صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الرابع
عبود مزهر الكرخي

ولنأتي إلى حقيقة هامة وهي هل ان الحق ينتصر ضد الباطل؟ وأن اجتمعت قوى الشر والباطل على ذلك؟ بالحقيقة أن هذا السؤال كان مدار بحث وجدال وعلى مدار الزمان من قبل كل الفلاسفة والمفكرين والعلماء وهو سؤال ازلي يبقى ولا ينتهي إلا بقيام آل محمد الحجة المهدي(عجل الله فرجه الشريف) ولن ينتهي إلا بقيام يوم القيامة ولكن الكثير من أجوبة هذا السؤال سوف تحل بقيام صاحب الزمان(أرواحنا وارواح العالمين لمقدمه الشريف).

ومن هنا كان انتصار الطاغية يزيد(عليه لعائن الله)المزعوم هو انتصار هزيل وباهت منذ أول يوم فيه لأن تلك الجحافل المتجحفلة من جيش أبن زياد وعمرو بن سعد(لعنهم الله) لم تستطيع ان تثني تلك الثلة المؤمنة من معسكر الحق والخير من النزول على مطالب يزيد وابن زياد بل كانوا على ثباتهم واصراهم على الذود عن أمامهم الأمام الحسين(ع) وعياله ذراري رسول الله بل يزداد إصراراً وثباتاً ومنذ التحاقهم بأمامهم روحي لهم الفداء وقد أعجبتني عبارات نشرها احد الأصدقاء في الفيس بوك حيث يقول : عندما سألوا رجل حكيم طاعن في ألسن

ماذا تعلمت من العمر الذي مضى ؟ فأجاب تعلمت* أن الدنيا سلف ودين *تعلمت*ان المظلوم لابد له من انتصار ولو بعد حين.

ولو استرجعنا من كان مع الأمام الحسين لتتضح الصورة اكثر فهذا شبل الأمام الحسين(ع) علي الأكبر(ع) أذ يقول عندما استرجع ابوه الامام الحسين(ع) بعد غفوة قصيرة على الحصان فقال الحسين (عليه السّلام) : (يا بُنيّ , إنّي خفقت برأسي خفقة فعنَّ لي فارس على فرس

فقال : (القوم يسيرون والمنايا تسري إليهم ، فعلمت أنّها أنفسنا نُعيت إلينا) فقال له : يا أبتِ , لا أراك الله سوءاً , ألسنا على الحقّ ؟قال : (بلى والذي إليه مرجع العباد)قال : يا أبتِ , إذاً لا نبالي نموت محقّين. فقال له : (جزاك الله من ولد خير ما جزى والداً عن والده)(1).

فهذا جواب الشاب ذو ال(27) ربيعاً جواب كله شجاعة وايمان بالحق وكيف لا يكون كذلك وهو حفيد جده الأمام علي(ع) قاتل عمرو بن ود ومرحب وفاتح حصون خيبر فهذا الشبل من ذاك الأسد. فتلك النماذج الرائعة والتي هي مفخرة لكل مسلم بل ولكل إنسان شريف يؤمن بقيم الحق والعدالة والتي سنقوم بالعروج على جزء منها على سبيل المثال وليس الحصر لأن مدرسة عاشوراء هي مدرسة لا تحيطها الكتب والمجلدات كما اقولها وارددها دائماً.

الحسين (ع) وزهير بن القين

ولنورد لقاء الأمام الحسين بزهير بن القين على طريق المسير الاستشهادي من المدينة إلى كربلاء "... وسار حتّى أقبل إلى ما فوق منطقة زرود فصادف زهير بن القين ومعه جماعة من فزارة وبجيلة، وكان من أبغض الأشياء إليه مقابلة الحسين؛ لأنّه عثماني العقيدة(وهذه الصفة فيها مثار جدل ولغط ومن ناحيتي لا أعتقد بذلك)، فبعث الحسين عليه السلام خلفه وكان يتغذّى مع جماعته، فأسقط ما في أيديهم كأنّ على رؤوسهم الطير. فقالت له زوجته: سبحان الله! ابن رسول الله يدعوك فلا تجيبه؟! فأتاه زهير على كره، ثمّ رجع إلى أصحابه مستبشراً، وأمر بفسطاطه وثقله ورحله فحوّل إلى الحسين عليه ‌السلام، وقال لأصحابه: «مَنْ أحبّ منكم أن يتبعني، وإلاّ فهو آخر عهد منّي».

ثمّ قال: «سأحدثكم حديثاً؛ إنّا غزونا بلنجر، وهي بلدة في بلاد الخزر، ففتح الله علينا وأصبنا غنائم ففرحنا، فقال لنا سلمان الباهلي: إذا أدركتم قتال شباب آل محمّد فكونوا أشدّ فرحاً بقتالكم معهم بما أصبتم من الغنائم»"(2).

ثمّ قال لزوجته: أنت طالق، الحقي بأهلك؛ فإنّي لا أحبّ أن يصيبك بسببي إلاّ خيراً؛ لأنّي أفديه بروحي، واقيه بنفسي. وسلّمها إلى بني عمومتها، فقالت له: خار الله لك! أسألك أن تذكرني يوم القيامة عند جدّ الحسين. فلزم الحسين عليه‌ السلام حتّى قُتل.

ثم يقول في ليلة عاشوراء عندما دعا الامام الحسين أصحابه ليقول لهم هذا {هذا الليل قد غشيكم فاتخذوه جملا ثم ليأخذ كل رجل منكم بيد رجل من أهل بيتي ثم تفرقوا في سوادكم ومدائنكم حتى يفرج الله فإن القوم انما يطلبوني ولو قد أصابوني لهوا عن طلب غيري}.

وقال زهير ابن القين : والله لوددت إني قتلت ثم نشرت ، ثم قتلت ، حتى أقتل كذي ألف قتلة ، وأن الله يدفع بذلك القتل عن نفسك وعن أنفس هؤلاء الفتية من أهل بيتك ، قال : وتكلم جماعة أصحابه بكلام يشبه بعضه بعضا في وجه واحد ، فقالوا : والله لا نفارقك ، ولكن أنفسنا لك الفداء ، نقيك بنحورنا ، وجباهنا وأيدينا فإذا نحن قتلنا كنا وفينا وقضينا ما علينا(3).

الأمام الحسين(ع)مسلم بن عوسجة :

كان من أصحاب رسول الإسلام محمد، ومن أصحاب علي بن أبي طالب وولده الحسين. شارك في العديد من الحروب منها فتح أذربيجان، قُتل في معركة كربلاء سنة 61 هـ.(4) وكان من الذين بايعوا رسول الحسين مسلم بن عقيل في الكوفة(5).

وفي الارشاد قال الامام الحسين (عليه السلام) لأصحابه هذا الليل قد غشيكم فاتخذوه جملا...

فقام إليه مسلم بن عوسجة (رضوان الله عليه) وقال: أنحن نخلي عنك وقد أحاط بك هذا العدو، ولمّا نُعذر إلى الله في أداء حقّك؟! [لا] والله حتّى أكسر في صدورهم رمحي، وأضربهم بسيفي ما ثبت قائمه في يدي ولا اُفارقك، ولو لم يكن معي سلاح اُقاتلهم به لقذفتهم بالحجارة دونك حتّى أموت معك(6).

كان مسلم بن عوسجة أول من قتل في معركة كربلاء من أصحاب الحسين، وكان ينادي أعداءه بهذا الشعر : (7)

أن تسألوا عني فإنّي ذو لبد***من فرع قوم في ذُرى بني أسد

فمن بغانـا حايد عن الرشد***وكافرٌ بدين جبّــار صمـد

وكان مقتله في بداية الحملة الأولى من المعركة، ولما قتل ذهب إليه الحسين، فقال: "رحمك ربك يا مسلم بن عوسجة، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا" وورد أنه لما دنا منه حبيب بن مظاهر، قال حبيب: "عز علي مصرعك يا مسلم! أبشر بالجنة! فقال له مسلم قولا ضعيفا: بشرك الله بخير، فقال له حبيب لولا أني اعلم اني في آثرك لاحق بك من ساعتي هذه لأحببت ان توصيني بكل ما أهمك حتى أحفظك في كل ذلك بما أنت أهل له في القرابة والدين، قال: بل انا أوصيك بهذا رحمك الله واهوى بيده إلى الحسين ان تموت دونه! قال: افعل ورب الكعبة"(8).

فأي مقاتل صلب هذا البطل؟ واي صاحب منتجب ذلك الذي في لحظاته الأخيرة وهو يوصي بالأمام الحسين؟ فتلك أصحاب منتجبين أعظم من صحابة رسول في ثباتهم ونصرتهم للحق والدفاع عن أمامهم وعن الرسالة المحمدية.

وهذا قول سعد بن عبد الله الحنفي : والله لا نخليك حتى يعلم الله انا قد حفظنا غيبة رسول الله ( ص ) فيك ، والله لو علمت انى اقتل ، ثم أحيا ، ثم أحرق حيا ، ثم أذر ، يفعل ذلك بي سبعين مرة ، ما فارقتك حتى القي حمامي دونك ، فكيف لا افعل ذلك ؟ وانما هي قتلة واحدة ، ثم هي الكرامة التي لا انقضاء لها أبداً (9).

الأمام الحسين(ع) وحبيب بن مظاهر الأسدي

حبيب بن مظاهر الاسدي من اصحاب النبي محمد وخواص الإمام أمير المؤمنين وشهد حروبه جميعها وكان من اصحاب الحسين وله رتبه علميه ساميه، وكان زعيم بني اسد وكان عمره يوم الطف خمسة وسبعون عاما، وله ولد يسمى القاسم (قتل قاتل ابيه لاحقا) حبيب ابن مظاهر كان يتردد على الإمام علي بعد كل حرب فيسأله عن موعد الشهادة خصوصا بعد أن رأى أصحابه قد سقطوا شهداء الواحد تلو الآخر في المعارك المتتالية فما كان جواب أمير المؤمنين إلا أن الشهادة ستنالها يا حبيب.

والقصة تبدأ مع نبينا الأكرم محمد(ص) حيث تقول " كان حبيب ابن مظاهر في شبابه من المواليين للإمام علي عليه السلام, وكان محباً للإمام الحسين لمعرفته بشأن الحسين ولما سمع من جده النبي محمد, والحسين مازال صغيرًا، وإذا شاهد حبيب الحسين مع جده رسول الله, كان حبيب يقوم من مكانه ويأخذ شيئًا من التراب الذي تحت أقدام الحسين ويشمه ويقول: والله إني أحب هذا الطفل - يقصد الحسين-.

فقال له النبي محمد –صلّى الله عليه وآله-: أتحبه يا حبيب؟

فيقول حبيب: نعم يا رسول الله.

فيقول: {أبشرّك يا حبيب أنك سيطول بك العمر بعدي, وتقاتل مع ولدي هذا فتقتل معه} فيتبسم حبيب ويستبشر وجهه (10).

ومن جميل ما يذكر عن هذا الصحابي الجليل انه ضحك حبيب بن مظاهر الأسدي يوم عاشوراء ، فقيل له: ليس هذه بساعة ضحك؟ فقال: (فأي أحق من هذا السرور، والله ماهو إلا أن تميل علينا هذه الطغاة بسيوفهم فنعانق الحور العين)(11).

ولو لاحظنا خطاب حبيب بن مظاهر الأسدي مع معسكر عمر بن سعد: (أما والله لبئس القوم عند الله غداً قوم يقدمون عليه قد قتلوا ذرية نبيه صلى الله عليه وآله وسلم، وعترته، وأهل بيته عليهم السلام، وعباد أهل هذا المصر المجتهدين بالأسحار، والذاكرين الله كثيراً)(12) (13).

وحتى استشهاده كان يعلم به حيث قال حبيب بن مظاهر الأسدي لميثم التمار، وهو يخبره بشهادته: (لكأني بشيخ أصلع، ضخم البطن، يبيع البطيخ عند دار الرزق، قد صلب في حب أهل بيت نبيه عليهم السلام، يبقر بطنه على الخشبة )(14).

وفي ليلة التاسوعاء وفي خيمة اجتمع الأصحاب، فقال لهم حبيب بن مظاهر: (يا اصحابي، لم جئتم الى هذا المكان، أوضحوا كلامكم، رحمكم الله؟ ) ، فقالوا بلسان واحد: أتينا لننصر غريب فاطمة!! فقال لهم: (لم طلقتم حلائلكم؟) فقالوا لذلك فقال حبيب (فإذا كان الصباح فما انتم قائلون؟) فقالوا: الرأي رأيك، ولا نتعدى قولا لك. قال حبيب: (فإذا صار الصباح فأول من يبرز الى القتال أنتم، نحن نقدمهم القتال، ولا نرى هاشمياً مضرجاً بدمه، وفينا عرق يضرب، لئلا يقول الناس: قدموا ساداتهم للقتال وبخلوا عليهم بأنفسهم) فهزوا سيوفهم على وجهه، وقالوا: نحن على ما أنت عليه(15).

ولهذا فهم رجال علم وبصيرة متقين كانوا من الدرجة الأولى في الفقه والدين ولهذا أختارهم الله سبحانه وتعالى لنصرة مصباح الهدى وسفينة وسبط رسول(ص)لينالوا تلك المنزلة العالية التي لايدانيهم أحد من البشر لا في الأولين ولا في الأخرين.

الأمام الحسين (ع) وبرير بن خضير الهمداني

برير بن خضير الهمداني هو أحد أصحاب الحسين الذين قتلوا معه في كربلاء وكان قارئًا ومعلمًا للقرآن، ومن كبار شجعان الكوفة ، وينتمي لقبيلة همدان، يعتبر برير من التابعين وعرف بسيد القراء، وكان يكثر من قراءة القرآن والعبادة في مسجد الكوفة، و له منزلة مرموقة في قبيلة همدان وعند أهل الكوفة(16).

لما بلغه خبر الحسين سار من الكوفة إلى مكة ليلحق بالحسين، فجاء معه إلى كربلاء.(17) لما ضيق الحر على الإمام الحسين (عليه السلام) جمع أصحابه فخطبهم بخطبته التي يقول فيها: "أما بعد، فإن الدينا قد تنكرت وتغيرت...إلخ. فقام إليه مسلم ونافع فقالا ما قالا في ترجمتهما، ثم قام برير فقال:

والله يا بن رسول الله لقد من الله بك علينا أن تقاتل بين يديك، تقطع فيك أعضاؤنا حتى يكون جدك يوم القيامة بين أيدينا شفيعاً لنا فلا أفلح قوم ضيعوا ابن بنت نبيهم، وويل لهم ماذا يلقون به الله وأفّ لهم يوم ينادون بالويل والثبور في نار جهنم يا بن رسول الله لقد من الله بك علينا أن نقاتل بين يديك ، تقطع فيك أعضاؤنا ، حتى يكون جدك يوم القيامة بين أيدينا شفيعا لنا ، فلا أفلح قوم ضيعوا ابن بنت نبيهم ، وويل لهم ماذا يلقون به الله ، وأف لهم يوم ينادون بالويل والثبور في نار جهنم"(18).

أمر الإمام الحسين (عليه السلام) في اليوم التاسع من المحرم بفسطاط فضرب، ثم أمر بمسك فيمث في جفنة عظيمة فاطلى بالنورة، وعبد الرحمن بن عبد رب وبرير على باب الفسطاط تختلف مناكبهما فازدحهما إليها يطلي على اثر الإمام الحسين (عليه السلام) فجعل (برير) يهازل (عبد الرحمن) ويضاحكه، فقال عبد الرحمن: دعنا فو الله ماهذه بساعة باطل.

فقال برير: والله لقد علم قومي أني ما أحببت شاباً ولا كهلاً ولكني والله لمستبشر بما نحن لاقون، والله ما بيننا وبين الحور العين إلا أن نحمل على هؤلاء فيميلون علينا بأسيافهم، ولوددت أن مالوا بها الساعة(19).

وقال أيضاً: روى الضحاك بن قيس المشرقي – وكان بايع الإمام الحسين (عليه السلام) على أن يحامي عنه ماظن أن المحاماة تدفع عن الإمام الحسين (عليه السلام) فإن لم يجد بداً فهو في حل – قال: بتنا ليلة العاشر فقام الإمام الحسين (عليه السلام) وأصحابه الليل كله يصلون ويستنفرون ويدعون ويتضرعون، فمرت بنا خيل تحرسنا وأن الإمام الحسين (عليه السلام) ليقرأ: (وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ).(20) فسمعها رجل تلك الخيل فقال: نحن ورب الكعبة الطيبون ميزنا منكم.قال: فعرفته، فقلت لبرير: أتعرف من هذا؟ قال: لا . قلت: أبو حريث عبد الله بن شهر السبيعي، وكان مضحاكاً بطالاً، وكان ربما حسبه (سعيد بن قيس الهمداني) في جناية، فعرفه برير فقال له: أما أنت فلن يجعلك الله في الطيبين. فقال له: من أنت؟ قال: برير. فقال: هلكت والله هلكت والله يا برير. فقال له برير: هل لك أن تتوب إلى الله من ذنوبك العظام، فوالله إنا لنحن الطيبون وأنتم الخبيثون. قال: وإنا والله على ذلك من الشاهدين. فقال: ويحك أفلا تنفعك معرفتك؟ قال: جعلت فداك فمن ينادم (يزيد بن عذرة العنزي) ها هو ذا معي. قال: قبح الله رأيك أنت سفيه على كل حال. قال: ثم انصرف عنا.

وروى أبو مخنف عن عفيف بن زهير بن أبي الأخنس قال: خرج يزيد بن معقل من بني عميرة بن ربيعة فقال: يا برير بن خضير كيف ترى صنع الله بك؟

قال: صنع الله بي والله خيراً، وصنع بك شراً.

فقال: كذبت، وقبل اليوم ماكنت كذاباً، أتذكر وأنا أماشيك في سكة بني دودان وأنت تقول إن عثمان كان كذا وإن معاوية ضال مضل، وإن علي بن أبي طالب إمام الحق والهدى؟

قال برير: أشهد أن هذا رأيي وقولي.

فقال يزيد: فإني أشهد أنك من الضالين. قال برير: فهل لي أن أباهلك ولندع الله أن يلعن الكاذب وأن يقتل المحق المبطل اخرج لأبارزك.

قال: فخرجا فرفعا يديهما بالمباهلة إلى الله يدعوانه أن يلعن الكاذب وأن يقتل المحق البطل، ثم برز كل واحد منهما لصاحبه فاختلفا ضربتين فضرب يزيد بريراً ضربة خفيفة لم تضره شيئاً، وضرب برير يزيد ضربة قدت المغفر وبلغت الدماغ فخر كأنما هوى من حالق(21).

فهؤلاء أنصار أبي عبد الله والذي وصفهم الأمام الحسين(ع) لأخته زينب عندما عن مدى بلائهم ودفاعهم عليه فقال لها { أما والله لقد لهزتهم (22) وبلوتهم ، وليس فيهم إلا الأشوس الأقعس (23) يستأنسون بالمنية دوني إستيناس الطفل بلبن أمه}(24).

الذين لهم زيارة خاصة لهم في زيارة وارث والتي يبين أنهم أنصار بدء من دين الله إلى أبي عبدالله روحي مروراً بنبينا الكرم محم(ص)ثم امير المؤمنين ثم الزهراء ثم الأمام الحسين(سلام الله عليهم أجمعين) ليمجدهم ويقول لهم في الزيارة المأثورة عن الأمام جعفر الصادق(ع) " ...طبتم وطابت الأرض التي دفنتم فيها ، فياليتني كنت معكم فأفوز معكم" وهي عبارات تستحق التأمل قيلت من قبل امام معصوم ومن نسل الرسالة وفعلاً هم كذلك فهم رجال ذوي نطف طاهرة وولدت من أرحام مطهرة وكانوا بحق في معسكر النور والحق وليكونوا كذلك كما اختاره الله سبحانه وتعالى ونبيه لهذا المكان السامي والذين كتبت بطولاتهم وشهاداتهم بأحرف من نور خالدة على مر التاريخ والى قيام الساعة.

فالسلام عليهم يوم ولدوا ويوم تقدموا وانضموا لنصرة الأمام الحسين(ع) والسلام عليهم يبعثون احياء ما بقي الليل والنهار ويوم تقوم الساعة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ (أبطال الهاشميّين) بقلم : علي محمّد علي دخيل (بتصريف). مقتل أبو مخنف : 92. تاريخ الطبري ٤ / ٣٠٨، الكامل في التاريخ - ابن الأثير ٣ / ٢٨٢. كتاب الوثائق الرسميّة لثورة الإمام الحسين عليه‌السلام المؤلّف السيد عبد الكريم الحسيني القزويني ص 23 ، الناشر: دار الغدير ، منشورات شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام).

2 ـ تاريخ الطبري 4 / 295.

3 ـ معالم المدرستين - السيد مرتضى العسكري ج 3 ص 90 ـ 91 .

4 ـ الزركلي، خير الدين (1980). "مسلم بن عوسجة". الأعلام. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ تشرين 2012.

5 ـ أعيان الشيعة -محسن الأمين - ج 1 - الصفحة 591.

6 ـ تاريخ الطبري 4 / 318، مقتل الحسين - محسن الأمين / 105.

7 ـ مسلم بن عوسجة موسوعة عاشوراء.

8 ـ معالم المدرستين تأليف مرتضى العسكري - ج 3 - الصفحة 106.

9 ـ نفس المصدر.

10 ـ منتديات مدرسة الامام الحسين (عليه السلام). السماوي : إبصار العين ص 76 .

11 ـ عوالم العلوم والمعارف الإمام الحسين عليه السلام ، الشيخ عبد الله البحراني : 334 .

12 ـ [سورة الأحزاب : 35].

13 ـ معالم المدرستين ، السيد مرتضى العسكري : 3 / 88 ــ 89 .

14 ـ معجم رجال الحديث ، السيد الخوئي : 5 / 202 .

15 ـ زينب الكبرى (ع) من المهد الى اللحد. ليلة عاشوراء. ليْلَةُ عاشُورَاءْ. في الحديث والأدب تأليف الشَّيخْ عَبْدِ اللهِ الحَسَنْ مراجعة وضبط النص شبكة الإمامين الحسنين(عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي ص51.

16 ـ ُبرير بن خضير الهمداني موسوعة عاشوراء.

17 ـ الأمين، ج3، ص561.

18 ـ نفس المصدر. كتاب المامقاني ج1، القسم2، ص167.

19 ـ المقرم، مقتل الحسين، ص216.

20 ـ [ آل عمران : 178].

21 ـ بُرير بن خضير الهمداني موسوعة عاشوراء. كتاب العاملي في لواعج الأشجان . فرسان الهيجاء-ذبيح الله المحلاتي -بتصرف

22 ـ يقال : لهزته اي : خالطته ، والمقصود : الإختبار والإمتحان .

23 ـ الأشوس : الجريء على القتال الشديد والأقعس : الرجل الثابت العزيز المنيع .

24 ـ كتاب (الدمعة الساكبة) ج 4 ص 273 ، المجلس الثاني : فيما وقع في ليلة عاشوراء ، نقلاً عن الشيخ المفيد ، رضوان الله عليه . وكتاب (معالي السبطين) للشيخ محمد مهدي المازندراني ، المجلس الرابع : وقائع ليلة عاشوراء . زينب الكبرى: ص 178.

 

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/25



كتابة تعليق لموضوع : قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الرابع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الكاتب ، على ملخص القول في مشي النساء لزيارة الاربعين - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : كانت فتوى اليعقوبي سيئة الصيت بحرمة خروج النساء لزيارة الحسين عليه السلام سيرا على الأقدام من مسافات طويلة هي واحدة من علامات سوء العاقبة و العياذ بالله , و خرجن ( ربات الحجول و كن أفقه منه ) مخالفات لأوامره و تشريعاته الفاسدة من البصرة إلى الديوانية و غيرها من محافظاتنا العزيزة مواساة لزينب عليها السلام . و استمر بالمكابرة ووجه أصحاب المواكب بعدم إطعام النساء الزائرات أو سقيهن الماء و أن ذلك فعل محرم , و لم يستجب له أحدا كما نعتقد . وتوقفت قناته ( النعيم ) ( لسوء توفيقها ) وللسنة الخامسة على التوالي عن نقل مشاهد المسيرة الأربعينية ( دون القنوات الشيعة و حتى المخالفة والعلمانية )و كيف تفعل ذلك و لا يمكن تصيد مشهد واحد و لو من دقائق معدودة و مسجلة لايظهر فيها نساء , مما يبين خزي شيخهم و سوء توفيقه في خدمة الحسين عليه السلام . و لا أريد أن أخوض في الاستدلال أو الجدل في هذا الأمر و لكن فقط أقول للشيخ و أتباعه هل يا ترى قد منعتم نسائكم عن الحج و الطواف حول الكعبة بين الرجال و فيهم الوهابي و السني و الناصبي و المتصوف , أم تسيئون الظن بالرجال من أتباع أهل البيت ع فقط و تحسنون الظن باعدائهم , أم أن نسائكم في الحج عفيفات و نساء المؤمنين في زيارة الحسين ( ع) ......... ( و حاشاهن ) , أم أن شيخكم أكثر غيرة على المؤمنات و عفة من الله و رسله إبراهيم و إسماعيل و محمد ( ص ) في تشريع الحج ؟

 
علّق صلاح حسن ، على زيارة الأربعين وتشكيكات أدعياء العلم ! - للكاتب ابو تراب مولاي : احسنت بارك الله فيك

 
علّق مصطفى الهادي. ، على إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص - للكاتب ابو تراب مولاي : بدلا من نقد زيارة الأربعين عليه ان يوجه نقده إلى السياسيين الذين عطلوا كل شيء بجهلهم وفسادهم . البلد لا يتعطل بسبب زيارة الاربعين لانه بلد يعتمد بالدرجة الاولى على النفط وليس الصناعة حتى يُقال ان المصانع تتعطل . بالاساس ان المصانع لا وجود لها او عدم عملها بسبب سوء الكهرباء التي تُدير هذه المصانع . هذا الرجل ينطلق من نفسية مضطربة تارة تمدح وأخرى تذم وأخرى تُحلل وتحرم يعني هو من الـ (مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا) . انها سوء العاقبة ، لأننا كما نعرف أن العاقبة للمتقين. على ما يبدو فإن هذا السيد لا ينفع معه كلام ولا نصح ابدا لأنه يسعى إلى مشروع خاص به وما اكثر الذين اطلقوا مشاريع بعيدة عن نهج الله ورسوله وآل بيته الاطهار. ولكن العتب على من يدرسون لديه ألا ينظرون حولهم لما يُكتب من انتقادات لشيخهم . وكذلك العتب على حوزاتنا التي لا تسن قانونا يعزل امثال هؤلاء ويخلع عنهم العمامة . لا بل سجنهم لتطاولم على الكثير من الثوابت.

 
علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فادي الغريب
صفحة الكاتب :
  فادي الغريب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وهم دوكينز!  : الشيخ مازن المطوري

 صحة النجف اولا في برنامج السيطرة النوعية للكيمياء السريرية

 نائب برلماني يقود حملة تدعو لتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والنواب والوزراء

 نقطة نظام سيدي الرئيس  : هادي جلو مرعي

 نحـــو ترشــــيق وزاري للاصلاح  : ماجد زيدان الربيعي

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء التاسع  : عبود مزهر الكرخي

 باقٍ أغنيك  : د . حسين القاصد

 سلامة الحسن : أغلب ردود وزارة التربية يعدها مكتب الوزير ولا علاقة لي بها..!!  : سراب المعموري

 الأحزاب الكردية ستلغي الاستفتاء في الأيام المقبلة لهذا السبب

 الإعلان عن محاور المؤتمر العالمي للعلامة المجدد الوحيد البهبهاني قدس سره  : مؤسسة دار التراث

 ماذا وراء زيارة نيجرفان بارزاني إلى بغداد ؟؟  : اياد السماوي

 مديرية موارد ما بين النهرين تواصل تطهير وتأهيل الجداول والانهر أستكمالا للخطة السنوية لهذا العام  : وزارة الموارد المائية

 اقتراح من اجل حقن دماء الشعب العراقي

 الشعب البحريني يُطفيء شمعته الخامسة  : زيدون النبهاني

 سلوك الأب  : الشيخ جميل مانع البزوني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net