صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

البدعة والخرافة ....وخطرهما على المجتمع الإسلامي..
عبد الهادي البابي
البدعة ....هو الحدث في الدين ، وما ليس له أصل في كتاب ولاسنة ، وإنما سميت بدعة لأن قائلها أبتدعها هو نفسه ، والبدع جمع بدعة (بكسر الباء وسكون الدال كما جاء في مجمع البحرين ص298)..وفيها جاء الحديث الصحيح :[ من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو بدعة) ،وذلك أن حقيقة الدين تشمل على أمرين أساسيين: 
أولاً :ألا يُعبد إلا الله ..
وثانياً : أن لايعبد الله إلا بماشرع ....فمن أبتدع عبادة من عنده ، كائناً من كان ، فهي ضلالة ترد عليه ، لأن الشارع وحده هو صاحب الحق في إنشاء العبادات التي يتقرب بها إليه سبحانه وتعالى ..(التاج الجامع للأصول ج1ص43)..
وقد قيل للإمام علي (عليه السلام ): أخبرنا بشيء أسره إليك النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال : (ماأسر إليّ شيئاً كتمه الناس ، ولكني سمعته يقول : لعن الله من ذبح لغير الله ، ولعن الله من آوى محدثاً ، ولعن الله من لعن والديه ، ولعن الله من غير المنار )..الوسائل ج2..
من آوى محدثاً (أي مبتدعاً ) ، ومن لعن والديه أي تسبب في لعنهما بقول أو عمل منكر ، ومن غير المنار أي منار الأرض بنقله الحد بينه وبين جاره خفية عنه أو جهرا..(التاج الجامع للأصول ج3ص109)...
والشاهد في الحديث قوله (ص): لعن الله من آوى محدثاً ...أي مبتدعاً في الدين ، ومن هنا نعرف أن صاحب البدعة ملعون على لسان الرسول الأعظم (ص) هو ومن آواه وأعانه ولو بشربة ماء !!
ولقد أبتلينا في هذا الزمان بالكثير من أرباب البدعة المغلفة (بحب أهل البيت عليهم السلام والدفاع عن مظلوميتهم) فقد سمعت أحدهم يصرخ من على منبر أحدى الحسينات في وجوه المصلين قائلاً : إن حضور مجالس الأمام الحسين عليه السلام واجب شرعي مثل الصلاة والصيام تماماً ، ثم أستدرك وكأنه نسي شيئاً مهماً فقال : بل هي أفضل عند الله من الصلاة والصيام !!!
وعندما أنتهى المجلس طالبت ذلك الشيخ بحديث أو رواية يدعم فيها إدعائه فنظر في وجهي وقد تلبد وجهه بالحقد والكراهية فقال : هل أنت تؤمن بالحسين ؟ فقلت له : لاأعرف ماذا تقصد !!فقال متهكماً : إذا أنت أخي ..لاتعرف عن الحسين شيئاً !!..عندها تركته وأنا أشكر الله على سلامة العقل والدين ، وأنا أتمثل بقول الشاعر : 
وماأسفي على الدنيا ولكن ....على أبلٍ حداها غير حادي !!
ولاشك في أننا نجد من يتفلسف لنا ، ويشرح لنا عن معنى أن حضور مجلس العزاء أفضل عند الله من الصلاة والصيام ، ولاشك أن أمثال هؤلاء لايقلون أبتداعاً من الشيخ المبتدع نفسه!!
وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم [ إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه وإلا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ] ...وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (من مشى إلى صاحب بدعة فوقره فقد مشى في هدم الإسلام ).. 
نقول :وماأكثر من يوقر أهل البدع والخرافات في هذه الزمان ..كنت قبل أيام في زيارة لأحد أقاربي في مدينة الكوفة فرأيت رجلاً ذو هيئة وسخة والذباب يحط على وجهه وجسمه لقذارته ورأيت بعض الناس يقبلون يديه ورجليه ويضعون النقود في جيبه وينصرفون وهو نائم في زاوية من السوق ،فسألت صاحب الدكان القريب عن أمر الرجل فقال : أنه من الروحانيين العرفانيين الذين يقابلون مولانا الحجة المنتظر كل ليلة بعد منتصف الليل !!فقلت وماذا يستفيد الناس من هذه المواجهات المقدسة ؟ فقال : هذه أسرار خاصة لانسأله عنها !!فقلت وهل رأى واحد منكم كيف تتم هذه المقابلة العجيبة !! فرمقني بنظرة أستفهام ، ولم يحر جواباً سوى أنه قال وهو يتركني : دع أولياء الله وشأنهم !!
ولاأدري كيف صار هذا الشحاذ الذي تتراكم  عليه القاذورات والحشرات عند هؤلاء ولياً من أولياء الله وهو يجتمع مع أمام العصر والزمان كل ليلة ، ولماذا لايجتمع العلماء الأعلام والمراجع الكبار مع الحجة المنتظر (سراً أو جهراً ليلاً أو نهاراً ) حتى ينقلوا لنا الكثير من التشريعات المختلف عليها - على الأقل - في فقه مذهبنا اليوم ؟؟
فالذي يصدق بهذه الترهات والمخاريق التي تتنافى مع العقل السليم ، كيف لايكون ممراً للخرافات ومناخاً للبدع والضلالات ؟
وعن الحلبي قال قلت لأبي عبدالله الصادق (عليه السلام) : ماأدنى مايكون به العبد كافراً فقال: أن يبتدع شيئاً  فيتولى عليه ويبرأ ممن خالفه...!
يعني أن هناك من يحدث في الدين ماليس فيه ثم يؤمن به إلى حد أن يتخذه عقيدة ودين ،ثم بعد ذلك يصبح ولياً ومحباً لكل من آمن ببدعته ، ويتبرأ من كل من لايؤمن بها ...فهذا يصبح كافراً على قول الأمام الصادق (ع)..!
وعن أبي عبدالله الصادق (عليه السلام) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : [إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من القول والوقيعة فيهم ، وباهتوهم كي لايطمعوا في الفساد في الأسلام ويحذرهم الناس ولايتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم الدرجات في الآخرة ]..
وقد عدّ الأمام الباقر (عليه السلام) من الكبائر البدعة لقول النبي (ص):[من تبسم في وجه مبتدع فقد أعان على هدم دينه]..سفينة البحار ص43..
وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : من سن سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها ، وقال في ضده: من سّن سنّة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ] مجمع البحرين 4ص299..
وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (كل بدعة ضلالة وكل ضلالة سبيلها إلى النار ..وعن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) قال : أدنى الشرك أن يبتدع الرجل رأياً فيحب عليه ويبغض)....
قال رسول الله (ص): أبى الله  لصاحب البدعة بالتوبة ، قيل يارسول الله كيف ذاك قال : أنه قد أشرب قلبه حبها ...!
عن يعقوب بن زرارة عن أبي جعفر (عليه السلام )قال : من أجترأ على الله في المعصية وأرتكاب الكبائر فهو كافر ، ومن نصب ديناً غير دين الله فهو مشرك ..المحاسن ص159..
وقد أمرنا الله أن نتبع منهاجه وشرعه ... قال الله تعالى في كتابه المجيد : (شرع لكم من الدين ماوصى به نوحاً والذي أوحينا إليك وماوصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولاتتفرقوا فيه ) الشورى 13.. وقال تعالى : ( إن الذين فرقوا دينهم وكنوا شيعاً لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبؤهم بما كانوا يفعلون ) الأنعام 159..
أما الخرافة وخطرها فأنها لاتقل خطراً على المجتمع الأسلامي من البدعة ...فأننا نجد الكثير من الناس العوام من يتحدث عن الخرافات و ينسبها الى أهل البيت عليهم السلام وهم منها براء ، ويعتقد بها وكأنها من الثوابت الأسلامية التي نزلت بها الآيات المحكمات !!  ولكن حينما يتلطف به أحد المؤمنين و ينصحه بعدم  ذكر تلك الأشياء لأنه لا أساس لها من الصحة , ويلفت نظره إلى أن هكذا روايات تسيء إلى سمعة أهل البيت – عليهم السلام – و يذكّره بحديث الأمام زين العابدين عليه السلام  لشيعته : (كونوا لنا زيناً و لا تكونوا علينا شيناً)  وبحديث الأمام الصادق عليه السلام (إذا جائكم الحديث عنا فأعرضوه على كتاب الله فأن وافقه فخذوا به وأن خالفه فأضربوا به عرض الجدار ) نرى هذا الرجل بعد هذه الموعظة يستقيم ويستغفر الله  ويأخذ بالتثبت من نقل الروايات و يرجع فيها إلى أهل المعرفة والأختصاص ، وهذا الأمر لايثير فينا الأستغراب بأعتبار أن العوام قد نقلوا هذه الأخبار والروايات عن طريق محيطهم الأجتماعي الذي يميل إلى مثل هذه الخرافات ويصدق بها ..  
ولكن المصيبة الأعظم : أن ترى [خطيباً حسينياً ]وهو يلقي محاضراته على مئات الناس وينقل فيها روايات مؤسفة ومحزنة و مقززة ، تثير في النفس الغثيان و الأشمئزاز  وهو ينسبها إلى أهل البيت عليهم السلام ، فيزيدهم مظلومية على مظلوميتهم ، و ينقل الروايات و الخرافات دون تأمل ودون إلتفات وبلا فحص ولاتثبت  ، و حينما نطالبه بدليل الرواية و صحة سندها ينفجر فجأة و يعلو صوته بشكل غير محترم و يتهمنا ببغض أهل البيت و الحقد عليهم ، وعدم موالاتهم ، ونصرة أعدائهم ، بل يذهب أبعد من ذلك حينما يسألك : هل أنت تعتقد بهذه الرواية أم لا ! فأذا أجبته بـ لا ... قامت القيامة وأخرجك من الإسلام ووضعك مع شمر بن ذي الجوشن و عمر بن سعد و حرملة ويزيد في قعر جهنم خالداً فيها وساءت مصيراً !! والمصيبة الأكبر أن هذا الخطيب يعلم جيدا أن هذه الرواية من الموضوعات التي حذر العلماء من إذاعتها بين العامة  ! يقول السيد الخوئي (قدس سره) : [ لا يجوز نقل الروايات على سبيل الجزم مع الظن بكذبها وعدم صحة سندها فأنه من أفدح  الحرام] مستند العروة الوثقى , ج1ص 140 .
ومع الأسف أننا نجد كل يوم من الخطباء والقراء من ليس له عمل ولا شغل سوى تأصيل ثقافة السب والشتم واللعن لدى الناس ! وكلنا قرأ هذه الرواية  ، حيث  قال الأمام علي عليه السلام وقد سمع قوماً من أصحابه يسبون أهل الشام ، أيام حربهم بصفين : 
( أني أكره أن تكونوا سبابين شتّامين، ولكنكم لو وصفتم أعمالهم ، وذكرتم حالهم حتى يعرف الحق من جهله ، ويرعوي عن الغي و العدوان من لهج به، وقولوا مكان سبكم إياهم ..اللهم أغفر لنا ولهم وأصلح ذات بيننا وبينهم  ) ..ورغم هذه الكلمات التي تشع بالحب و الصدق و النبل و العظمة تجد هناك من يحسبون على شيعة أمير المؤمنين – عليه السلام – من يؤسسون  ويشرعون للسب و الشتم و اللعن على طول الخط وكأن كلام الأمام – عليه السلام – لا يعنيهم و لا يشملهم ،بحيث تأخذهم عصبيتهم الى ما لا يحمد عقباه!! 
و عليه فإنه من الضروري إلزام الخطيب أن لا يتحدث بأي حديث إلا بعد التأكد من صحته ، خصوصا الأحاديث التي تدخل في باب العقائد ، ولقد أصدر العلماء فتاوى عديدة بأنه ( لا يجوز) أن ينسب أي حديث إلى النبي أو إلى الأئمة (عليهم السلام) ما لم يوثق من صحة المصدر ، فإذا قال الراوي شيئا فعلى الخطيب أن يلاحظ هل أن مضمون هذه الرواية صحيح بحيث ينسجم مع العقيدة و الشريعة أو لا، فبعض الخطباء يقول: قال الراوي وهو يتصور أنه إذا نقل عن الراوي فأنه يعفي نفسه من المسؤولية طبقا لمقالة ( على ذمة الراوي) !! 
ولذلك فإن على الخطيب عندما يحدِّث الناس بالأحاديث أن يتجنب الحديث الذي يسيء في مضمونه إلى العقيدة الصحيحة ، فليس من المقبول أن يختار الناس قارئ عزاء في مناسباتهم الدينية  على أساس قدرته فقط على إبكاء الحضور وشحنهم بالحقد والبغض على طرف ما على حساب الخطيب القادر على إبراز الدروس والعبر النافعة من هذه القضية , لأن الإحياء بهذه الصورة هو حصر للقضية الحسينية في بعدها الشخصي العاطفي  ، وأيضاً يعطي صورة سلبية عن الدين لأنه يعبر عن مظهر من مظاهر الجهل والتخلف ، والعلماء يؤكدون على ضرورة الأستفادة من قضية أهل البيت  عليهم السلام , فهي للتضحية في سبيل الرسالة والمبدأ , والعمل في  سبيل الله وخدمة الدين , فقضيتهم وأستشهادهم وجهادهم (عليهم السلام ) ليس صحيحاً أن نجعلها مناسبة  للدموع والبكاء فقط  وإنما هي للإسلام ورسالته الإنسانية الكبرى ..
abdilhadialbabi@yahoo.com

  

عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/07



كتابة تعليق لموضوع : البدعة والخرافة ....وخطرهما على المجتمع الإسلامي..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مهند البراك ، في 2011/11/08 .

كل عام وانتم بخير استاذي الفاضل

شكرا على المقال وفعلا علينا ان نستلهم من سيرة اهل البيت عليهم السلام العبر




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  زهير الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  فرقونا فتوحدنا  : احمد محمد العبادي

 العبادي .. في براّني السيد  : انس الساعدي

 ( الشيخ ) لا يباع ولا يشترى  : علي جابر الفتلاوي

 داعش والمسألة الطائفية في العراق  : عامر محسن

 بيان تيار العمل الإسلامي في البحرين حول الحرب التآمرية ضد سوريا  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص ميزانية خاصة لبعثة الحج الطبية العراقية  : وزارة الصحة

 بالصور:مقاتلو العتبة الحسينية يصلحون احد جسور الاسحاقي التي هدمها داعش  : وكالة نون الاخبارية

 مدينة الطب تقيم احتفالية تخرج دورة اطباء البورد العراقي والعربي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أهمية منصب المرجعية الدينية  : السيد ضياء الخباز

  مسؤولون أمريكيون: قراصنة ايرانيون اخترقوا أجهزة حاسوب تابعة للقوات البحرية الأمريكية  : روسيا اليوم

 المطالبُ المشروعة والحربُ المفتوحة  : حسين محمد الفيحان

 السید السيستاني يدعو الزائرين إلى الاهتمام بالأخلاق الحسنة أثناء المسير لكربلاء

 كارثية المفهوم المنفلت للاسرة  : زعيم الخيرالله

 اصلاح الامن بالعراق ضروره وطنية  : رياض هاني بهار

  نائب محافظ ذي قار يدعو إلى تشريع قانون استيراد المحاصيل الزراعية وحماية المنتوج الوطني  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net