صفحة الكاتب : حيدر الراجح

ثورة الامام الحسين وعلاقتها بتحقيق الاهداف الالهية
حيدر الراجح

الثورة لاتقوم الا لتحقيق اهداف معينة وضعت من قبل القائد الثائر ولا شك ان هذه الثورات مختلفة فيما بينها منها ثورات ضد الانظمة العادلة يقودها اشخاص نفعيين لديهم اغراض شخصية او حب التسلط وهذا مالا يقبل في اسلامنا الحنيف حيث ان الحاكم العادل رحمة للناس وهذا كما ان هناك ثوار منحرفين ثاروا على حكام فاسدين ايضا لاغراض تسلطية ولنشر الفساد والانحراف وسرقة الاموال العامة ومن الامثلة على هكذا ثورات منحطة جائرة هي ثورة العباسيين السفاحين على حكم بني امية التكفيريين فكلا الفريقين ذاق الناس منهم الويلات والعذابات ولم يسلم من ظلمهم وجورهم حتى ال بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم بل كان من الاولويات لنجاح مشروعهم الثوري هو قتل وتهجير وسجن اهل بيت النبي سلام الله عليهم فهذان النموذجان من الثورات مشروع لتحقيق اهداف شيطانية مقيتة لا تحترم رعاياها بل جاءت لاستعبادهم واذلالهم واخضاعهم لرغباتهم الشخصية المنحرفة ومن يعارض فطوامير السجن بانتظاره وهذا اهون الامور ومايؤسف له ان اغلب الثورات التي حصلت في العالم الاسلامي خاصة والعالم بصورة عامة هي من النوع الثاني والثالث واغلبها ظفر ونجح بالتمكن من تولي الحكم والسيطرة ولو لفترة قصيرة , لكن هناك ثورات قل مثيلها نادرة جدا وهي ثورة المظلوم على الظالم فتكون مبنية على اساس اقامة العدل والمساواة فتكون اهدافهم سامية للاسف الكثير منها اخفقت ولم تنجح بسبب ان الاعلام والمال وسواد الناس دائما مع اهل الباطل لكن هناك ثورات نجحت وتحققت اهداف قادتها التي هي اهداف موضوعة وليست الهية ولا شيطانية بل وضعها اشخاص عاديون لربما لا يدينون بدين الله جل وعلا وخير مثال على ذلك الثائر نيلسون مانديلا وغاندي الهندوسي الذي قضى على اكبر فتنة طائفية في الهند بين الهندوس والمسلمين فعندما سئل عن سر نجاح ثورته اجاب بانه وضع المقياس والقدوة ثورة الامام الحسين عليه السلام فقال مقولته المشهورة ( تعلمت من الحسين بن علي كيف اكون مظلوما فانتصر) فوضع اسس اخلاقية وانسانية للمجتمع الهندي وصار مثالا ورمزا يفتخر به الكثير من القادة الثوريين فكيف لو كانت ثورته لتحقيق اهداف الهية على الارض وقائدها امام معصوم وابن بنت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الذي ثبت واستقام الدين بمقتله فانتصر الدم الثائر على السيف الظالم كيف انتصر ؟؟ انتصر لانه احيا القلوب التي اماتها الاموييون الظلمة انتصر لانه قال كلمة حق عند حاكم جائر ورفض الباطل بيده وقلبه ولسانه وتصدى للمد المنحرف بابسط الالات واقل الانصار وفي المقابل هناك المال والجاه والمناصب والتدليس والتحريف , انتصر لانه استطاع بدمه ان يجبر يزيد على الاعتراف بان هناك نبي اسمه محمد بن عبد الله وهناك قرآن وهناك دين اسمه الاسلام بعدما انكره عندما قال لعنه الله (لعبت هاشم بالملك فلا خبر جاء ولا وحي نزل ) فلولا ثورة الحسين لكان الاسلام في خبر كان ولانتهت الرسالة والامتداد الحقيقي لها , فمن يستطيع القيام على يزيد اذا لم يقم الحسين عليه السلام لكن شاء الله لا ماشاء الظالمين ان يكون الحسين اعظم ثائر ضد الظلم يحمل رسالة سماوية فاصبح (شخص الحسين وكما ذكره احد العلماء المحققين الاسلاميين وثورته ونهضته وتضحيته تمثل المثل الأعلى والقدوة الحسنى والتطبيق الصادق الواقعي للقوانين الإلهية الروحية والاجتماعية ، حيث جسّد عليه الـسلام بفعله وقوله وتضحيته، توثيق العلاقة بـين العبـد وربّـه وتعميقها والحفاظ على استقامتها وكذلك جـسّد عليـه السلام العلاقة الإسلامية الرسالية بين الإنـسان وأخيـه الإنسان حيث الاهتمام لأمور الأخوان وهمـومهم ورفـع الضيم عنهم ومساعدتهم وتوفير الأمان والتضحية من أجل ذلك حتى لو كلّفه حياته عليه السلام .هكذا انتهج أهـل بيته وأصحابه المنهاج المقدس الذي خطّه الإمام الحسين عليه السلام .) هكذا هي ثورة الامام الحسين عليه السلام وهكذا يكون الاصلاح وهكذا يجب ان نكون مشروعا ناجحا لثورته المباركة من خلال السير القويم على خطى النبي والمعصومين عليهم السلام بالتزامنا بالامور العبادية والاخلاقية والتحلي بالصبر والحكمة والدعوة للدين الاسلامي المعتدل بعيدا عن النفس الطائفي والعرقي والفئوي عندها سنكون ممن يتنعم بمنجزات ثورته عليه السلام ولنأخذ العظة والعبرة من هذا الزحف المليوني الى كربلاء لزيارة الاربعين ولنسأل انفسنا هل نحن حسينيون ؟ هل سرنا ونسير على خطى الحسين عليه السلام؟ وماهي تلك الخطى والاهداف ؟فنحن اولى بتطبيقها واستثمارها .


حيدر الراجح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/01



كتابة تعليق لموضوع : ثورة الامام الحسين وعلاقتها بتحقيق الاهداف الالهية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : للاخ منير حجازي البعض يكتب للحفيفه بنيته الفكريه لا تخضع للاعتبارات التبعيه البعض منخاه الغكري تبعي؛ ينظر الى الطرح من باب من يخدم ومن يؤيد الى هنا عادي! لكن الذي منحاه الفكري تبعي يابى الا ان ياتي ويفةل لصاحب القلم الحر: لماذا انت حر في كتالتك! يا استاذ منير..هناك الكثير من قصائد المدبح.. يمكن ان تروق لك هذه احداها: http://www.anhaar.com/ar/?p=2802

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حكمةٌ وتفسيرها .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ عندما يكون النص اشكالي ومقدس× فتصبح البراعه في الجمع بين النص الاشكالب والتفسير البراعه! هو اقرب ما يكون الى العمل البهلواني. فيصبح رجل الدين بهلوانا وتصبح السذاجه عباده دمتِ بخير مولاتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤمن سمير
صفحة الكاتب :
  مؤمن سمير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الهروب الذي لم يكتمل  : حميد آل جويبر

  لماذا تقولون يا محمد يا علي ؟  : احمد مصطفى يعقوب

 قَدَرٌ قصة قصيرة جداً  : حيدر حسين سويري

 الجبوري يبارك النصر في الموصل ويدعو الى طرد داعش من الشرقاط والمحافظة على وحدة الوطن

 شرطة البصرة تعلن القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 بشائر الانتصار تلوح في الأفق .. وجيشنا يعزز الثقة  : د . عبد الحسين العنبكي

 في رحاب الحسين... الثورة والمبادئ !!  : سعيد البدري

 مايكتبه الطغاة  : جواد كاظم غلوم

 هل تؤيد حل الأحزاب السياسية الدينية ؟! ( 2 )  : علي جابر الفتلاوي

 النقل تشارك في مؤتمر خاص بمناهضة العنف ضد المراة  : وزارة النقل

 لجنة دعم الحشد : تقيم مأدبة افطار للمقاتلين العائدين بالنصر وتقدم درع الشجاعة لاحد قادتها

 تعسف القائمة العراقية إلى أين ؟  : عراقي غيور

 قنديل في العراق الإثنين المقبل لرئاسة وفد مصر في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

 اللجنة الثقافية والدينية في ديوان الوقف الشيعي تقيم دورة تنمية مهارات تحكيم المسابقات القرآنية النسوية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الى القائمين على جريدة الشرق الاوسط.  : حمدالله الركابي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105227117

 • التاريخ : 22/05/2018 - 13:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net