السيد فخامة رئيس الجمهورية ، وشكرا لمن حقق في القضية ثم اغلق اذنيه لامر شاءته المصالح .
شكرا لاقلامنا الكبيرة المنشغلة بالكتابة عن الجميلات والممثلات والراقصات والقضايا المهمة في الوطن العربي .
شكرا لاعلامنا المسيس الراكع الخاضع المطالب باعلانات الوزارات واللاهث وراء الدولارات .
شكرا للحكومة التي لم توزع سوى مبلع 15 الف دينار عن حصة شهر واحد لكل مواطن عراقي فيما وعدت ولآلآف المرات انها ستقوم بتعويض المواطن بمبلغ 15 الف دينار عن كل شهر قصرت فيه دائرة التموين عن توزيع مواد البطاقة ، والجدير بالذكر ان وزارة التجارة ودوائر التموين لم توزع للان مواد الشهر السابع والثامن والتاسع والعاشر لسنة 2011 ، بينما لم يتم توزيع أكثر من مادتين او مادة واحدة للشهور المذكورة ، وعليه لم يستلم الناس سوى مبلغ تعويضي واحد  قيمته ( 15) الف دينار عراقي لكل فرد ولشهر واحد ، فأين هي الميزانية التي صرفتموها لدوائر التموين ووزارة التجارة وأين هي متابعة البرلمان ؟؟
أيها الناس أعتبروا ممن سبقكم وأحتكموا الى ربكم وقرآنه ولن أقول أنجيله فليس على سدة الحكم غيركم ، فلم تسمحوا للاقليات الاخرى أن يشاطروكم الحكم ، فكلكم أما عربي وأما كوردي أما سني وأما شيعي فأرجعوا الى القرآن واتقوه الله في أنفسكم الضالة التي لن تأخذ معها سوى رضى شعبكم أو سخطه عليكم .
اتقوا الله أيها البرلمانييون وأسرعوا بتشريع قوانين تقترب من واقع الفقير والارملة واليتيم ، اما شبعتم اما ملئتم الجيوب والبطون .
اليوم لن نقبل بعطية السيد المالكي البخسة ، بل نطالب بتشريع قوانين تكفل لنا نحن فقراء العراق حياة كريمة ، نطالب برواتب تقاعدية لكبار السن ولذوي الحاجات الخاصة وللارملة والمطلقة والزوجات المعنفات والايتام .
نطالب بتحقيق العدالة الاجتماعية واعدام كل من تلوثت يده بدماء الابرياء واطلاق سراح من ثبتت برائتهم والاسراع بالاجراءات القضائية وتعويض عوائل المفقودين وتامين حياة عوائلهم برواتب ومنح وقتية حتى يتبين امر اوليائهم
نطالب بتوزيع عائدات النفط على جميع افراد الشعب صغارا وكبار عملا بالدستور الذي كتبتموه بأيديكم وعملا بأنظمة دول البترول
نطالب بتوزيع قطع الاراضي على الناس والكف عن تعقيد حياة المواطن بالابتعاد عن الروتين المقيت الذي تتبعه دوائر الدولة وبخاصة دائرة التقاعد العامة .
نطالب بالعمل الجاد من أجل رفع المستوى العلمي للتلاميذ والطلبة وتأمين حاجاتهم المادية والنفسية لتسهيل دراستهم .
نطالب بتوفير الخدمات فورا وبلا مماطلة  وبخاصة الكهرباء وفتح الطرقات ورفع الحواجر والعمل الجاد لرفع المستوى الامني ومحاسبة المقصيرين ومراقبة السيطرات .
نطالب بمراقبة وكلاء مواد الحصة التموينية ومحاسبتهم فقد لاحظنا تلاعبا من قبل البعض وان هددتهم بالكتابة عنهم هددوك بالقتل .
نطالب بحرية الرأي في شتى المجالات كي نتمكن من ابراز المعضلات التي تقف عائقا عن بناء دولة متحضرة
سنبقى نطالب حتى تحقيق العدالة ، فشكرا لمن يسمعنا ويستجيب ويطلب المغفرة من ربه وشعبه .


 

  

زكية المزوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/27



كتابة تعليق لموضوع : لقمة مرة وهبات بخسة ومطالب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ خليل رزق
صفحة الكاتب :
  الشيخ خليل رزق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحج إلى الذهب والحرير  : معمر حبار

 هل يوجد جمهور عراقي في الدوحة يا اتحاد كرة القدم العراقي ؟؟؟  : د . اكرم الحمداني

 المتقاعدون بلا رواتب !!!!!؟؟؟  : حميد الحريزي

 نجاة العراق في تقسيمه  : لؤي محفوظ

 شرطة البصرة تعلن القبض على عدد من المتهمين بينهم اثنان بتهم ارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 مرافعة قانونية بموجب قانوني الخاص ..!  : علي سالم الساعدي

 هيئة ذوي الاعاقة: اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين لمحافظة المثنى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تنويه من ادارة موقع كتابات في الميزان بشان اضافة التعليقات في الموقع

 التعديل الدستوري ليس مستحيلا ولاسيما اذا سبقته إصلاحات دستورية  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 محافظ ميسان يعلن فوز ميسان بالمركز الأول في مسابقة أجمل شارع في العراق  : حيدر الكعبي

 تركيا اليوم !؟ الأنقلاب العسكري مساء الجمعة 15 يوليو/تموز 2016  : حسين محمد العراقي

 التجارة : تعقد ورشة عمل حول تنمية السياسات العامه المحلية في المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

 وزار التخطيط : مؤشر التضخم السنوي ينخفض بنسبة (6.1%)  : اعلام وزارة التخطيط

 اهم اخبار الصحف العراقية الصادرة ليوم الاربعاء المصادف 2012.06.20  : شبكة فدك الثقافية

 عقد على التدمير  : د . خالد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net