صفحة الكاتب : عبد الرزاق عوده الغالبي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الادب العربي (3)
عبد الرزاق عوده الغالبي

حتمية انحسار الحداثة تحت الضغط الذرائعي وعودة الاجناس الأدبية….!؟…تحليل ذرائعي لتلك الفترة المظلمة

ظهور الأجناس البينيّة الجديدة:
 و مهما كانت قوة تلك الهجمات الشرسة لفترتي الحداثة وما بعد الحداثة  بمقياس عال من الفوضى والتشتيت، فإنها لم تطرح النص الأدبي العربي أرضاً، بل بالعكس زادته قوة ورصانة على مواجهتها,  ونتج في تلك الفترة إبداعات كثيرة على ساحات الأدب العربي, بعد تغيير اتجاه هجمة الحداثة وتطويعها ومعطيات الأدب العربي، فقد تمت الاستفادة من جميع المعطيات التي جلبتها الحداثة وما بعدها, وإدخالها للأدب العربي بشكل إبداعي ينسجم وفكر الإنسان العربي، لم تجنِ تلك الفترة شيئًا من التخريب الجنسي في أجناس الأدب العربي, بل بقي العرب محافظين على أجناس أعمالهم الأدبية كالقريض ولم تستطع أيدي الرطانة العابثة ، الوصول إليه بل بالعكس، الأدب العربي هو من سخّرها لتضيء الكثير من جوانبه المظلمة, وأخذ منها الشعر الحر وطوره باتجاه الشعر الوسيط  والقصيدة النثرية.... 

وقد حدث أمر مهم جدًا في نهاية الربع الأول من القرن الحادي والعشرين, وتحديدًا في منتصف العام ٢٠١٧  اكتشف المنهج الذرائعي الذي يحمل المعاني الأدبية المؤجلة من قبل ( عبد الرزاق عوده الغالبي)، ومكنه الله من الاهتداء إلى النظرية الذرائعية التي انطلقت قبل أشهر( 20/5/2017 ) قلائل في مصر بكتابه الموسوم/ (الذرائعية في التطبيق/) ( ) الذي طبقت فيه الناقدة السورية عبير خالد يحيي في نصوص وإصدارات مختلفة لشعراء وكتّاب كبار من مختلف الدول العربية...

وقد انبثقت عن النظرية الذرائعية في أواخر عام  2017 نظرية جديدة له والتي سماها (نظرية الأجناس البينية) وقد ظهرت خلالها أربعة أجناس بينية لحد الآن وهي:

1-    القصيدة الثلاثية/ (3 ×3  ) ابتكار الدكتور حسن عوفي.........العراق

2-    الموقف المقالي...............ابتكار عبد الرزاق عوده الغالبي....العراق
3-    المقطوعة السردية...........ابتكار عبد الرزاق عوده الغالبي....العراق
4-    والحوارية ...................ابتكار الدكتورة عبير خالد يحيى.....سوريا
 وتلك الأجناس البينية الجديدة هي وليدة لمقدرة المنهج الذرائعي على تحديد حدود الأجناس الأدبية الأصلية بدقة, وإمكانية اختراقها، كما مبين في الجدول في الشكل رقم (٥) والاشكال التالية ، فهي تتناول أجناسًا أدبية أقدامها في الواقع, وبقية أجسادها في الخيال فلا يرى منها المتلقي العادي سوى ما يراه بحقيقة بصره ومتناول فكره وبصيرته، وهو أقل ما يمكن، أما الأديب فيرى جسد الجنس الأدبي كاملًا بقدر إبداعه في إجادته الانزياح الخيالي والرمزي, و نحو تلك العوالم حين يسافر في غياهب هذا الخيال الساحر، علينا أن نتعرف على الحدود الجنسية المهمة والظاهرة لنا في الواقع على الأقل في الفصول القادمة ......

وقد شجعني هذا الإنجاز, الذي قوبل بالترحيب من بعض المجتمعات المثقفة كجامعة ستراتفورد الأمريكية في الهند, والتي منحتني والمطبقة الناقدة الذرائعية عبير خالد يحيي شهادة الدكتوراه الفخرية بعلم النقد, وكذلك تبنت النظرية الذرائعية مؤسسة الكرمة الثقافية في مصر, وهي من طبعت الكتاب الذي يحملها بين طياته (الذرائعية في التطبيق), وقد تبنته المؤسسات الثقافية في المغرب وفتحت مدرسة لتعليم الذرائعية تسمى (مدرسة النقد الذرائعي الجديدة), وقد قادت الحركة المكثفة في النقد الذرائعي التي قرر أتباعها وروادها وضع النهاية الحتمية للفوضى والتشكيك والتغريب والتجريب والتخريب والتفكيك  التي سببتها الهجمة الامبريالية التي سميت بالحداثة وما بعد الحداثة, وتشكيل حركة تصحيح أدبية, وقد سميت تلك الحركة الصادمة للحداثة وما بعدها ( بحركة التصحيح والتجديد والابتكار ) في الأدب العربي….

الهدف من تأسيس حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي 

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي، هي حركة ذرائعية تتابع الأدب العربي الرسالي الرصين الذي يخدم المجتمع العربي ، ومن أهدافها الرئيسية:
 

1-    إعادة الهيبة للشعر القريض,
2-     اعادة هيبة الأدب العربي الرصين, 
3-    اعادة الأجناس العربية الجميلة التي هجرها الأدباء في الحقبة السابقة للحركة الذرائعية, والتي أطلق عليها الباحثون فترة ما بعد الحداثة والمحصورة بين ١٩٧٠ و ١٩٩٠ التي هجر أتباعها الأجناس الأدبية العربية, بعد التعرض لهجمات عديدة وحركات تروم الانتقاص من هيبة الأدب العربي  التراثية والتعويض عنها بالنص والتناص. 
4-     الثورة على  خصائص الحداثة وما بعد الحداثة اللاأخلاقية, التي ضربت الأجناس الادبية, ونشرت الفوضى في الأدب العربي, فصار النص العربي مستهدفًا,
5-     أجهضت حركة التصحيح والتجديد والابتكار التي تبنت المنهج الذرائعي بنظريته النقدية الذرائعية الكثير من المحاولات للنيل من الأجناس العربية المؤطرة، من جميع النواحي في الشكل والمضمون للنص العربي, الذي همشته جميع النظريات والمذاهب الأدبية الأجنبية المادية, 
6-    القضاء على تصحّر الساحة النقدية فجاءت النظرية الذرائعية ، صفعة قوية على وجه جميع النظريات التي أهملت نصوصنا العربية الرائعة, وكانت الحجة لهذا التهميش واهية تتلخص بكون النص العربي ينتمي لاصعب لغة بين جميع لغات العالم, ولم يحسبوا أنها أجمل لغات العالم قاطبة في الشكل والمضمون والتعبير….

وبعد اكتشاف المنهج الذرائعي الذي بنيت عليه النظرية العربية الذرائعية الخالصة, صار لنا الحق أن ندافع عن نصوصنا العربية المقدسة, وكتابنا المقدس, وعن تراثنا العربي اللغوي, فقد قمت بتأسيس (حركة التصحيح والتجديد والابتكار ) لإعطاء هذا التغيير البداية على الساحة العربية, مع من ساندوني من مؤسسين يربطهم بالحركة الوفاء والحب والإخلاص للغة الضاد  وكما يلي :

    هيكلية حركة التصحيح والتجديد والابتكار 

•    اللجنة الرأسية : تتكون من ثلاث أشخاص يشترط أن تكون من أقطار عربية مختلفة :
-    عبد الرزاق عوده الغالبي ……..العراق…..المؤسس….رئيسًا
-    الدكتورة عبير خالد يحيي………سوريا……………....نائبًا
-    الأستاذ عبد الرحمن الصوفي……المغرب………….….نائبًا

•    الأعضاء: توزعوا كلجان متعاقبة تعمل بجدية ونشاط وإخلاص ووفاء لإقرار البحوث والدراسات والأجناس البينية المقدمة من قبل الباحثين, والتي ستقدم مستقبلًا للحركة ويعتبر هؤلاء الأعضاء هم مؤسسو الحركة الشرعيون وهم:

-    الدكتور محمود حسن رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكرمة …مصر…عضواً
-    الدكتورة ليلى الخفاجي السامرائي …... العراق…..عضواً
-    الدكتور حسين عوفي……………... العراق….. عضواً
-    الدكتور عمارة ابراهيم……..……… مصر..…  عضواً
-    الدكتور فوزي الطائي…………….العراق……..عضواً
-    الدكتورة رانيا الوردي…………… مصر……. عضواً
-    الأستاذ عثمان الطيب……………. المغرب…....عضواً
-    الأستاذ محمد الطايع…………….. المغرب....... عضواً
-    الأستاذة سميرة شرف السباعي….... المغرب…... عضواً
-    الأستاذ محمد بوعمران……........... المغرب…... عضواً
-    الأستاذ محمد لطفي …………….. المغرب.........عضواً
-    الدكتورة أفكار زكي……………… مصر……...عضوا
-    الأستاذة صفا شريف……………... لبنان…..….عضواً
-    الدكتور عبد الحكم العلامي…............ مصر….….عضواً
-    الدكتور عزوز اسماعيل سالم……... مصر……....عضواً
-    الأستاذ محمد فزاري……..……….المغرب. …...عضواً
-    الاستاذة مجيدة السباعي.................المغرب......... عضواً
-    الاستاذة شامة المؤذن...................المغرب.......... عضواً
-    الاستاذ  مراد دغوزي....................المغرب,,,,,,., عضواً
-    الاستاذة ابتسام خميري.................تونس............ عضواً
-    الدكتور عمر الشاعر ابو محمد,,,,,المغرب............ عضواً
-    الاستاذة ناديا صمدي...................المغرب........... عضواً
-    الاستاذ عبد الله الحياني................اسبانيا............ عضواً
-    الأستاذ فريد امهاوش..................بروكسل........... عضواً
-    الأستاذعمر العتيق......................المغرب........... عضواً
-    
كلمة أخيرة في بدعة الحداثة لابد من قولها :

لقد كتب الكثير من الباحثين عن الحداثة, وغالوا في الأمر وأعطوها أسماء كبيرة :مذهب وثورة وحركة، وتغيير وتنوير وتحديث وتجديد....  وكانوا على وشك أن 

يجعلوها ديناً جديداً ، لولا قول الرسول محمد (ص) لا نبي بعدي، وأن محمداً هو خاتم النبيين والرسل، لكن، الغريب في الأمر أن كل من أعطاها  تلك الأسماء الكبيرة نسي أو تناسى اعطاء أو ذكر اسم مؤسسها إما جهلاً أو عمداً....!  فمن أعطاها اسم مذهب نسي أن يذكر أنها مذهب خامس, ولم يذكر من هو صاحبه وأتباعه، ومن أعطاها اسم الثورة أيضاً عليه أن يذكر من هو الثائر أو قائد الثورة... وأنا أعتبر أن ما يحدث هو نوع من المغالاة بسبب الانبهار والتبعية الأجنبية….وهذا شيء معروف لكتابنا وباحثينا العرب، تحكمهم المغالاة والتبجح بمنجزات الغرب كجزء من الانبهار بموروثاتهم و مخترعاتهم، لكني أظن -وأعتقد أن ظني مؤكدٌ-  أن الدول الغربية جميعًا، قد تختلف فيما بينها بأشياء كثيرة, لكنها تلتقي بعاملين مهمين هما:

•    عامل المادية :

إن جميع الدول الغربية هي دول مادية في منظورها وإيمانها ونظرتها للحياة، فهي لا تنظر نحو الواقع الإنساني إلا بمنظور مادي  بعيد عن الدين والمعتقدات والموروثات الثيولوجية، تحمل نظرتهم للأشياء بالمنطق  بالميتافيزيقي والعلماني البحت، حتى وإن كان أحدهم مؤمنًا بالوحدانية الإلهية، وتلك النظرة العلمانية تقود حتمًا للعامل الثاني:

•    عامل المنفعة :

العالم الغربي عموماً يلهث خلف المصالح ، ويسعى بشكل جذري نحو المنفعة وهي أهم مرتكزات المادية لديه , سوى كان من ناحية ماركسية كالمعسكر الاشتراكي, أو رأسمالية إن كان المعسكر الرأسمالي ، لذلك عندما وجدوا أن الدين قد صار عائقًا أمام  المنفعة ، فضربوه بإطلاق بدعة مادية، أعطوها تسمية الحداثة، فالحداثة هي في الأصل والمنشأ موجة مادية أطلقتها المخابرات الأمريكية, ترمي اللهاث وراء المنفعة بأسلوب استعماري جديد أو احتلال عسكري مقيت ، والحداثة هي الأم الحنون للاستعمار الحديث والدليل على ذلك هو:

أن جميع الذين كتبوا عن الحداثة  وأعطوها أسماءً كبيرة لم يذكروا أصلها لا بتجذير فلسفي ولا بتأصيل مصدري، ويفترض من هؤلاء الباحثون ، أن يكونوا أكثر دقة وأمانة علمية ، وعلى الأقل ليتأثروا بمادية من يكتبون عنهم, ويدركوا أن الغرب يؤمنون بمبدأ (لا يخلق الشيء من العدم) ولكل  شيء أصل وخالق, وتلك هي ملاحقة ماورائية، فلماذا لا يسألون أنفسهم من أطلق الحداثة …ولماذا...؟!؟

ولو عرفنا إجابة هذا السؤال بدقة وعلمية حينها سندرك أن الحداثة فعلا كما وصفها أصحابها، تنوير وتجديد وإضاءة وثورة ومذهب، لأننا حينها عرفنا من يكون وراءها، ومن جهة أخرى، فلو أخفقنا بإجابة هذا السؤال ولم نعرف مطلقها، إذًا هي هجمة استعمارية بحتة, مفهومها الهيمنة الامبريالية للقضاء على أحلام الشعوب واستعبادها بقصد المنفعة والنهب والسلب, وقد أطلقتها القوة الامبريالية المهيمنة والجاثمة على أنفاس الشعوب المستضعفة، وها نحن نعيش انتعاشها وتنويرها وإضاءتها الدموية بالتفجيرات المستمرة في شوارعنا العربية ، بعد أن أوغل فينا أصحابها المتنورين قتلًا و ذبحاً وإبادة جماعية، أليس تلك  هي الحقيقة  الدامغة يا مثقفي الحداثة ….؟ إذًا اشبعوا بما رزقكم الله من تلك المذاهب والثورات التنويرية المضيئة بالدم وأشلاء الأطفال والموت والتهجير والتشريد والمستقبل الأسود….هنيئاً لكم بحداثتكم، فقد فرضتموها علينا بالقسر, و كسبنا على أيديكم الكثير من التحليق بالرمزية والسريالية إلى حد الموت …. لمٓ تفعلون ذلك...؟.... ولصالح من... ؟…..جزاكم الله خيراً…..!؟!

 


 

  

عبد الرزاق عوده الغالبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/30



كتابة تعليق لموضوع : حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الادب العربي (3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فالح نصيف الكيلاني
صفحة الكاتب :
  د . فالح نصيف الكيلاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وقف الترفيع ام قتل التشريع !؟  : د . علاء الدين صبحي ال كبون

 جمع تواقيع بشأن التصويت على اعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة

 مجلس الوزراء يوافق على إجراء دور ثالث للصفوف المنتهية

 8 - عيوب القافية المغتفرة وغير المغتفرة للمولدين  : كريم مرزة الاسدي

  سيدي ايها الرافضي النبيل  : عبد الزهره الطالقاني

 عودة 1200 أسرة نازحة إلى قرى محررة شمال شرقي ديالى

 تنازع النفوذ الروسي الأمريكي في سوريا وتأثيره في تراجع الدور الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 مرجعية بحجم الإنسانية  : ثامر الحجامي

 سحر وحرز مجرب لقوة الدولة والسلطان  : مجاهد منعثر منشد

  ومضة كاظميّة  : كريم الانصاري

 حرب الزرق ورق  : احمد شرار

 الأمين العام للأمم المتحدة يطالب السعودية برفع الحصار عن اليمن وفتح جميع الموانئ

 بالصور تشييع مهيب للشيخ كريم الخاقاني في كربلاء هذا اليوم بحضور السيد الصافي والشيخ الكربلائي

 تعبئة الاقتصاد,, والحلول الترقيعية وحلول عبد المهدي!  : وسام الجابري

 صدور المجموعة الشعرية (الحب في زمن الفراق) للاديب المصري صابر حجازي  : صابر حجازى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net