صفحة الكاتب : عدوية الهلالي

 خمسة وعشرون يوما هي كل الفترة التي قضتها مع زوجها لينتهي زواجها بالطلاق وتعود الى أهلها مطلقة بسن 13 عاما ..والمؤلم في الأمر انها تزوجت وتم تطليقها خارج المحكمة ، وفقدت بالتالي حقوقها القانونية والشرعية ومعها براءة طفولتها وغضاضة صباها فقد تحولت بين يوم وليلة من صبية لازالت تمارس العاب الطفولة الى امرأة مطلقة ..

مثل هذه الحالة ستتكرر وتتكرر يوميا اذا ماتم تطبيق التعديل الجديد لقانون الاحوال الشخصية فمن يبغي تزويج ابنته انطلاقا من سن التاسعة لن يقابل بالرفض من قبل المحاكم الشرعية لأن الزواج سيستند أصلا الى عقود شرعية وحسب المذهب المطلوب وسيصبح دور القضاء ثانويا ..ليس هذا فحسب بل سيقيد القانون الجديد حرية المرأة العراقية أكثر واكثر ويحرمها من حقوق تضمن لها حياة كريمة ..سيطعن في حقها بالارث والحضانة والسكن المستقل واختيار الزوج والاعتراض على تعدد الزوجات وماالى ذلك ، وبعد كل هذا ، يخرج لنا من النواب والمسؤولين من يستهجن ماينسب للاسلاميين السياسيين فهم ليسوا ضد المجتمع وحقوق النساء ولم يفكروا بتمزيق النسيج المجتمعي عندما طرحوا فكرة تعديل قانون الاحوال الشخصية وسعوا الى التصويت عليها وكل مايحدث من ضجة يشارك فيها المثقفون ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية لاتعدو كونها اتهامات تكال لهم جزافا ويرفضونها جملة وتفصيلا ..

اذا كان مايقولونه صحيحا فماالذي دعاهم الى البحث عن فتاوى تتناسب مع اهوائهم ورغباتهم وميولهم المذهبية والطائفية ليحاولوا تغيير قانون كان ولازال مصدر زهو للنساء العراقيات في المؤتمرات النسوية العربية لما تقابله به النساء العربيات من تقدير كبير لبنوده التي تحترم المرأة العراقية وتحافظ على حقوقها وكيانها ..لماذا لايعترف هؤلاء النواب انهم انما يبحثون عن دعايات انتخابية جاهزة لهم لعزفهم من جديد على وتر الطائفية واسالة لعاب الرجال الى الاجساد الصغيرة ..

لقد قال أحدهم بصريح العبارة ان الفرصة قد حانت ليطبق كلا منا تعاليم مذهبه ولاداع لتدخل القضاء في ذلك ..كيف اذن ينادون بشعارات الديمقراطية والتمدن والمصالحة الوطنية ..انهم يؤكدون ان مايتبجحون به في تصريحاتهم ليس سوى شعارات زائفة وانهم انما يريدون استغلال المرحلة لتعزيز ولائهم لطوائفهم وليس لبلد موحد بقوانين تحفظ لافراده هيبتهم .الا يكفي انهم انتفعوا من المرحلة ماديا لدرجة ضمان مستقبلهم ومستقبل عوائلهم واتباعهم ، وحرموا العراقيين من حقوقهم في العيش برخاء واستقرار ..

ليتركوا لهم حقوقهم المعنوية على الأقل دون تدخل مقصود ..ألا يكفيهم انهم هبطوا بالعراق الى مستوى خط الفقر واسهموا في انهيار كل اركانه من تعليم وصحة وقضاء وصناعة وزراعة ، فلماذا يريدون أن يقرنوا الفقر بالتخلف ليسلبوا العراقيين فرصتهم في مواكبة دول العالم ..ولماذا يستكثرون على المرأة العراقية ان تتباهى بين رفيقاتها العربيات بامتلاكها افضل قانون للاحوال الشخصية ..وهذه حقيقة واقعة وليست محض شعارات كما يصدر عنهم !!

عدوية الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/14



كتابة تعليق لموضوع : تعديل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج
صفحة الكاتب :
  د . يحيى محمد ركاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87823843

 • التاريخ : 19/11/2017 - 23:51

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net