صفحة الكاتب : د . عادل سمارة

رد على بسيمة الناتوية..
د . عادل سمارة

شكرا يا سيدة بسيمة، لك ولمن يرشدوك إلى نعيم الناتو، كل إناء بما فيه ينضح والمهم هو العقل كان بوسعي عدم الكتابة إليك، ولكن على أية حال هذا ليس من أجلك. هو من أجل أن يقرأ الناس . ليعرف الناس أن هناك عربا يكرهون أصلهم، وفلسطينيون ينسجمون مع وجود الاحتلال ويقاتلون في ليبيا إلى أن صار القطر قتيلاً، ويعشقون رائحة الناتو بعد أن تطبَّعوا على رائحة الاحتلال، كله استعمارا في التحليل الأخير. هذا كي تقرأ الناس، أن القذافي اقتلع لأنه كان يقاتل من اجل صندوق نقد أفريقي ومبادلة النفط بالذهب لاقتلاع الدولار، وكان نفس السبب وراء مصرع صدام لمحاولته استخدام اليورو. في بريطانيا التي نهبت كل الدنيا 280 طن ذهب في ليبيا 144 طنا، مسجل باسم المؤسسات الليبية 270 مليار دولار، هل تعرفي كم في الصناديق السيادية لدول الخليج الوهابية التي كما يبدو تجبينها؟ لا شيء لأنها دفعت لإنقاذ أمريكا 3 تريليون دولار (اقرئي قريبا مقالتي في مجلة الهدف - ربما تكرهينها لأن فيها رائحة اليسار والعلمانية) هل تجرئين أنت ومن مثلك على كتابة كلمة عن قطيع النفط؟. هل سألت نفسك: كيف يمكن لقرية قطر أن تتحول إلى دولة عظمى وتضرب في ليبيا؟ وكذلك الإمارات؟ هل تعرفين أن كل المراتب الوسطى والدنيا لهؤلاء هم غربيين؟ هل تعرفين أن قطر بل الخليج قاعدة للناتو بينما القذافي اقتلع القواعد وأمم النفط، نعم بعثر كثيراً لكنه يا سيدة ليس خائنا؟ فهل أنت مع سرب انتفاخات النفط؟ وقنابل الناتو؟ بعد هذا العمر تحت الاحتلال هناك أناس لا يفهمون بعد ما هي العمالة. يا إلهي!!! ، نعم هذا الديكتاتور كانت له خطاياه، ولكن اسألي الذين يشتمونه كم قبضوا منه باسم الإسلام والعروبة؟ لذلك كنت أود أن يبقى ويُحاكم! صدقيني إن من يحرضونك قبضوا منه. وقد كتبت أنه عرض علي 8 مليون، نعم كتبت ذلك قصداً، ويا سيدة ومحترمة لو قبضت لكنت في السرب الذي تحبين! ربما لم تقرئي مقالتي هذه، إسالي الذي يسرح لك أن يعطيك نسخة منها، وتحولي عن قراءة سطر نعم وسطر لا، أو الاعتماد على السمع. كتبت هذا قصداً وعمداً ليس ليخجل القابضون بل ليعرف الجيل الجديد الذي أتمنى أن تكوني قد غادرته لأنك لا تريدين المعرفة، لهذه السباب اغتر القذافي بنفسه وتحول إلى ديكتاتور. وأنا لم اكتب عنه شيئا وحتى لم اذكر حسناته إلا بعد رحيله. كتبت عنه للمرة الأولى عام 1970 في سجن السبع مقالة عنوانها (القذافي في المرناء) حينما سمى التلفاز كذلك. وحين ترحم على بن علي وحده كتبت ضده، لم يكتب القابضون بمن فيهم الإسلام الديني- السياسي لأنه كان ما زال يقبض. هذا ما دفعه ليغتر بنفسه. باختصار، أعلم أنك لا تقرئين، ولذا أنت خارج سرب استعمال العقل فلو كنت كذلك لقلت ذهب الديكتاتور، ولكن ذهبت ليبيا لأيدي طغاة التاريخ. طالما تستخدمين الله في نهاية سطرك الجميل، قولي كلمة ترضي الله أن الرجل كان ديكتاتورا ولكن ثوار الناتو عملاء ، أقل لك ، بلاش، ثوار، قولي الناتو عدواً!! إنما أيتها السيدة من أين آتي لك بموقف يخرج على الدونية للغرب المتأصلة في كثيرين.

حين يكون السرب حقيقيا أكون فيه لا في سرب الغربان. إن كنت حقا تقرئينني، فأنا ضد اوسلو، وضد القطرية وضد أن يتحكم الرجل بالمرأة كالبهيمة، اسمعي هل تعرفين فاطمة الزهراء؟ اعتقد لا. حين تزوجت علياً اشترطت أن لا يتزوج عليها؟ ورضخ المفكر والفارس اقرئي كتابي : تأنيث المرأة، أم تخافين من قراءة لرجل علماني! يبدو أن الله حين أمر أن نقرأ، أمر الذين خارج السرب الوسخ. هذا إسلام لا تعرفينه، لن تتمكني لأنك في السرب، أنا مع الوحدة العربية، هل أنا خارج السرب، أنا اشتراكي لا اقبل أن اعمل راكعا عند أحد، أنا ضد الرأسمالية وخاصة الغربية لكنني درست هناك وقاتلتهم هناك، هل هذا ضد أي سرب! أنا رفضت دخول انتخابات اوسلو وديمقراطية أوسلو التي اشرف عليها كارتر المجرم الدولي. وما النتيجة؟ تذابح سرب أوسلو وما يزال؟ تمتعي بهذا السرب يا سيدة بسيمة.ثم بماذا اشتهر، إذا كان من الشهرة أن أكون خارج هذه الأسراب فنعم من حقي أن ابرز. كتبت قبل 15 سنة أن عزمي بشارة صهيوني كعضو كنيست وهاجمني القطيع وليس السرب وقالوا ما تقولينه، هل فكرت في جرأة قول كلمة عن عضو كنيست باسم العروبة؟ وخرج عزمي من هنا طوعا لا منفيا وذهب إلى قطر في مهمة تطبيعية وها هو ينكشف ويلتقي بالغنوشي ليعلن الغنوشي طرد السفير السوري تماما كما تريد أميركا أي في أعقاب سحب سفيرها. وكتبت ضد محمود درويش بأنه تطبيعي وكتب لي شخص قريب من تفكيرك اسمه احمد أشقر بأنك تنقد درويش وعزمي وإميل حبيبي النخلات العالية لتتشبه بها، فاكتشفت أن أحمد أشقر متزوج من كيبوتسية ويعيش في كيبوتس على أنقاض قرية عربية ممسوحة بالأرض، واليوم وجد من يُعيشه في أرض أوسلو- ستان . فهل أنا خارج السرب النظيف؟ أنت كسلفية لا تعرفي ما هو التاريخ. لذا أقول للقراء اتركوا الأمر للتاريخ. فالسلفي لا تاريخي. ولكن حين يكون قطيع جهلة، أكون خارجه، ولا أقبض من أحدٍ أبداً. دعك من الإسلام الديني - الإسلام السياسي. انظري إلى الإسلام كدين وثقافة وتاريخ. قبل شهر كان السيد اسماعيل هنية يسحب السيوف ضد العلمانيين وأميركا وهو نفسه أرسل تهانيه لثوار الناتو؟ لا باس لا تقرئين عن الاقتصاد وهو عصب العالم حتى للمثقفين المرتزقة، ألا تقرئين حتى ما يقوله من هم في السرب الذي تحبين؟ أم أنك شعرت بالطرب حين توعدنا اسماعيل هنية! لا شك. مبروك عليكم ذلك السرب. هل سمعت بمنظمات الأنجزة. كنت سأصبح مليونيرا لو دخلت سربها. فهل هذا السرب الذي تحبين؟ اقرئي عنها في كتبي وفي العدد 146 من كنعان إن تحملت أعصابك قراءة ما نكتب.

يا سيدة يا محترمة، أحيانا نحاول دخول السرب، ولكن السرب لا يريدنا! ما رأيك أربعة عقود وأنا اتقدم بطلب للتعليم في الجامعات المحلية بدءا من بيز زيت، ولم يثسمح لي! وأنا مواطن ولدي هوية وشهادة من الأكاديميا البريطانية لا شك أنك تحبين بريطانيا، فهي التي علمت السرب أن يتحول إلى قطيع. أنا لا أحب نظامها. ومع ذلك عوملت كمستوطن. هل أنا خارج السرب؟ قبل عام ونصف فقط عُرض علي وظيفة في إحدى الجامعات بعد توصية من الجامعة التي تخرجت منهاـ فرفضت ليس لأنني ثري، أنا لا أملك سوى قوت يومي، رفضت لأنني لن أسمح لمن منعوني أن يغفروا لي. لن أعطهم هذه المتعة. من هم حتى أقبل ذلك. لذا أنا فخور أنني خارج السرب. بينما الجامعات تقبل خريجين حصلوا على شهاداتهم/ن من بعثات هي مجرد تقارير إخبارية لمخابرات بلدان الغرب.

هل قرأت في التنمية؟ هل سمعت عن مثقفين ومثقفات من السرب يكتبون في التنمية والزراعة والريف وهم مخبرون للغرب؟ هذا هو السرب، سامحك الله، كيف تطلبين مني دخوله بعد هذا العمر الطويل؟ تصبحي على خير هناك وأحلام ناتو سعيدة!

  

د . عادل سمارة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/08


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : رد على بسيمة الناتوية..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار العكيلي
صفحة الكاتب :
  عمار العكيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الـ «CIA» والموساد الإسرائيلي يدخلان سلاح بيولوجي إلى إرهابيي سورية

 السيد العبادي .. هل تريد تطوير الصناعة العراقية حقا ؟  : باسل عباس خضير

 القنوات الفضائية الدينية ومنهجية التجهيل الجزء الرابع  : حسن كاظم الفتال

 أمن الحشد يلقي القبض على فريق "هكر" قام بمحاولة اختراق مواقع الفيس بوك التابعة للحشد

 اياك اعني  : عبد الامير جاووش

 مسرحية موندراما فـــوبــــيـــا NO  : عدي المختار

 حماس والأردن غزل تكتيكي أم حقيقي  : علي بدوان

 كتابات في الميزان ينشر نص ورقة الإجراءات البرلمانية ضد إقليم كردستان

 المولدات الكهربائية الأهلية.. خارج نطاق الدولة؟  : علي فضل الله الزبيدي

 ما هي مهمة هيئة النزاهة  : مهدي المولى

 واقع ماء الشرب في العراق  : هادي جلو مرعي

  الـفـصـل الثاني : الـسـيـد الـحـيـدري .. و مـصـادره الـعِـلّـمَـانِـيَّـة !!! .  : طالب علم

 الظل قصة قصيرة  : محمود كريم الموسوي

 يا عبادي: كن حيدرة لا تكن قنطرة!  : قيس النجم

 القناع الامريكي ...يحترق ؟  : سجاد العسكري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net