صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الخامس
عبود مزهر الكرخي

في بداية جزئي هذا من مقالي البحثي أود أن اشير إلى مسألة مهمة قد يتساءل عنها من يقرأ مقالي وهو أني لم اقم بعمل مقارنة أو موازنة ما بين الأمام الحسين(ع) وبين الطاغية يزيد(عليه لعائن الله)والتي تعمدت بذلك لأني أجد الكثير من الكتاب والمفكرين يقومون بهذه المقارنة ومنهم الكاتب المصري عباس محمود العقاد والتي اعتبرها مقارنة وموازنة لا تقوم على الحق والعدالة وليس لها أي بعد فكري أو موضوعي لأن الأمام أبي عبد الله هو لا يقاس بمستوى البشر وهو سبط رسول الله(ص) وخامس أصحاب الكساء فكيف يتم ذلك ومع أحط الناس وأخسسهم ومع من لعنهم الله ورسوله والتي اشار الله في محكم كتابه عندما ذكر إلى شجرة آل أبي سفيان وبنو أمية بأنها الشجرة الملعونة في محكم كتابه {وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا}(1)والتي تختص بهم وهناك الكثير من الآيات التي تشير الى ذلك أما نبينا الأكرم محمد(ص)، ومنه قول رسول الله (ص) وقد رأى أبو سفيان مقبلاً على حمار ومعاوية يقود به وأبنه يزيد يسوق به: { لعن الله القائد والراكب والسائق }.(2)

وقد الف أبن الجوزي وهو من كبار علماء الحنابلة كتابا خاصا في وجوب لعن يزيد والبراءة منه ، سماه ( الرد على المتعصب العنيد المانع من ذم يزيد ).

و قد صح عن صالح بن أحمد بن حنبل رحمهما الله قال : قلت لأبي : إن قوما ينسبوننا إلى تولي يزيد ! فقال : يا بني وهل يتولى يزيد أحد يؤمن بالله ، ولم لا يلعن من لعنه الله في كتابه ؟ ! فقلت : في أي آية ؟ قال : في قوله تعالى : { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ }(3)فهل يكون فساد أعظم من القتل ؟ ! قال ابن الجوزي : وصنف القاضي أبو يعلى كتابا ذكر فيه بيان من يستحق اللعن وذكر منهم يزيد ، ثم ذكر حديث : ( من أخاف أهل المدينة ظلما أخافه الله وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين )(4).

وجاء لابن الجوزي: ما رأيكم في رجل حكم ثلاث سنين : قتل في الأولى الحسين بن علي ، وفي الثانية أرعب المدينة وأباحها لجيشه ، وفي السنة الثالثة ضرب بيت الله بالمنجنيق. قد أفتى كل من سبط ابن الجوزي والقاضي أبو يعلى والتفتازاني والجلال السيوطي وغيرهم من أعلام السنّة القدامى بكفر يزيد وجواز لعنه. قال اليافعي: (وأمّا حكم من قتل الحسين, أو أمر بقتله, ممّن استحلّ ذلك فهو كافر).(5)

"جاء في كتاب جواهر المطالب في مناقب الامام علي عليه السلام: وكان قد سئل عن يزيد بن معاوية ؟ فقدح فيه وشطح ، وقال : لو مددت ببياض لمددت العنان في مخازي هذا الرجل(5)، قال : فأما قول السلف فلأحمد ومالك وأبي حنيفة فيه قولان : تلويح وتصريح ، ولنا قول واحد هو التصريح ، وكيف لا وهو اللاعب بالنرد ، والمتصيد بالفهود ، ومدمن الخمر"(7).

"قال ابن كثير: وقد روي أن يزيد كان قد اشتهر بالمعازف ، وشرب الخمر ، والغنا ، والصيد ، واتخاذ الغلمان ، والقيان ، والكلاب ، والنطاح بين الكباش ، والدباب ، والقرود ، وما من يوم إلاّ يصبح فيه مخموراً"(8).

و يقول المسعودي : (ولمّا شمل الناس جور يزيد وعماله وعمّهم ظلمه وما ظهر من فسقه ومن قتله ابن بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأنصاره وما أظهر من شرب الخمر ، سيره سيرة فرعون ، بل كان فرعون أعدل منه في رعيّته ، وأنصف منه لخاصّته وعامّته أخرج أهل المدينة عامله عليهم ، وهو عثمان بن محمّد بن أبي سفيان)(9).

وروي أنّ عبد الله بن حنظلة الغسيل وهو من صغار الصحابة وأبن الصحابي غسيل الملائكة قال : (والله ما خرجنا على يزيد ، حتى خفنا أن نرمى بالحجارة من السماء ، أنّه رجل ينكح امّهات الأولاد والبنات والأخوات ويشرب الخمر ويدع الصلاة)(10).

وأيضاً صرّح به المؤرخ اليعقوبي ، ويشهد له أيضاً ما تسامع به أهل بيت يزيد أنفسهم من أمره بقتل الحسين (عليه السلام) كما أفصح عنه ولده معاوية حين تولى الحكم وقال: ((إن من أعظم الأمور علينا بسوء مصرعه وبئس منقلبه, وقد قتل عترة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)... )) فيما ذكره ابن حجر المكي في صواعقه, ويشهد له رضا يزيد بقتل الإمام (عليه السلام) كما عبّر عنه متكلّم أهل السنّة التفتازاني بقوله في (شرح العقائد النسفية): ((والحق أن رضا يزيد بقتل الحسين, واستبشاره بذلك, وإهانته أهل بيت الرسول مما تواتر معناه, لعنة الله عليه, وعلى أنصاره وأعوانه))(11).وأيضاً في رواية أخرى عن المعصوم(عليه السلام) نجد أن يزيد قد استحق اللعن بقتله الحسين(عليه السلام)دون شيء آخر كما في الزيارة المعروفة والمروية بالسند الصحيح وهي زيارة عاشوراء عن الإمام الباقر(عليه السلام) فراجع(12).

فهذا هو يزيد فهل من العقل والمنطق أن عمل مقارنة بين سيد الشهداء وريحانة رسول الله(ص) وسيد شباب الجنة الأمام الحسين(ع)وبين هذا السكير الخمار اللعين يزيد والذي لايرعوي عن فعل أي شيء والذي حتى معاوية قد أعترف بحق ابي عبد الله بانه لا يجد فيه للعيب من شيء والتي ذكرناها في اجزائنا السابقة ولهذا فليس من الحكمة والمنطق وكل ذو عقل حصيف ولبيب أن يخلق المقارنة والتي هي باطلة جملة وتفصيلاً وحتى الكاتب والمفكر المصري العقاد يعترف بذلك فيقول" وإذا كانت المعركة كلّها هي معركة الأريحية والنفعية، فالمزية الأولى التي ينبغي توكيدها هُنا للحُسين بن عليّ رضي‌ الله‌ عنه ، هي مزيّة نسبه الشّريف ومكانه من محبّة النّبي (عليه الصّلاة والسّلام). إنّ المؤرّخ الذي يكتب هذا الحادث قد يكون عربياً مُسلماً أو يكون من غير العرب والمسلمين، وقد يؤمن بمُحمّد أو ينكر مُحمّداً وغيره من الأنبياء، ولكنّه يخطئ دلالة الحوادث التاريخية إذا استخفّ بهذه المزيّة التي قُلنا إنّها أحقّ مزايا الحُسين بالتوكيد في الصّراع بينه وبين يزيد.

فليس المهمّ أن يؤمن المؤرّخون بقيمة ذلك النّسب الشّريف في نفوسهم أو قيمته في علوم العُلماء وأفكار المفكّرين، ولكنّما المهم أنّ أتباع يزيد كانوا يؤمنون بحقّ ذلك النّسب الشّريف في الرّعاية والمحبّة، وأنّهم مع هذا غلبتهم منافعهم على شعورهم فكانوا من حزب يزيد ولم يكونوا من حزب الحُسين"(13).

ويضيف الكاتب العقاد فيقول "كذلك ينبغي أنْ نذكر حقيقة اُخرى في هذا المقام، وهي أنّ معاوية لم يكن من كتّاب الوحي - كما أشاع خدّام دولته بعد صدر الإسلام -، ولكنّه كان يكتب للنبي عليه ‌السلام في عامّة الحوائج وفي إثبات ما يُجبى من الصدقات وما يُقسّم في أربابها، ولم يُسمع عن ثقة قط أنّه كتب للنبي شيئاً من آيات القرآن الكريم". وحتى روي أنّ امرأة استشارت النّبي صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله في التزوّج بمعاوية، فقال لها:( إنّه صعلوك لا مال له)(14).

وهذا قول العقاد مع العلم نحن لا نعول على هذا الكلام ولا نأخذ به ولكن لنببن من هو يزيد وما هو نسبه وأصله ومن مصادرهم وكتابهم والذي هو من المعروف انه أبن زنا وفيه لوثة من في النسب حيث أن ميسون بنت بجدل الكلبية هي أم يزيد بن معاوية , كانت تأتي الفاحشة سرا مع عبد لأبيها ومنه حملت بيزيد، ويروى ان معاوية خاصم ميسون فأرسلها إلى أهلها بمكة وبعد فترة أرجعها إلى الشام وإذا هي حامل....!!!! قال يزيد للإمام الحسن(ر) (يا حسن إني أبغضك ) فقال الإمام( ذلك لان الشيطان شارك اباك حينما ساور أمك فاختلط الماءان) .

وقال محمد الباقر(ر) { قاتل يحيى بن زكريا ولد زنا وقاتل الحسين ابن علي ولد زنا ولا يقتل الأنبياء والأوصياء الا أبناء البغايا }(16).

وهذا العهر والزنا واولاد الحرام موجود عن أغلبية بنو امية ولهذا يقول الكاتب أسامة أنور عكاشة في مقاله المشهور(لتعرفوا يا عرب من هم أولاد الزنا) فيقول "اشتهر الزنا عند العرب في الجاهلية والإسلام على حد سواء , يروى ان قبيلة لما أرادت الإسلام سألت الرسول الأعظم (ص) إن يحل لها الزنا لأنها تعيش على ما تكسبه نسائها". ويضيف ويقول" انه ليس من الصدفة ان يبدأ الصراع في الجاهلية بين أولي الشرف من العرب كبني هاشم ومخزوم وزهرة وغيرهم وبين من اشتهر بالعهر والزنا مثل بني عبد شمس وسلول وهذيل ,وامتد هذا الصراع إلى ما بعد دخول كل العرب الإسلام. ولم تكن من قبيل الصدفة إن اغلب من التحق بالركب الأموي كانوا ممن لهم سوابق بالزنا والبغاء, فهذه المهن تورثا الكراهية والحقد لكل من يتحلى بالعفة والطهارة, إضافة إلى أنها لا تبقي للحياء سبيلا وهي تذهب العفة وتفتح طريق الغدر والإثم.. "(17).

ومن هنا كانت الكتابة عن الامام الحسين(ع) هي تكتب بأحرف من نور وان الأمام قد ترفع عن كل مزايا البشر بل وصل إلى مرتبة الأنبياء والرسل وكان اسمه مكتوب وهذا ما قاله نبينا الأكرم محمد(ص) عندما اسري به ورجع فقال { ... فإنّه لَمكتوب عن يمين عرش الله : مصباح هدى , وسفينة نجاة , وإمام خير ويمن , وعزّ وفخر , وبحر علم وذخر }(18).

وكان  حديث الرسول الأعظم بأنه { حسين مني وانا من الحسين ، أحب الله من أحب حسيناه } فكان الأمام أبي عبد الله يدور في قطب الأنبياء والرسل وكان برعاية سبحانه وتعالى وعينه ولهذا عندما ولد الأمام الحسين هي في المهد مهده الوحي جبرائيل الأمين( 19)وهو يتشرف بهز مهد خامس أصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة. والملك فطرس استشفع بالحسين فردت إليه جناحيه والذي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فتوسّل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالإمام أبي عبد الله عليه السلام أن يرد عليه جناحيه، فرجعت(20).

وفي الختام بالنسبة لي احب ان أشير إلى نقطة مهمة وهي اني لا أقلل من قيمة الكتاب والنخب المثقفة الذين كتبوا عن الأمام الحسين(ع) بل أقف لهم أكراماً واجلالاً وهم يستحقون وأشيد بكل جهودهم وكتاباتهم بل أن هذا هو رأي متواضع قدمته حول هذا الموضوع والاختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية كما يرد ذلك عند النقاشات وهي وجهة نظر عسى ان تجد لها قبولاً حسناً لمن يقرأها ويتبناها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ [الإسراء : 60].

2 ـ تاريخ الطبري 12: 228, وفي أحداث سنة 284. شرح نهج البلاغة 15: 174. وفد أورد كذلك ومنهم نصر بن مزاحم في وقعة صفين (ص118) والمسعودي في مروج الذهب (30: 21) وابن أبي الحديد في شرحه عن نصر بن مزاحم (3: 188).. وأورد هذا الكتاب من علمائنا المفيد في الاختصاص (ص125) والطبرسي في الاحتجاج (1: 269). البلاذري رواها بسنده في أنساب الأشراف (القسم الرابع, الجزء الأول) مع التصريح بأسمائهم.

3 ـ [محمد : 22].

4 ـ ابن الجوزي: المنتظم في تاريخ الملوك والأمم ـ ج5 ص322.

5 ـ تذكره الخواص لابن الجوزي ص 164.

6 ـ شذرات من ذهب/ ابن العماد الحنبلي: 1/68).

7 ـ كتاب كتاب جواهر المطالب في مناقب الامام علي عليه السلام لابن الدمشقي ج 2 ص 301.

8 ـ ابن كثير في البداية والنهاية ج 11 ص 659.

9 ـ مروج الذهب : 3 / 82.

10 ـ (الكامل : 3 / 310 ) و (تاريخ الخلفاء: 165).

11 ـ اليعقوبي في تاريخه (2/215).

12 ـ راجع زيارة عاشوراء المروية عن الأمام محمد الباقر(ع).

13 ـ الحُسَين عليه‌ السلام أبو الشّهداء. عبّاس محمود العقّاد منشورات الشّريف الرّضي ص 51. الطبعة الثانية. برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام).

14 ـ نفس المصدر ص 63. شرح سنن النسائي - كتاب النكاح - (باب خطبة الرجل إذا ترك الخاطب أو أذن له) إلى (باب صلاة المرأة إذا خطبت واستخارتها ربها). صحيح مسلم        » كتاب الطلاق      » باب المطلقة ثلاثا لا نفقة لها مسألة 1480.

15 ـ مقال تحت عنوان لتعرفوا يا عرب من هم أولاد الزنا كتب الكاتب المصري المعروف أسامة أنور عكاشة هذا المقال والذي نشرته جريدة البينة الجديدة العراقية ذي العدد (1005) في (1/3/2010). وفي العديد من المواقع الالكترونية والصحف والمجلات.

16 ـ نفس المصدر. كامل الزيارات لابن قولويه من صفحة161 ومابعدها إلى صفحة 164. بحار الأنوار | باب 15 قصص زكريا ويحيى عليهما السلام. بحار الأنوار  ، المجلسي : 45/209 ـ 212. المجالس العاشورية في ألمآتم الحسينية ص 559.  في البحار : «في الأمم الماضية» .وكتاب سلمان الفارسي ص 80.

17 ـ نفس المصدر.

18 ـ بحار الأنوار ج 36 / ص 205 / ح 8،  طبعة بيروت., الحديث 8. الإمام الحسين (عليه السّلام)مصباحُ هدىً وسفينةُ نجاةٍ المؤلّف : آية الله السيد محمّد تقي المدرسي.

19 ـ السيد هاشم البحراني في  مدينة المعاجز ج4 ص46, البحار ج37 ص97, وورد في منتخب الطريحي.

20 ـ المصدر: المنتخب، للشيخ الطريحي، ص: 245ـ 246. دلائل الإمامة: محمد بن جرير الطبري، ص190. تفسير نور الثقلين: الشيخ الحويزي، ج4/ص348. الثاقب في المناقب: ابن حمزة الطوسي، ص339. الخرائج والجرائح: قطب الدين الراوندي، ج1/ ص252. مناقب آل أبي طالب: ابن شهر آشوب، ج3/ص229. مدينة المعاجز: السيد هاشم البحراني، ج3/ص437. بحار الأنوار: العلامة المجلسي، ج26/ص341. العوالم، الإمام الحسين عليه السلام: الشيخ عبد الله البحراني، ص18. الأنوار البهية: الشيخ عباس القمي، ص99. شجرة طوبى: الشيخ محمد مهدي الحائري، ج2/ص260. جامع أحاديث الشيعة: السيد البروجردي، ج12/ص453. مسند الإمام الرضا عليه السلام: الشيخ عزيز الله العطاردي، ج1/ص145. معجم رجال الحديث: السيد الخوئي، ج17/ص167. بشارة المصطفى: محمد بن علي الطبري، ص338.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/01



كتابة تعليق لموضوع : قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الخامس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هاشم الفارس
صفحة الكاتب :
  هاشم الفارس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العشرات من اهالي الدجيل يتظاهرون دعما للقوات الامنية في مقاتلة مجرمي داعش

 تحذير لحكم العصابة الخليفية من المساس بالشيخ الجدحفصي والشيخ علي سلمان  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 العرب في اسرائيل: قائمة مشتركة للعشائر العربية؟  : نبيل عوده

 يا عاني لا حقيقة بما قلت  : عبدالله الجيزاني

 مقتل 14 انتحاريا من داعش بعملية عسكرية في وادي الثلاب

 الجوية وصيفا والنفط في المركز الثالث رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية يتوج الزوراء بدرع الدوري الممتاز

 قانون البنى التحتية على طاولة الحوار في لندن  : جواد كاظم الخالصي

 العمل تؤكد ان الشهادة المكتسبة من المراكز التدريبية تؤهل صاحبها للانخراط في سوق العمل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نجدة النجف الاشرف تلقي القبض على اثنين من متعاطي الحبوب المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 المؤتمر الوطني: لابد للعراق من إتخاذ مكانة لائقة في محيطه العربي وعلى القادة السياسيين إعتماد منطق الدولة في تعاملهم مع الخارج

 الحفاظ على العملية السياسية  : عمر الجبوري

 كوركيس عواد وجهوده في التراث العربي  : مجلة الولاية العدد 94

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 120 )  : منبر الجوادين

 عاجل .. الامام السيد السيستاني يستقبل وفد باكستاني في النجف الاشرف  : حمودي العيساوي

 ويكيليكس وفضيحة جديدة...الخارجية السعودية لسفارتها في المانيا أفيدونا بتحركات السراي ضد سفارتنا وسفارة البحرين  : علي السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net