صفحة الكاتب : المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية

كيف تساعد السياسة الأميركية القاعدة في اليمن
المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية

حظيت القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة، بفرصة للنموّ المتسارع بما وفّره العدوان السعوديّ ــ الأميركيّ على اليمن من فوضى وتحالف مع التنظيم الإرهابيّ. حتّى إنّ أكبر المطلوبين على اللوائح الأميركيّة تمكّنوا من التحرّك بكلّ حريّة والمشاركة في القتال إلى جانب حلف العدوان.


في عالم تملأه الأطراف السيّئة، واحد من أسوأ الأطراف تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة الذي يأخذ اليمن قاعدةً له، واعتبرته وكالة الاستخبارات المركزيّة «العقدة الإقليميّة الأخطر في الجهاد العالميّ». فهو كان العقل المُدبّر لتفجير يو. أس. أس. كول عام 2000 وكاد أن ينسف طائرات الركاب الأميركيّة المتوجّهة إلى ديترويت يوم عيد الميلاد في عام 2009 وأسقط طائرة شحن في عام 2010 ورعى هجوم عام 2015 على مجلة شارلي إبدو في باريس الذي أودى بحياة 11 شخصاً وجرح 11 آخرين.

كل ذلك يدفع إلى طرح سؤال مُحرج: لِمَ الولايات المتّحدة الأميركيّة تدعم السعوديّة حليفة القاعدة الأساسيّة في اليمن؟

 يورد موقع ميدل إيست آي أنّ رجل الدين اليمنيّ عبد المجيد الزندانيّ، وهو «مؤيّد مُخضرم للقاعدة والمستشار الروحيّ السابق لأسامة بن لادن» كان يعمل بحريّة في السعوديّة حتّى إنّه نشر مقاطع فيديو على اليوتيوب يُمجّد فيها الحرب السعوديّة في وطنه الأمّ.

على ما يبدو لا أحـد في الرياض يهتمّ بكونه مُدرجاً على قائمة الإرهاب العالميّ الصادرة عن وزارة المال الأميركيّة منذ عام 2004، وتُصنّفه مُجنّداً الأفراد للالتحاق بمعسكرات تدريب الإرهابيّين وعنصراً أساسيّاً في شراح السلاح لمصلحة القاعدة والجماعات المتطرّفة الأخرى. ووفقاً للميدل إيست آي، استُقبل الزندانيّ فعلاً «بحرارة من قبل رجال دين ومسؤولين بارزين»، من بينهم مستشار المحكمة الملكيّة.

كما تقول مصادر ميدل إيست آي إنّه «ما لا يقلّ عن خمسة يمنيّين مُصنّفين إرهابيّين من قبل وزارة المال الأميركيّة قدّموا الاستشارة ونسّقوا العمليّات السعوديّة في اليمن مع القوّات الحليفة على الأرض». واحدٌ من أبرز الداعمين للقاعدة في اليمن، نايف القيسيّ، استُضيف مرّات عدّة على محطّات التلفزة المُتملّقة في السعوديّة. وكان حاكم مدينة البيضاء  اليمنيّة لغاية شهر تموز.

الأكثر غرابة من كلّ شيء أنّ واحداً من مموّلي القاعدة المشهورين عاش في السعوديّة ما يُقارب ثلاث سنوات، وقد أُدرج على لائحة الإرهابيّين الذين تدّعي السعوديّة أن قطر تأويهم. وكانت السعوديّة وأربع دول عربيّة أخرى قد قطعت علاقاتها الدبلوماسيّة والاقتصاديّة مع قطر في أوائل شهر تموز، ومن بين التهم الموجّهة للدوحة أنّها تدعم المتطرّفين.

تدمير اليمن

منذ آذار 2015، تُلحق السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة وغيرهما من الحلفاء العرب الخراب باليمن نتيجة الدعم اللوجستيّ الذي تُقدّمه الولايات المتّحدة. وهذه القوى تقاتل الحوثيّين وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح بهدف بسط السيطرة على البلاد. وتهدف الرياض إلى إعادة خصم صالح الرئيس عبد ربّه منصور هادي إلى الحكم بعد أن انتهت ولايته القانونيّة في كانون الثاني 2015.

عشرات آلاف اليمنيّين لقوا حتفهم نتيجة القتال ومُدن تاريخيّة سُوّيت بالأرض نتيجة القصف السعوديّ الإجراميّ وأُصيب أكثر من 400000 شخص بمرض الكوليرا القاتل. كما يعاني نحو مليوني طفل وملايين البالغين من سوء التغذية نتيجة انقطاع الإمدادات الغذائيّة المرتبط بالحرب والحصار السعوديّ المفروض على موانئ اليمن.

إنّ المعاناة والفوضى يوفّران أرضاً خصبة للقاعدة في شبه الجزيرة العربيّة التي سيطرت على عاصمة إحدى المحافظات، وعلى واحد من أكبر موانئ اليمن أشهراً عدّة. وفي تقرير خاصّ لوكالة رويتر في العام الماضي ورد أنّ «التدخّل العسكريّ بقيادة السعوديّة في اليمن، والمدعوم من الولايات المتّحدة، ساعد القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة في أن تكون أقوى من أيّ وقت مضى منذ ظهورها لأوّل مرّة قبل أكثر من 20 عاماً».

حتّى إنّ صحيفة ذا ناشونال الإماراتيّة اعترفت في الشهر الفائت أنّه «في غياب حلّ سياسيّ يُعالج المظالم المحليّة ويبني دولةً مركزيّة ويُقويها لتوفّر الوظائف والخدمات لأبنائها، تملأ القاعدة الفراغ ويحظى مقاتلوها بالدور، فيما الرواية الطائفيّة التي ينفخ في رمادها التنظيم يزداد استعارها».

وهذ المسألة هامّة لا لأنّ القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة تشكّل تهديداً مُحتملاً لأمن أميركا وحسب، بل لأنّ المُبرّر القانونيّ المُحتمل لاستمرار التدخّل العسكريّ الأميركيّ في اليمن هو تفويض 2001 لاستخدام القوّة العسكريّة ضدّ الإرهابيّين الذي يُصادق على شنّ عمليّات ضدّ القاعدة، وليس دعماً لحلفائها. ويزداد هياج أعضاء الكونغرس بشأن قضايا قانونيّة كهذه مع تمويل أموال الضرائب الأميركيّة لكارثة إنسانيّة مُستمرّة في اليمن من دون وجود حلّ في الأفق.

القاعدة أكثر قوة

لقد حصدت القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة الدعم، نتيجة استغلال الاستياء المحليّ المتنامي، تجاه عمليّات مكافحة الإرهاب الأميركيّة والإماراتيّة، التي تحصد الأرواح أو تعذّب كلّ من هو مشكوك بأمره.

في تطوّر غريب، كنموذج على تبدّل التحالفات المستمرّ في الحرب، انضمّت القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة إلى القوات المشتركة الموالية للسعوديّة في الهجمات الوحشيّة لاستعادة مدينة تعز الجنوبيّة من يد الحوثيّين. «نقاتل إلى جانب كلّ المسلمين في اليمن، مع الجماعات الإسلاميّة المختلفة»، حسبما صرّح قاسم الريمي، قائد عسكريّ رفيع المستوى في القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة.

برغم أنّ الولايات المتّحدة خصّصت مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار مقابل رأس الريمي، أوردت وكالة الاسوشييتد برس أنّ قوّاته «تتلقّى بانتظام الأموال والأسلحة من التحالف الذي تقوده أميركا وتدعمه الولايات المتّحدة».

من المفارقات أنّه قبل ساعات على قتل الكوماندوس الأميركيّ زعيماً عشائرياً بارزاً  آخر له علاقة بالقاعدة في أواخر كانون الثاني (قُتل مع عدد من الأطفال)، كان ذلك الشخص قد رتّب مع التحالف المدعوم من السعوديّة مسألة دفع 60000 دولار لمقاتليه من أجل الانضمام للقتال ضدّ الحوثيّين.

ولا عجب في أن تورد مجموعة الأزمات الدوليّة مؤخّراً أنّ «الفرع اليمنيّ للقاعدة أقوى من أيّ وقت مضى وأن القاعدة في شبه الجزيرة العربيّة تزدهر في بيئة داخل دولة منهارة مع تنامي الطائفيّة وتبدّل التحالفات وانعدام الأمن». وأضاف التقرير أنّ «القاعدة تخرج باعتبارها المنتصر الأكبر من عمليّة الانتقال السياسيّة الفاشلة والحرب الأهليّة التي تلتها».

إنّ استهداف زعماء العشائر بمزيد من القنابل وغارات الطائرات بدون طيّار والهجمات العسكريّة  كما تفعل إدارة ترامب ـ سيزيد ببساطة معاناة المدنيّين ويقوّي القاعدة السياسيّة للقاعدة في شبه الجزيرة العربيّة. وثمّة سبيل واحد لحرمانها من حصد ذاك الدعم: لا بدّ للمجتمع الدولي من أن يطلب وقف القتال ويرسل الجيوش الأجنبيّة ويعزّز التوصّل لتسوية سياسيّة بين اليمنيّين ويرسل المواد الغذائيّة والمساعدات الطبيّة لتخفيف معاناة السكان غير العاديّة.

-----------------------------

جوناثان مارشال : باحث يكتب في كونسورتيوم نيوز.

  

المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/25



كتابة تعليق لموضوع : كيف تساعد السياسة الأميركية القاعدة في اليمن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي مجيد الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  علي مجيد الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى المظلوم الأول في العالم 13  : عدنان السريح

 الموصل الحدباء ليست عراقية!!  : عمار العامري

 مدرسةُ الإمام الصادق(عليه السلام) في قرية البشير قِصّةُ انتصار نور العلم على ظلام الجهل..

 شركـة أدويـة سامـراء تبـرم عقـداً لإنشـاء بنايـة جديـدة لإنتـاج المراهـم والكريمـات والتحاميـل  : وزارة الصناعة والمعادن

 هل فهم التأريخ جزء من الإصلاح والتغيير ؟؟؟  : عامر حامد

 من أصحاب الرّسول الأعظم الذين استُشهِدوا بين يدي الإمام الحسين (عليه السلام):عمار بن سلامة الدالاني

 امريكا ! ماذا تريد ان تقول ؟  : علي جابر الفتلاوي

  الأغلبية السياسية كابوس يؤرق الكثير من السياسيين  : رفعت نافع الكناني

 السوق النفطية والسقوط الحر للأسعار  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 العشائرية والقانون  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 قـَـالَ .. وقـَـالـتِ المـَرْجِـعِـيّـة !!؟ . ( 1 )  : نجاح بيعي

 الدكتور حسن محمد التميمي يتفقد عدداً المرضى الراقدين في عموم مستشفيات المجمع الطبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 نوستراداموس الشاعر المسلم – الجزء الثالث  : سليمان علي صميدة

 الهاشمي: المالكي والأسد مسؤولان عن القتل في العراق  : وكالات

 آلةُ الرئاسة  : حميد مسلم الطرفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net