صفحة الكاتب : وسام التميمي

المعركة القادمة مع الفساد والفاسدين 
وسام التميمي

مؤكد جدا ان العراق تنتظره مرحلة جديدة هي بلا شك في غاية الصعوبة وحري بنا اذا ما قلنا انها اخطر من تلك التي واجه فيها العراقيون بأسناد من مرجعياته الدينية كافة اولا والدول الحليفة القريبة منه والبعيدة ثانيا اعتى جماعة ارهابية عرفها التاريخ . 

العراق اليوم اصبح على مسافة قريبة من قبر تنظيم ارهابي سيطر على ثلاث محافظات في يوليو/ تموز عام 2014 . لم يبقى الا جزء صغير جدا يتمثل بقضاء راوة اقصى غرب الانبار . ويعلن خلو العراق من تنظيم داعش الارهابي . ويعلن ايضا النصر الكبير الذي حققه العراقيون في ظل دهشة العدو والصديق . بما انجزه العراقيون من خوض حرب اجبروا عليها .

مع قرب طي صفحة القضاء على داعش وانتهاء مشوار تصفية كل الجماعات التكفيرية عسكريا . تنتظر العراقيون جولة ثانية مع الارهاب تتمثل بالحرب الفكرية لتنظيم داعش وهنا نشدد على اهمية هذه المعركة حتى لا يكون هناك فسحة من الامل تعتاش عليها تلك الجماعات الحاضنة للفكر الظلامي . ولان العراقين ارهقتهم تلك الحروب يتوجب عليهم قبر الارهاب عسكريا وفكريا كي يكونوا بمأمن من احتماليات اعادة صياغته بقالب جديد . وهذا الجهد ينصب على المؤوسسات الدينية بكل اطيافها من خلال كشف الفكر التكفيري وبعده الحقيقي عن الاسلام المحمدي الاصيل اسلام الانسانية والتسامح . ولان ذلك ابضا يصب في التمهيد لمرحلة ارى انها لا تنفك عن خطر الارهاب لا بل اشد خطورة . 
اكاد اجزم ان تلك المرحة او الصفحة القادمة سمها ما شئت هي المعركة القادمة للعراقين .تتجلى في القضاء على غول الفساد والفاسدين الفساد المالي والاداري الذي راح ينهش في كل مفاصل الدولة والحياة حتى صار من المسلمات . وهذا ما لا غبار عليه وانعكاسه على واقع الحياة المجتمعية في العراق . فالواقع السحيق الذي تعيشه العاصمة بغداد والمحافظات العراقية على مستوى الخدمات والبطالة وتوقف قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة خير دليل . ومن منا لا يعرف ان هناك حيتان للفساد التي استولت على المقدرات المالية للبلاد منذ عام الفين وثلاثة وحتى الان 

كيف ستكون تلك المواجه مع تلك الحيتان متى تبدأ ساعة الصفر  مع من ستكون تلك البداية . قد تكون  هذه بعض الافكار التي كانت تعتمل في ذهينية رئيس الوزراء حيدر العبادي _ قبل ان يطل في مؤتمره الاسبوعي المعتاد ليتحدث بلهجة شابتها بعض الحدة لا ريب في ذلك .. وهو القائل ( ان معركتنا القادمة ستكون على الفاسدين وان خطر الفساد لا يقل عن خطر داعش  )  
كثيرون يضعون في رصيف  افكارهم ان تلك المواجهة مع الفاسدين هي شديدة الصعوبة لا بل اصعب من مواجهة الارهاب الداعشي . لذا بات من الضروري والحتمي على كل افراد الشعب العراقي الاصطفاف مع حكومتهم وعلى المؤسسات المجتمعية ان تأخذ على اكتافها مهمة التوعية من خطر الفساد والمفسدين على بنيوية الدولة . 
لا ادعي ان القضاء على الفساد سيكون امرا فرديا اطلاقا . واذا كان الشعب العراقي مازال يحلم ان يعيش حياة حرة كريمة مثل شعوب العالم الاخرى ينبغي عليه ان يلتف حول مرجعيته الدينية التي كثيرا ما كان لها المواقف الشجاعة في تشخيص مواطن الفساد والفاسدين وحذرت من خطورته وانعكاساته على المجتمع . عليه ايضا ان يساند ويدعم الحكومة في معركتها القادمة ضد الفساد والفاسدين . فهذه المعركة تحتاج الى ان يكون الجميع متعاضدين متماسكين وما النصر الذي تحقق على الجماعات التكفيرية الا بالتوحد . واعلمو ان الله مع الجماعة . 
 

وسام التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/14



كتابة تعليق لموضوع : المعركة القادمة مع الفساد والفاسدين 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي
صفحة الكاتب :
  مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87822866

 • التاريخ : 19/11/2017 - 23:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net