صفحة الكاتب : عباس العزاوي

ماعده غيرة المايحارب البعث
عباس العزاوي

 دعوني اليوم اخاطب كل العراقيين ممن يقرأون ماأكتب, بطريقة ربما لم يعتادها احد من قبل في كتاباتي المتواضعة, ودعوني اعتذر مسبقاً لكم ان كنت سأخدش حياءكم ببعض المفرادت الخشنة , ففي الصدر غصة تكاد تقتلني ولوعة تستدر دموعي كلما رايت طفلاً ايتمه البعث ودمر حياته ومستقبله وأذله الفقر والحيف وكسر خاطره العوز والفاقه, وماأكثرهم في عراقنا الجريح ,عراق النفط  والحفاة ,عراق الخير والحرمان, فتقبلوا مني هذا البوح ولايضجرنكم بكائي ياأحبتي فالمصائب اعظم من خيالي وخيالكم والكوارث التي مرت وتمر اوسع من صبري النافذ واكبر من قدرتكم على الاصغاء!!!
كما ان للبعض خطوط حمراء لايسمح للاخرين تجاوزها, نحن ايضا كعراقيين ذاقوا مرارة  الحكم البعثي المتغطرس وآلته العسكرية المتحزبة والمدجنة , لنا خطوط حمراء مصطبغة بلون دماء ابنائنا وآبائنا واصدقائنا ودموع امهاتنا وحسراتهنّ الحارقة, خطوطنا واضحة ومعروفة للجميع , فنحن  لانعرف غير حقيقة واحدة حول هذا الحزب الدموي الساقط اخلاقيا ومبدئياً وتنظيمياً, كونه ومن آمن به وسانده ودافع عنه ومن تبعه باجرام الى يوم الدين ,عبارة عن مجموعة من المسوخ التي تسمى بشراَ تجنياً على الجنس البشري.
 بعد كل ماحدث وكل الدماء التي سالت بسبب هذه المجموعة من الزنادقة المأبونين وقوادهم المقبور, مازلنا نسمع اصوات الشياطين والابالسة تصرخ بنا للكف عن محاربة البعث واذياله وايتامه! وتدعونا للصفح والمسامحة اذا اردنا بناء الوطن, ولا وطن دون ثلة المرتزقة المجرمين!! ,ولاامان دون امان المفسدين القتلة!! ولاسلام دون ان ياخذ ازلام البعث حقوقهم ...ولكن اين حقوق ضحاياهم ياشياطين الانسانية المزيفة ؟ وهل سيصفح عنّا زناة الليل وعصابات الحزب الفاشي ان نحن سامحناهم ؟ سيما بعد ان تركنا مؤخراتهم الزيتونية العفنة مرتعاً لركلات بساطيل الامريكان , وهاهم يعودون الكرة دون حياء او خوف للتلصص والتخطيط ليلاً لتدمير بلادنا والعودة من جديد للتسلط على رقاب الابرياء ليذيقوا شعب العراق كأس الذل والهوان مرة اخرى ,كما فعلوها مع زعيمنا الخالد عبد الكريم قاسم فهو الاخر سامحهم .. سامحه الله !!  وقد كانوا في قبضته ...الا نتعلم من دروس الماضي؟. لاعفا الله عنّا أن عفونا عنهم , ولا اذاقنا الله حلاوة العيش ان تركناهم بمأمن من سطوة القانون والعدالة! ولانهم ليسوا قدوة لنا لانريد ان نقتص منهم كما كانوا هم يفعلون بنا , مع انهم اهلاً لذلك ولاكرامة لهم.
  نعم .... نقبل بعودة البعثيين " الابرياء" حتى المتآمرين منهم لكن بشروط ان توفرت كان بها , والا فلاتعيدوا على اسماعنا تخرصاتكم وادعاءاتكم السمجة ياساسة الصدفة!! ,ببراءة من أُلقي القبض عليهم في الاونة الاخيرة ممن توفرت لهم فرص العيش بين العراقيين بسلام شرط ابتعادهم عن السياسة ومراكز القرار لكنهم أبوا الا الخيانة والتآمر مرة اخرى ظناً منهم برجوع عقارب الساعة الى الوراء وامانيهم بالعودة لحكم البلاد بعد ان نزعوا سراويلهم في اول معركة حقيقية يواجهونها بأنفسهم وليس باجساد وارواح ولد الخايبة!

  اقول نعم ... ارضى وارحب بعودتهم  , لكن ...شرط ان تعيدوا لي أبي وعمي وابن عمي واخوتي واصدقائي وجيراني ... اعيدوا لنا محمد لفتة , وحيدر حسن واخيه فلاح وكاظم خلف وكنعان وعلي والي وعيدان علي  واخويه سعدون والشيخ سعيد علي, وخالد كاظم ابن اخي واخويه ابراهيم  وخليل الذي ذُبح في منطقة ابو غريب, وسيد حرز واخوته الخمسة , وسيد جاسم امام مسجد ( سيد الرسل ) والمصلين معه وبيت سيد جليل وابناءه واخوته,  اعيدوا لي, صديقي الحبيب جهاد عبد الامير , وعبد الحسين عبيد ,.. اعيدوا لنا الشهيد سيد حسين الذي مزقت رصاصات البعثيين جسده الطاهر في وضح النار وامام بيته ومن ثم سحلوه في شوارع الثورة حتى ساحة (55) ليترك يومين هناك تحرسه كلاب البعث كي لايدفن جثته احد .....
 اعيدوا لنا الشباب التي كانت تُعدم في ساحات "كسره وعطش"  وسط زغاريد العاهرات من وكيلات الامن ...اعيدوا لي صحبتي وطفولتي ,اعيدوا لنا  ضحكتنا وفرحتنا , اعيدوا لنا اعيادنا التي قضيناها دون ملابس جديدة  ودون فرح, ودون عيدية ... ودون قطعة حلوى ... ونحن ابناء عراق النفط !!! اعيدوا لنا فرحة الطفولة ومرحها  اعيدوا لنا مستقبلنا الذي ضاع واصبحنا خارج دائرة تكنقراطكم الموقر بسبب رفضنا للنظام السابق. اعيدوا لنا كل من قضى نحبه بيد البعثيين في سجن ابو غريب ( الخاصة)  والشعبة الخامسة والرضوانية والمخابرات و مديرية الرعب (الامن) العامة  , ايقضوا  لنا كل سكان المقابر الجماعية المنتشرة على طول العراق وعرضه , ففيها قلوبنا وارواحنا التي اعتصرها التراب وفيها عيون احبتنا التي شهدت جريمة وأد الشعوب وليشهدوا كل هؤلاء على صلحنا وعفونا الملائكي المقدس الذي تبتغون!!
 ان قدرتم على اعادة هؤلاء الى الحياة واصلحتهم كل هذه الاشياء التي احترقت ودُمرت في حياتنا سنعفي عنهم ونبدأ من جديد , بنسف الحجب المتعاظمة بيننا طوال السنين الماضية...  والعيش بسلام وأمان تام ..... والا فلا تتاجروا بدمائنا وحياتنا ...فأهل الدم اولى به , ومن يريد منكم  يادعاة السلام الكاذب ان يصبح قديساً ومتسامحاً يتفطر رحمة وسخاءاً على حساب دمائنا فليقدم اهل بيته واحبابه قرابين على دكة مذابح البعث!! وبعدها سنستمع لنداءاته المباركة وفيض طيبته المتفجرة  خيراً وسلاما!! ان أستطاع الى ذلك سبيلا .
ختاماً اقول نحن امام مسؤولية تاريخية كبيرة كافراد اوجماعات , كاحزاب اوتنظيمات , داخل السلطة او خارجها , فهذه المرحلة الحرجة  من تاريخ العراق تحتم علينا الوقوف والتصدي بحزم وشراسة ضد البعث وانصاره واذياله ورفض عودتهم مهما قدمنا من تضحيات جديدة تضاف الى رصيدنا الهائل من الدماء التي اهرقت سابقاً, فعراقنا الحبيب مازال يتلمس طريقه بحذر شديد  وبخطوات متعثرة  ـ بفعل فاعل ـ نحو دولة القانون والمواطنة, دولة الديمقراطية والحريات, لان اي تنازل نقدمه الان الى هؤلاء الاوباش مهما صغر حجمه سيكلفنا الكثير مستقبلاً وسيكلف الاجيال القادمة خسائر اكثر فداحة من خسائر الامس , وليس من المروءة في شي التخلي عن اهلنا وبلادنا الحبيبة بحجج واهية امام خطر عودة حزب العصابات المنحل ,ولايجب ان نستصغر اي فعل نقوم به في محاربة البعث سوى بمقالة او رسالة الى قائمة الاصدقاء تشرح جرائم البعث او حتى تعليق من سطر واحد على مقال مغرض يبرر للبعث وعودته, لان محاربة البعث الفاشي واتباعه واجب انساني ووطني واخلاقي وديني مقدس .....  وماعده غيره المايحارب البعث ...ماعده غيره .
 

عباس العزاوي

 

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/05



كتابة تعليق لموضوع : ماعده غيرة المايحارب البعث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال حميد
صفحة الكاتب :
  جلال حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التغيير في فكر الإمام الشيرازي  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 مؤسسة العين تحيي أسبوع العمل التطوعي في جامعة النهرين .

 اغتيال علي بدون مقدمات /2  : ثائر الربيعي

 عامر عبد الجبار يقترح على وزير النفط القادم بإيقاف عملية خلط النفط الاسود مع النفط الخام  : مكتب وزير النقل السابق

 وكيل الداخلية الاقدم ... يناقش مجريات حسم استحقاقات ضباط الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 حوادث الطرق في العراق بين فقدان الأنفاق وسوء الإنفاق  : عقيل العبود

 البيت الثقافي الواسطي يكرم الإعلامي الحربي دانيال قاسم  : اعلام وزارة الثقافة

 وليد الحلي : عيد الشرطة احتفال بالنصر المظفر والمضي قدما لفرض النظام وسيادة القانون  : اعلام د . وليد الحلي

  العراقية ترفض تشكيل لجنة للتحقيق بأحداث الفلوجة وتهدد باللجوء إلى الأمم المتحدة

 وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي يتراس وفد العراق المشارك في اجتماعات القمة الدولية رفيعة المستوى حول الماء والمناخ  : وزارة الموارد المائية

 قانون حقوق الصحفيين .... والنقابة اول المتجاوزين  : حيدر عباس الطاهر

 وزير التجارة يبحث مع وفد اللجنة المركزية لتعويض المتضررين تسهيل انجاز معاملات ضحايا الارهاب في قضاء خانقين والسعدية  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 ألبعثي ألهاشمي بعد آلخزاعي ؛يدعو لأحترام حقوق الأنسان!؟  : عزيز الخزرجي

 البيت الثقافي الميساني يحتفي بالطفل الموهوب حيدر ميثم  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 مكتب السيد السيستاني لمن زار قبل الاربعين : يرجى أن يكتب له ثواب زيارة الاربعين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net