إحذروا تسويلات الكفار والملحدين
الشيخ حيدر اليعقوبي

في هذا الزمن الصعب الذي نحن فيه بأمس الحاجة الى التوكل على الله تعالى ، والتقرب اليه طلباً لرضاه ورحمته الخاصة والعامة ..
نلاحظ مع الأسف وجود من يروج وينشر أفكاراً تدعو للإلحاد والكفر بالله الخالق الواحد جل جلاله ..
فهذه ملاحظات وتنبيهات أحببت بيانها ، تتعلق بمؤلفات ومنشورات وتعليقات هؤلاء الملحدين ، الذين رضوا لأنفسهم الكفر والجحود بخالقهم وولي نعمتهم عز وجل ..
وهي ملاحظات ناتجة عن تتبع وتأمل في كتاباتهم وأفكارهم ، وأهم هذه الملاحظات :

١- توجد لديهم عدة مواصفات وميزات مشتركة ..
فهم إجمالاً يميلون الى الإنحلال الخلقي ، وعدم التقيد بالمبادئ والقيم الأخلاقية ، بل هم يدعون الى ذلك ويتهمون المتدين والملتزم بالجهل أو التخلف .
ولديهم في الغالب تكبر وعناد بلا موجب ، حيث لاينتبهون الى كلام الآخرين الا بالمقدار الذي يريدون الرد عليه ، ولا يركزون الا على كلامهم وآرائهم ، وكأنهم يبنون على عصمتهم ، مع أنهم لايؤمنون بالعصمة .

٢- كلامهم ليس منطقياً ، وانما هو مبني على الجدل والتشكيك والسطحية ، واللف والدوران والمغالبة في النقاش .
وليس لهم قدرة على التأسيس والتأصيل ، لأنهم سيواجهون مشاكل وإشكالات كثيرة ، لذلك يلجأون الى الهجوم على المقابل ، لإشغاله وإجهاده ، لإيهام الآخرين بأنهم غلبوه بذلك .
ليس لديهم شيء جديد ، فكل مايقولوه معاد ومكرر ، ومردود عليه .
ولكنهم يعتمدون على الصياغة المبهرة والكلمات البراقة ، مستغلين غفلة الناس وعدم إطلاعهم على المصادر الأصيلة .
وهم يراهنون على قلة الثقافة عند الناس لإنشغالهم بأمور الحياة والمعيشة ، فيبهرونهم بما هو قديم ضعيف لا قيمة له عند الواعين المثقفين ..
أو يستغلون ردود أفعال الناس من أخطاء بعض المصاديق أو التطبيقات التي لاتحسب على الدين واقعاً ، ولكنهم يستغلونها للتأثير على هؤلاء الناس .

٣- هم يريدون تفصيل قوانين الحياة والوجود على حسب مقاسات عقولهم وإدراكاتهم ، وعلى مقدار فهمهم وإستيعابهم ..
وكأنهم تلاميذ مدرسة يريدون وضع قوانين المدرسة والدراسة ومقررات المناهج على حسب مستواهم وفهمهم وذوقهم ورغباتهم ، مع ان هذا غير ممكن وغير صحيح ..
وكأنهم ركاب سفينة أو طائرة يريدون قيادتها وتوجيهها على حسب قابلياتهم وتصوراتهم ، مع أن القضية أكبر من ذلك .

٤- هم يضعون شروطاً مسبقة وحدوداً مصطنعة لأي حوار أو نقاش ، مع أنهم لايقبلون بأي خطوط حمراء من المقابل ..
وهذا خلاف العلم والمنطق ، وخلاف العدل والإنصاف .

فالحذر مطلوب ، ولابد للإنسان أن يحمي نفسه ويحفظها من مخاطر الذين يتحدثون بكلمات منمقة ليضلوا البشر ويبعدونهم عن عالم النور والأمل والرجاء ، ليدخلونهم في دوامة الجهل واليأس والفراغ ..
يبعدونهم وينفرونهم عن الله الخالق الواحد ، وعن رسله ورسالاته المتتالية ، 
ويقربوهم ويحببوهم الى الشيطان وجنده وأوليائه ..
يناقشون ويشككون في دين الله وشريعته بأمور حلها موجود وجوابها حاضر لمن دنى فتدلى ، وطلب العلم من أهله ..
بينما يوقّعون على بياض لأفكار ومناهج مبنية على السفسطة واللف والدوران ، ومملوءة بالتناقضات والإشكالات ، بحيث لايسمعون ولايلتفتون الا لأنفسهم ، وكأنما معهم براءة من النار ..
يرفضون ان يتبعوا رب العالمين ورسله وأولياؤه ، ويلهثون خلف أناس مملوئين بالعقد والأمراض المعنوية ..
يظلمون الدين الإلهي بقياسه على أفراد أو مجاميع تنتسب اليه وتدعي أنها تمثله ..
مع أن الإسلام لا يمثله حقيقة الا المتمسكون به قولاً وفعلاً ، الذين يجسدون أخلاقه ويحفظون مبادئه ، وهم أحسن الناس وأفضل الناس اذا تتبعت سيرتهم .
فهل يصح هذا ؟
هل يصح ان نحاسب الدين الإلهي بسبب أخطاء من لم يتمسك به أصلاً ، ولا نحاسب تلك الإتجاهات المادية المنحرفة أو المناهضة للدين بسبب الأخطاء التي إنما وصلوا اليها بسبب تمسكهم وعملهم بتلك الضلالات والمناهج المنحرفة ..
هل يصح هذا في عالم العقل والمنطق ؟ 
ان من الجهل والظلم وهلاك النفس وتدمير المستقبل ما يفعله البعض من ترك التدين والإبتعاد عن الرسالات الإلهية بسبب أمور لا يفهموها لقصور أو تقصير ، بل أجزم أن التقصير هو السبب ، لأن الانسان يفترض به ان يواجه المشكلة بالسؤال والتعلم من أهل العلم الثقات ، وقد يحتاج الأمر أحياناً الى مقدمات موصلة للفهم والإستيعاب ، تماماً كما تحتاج بعض العلوم الى معايشة أو سفر أو غير ذلك حتى يحصل الفهم ويزول الإشكال .

وقد ذكرنا في منشور سابق أن الإسلام دين مضمون وعقيدة أمينة ، وهو يعتبر أضمن وأسلم الأديان و المعتقدات على الإطلاق ، وان إتباع الإسلام ضمان وأمان لكل إنسان ..
وفيما يلي توضيح وتفسير ما ذكرناه :
فالكافر أو الملحد الذي لا يوجد عنده إيمان بالخالق عزوجل ، أو بالأنبياء والرسالات من عند الله تعالى ، هو في الواقع يخاطر بنفسه ، ويغامر بآخرته ، ويقامر بمصيره ..
لنحسب المسألة هكذا كما في الرياضيات :
إن كان قولكما فلست بخاسرٍ
أو كان قولي ، فالوبال عليكما
فهل فكر الكافر و الملحد أنهما سيخسران حتماً اذا تبين لهما واقعاً أنهما على خطأ وضلال وباطل ..
أما المسلم المؤمن بالله تعالى ، والعامل بالإسلام فإنه لن يخسر شيئاً في جميع الأحوال ، فهو يعيش دنياه كما يعيشها الكافر والملحد ، إذ لم يمنعه الإسلام عن مقومات الحياة السليمة وأساسيات السعادة والنجاح في الدنيا ، وسيعيش هذا المسلم آخرته في الجنة والنعيم بإذن الله تعالى ، 
في حين سيكون الويل والثبور والحسرة عاقبة أمر الكافر والملحد عندما يتبين له فيما بعد ان هناك آخرة وحساب وجزاء وعقاب .
فالكافر في الوضع الخطير ، والمسلم في الوضع الآمن .
وأما اليهودي والمسيحي فهما مطالبان واقعاً بالبحث عن الإسلام ، لأن الدين الاسلامي دين من الله تعالى مثل دين النبي موسى (ع) ودين النبي عيسى (ع) ، فكلها صدرت من الخالق عزوجل ، وكلها جاءت بآيات ربانية تشهد للأنبياء بالحق والتبليغ عن الله تعالى ..
وكما عبر النجاشي ملك الحبشة لجعفر : ان هذا والله والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة .
و ماذكره هؤلاء من أدلة على نبوة النبي موسى (ع) والنبي عيسى (ع) تنطبق و تنسجم مع أدلة نبوة النبي محمد (ص) ، واذا لم يقبلوا بقصصنا ورواياتنا التي وردت الينا جيلاً بعد جيل ، فالمفروض كذلك أن لا يقبلوا بقصصهم ورواياتهم التي مر عليها أمد أطول ومدة أكثر .
واذا كانت هناك معاجز خاصة لبعض الأنبياء والرسل ، فهذا لايعني بالضرورة ان يكون صاحبها في مقام آخر غير مقام النبوة أو الرسالة ، وإنما هو تعدد مظاهر آيات الله تعالى على حسب الحاجة والضرورة ومتطلبات التأثير ..
فموسى(ع) ظهرت له عدة معاجز لم تظهر لعيسى (ع) ، وعيسى (ع) ظهرت له عدة معاجز لم تظهر لموسى(ع) ، ونبينا محمد (ص) ظهرت له عدة معاجز لم تظهر لغيره ، في حين يشترك الجميع بجملة من المعاجز .
نعم بما ان الاسلام لاحق لهما ، أي جاء بعدهما زماناً ، فيكون عندئذ حاكماً على رسالة النبي موسى (ع) والنبي عيسى (ع) اللتين سبقتاه زماناً ، شأنه في ذلك شأن كل أمر وحكم يأتي بعد حكم سابق ، خصوصاً وأنه يذكرهما بالإسم ويدعوهما اليه .
ولا موجب أبداً لأن يبحث المسلم عن اليهودية والمسيحية ، لأنه مؤمن أساساً بنبوة النبي موسى والنبي عيسى (عليهما السلام ) ، بل هو ينظر إليهما بتقديس وإجلال ، وينزههما عن كل سوء ، بمقدار أكبر وأكثر مما يتصوره اليهودي أو المسيحي ..
أما هؤلاء ( اليهود والمسيحيين ) فهم يحتاجون ان يبحثوا بوعي وصدق عن هذا النبي الذي أرسله الله تعالى بعد موسى وعيسى (ع) كما أرسلهما من قبله ، وكما أرسل الأنبياء من قبله ..
واذا لم يبحثوا عنه فإنهم يغامرون بدينهم وبمصيرهم ..
وسيخسرون كل شيء عندما يتبين لهم فيما بعد ان النبي محمد (ص) نبي الله ، وان الاسلام دين الله ..
أما المسلم فإنه مرتاح من هذه الناحية ، فهو يمشي في الطريق الأسلم ، ويسير على الصراط الأقوم ، وعمل بما هو أضمن وأكثر أمناً وأماناً في دنياه وآخرته ، في جميع الأحوال والتقادير ..
وهذه نعمة عظيمة خاصة بالمسلم ، وفضل كبير يمتاز به عن غيره .
( رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ )


الشيخ حيدر اليعقوبي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/12



كتابة تعليق لموضوع : إحذروا تسويلات الكفار والملحدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غانم سرحان صاحي
صفحة الكاتب :
  غانم سرحان صاحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حتى لا تكون قيمتنا صفراً  : مرتضى المياحي

 البعث والاقاليم وتحديات مرحلة مابعد الانسحاب  : احمد سامي داخل

 ال سعود في خدمة اسرائيل  : مهدي المولى

 الاستئثار بالسلطة إجهاض لوحدة الوطن  : علي حميد الطائي

 الـفـصـل الثاني : السيد الحيدري .. و مـصـادره الـعِـلّـمَـانِـيَّـة !!! .  : الشيخ عباس الطيب

 يؤاف مردخاي الناخب الأقوى والمنسق الأول  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ما هي أسباب سقوط الموصل بيد داعش الإرهابية (الحلقة الثالثة)  : حيدر الفلوجي

 غريبة من بعد عينج يايمة  : زينب محمد رضا الخفاجي

 عملية معقدة لرفع جسم غريب من محجر العين في مستشفى اليرموك التعليمي  : وزارة الصحة

 مظلومية إسماعيل في الكتاب المقدس . سرقة في وضح النهار.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 روبرت فيسك :عائلة آل خليفة أصبحت خاضعة للحکم السعودي

 صحيفة التايمز ولسان الخونة من الداخل العراقي  : سهيل نجم

 الوطن جريح ...متى يسترد عافيته  : عبد الخالق الفلاح

 الزاملي يعتبر النفاق ميزة يستحيل الاستغناء عنها  : عزيز الفتلاوي

 الشاب الطائفي والفيس بوك  : زين الشاهر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110103580

 • التاريخ : 21/07/2018 - 16:45

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net