صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

سلبيات جامعاتنا متى يتم التصحيح
اسعد عبدالله عبدعلي

تحقيق اسعد عبدا لله عبد علي

كانت المدرسة المستنصرية ثم تلتها حوزة النجف الاشرف والتي لازلت قبلة العلم لتحصيل العلم وترفد العالم بخريجيها ,فمن هذه الأرض كانت أول المعاهد العلمية ..واليوم بعد قطار طويل من العقود أين نحن ؟؟ هل تسلمنا من أجدادنا وأكملنا المسيرة ؟؟ أم ترانا ضعنا في محاولات البداية من جديدة , او محاولة إلحاق بقطار العالم المتطور جدا ؟؟ أين مستوى جامعتنا من العالم اليوم ؟؟ هل هي حقا تعطي العلم ؟؟ هل نجحت في تحقيق منجز علمي ؟؟ اذا عدت الجامعات العالم فأي تسلسل نكون فيه ؟؟ هل لنا الصدارة العلمية بين جامعات العالم ؟؟ أم .. ؟ تساؤلات نطرحها في أفق التفكير مع حسرات تخنق النفس ؟؟
كثيرا ما يخرج عبر الفضائيات او المنابر الإعلامية عمداء الكليات ويتحدثون عن فتوحاتهم العلمية وانجازاتهم الخرافية للكليات التي يرئسوها !! بعدد الخريجين ,او بعدد المؤتمرات التي أقاموها , او ... الخ من انجازاتهم الكبيرة !! كلام نسمعه على الدوام ,لكن خلف ما نسمع حقيقة مؤلمة لا يمكن التغاضي عنها بل ها نحن نحاول طرح بعض جزئيات هذه الحقيقة المؤلمة ..وسوف نبحر في بحر سلبيات جامعاتنا نؤشرها سعيا للتصحيح .

منهاج التعليم والأطر القديمة للتدريس
السلبية الاولى : مناهج التعليم ..
إن تأثير سلبية ضعف مناهج التعليم تنخر في جسد التعليم بمختلف مراحله , فيجب إن تكون هناك ثورة في المواد التي تدرس وتكون مواكبة لجامعات العالم وان يتم تصحيح موضوع الفرق بين المادة والمنهج , فعملية تصعيد المادة وجعلها هي المنهج من الأخطاء التي نعيشها ,مثلا  مادة التاريخ هي جزء من النهج التدريسي لكن مع الأسف نحن نجعلها هي كل المنهج وهذا فرقنا مع الآخرين , وكان له التأثير السلبي على عملية التعليم مع إن العالم من حولنا يجعل من المادة جزء من المنهج لكن نحن نتعكز بالأسلوب القديم الضيق الذي لا يفيد في تطوير التقابليات أبدا ..
 ثم اعتماد طريقة التلقين لليوم في العملية التدريسية حيث لكي الطالب الجامعي ينجح يعتمد ذلك عن الكمية التي حفظها من المادة الدراسية المقررة .. وكلما كانت قدرته الحفضية اكبر كلما كان متميزا ..ويوجد المادة فقط فلا يوجد كتب خارجية ولا بحث فقط أحفظ ما يعطيك الأستاذ من ملزمة او كتاب تنجح . ويقرر مصير الطالب باختبار الحفظ في نهاية العام وهنا تكمن قسوة القانون واختفاء العدالة فالعام الدراسي يقرر مصيره ببضع ساعات يكون الحكم فيها ناجح او راسب ؟؟
تفشي ظاهرة الملازم حيث يعمل الأساتذة على طبع ملزمة ويطالبون الطلاب بشرائها والالتزام بما فيها مما يجعل النادر من الطلاب من يستلم كتب دراسية او يقرءا فيها ,مما أضاع على طلابنا قضيته الأساسية التي جاء من اجلها للكلية ( قضية تحصيل العلم ) ملتزما بملزمة الأستاذ فهي طريق النجاح وليس الكتاب المقرر .
غياب البحث العلمي الحقيقي عن مراحل الدراسية في الجامعة
وغياب البحث العلمي الحقيقي عن مراحل الدراسية في الجامعة فقط ما يطلب من الطالب في مرحلة التخرج كإسقاط فرض ليس إلا !! فيقوم اغلب الطلاب إما بشراء بحوث جاهزة او سحبها من الانترنيت وهذه الحالة متفشية بين جامعاتنا بل وتلقى التبريك من الكوادر التدريسية بحثا عن الراحة .. مع انه يجب إن يكون مادة البحث من المرحلة الاولى وعلى الطالب إن يقدم بحثا حول كل مادة يدرسها وليس فقط مادة الاختصاص, لا إن يتفاجا بدرس في أخر شهرين له في الكلية اسمه البحث العلمي ..عندها سنكسب بحث يقدم الطالب الجامعي إلى إن يتخرج خصوصا اذا التزم الكوادر التدريسية ببحث حقيقي وليس مجرد بحث انترنيت او مشترى من السوق وهنا تأتي مسؤولية وضمير الأستاذ .. عندها  سنكسب جيل علمي يبحث عن الحقيقة متمرس في هذه النقطة . ويتم غربلة الطلاب فيبقى فقط الطالب الحقيقي ويسقط المزورين وما أكثرهم وسط الجو العلمي الصحيح. .

السلبية الثانية:ظلم انسيابية القبول وقضية تعلم ما تحب
اعتماد أسلوب استمارة القبول التي تسمى بالانسيابية واعتماد المعدل هو الفيصل في قبول الكليات فيذهب الطالب حسب ما تأتي به رياح الانسيابية ولا اختيار له في الكلية التي يذهب إليها !! مما يولد أجيال تدرس ما لا تحجب بل إن الكثيرون لا يملك طموح ولا هدف ينتظر ما تأتي به الانسيابية وهكذا يستمر بدراسة ما لا يحبه ولم يمثل هدف .. فلا نجد مبدعين ولا عباقرة إلا ما ندر وبفترات زمنية متباعدة.. فهنا خللا يجب إن يتم تصحيحه..
السلبية الثالثة :    مصائب الدراسات العليا
كل العالم يشجع من لديه الطموح في إكمال دراسته فتفتح له الأبواب ويكون التنافس الشريف والشفاف بين الطلبة سمة أساسية لجامعات العالم وتعطى الأولوية القصوى من الاهتمام والمراقبة إبعادا للطارئين ومغتصبي حقوق الآخرين .. ويتم احتضان من لديه القدرة والطموح والكفاءة ويقدم له الكثير ويسير له الأمر لأنه صانع للمستقبل هكذا يصور عندهم.. لكن الصورة بالمقلوب عندنا .. أولا نتسائل لما    ذا وضع معدل 65% حيث قضى على طموح العشرات من شباب العراق ممن لم يساعده الظرف أيام دراسته في البكالوريوس لظروف العمل او ظروف البلد غير الطبيعية او لنقل هو اليوم يملك اللارادة والإصرار على التقدم العلمي فلماذا لا يفتح الباب لكل ويكون الفيصل هو الاختبار ؟؟ ما الضرر في ذلك فإذا زاد عدد المتقدمين هل سيصاب التعليم بانتكاسة ؟؟ ثم لماذا لا يزداد عدد المقاعد ويصبح ميسر بشكل اكبر لمن يريد التقدم العلمي ؟؟ لماذا لا تنشى أكاديمية تختص بالدراسة العليا بشتى الصنوف تستقبل مئات الطلاب وفق سياقات علمية وحسب الاستحقاق ؟ولماذا لا يتم تطوير إلية القبول في الدراسات العليا والتي هي مليئة بالثغرات ؟ ولماذا لا توجد سياسة بعيدة المدى والدليل التعليمات تتغير ككل عام ؟ وهنا نسجل انه في  الفترة الماضية أي السبع السنوات الفائتة مر قافلة من المزورين والانتهازيين والمرتشين وهم اليوم ضمن الكوادر التدريسية في جامعاتنا وهذه حقيقة غير خافية على احد لكن هل يمكن حل هذه الانحراف الذي حصل في السنوات السابقة ؟؟ هل يمكن كشف المزورين والمرتشين والانتهازيين وإحالتهم للقضاء هم ومن شاركهم.. انه حلم نحلمه اليوم عسى إن يصبح حقيقة في يوم من الأيام ..
السلبية الرابعة:البنايات الجامعية
 البنايات الجامعية من ناحية الخدمات ضعيفة جدا وغير مؤهلة وتحتاج لثورة في النظافة فهل يعقل إن تكون القاعات والممرات بهذه الحال وهذا لا يختص بكلية بعينها بل يشمل اغلب كلياتنا .. فالمرافق العامة في اغلب الكليات قذرة ولا يتم الاهتمام بها , والتصميم لا يخضع لدراسة بل للاهواء والانا المستخدم لا يتم على علم وفهم بل على سبيل التجربة ومرات على سبيل التباهي بين العمادات ما دام المال الذي يهدر بالملايين ولا من محاسب .. وسائل التعليم متخلفة وتحتاج إلى تطوير.. الحقيقة هناك تخلف في فن الجمال فيما يخص القائمين على العلمية الإنشائية للكليات مما جعل الفوضى هي سمت البنايات والأثاث في كلياتنا..

السلبية الخامسة: العلاقة المفقودة بين الطلاب والمجتمع
السلبية الخامسة: العلاقة المفقودة بين الطلاب والمجتمع.
محور العملية الجامعية هي خدمة المجتمع.. ففي دول العالم يقوم الطلبة بنشاطات لخدمة المجتمع لتحقيق نوع من التفاعل بين الطالب الجامعي وما يحمل من معرفة وبين المجتمع.. وهذا يغرس فيه حب العلم وتأصيل خدمة المجتمع والتفاعل مع معاناتهم ومحاولة رفع الهم والظلم عن الناس وتحقيق التكافل الاجتماعي الكل يساعد الكل.. وسيعطي صورة مشرقة عند المجتمع عن الطلبة الجامعيون وجامعاتهم بما تصنع من جيل يريد إن يغير الأرض نحو الأحسن.. هذا يصنعه الغرب وهو من صميم ديننا وقيمنا لكن نحن كسالى ومتقوقعين بطرق لا تقدم شيء للمجتمع محولين أروقة الجامعات إلى أشبه شيء بمتنزه للقاء العشاق ليس إلا !! 
السلبية السادسة:إلية اختيار العمداء الكليات
الخ,نقطة أساسية تحتاج لوقفة من قبل رئاسات الجامعات ومن قبل الوزير شخصيا , فيكون هناك سقف زمني لكل عميد ويقدم برنامج ثم يكون هناك تقييم للأداء ,ويكون الاختيار عبر انتخابات حرة ثم المستحقين وبشكل شفاف ويقدم كل منهم برنامجه كي يحاسب على ما قدم من برنامج وتكون هناك لجان متابعة بكل صدق لا مجرد لجان تشكل لا تفعل شيء تتابع عمل العمداء كي يكون العمل قائم على خوف المتابعة ولجان التفتيش ولا يترك الأمر من دون أي رقابة ومسائلة وتضيع الكليات بتشكل بطانة للعميد وتكتلات ,و....الخ,  والخاسر الوحيد هو العراق والعملية التعليمية.
الختام:
هذا بعض ما يعرفه الناس من أمور غير خافية على البسطاء من الناس فما بال المسئولين وأهل القرار لا يقدموا على قضية التصحيح ؟ مستقبل البلد في خطر هذه السلبيات وغيرها الكثير والتي تشبه مرض السرطان والذي يهدد الجسد بأكمله إن لم يتم استئصاله.. هل نستمر بعملية الضحك على الناس ونقول أن لدينا دراسة جامعية حقيقية ؟ عسى أن يتم التصحيح .. 
 


اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/28



كتابة تعليق لموضوع : سلبيات جامعاتنا متى يتم التصحيح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج
صفحة الكاتب :
  د . يحيى محمد ركاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تعريفٌ بالعشق الفتان!!  : د . صادق السامرائي

  ديوان الوقف الشيعي يستنكر العمل الارهابي الجبان الذي استهدف منطقة الكرادة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  إيران تستضيف مؤتمراً لانتهاكات حقوق الإنسان بالبحرين الشهر المقبل

 الحسين عليه السلام رجل السلام  : سامي جواد كاظم

 امراة مدخنة لا اريدها

 الحشد الشعبي يفجر عجلة لداعش ويقتل من فيها على الحدود مع سوريا

 المواطن.. ماذا يريد من الحكومة؟  : ضياء رحيم محسن

 طلاق متوقع بين العبادي والحكيم والصدر ؟  : مهدي حسين الفريجي

  اللي ما يشوف بعينه من عمه العماه  : نوار جابر الحجامي

 ثرثرة في صميم الحدث  : صبيح الكعبي

 خليجي 22 بين وزارة الشباب وعويز واتحاد الكرة !!  : حيدر العازف

 ألوضع في الحديث من أسباب فرقة ألمسلمين  : علي جابر الفتلاوي

 ثورة العشرين: معطيات القيادة والفتوى  : احمد جويد

 تقرير يكشف عن اسماء التنظيمات البعثية التي تقاتل بصفوف داعش

 جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !!  : صلاح عبد المهدي الحلو

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109896332

 • التاريخ : 18/07/2018 - 21:13

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net