صفحة الكاتب : امجد العسكري

احذر هؤلاء في طريق الاحرار
امجد العسكري

عندما تنظر الى جسدك حين تسير وتتأمل بحركة قدميك، تفكر كيف لتلك القدم ان تنتقل خطوة بعد خطوة، فتقول في نفسك ان حركتها تتم بفعل العظام ومجموعة الاعصاب والاوعية الدموية المصممة على هيئة شبكة تتصل بالدماغ البشري فتتلقى الاوامر والايعازات فتتولد الحركة الارادية للقدم، ثم تتعمق اكثر فيما تفكر وتقول كيف تتولد الايعازات العصبية الصادرة من المخ والدماغ، بعدها ستقف عند نقطة يصعب اجتيازها وهي من يعطي هذه الايعازات؟ ومن هو ذلك الأنا المتحكم فيّي وفي تصرفاتي الارادية ومجموعة الاوامر العصبية، ربما كانت رغبة الخالق في خبايا الروح المبهمة هي امور يعجز العقل البشري عن ادراكها بقوله (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)، دلالة لعظمة خالق هذا الكون ومدى جبروته وقدرته في خلقنا وخلق العالم اجمع.

ان الجسد بدون الروح يتحول الى كتلة من اللحم والعظام، كقطعة خردة بالية، والروح كذلك بغير الجسد تكون خارج نطاق العالم الحقيقي او ذات صلة ودلالة في العالم الافتراضي، ذلك العالم الذي لم ندركه بعد فلم نسافر في معالمه، ولم نتحدث مع من ذهب الى ذلك المكان، وجميع ما احطنا به علما هو احاديث الرسول والائمة الاطهار عليهم افضل الصلاة والسلام عن العالم الاخر، اذن الروح والجسد هما شيئان ينتفي وجود احدهما بانتفاء الاخر، كذلك الدين والعقيدة، كلامها ملازم لبعض، الدين بلا عقيدة مجموعة من الفرائض كالصلاة والصيام والى ماغير ذلك تكون غير محصنة ومحد للطعن والتشكيك، لكن عندما يمتزج الدين بالعقيدة يتولد الجسد المتكامل والسليم لدين الفرد.

نعيش هذه الايام ذكرى احياء زيارة الاربعين للامام الحسين عليه السلام، نرى عموم الشيعة من كافة الدول ، يسيرون مشيا على الاقدام، وكل فرد منهم يقطع عشرات الكيلوا مترات، قاصدا كربلاء الحسين، من طرق مختلفة، يقيم الموالين من شيعة العراق مواكب ومحطات استراحة خدمة لزائرين وطلبا لمرضاة الله بخدمة سيد الشهداء، تلتقي اصناف البشر في هذه المواكب، كل فرد فيهم يدين بدين الاسلام، ولكن تختلف رؤياهم في مدى التعمق بالعقيدة، فمنهم من حصن نفسه ومنهم من كان عرضة للخرافات.

ان خطورة مرض السرطان تكون ولادة من بين خلايا الجسم، فهي خلايا سليمة ثم تصاب، كذلك البدع والخرافات المشتقة من الاسس الدينية، تصيب بعض الذين ضعفت لديهم عقيدة الايمان ودينهم وليد الفطرة، هناك بين الحشود المتوجه للكربلاء الحسين، يتصيد بعض المشعوذين البسطاء من الناس، ناشرين سموم افكارهم، ومتحايلين على الناس بطريقة مبتكرة وحديثة، حين يجالسون بسطاء القوم تراهم يتحدثون عن امور تخص ممالك الجن والعالم الاخر بمباركة من الله ونعمة من عنده مَنّ بها على هؤلاء الدجالة.

جلست ذات مرة في احد المواكب الحسينية، فسألني احد الزائرين كان يجلس بقربي، هل انت سعيد في حياتك؟ اجبت باستغراب من يقف موقف البحر من امامه والعدو من خلفه انى له السعادة ولكن الحمدلله على كل حال، فقال انت تعاني من مس من الجن، اطلت النظر في وجهه دون كلام، فاكمل يقول ان ارى الان الجن الغير صالح يقف ورائك وهو غير راضي عنك، قلت في نفسي مالهذا الرجل، ثم اجبت وبعد ماذا ترى؟ فقال ارى ان اعمال غير صالحة ( عمل شيطاني يستخدمه بعض الناس لاثارة المشاكل في الاسرة ) وضعها بعض المبغضين في دارك وهي ماجعلت منك انسان غير سعيد، وبعد حديث يطول ذكره بيني وبينه، علمت من ذلك المشعوذ انه يستغفل ضعفاء العقيدة والسطحيون بدينهم، يتلاعب بمشاعرهم ويعزف على اوتار معاناتهم، فيقيم النصب والاحتيال.

ان المسوقين لبضاعة السحر والشعوذة باتوا يتخذون من طريق الحسين عليه السلام، سوق لبضاعتهم الكادحة، فيوهمون الناس ان لهم القدرة على اخراج السحر والتحكم في عالم الجن، وان اعمالهم هذه هي طلب لمرضاة الله وتقربا من الحسين باصلاح ذات البين في المنازل والبيوت التي يسودها بعضها المشاكل والتناحرات، نحن قد نؤمن بوجود السحر والجن فهي امور ورد ذكرها في القران، ولكن بعض الايات والصور القرانية كفيلة بدفع شر تلك الاشياء، كصورة الاخلاص والفلق واية الكرسي، وان من يتعمد السير في مضمار الشعوذة والسحرة لايجد لنفسه سوى التخبط بجدران القلقل وقاذورات السحرة، فيكون لقمة صائخة وسهلة المنال من قبل اصحاب الجن كما يدعون انفسهم.


امجد العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/30



كتابة تعليق لموضوع : احذر هؤلاء في طريق الاحرار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس قاسم العجرش
صفحة الكاتب :
  قيس قاسم العجرش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مُحَمَّدٌ..رَسُولُ اللَّهْ..صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الكورد قوم من الجن النكتة في معادلة الصراع  : هادي جلو مرعي

 قرى بحرينية تخرج في مسيرا ت تضامنية مع شهداء القطيف و قوات مدنية ملثمة تأمر " المحافظة " بسحب نبيل رجب تمهيدا لاعتقاله  : الشهيد الحي

 السكك الحديد تسير قطارا من البصرة الى كربلاء المقدسة بالتعاون مع شركة الوسيط للسياحة  : وزارة النقل

 الكمأة السامرائية !!  : د . صادق السامرائي

 حديث العقول   -2-قراءة في وصية الإمام الكاظم (عليه السلام) لهشام بن الحكم في العقل  : د . الشيخ عماد الكاظمي

  الجيش والحكومة السعودية خنازير ارهابية .  : مجاهد منعثر منشد

 هيئة الاعلام والاتصالات وعلي دواي  : د . صلاح الفريجي

 الوكيل الاداري يلتقي ممثلي مجلس محافظة بغداد لتنظيم مؤتمر السلام في ايلول المقبل  : وزارة النقل

 غرائب البرلمان العراقي  : مديحة الربيعي

 ياعراق الظلم والذل .. الى متى ؟؟!!  : كلنار صالح

 الشمعدان تتزين بمسابقة الشعر  : حيدر حسين سويري

 السياسة وبدعة صيام العاشر من محرم الحرام  : صالح الطائي

 بريطانيا تعترف بالحق ولا تنكر الوعد  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الشياطين الثلاث ووعد بلفور  : علي جابر الفتلاوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105226962

 • التاريخ : 22/05/2018 - 13:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net