صفحة الكاتب : اياد الجيزاني

عالم على صفيح الليبرالية
اياد الجيزاني

كنت اتصفح كتاب (تاريخ ومعرفة الاديان) لعلي شريعتي فوجدته يتحدث عن مفهوم الديالكتيك ومفهوم التضاد في الثقافة الطاوية الصينية ويحاول ان يفسر به بعض الظواهر.

فيما كان ليد القدر ان اخرج كتابا قديما اسمه (مدارات صوفية) للكاتب الشيوعي هادي العلوي وهو اخو الكاتب حسن العلوي ، يحاول هادي العلوي في كتابه ان يتحدث عن فجر المشاعية (الشيوعية) كما يسميه في الفكر الصوفي ويتلمس تاريخ تلك الجماعة التي ظهرت وتبلورت بوضوح في القرن السادس الهجري ليصل الى حقيقة ان المشاعية موجودة في فكر هؤلاء .

لا مناص من القول ان فكرة ما حين تطغى يبدأ الجميع بالترويج لها وتعويمها في المجتمع و دعمها هكذا انظر الى علي شريعتي الذي عاش في اوج قوة انتشار الفكر الشيوعي ولم يستطع ان يقاومه بصلابة كمفكر وباحث اسلامي بل طوّع تلك الافكار لقضيته.

ولكن الشيوعية انهارت و ذهبت تضحيات و أعمار فئة كبيرة جدا من شباب المجتمع العالمي الذين أفنوا اعمارهم في سبيل خدمة الشيوعية التي صنعت لهم حلم تسلط البروليتاريا (طبقة العمال).

وكما دفع اسلافنا الثمن سندفعه نحن المروجين للديمقراطية والليبرالية ، سندفعه نحن حين نكتشف انها وهم ايضا وان قصور الانسان هو الذي يدفعه للتمسك بافكار تجعلنا كفئران التجارب ثم يأتي بعدها من يقول ان المفكرين الذين وضعوا تلك النظريات اخطأوا مع ان عدة اجيال دفعت الثمن باهضا من حياتها ونظالها لاجل ان تقوم تلك الفكرة وفي النهاية اتضح انها سراب.

لشدما يضحكني اولئك الحالمين كميشيل فوكوياما الياباني الاصل الامريكي الجنسية الذي يتحدث في كتابه (نهاية التاريخ) عن وصول عربة الجياد الى محطتها الاخيرة ويقصد ان الانسانية وصلت الى محطتها الاخيرة الليبرالية.

انها حماقة تستلب العقل البشري الخلاق وتظن في غمرة النشوة الامريكية وفي ظل انجازاتها ان هذا هو النظام الامثل.

والحقيقة ان الليبرالية ستعيد النظام الاقطاعي الذي انتشر في القرن الثامن عشر وما تلاه و لكن بثوب حديث وجميل سرعان ما سيكتشف بنو الانسان انهم ضحية اقطاعية جديدة تتمثل في سيطرة عدة الاف من الاشخاص على المال والاستثمار والبنوك والاعلام فيما تبقى عدة مليارات من البشرية مديونة لهم ومقترضة من مصارفهم وخاضعة لاعلامهم الذي يشكل عقليات هؤلاء البؤساء ويصيغها وفقا لما يراه هؤلاء الليبراليون.

ولن يتوقف جشع هؤلاء المستعبدين حتى يروا الجميع عبيدا عندهم .

ان المظهر الجميل الذي تتمتع به الليبرالية و التعويم المركز الذي يمارس على مستوى العالم لافكارها يجعل منها فكرة براقة تستهوي الكثيرين حتى انهم يتلمسون الافكار لدعمها والترويج لها ومن المضحك ان تجد من ينظّر ل (الليبرالية الاسلامية) .

ربما اكون ميتاً حين سيسمع العالم دوي سقوط هذه الفكرة الاقطاعية التي تستلب جيوبنا كل يوم وتعمل على افقار المجتمع العالمي وتقليص فرص العمل فيه عبر التركيز والاعتماد على الالة في الصناعة وادخال الروبوتات و منظومات السيطرة عبر الحاسوب وعبر تعويم صادرات مصانعها الضخمة .

يعتقد البعض ان الانسان يحتل المركز في فكرة الليبرالية ولكنها نظرة عابرة فاذا دققنا النظر سنجد الانسان اصبح ألة منتجة ومسيرة عبر اللاوعي و أن مركزية الانسان في الليبرالية تغيرت نتيجةعملية الزحزحة التي عملت عليها فئة التكنوقراط رويدا تلك الفئة التي تبلدت مشاعرها وهي ترى مليارات البشر يأنون ويتضورون جوعا ويعانون تحطما داخليا عظيما في مشاعرهم ونفسياتهم لا يسمعه هؤلاء الليبراليون لأن رنين النقود أصمّ اسماعهم.

ربما سيأتي اليوم الذي سينتفض فيه الفقراء في العالم وستكون النهاية قبيحة لأننا سنكون حينها في فوضى عالمية عارمة ومخيفة صنعها جشع الليبراليين ولا اعدم مثالا اذا اشبهت تلك الفوضى بأجتياح الزومبيات للعالم في الافلام.

وبطبيعة الحال لا يمكن انكار فوائد الليبرالية فتشجيع الاستثمار في مختلف القطاعات واستغلال الموارد وتشجيع البحث العلمي كلها معطيات رائعة لليبرالية ولكن الاستخدام الخاطيء والاستغلال المفرط لتلك الخصائص سيعود بالعواقب السيئة التي اشرت اليها آنفاً.

بقي ان ندرك تماما ان علينا التأني والبحث جيدا وإعمال النقد للافكار التي يتبناها المجتمع لأنها في الغالب يقودها سلوك جمعي خاطيء

مع ان المسير عكس التيار يعني سير في طريق مليء بالاشواك والمصاعب .

 

[email protected]

5-11-2017

  

اياد الجيزاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/06



كتابة تعليق لموضوع : عالم على صفيح الليبرالية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي
صفحة الكاتب :
  هيمان الكرسافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قوة من اللواء 23 بالحشد تعثر على مضافة لداعش تضم متفجرات واسلحة ومواد لوجستية في خانقين

  اطلاق سراح مئات العراقيين من قبضة داعش بانزال جوي أمريكي في سوريا

 سورية الصمود ... لن تهزم !؟  : هشام الهبيشان

 مجلس البصرة يدرس تطبيق نظام الكفيل على الوافدين من كردستان وفق التعامل بالمثل

 عراقيو الداخل...عراقيو الخارج  : د . عبد الخالق حسين

 التشفي بأطفال السبايا ..داعش الأجرام المركب.  : حمزه الجناحي

 الى عرعور ردها ان استطعت .... الحلقة العاشرة  : ابو فاطمة العذاري

 الفساد وامتيازات المسؤولين سبب النقمة.رسالة الى مجلس النواب  : فارس العراقي

  وثائق ويكيليكس .. من الجلاد ومن الضحية  : د . ناهدة التميمي

 صحة الكرخ / محاضرة توعوية حول الرضاعة الطبيعية في قطاع العدل للرعاية الصحية

 يصنعها ويخمدها حسب الطلب  : نزار حيدر

 إعلام مغرض وتضليل ممنهج!؟  : رسول الحسون

 عصفورين بحجر واحد...للتخلص والتدخل  : عبد الخالق الفلاح

 كذب النساء....نموذجا سميرة رجب  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 امريكا تصنع مدفعا عملاقا يصل مدى قذيفته لمسافة 5600 كم  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net