صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

المطي العراقي سموكي يحصل على الجنسية الامريكية
د . رافد علاء الخزاعي

هنالك مثل عراقي قديم يقول عندما لايحصل على مبتغاه (قابل حظي كاعد مثل حظ المطايا) وذلك لان في العراق دائما يتبؤ المناصب الاغبياء والاذكياء في الحياة مبعدون والمطي في اللغة العراقية هو الزمال وسمي مطي لامتطائه في الرحلات القصيرة بين القرى المتناثرة وسمي الزمال لانه خير رفيق في السفر لايكل ولايمل وليس له مطالب اخرى وسمي في اللغة العربية الفصحى الحمار والحمار من اكرم الحيوانات لانه لم يشتكي يوم من اطلاق اسمه على كثير من البشر حتى استعمله الجمهوريين الامريكيين شعارا لحزبهم في الانتخابات وفي السليمانية انبثق حزب جديد يريد السمؤ بمشاكل العراق نحو الحل اطلق على نفسه حزب الحمير بعد ان عجزت احزاب البشر بمسمياتها المتعددة من حل المشاكل بل زادتها تعقيدا في تعقيد.
المهم نرجع الى صاحبنا المطي سموكي او سموك وهي ترجم بالعربيه الى (الدخان) هذا مطي امه داعيتله ودعوة المطية مستجابة لانها ولدته اثناء احتلال العراق وكانت تخاف عليه من الاشعاعات والاعتقالات وان يخرج في المظاهرات او الانخراط في المليشيات او يكون انتحاريا في وقت الازمات للسياسين المتصارعين في الخضراء والعواصم العربية الجرداء وكانت دعوتها ايضا ان لايلتحق بمطي جمعة العتاك في مظاهرات ساحات التحرير التي لاتعرف لها ساس ولا رجلين.....وقد احب المطي هذا عقيد في الجيش الامريكي الكولنيل المتقاعد جون فولسوم في احدى المهمات  في قرى الانبار واخذه معه الى قاعدة الحبانية وبقى يهتم به ولكن بعد انتهاء مهمته واحالته على التقاعد اراد ان ياخذ المطي سموك او دخان معه الى الولايات المتحدة وصرف اربعين الف دولار (اربع شدات على قول القفاصة) وبذل الكثير من الجهد وحسب قوله (حرك السماوات والارض) بسبب العراقيل البيروقراطية من اجل احضار الحمار العراقي الى مقر سكنه في ولاية نبراسكا في الولايات المتحدة . وقد فكر ان (سموك) سيكون مساعدا له في عمله لانه مطي عراقي صابر على الظروف ولايعرف حقوق الحيوان او الانسان و بسبب طلعته البهية وعينيه العسليتين. الآن أخيرا بعد تجشم كل المشاق لنقل سموك من العراق عبر تركيا الى نبراسكا، يقول فولسوم بفرح : أخيرا اصبح الحمار أمريكيا.....مطي عراقي امريكي وسيرجع علينا بعد عقد من الزمان ليستلم زمام الامور وقيادة حزب الحمير ويقود العراق نحو الديمقراطية والتغيير

واليكم رحلة المطي سموك (دخان) بالصور.....

 

 

هنا كان سموك المطي حاله مطايا العراق والبشر في ظل الحصار التي عانت منه امه المطية التي لم تجد من يطلق عليها اسم وهي تدعوا له احياة افضل......

 

وهنا وصل سموك لولاية نبراسكا في الولايات المتحدة وحال وصله اخذ دوشا دافئا ليحس بحيوانيته وحقوقها ويزيح عنه غبار ورمال العراق المليء بالقهر والضيم وهو ينهق ياكاع ترابج كافوري.....

وفي امريكا شاهد الالقة بين الحيونات والاحترام المتبادل ونسى قصص امه عن قتل الانسان لاخيه الانسان وعركات بياعة النفط على زبون او عربنجية الشجورة على كروة بالمكواير وحس الفرق بين حياة وحياة اخرى....

وهنا شاهد المطي سموك نوع جديد من الاطفال لطفاء رقيين لايرمون عليه الحجارة او يصيحون عليه ديخ...ديخ ....ديخ ابوصابر.... وحس بادميته العفؤ حيوانيته الجديدة.

وهنا ذهب المطي سمك خائن الماي والجت والعاكول ليدلي بشاهدته ويتنازل عن عراقيته بمحض ارادته وليصبح مطي امريكي له نفس حقوق المواطن الامريكي وليحضى برعاية بريجيت باردوا وليكون  نجم الشاشات في برنامج اوبرا وكل المحطات الفضائية واللافضائية واخيرا.....

يسير المطي  سموكن  ببدلته العسكرية الجديدة كمطي جديد في الجيش الامريكي ويعلن رغبته في ان يكون مدربا لمطايا العراق بعد الانسحاب لانه مشمول بالحصانة الدبلوماسية....

والله  الدنيا حظوظ وحظ المطايا كاعد والبعران تظل تحوف..

الدكتور رافد علاء الخزاعي

*قصة حقيقة لمطي مجهول الاسم والاصل بالعراق واصبح مواطن امريكي مطي امريكي الجنسية باسم سموكن ومدرب بالجيش الامريكي.
 


د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/07



كتابة تعليق لموضوع : المطي العراقي سموكي يحصل على الجنسية الامريكية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء الجوادي
صفحة الكاتب :
  د . علاء الجوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عبدالله حسين جلاب وقصيدة النثر  : توفيق الشيخ حسن

 انتهاء حصيلة تفجير الزعفرانية المزدوج عند 115 شهيدا وجريحا

 رحمك الله يا شيخنا الفضلي  : سلمان عبد الاعلى

 إنحطاط الأخلاق .. سبب تخلّفنا!  : عزيز الخزرجي

 العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

 حوار في الفن (من اجل مسرحنا)  : احمد جبار غرب

 لماذا أثارت تصريحات المالكي غضب السعودية ومرتزقتها؟  : د . عبد الخالق حسين

 خطيب جمعة النجف :المرجعية الدينية بانتظار الجدية في الإصلاح والكشف عن المفسدين

 أيها العنب ... نص مسرحي  : د . مسلم بديري

 كيف قتلت القوات العراقية صدام حسين في الشرقاط؟!

 مواجهة الارهاب يحتاج الى الايمان بالوطنية  : سعد الحمداني

 انــتـخـابــات: من يقرر مصير الجماهير العربية؟!  : نبيل عوده

  رحيل من محطة الفراق  : شينوار ابراهيم

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 مشايخ الوهابية يسّقط احدهم الاخر.... الكلباني والقرني والعبيكان والدريعي  : سامي جواد كاظم

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107958614

 • التاريخ : 23/06/2018 - 23:01

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net