صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي

حوارٌ مع أحد مريدي الدكتور شريعتي
ابو تراب مولاي

السلام عليكم، من خلال النظرة السريعة لصفحتكم تبيّن لي:
1- انتم طالب علوم شرعيّة.
2- قدوتكم -كما هو قدوتنا- السيستاني العظيم.
لذا ارجو ان تسمعوني بكلّ ود، وان لانجعل للتعصّب او مبتنياتنا السابقة مكاناً يؤثر في صياغة احكامنا على الآخرين ...
سيّدي الكريم،
 اوّلاً: الحكم من قِبل الفقهاء على شخص انّه فاسق او منحرف يُعدُّ حكماً بمصداق خارجي، وهذا ليس من الأحكام الملزمة للمقلِّدين، فالذي يلزم المقلّد هو معيار المجتهد حول الفسق والإنحراف، امّا انّ هذا الإنحراف ينطبق على فلان دون فلان فهذه من وظيفة المكلّف حسب معيار مرجعه لا من وظيفة المجتهد.
نعم، يبقى رأي استاذ الكلّ(السيّد الخوئي) محلّ احترام بالتأكيد، لكن احترام رأيه بفلان شيء، ووجوب العمل به شيء آخر.
ثمّ إن المجتهدين الذين اثنوا على شريعتي ليسوا باعة خضار: فالخمينيّ الراحل روّح الله مرقده والسيّد موسى الصدر رحمه الله والخامنائي نفع الله به، لا اقل يشكّلون بيّنة مُعارِضة لبيّنة من حكم بانحراف شريعتي(على فرض انكم لاتقبلون بمسألة الموضوعات الخارجيّة).

ثانياً: من اين جاءت القسمة الثنائيّة(منحرف او مستقيم)كحكم نهائي على الأشخاص! ألا يتعامل الله عزّ وجل بمنطق "فمن يعمل مثقال ذرّة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرّة شرّا يره" بمعنى يُحاكم الإنسان بمنطق الميزان والكفة التي تثقُل فانها هي التي تسوق صاحبها الى الجنان او الى الجحيم! ألا يفتي الفقهاء بصحة صيام من صام دون صلاة، فصيامه شيء وصلاته شيء آخر، يثاب على الاوّل ويعاقب على الثاني. فبأي منطق نقول إنه يثاب فقط او يعاقب فقط!
كيف يمكن انكار الخدمات الجليلة الّتي قدّمها شريعتي للإسلام، كيف ننسى دوره في حسينية الإرشاد في انتشال الشباب من حضيض البؤس والفتن الى رياض الإيمان والتقوى!
ثالثاً، اتخرجه مثل (ان الرسول امر بالصلاة خلف ابي بكر) عن ربقة الولاء لعلي بالتالي عن ربقة التشيّع .. في حين لاتخرج غيره مسألة (انحراف عبد الله بن عباس) مثلاً عن ربقة شيء؟!

عليكم السلام ورحمة الله 
حياكم الله تعالى ...
إطمئنوا ..لن اتعصب يوما مع من يناقش بمنطقية  وأنتم حقيقون بالاحترام .. 

بالنسبة لأولا : فاسمحولي بمخالفتكم في ذلك .. لانكم خلطتم بين تحديد الموضوع من قِبَلِ الفقيه وبين حكم الفقيه ... 
إن تحديد #الموضوع صحيح هو من وظيفة المكلّف في كثير من الاحيان ولا دخل للفقيه فيه .. فاذا قال الفقية : يجب على المقلدين الوضوء  بماء قراح .. فإن تحديد موضوع الماء القراح منوط بالمكلف ..
واما #حكم الفقيه فليس كذلك ... بل هو الحكم على موضوع خارجي .. كما اذا حكم على مالٍ على أنه لزيد وحكم على أن فلانة تحرم على فلان وحكم على أن فلان منحرف وضال .. الخ .. فإذن الحكمهو ان هناك موضوع محدد من قِبَلِ الفقيه وقد صبّ الحكم عليه ... والسؤال : هل يجب العمل وفق هذا الحكم ام لايجب ؟ .. الجواب كما هو متفق عليه : نعم يجب العمل بهذا الحكم ولا يجوز نقضه ... 
وفي موضوعنا .. فان الفقهاء قد ردّوا على شريعتي وبينوا أنه منحرف وضال ... وهذا حكم وليس تقنين لقاعدة فضفاضة ليكون التطبيق منوط بالمكلف .. 
اما هل هناك فقهاء معترف بفقاهتهم  اثنوا على شريعتي ؟! ... الجواب كلا ..  بل المنقول عن السيد الخميني رحمه الله غير ماذكرتم .. 
ولو فرضنا ان هناك من قال بذلك فهذا لا يشكّل معارضة .. لأن الواحد والاثنين لا يعارضون الكم الهائل من العلماء الذين حكموا بانحرافه ..

واما بالنسبة لثانياً ..
لا .. فإن المخالفات على قسمين :  أ . مخالفات عملية .. وحسابها يكون بميزان من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره .... والدليل ان هذا الميزان قد أخذ العمل موضوعا للاثابة وللعقوبة ومثالكم للصوم والصلاة من هذا القبيل ... ب . مخالفات عقدية .. وهذه المخالفات العقدية قد تُخرج الانسان عن ربقة المؤمنين وتضعه في خانة الضالين ! فإن من يُنكر ديمومة الرسالة المحمدية الراجع هذا الانكار لتكذيب النبي ص او ينكر عدالة الله تعالى او ينكر حدود الله تعالى الخ .. فإن حكم مثل هذا ليس كحكم من ترك الصيام ... لأن الصيام فرع واما انكار العقيدة او انكار الضروري يوجب تكذيب النبي ص .. كحكم شريعتي بان تعدد الزوجات حكم جائر ضد المرأة  .. ومعنى ذلك اما انكار هذا الحكم او الاعتقاد بعدم عدالة المشرّع وكلاهما يوجبان الحكم بان المعتقد باحدهما منحرف عقدياً .. 
اما حديثكم عن خدماته ... فإن حسنات المرء لا تشفع لتضليله الناس وتمييع عقائدهم وتشكيكه بدينهم كما ذكرت بعضا من تشكيكاته في مسألة التعدد وعدالة المشرّع ... فلو أن الشاب صدّق بان هذا الحكم او ذاك .. ظالم !! فهل يا ترى يسلّم لاحكام الشريعة حتى الضروري منها ؟؟؟ فانه سينظر الى كل الاحكام بعين الريبة والشك... وهذا اثر كارثي على عقيدة الشباب لموقف واحد من مواقف شريعتي .. فأي خدمات واي انتشال؟؟؟ 
نعم هو نقل البعض من دين النص الشرعي الى دين الذوق الانساني ... وهذا الدين هو المنهي عنه بان الدين لا يؤخذ من عقول الرجال ... وانه لا يجوز الاجتهاد في مقابل النص .. وهو قريب جدا من منهج ابي حنيفة الذي عبر عنه الامام الصادق بانه ماحق للدين .. 

واما بالنسبة لثالثاً ..
فإني قد ذكرت 7 مخالفات له وليس قضية الصلاة خلف ابي بكر فقط ... وحتى هذه المسالة ايضا خطرة لان القوم يرتبون عليها قضية الخلافة وان ذلك اشارة لابي بكر بالخلافة مع انها قصة مكذوبة من الأساس.. 
وما ذكرته من نقاط تكفي للحكم عليه بالانحراف العقدي وان بعض انكاراته ترجع الى تكذيب القرآن والنبي ص .. 
هذا .. خصوصا اذا عرفنا منشأ ثقافته .. ومن هم الذين تأثر بهم .. 
واما قضية ابن عباس .. فان ابن عباس لا يعدو كونه شخصية تاريخية وصحابي .. وليس من المعصومين ولا ممن يجب الاعتقاد بهم ... فهو خاضع لموازين الجرح والتعديل .
سلمكم الله ورعاكم ..

شكراً لسعة الأفق لديكم ..
اوّلاً، لا اعتقد اني اخلطت، وانما هي المسألة دقيقة، التفت معي، لو اني ذهبت الى الحاكم الشرعي وطلبت منه الفصل في خصومة ما مع زيد، فيقول لي ان الحق مع زيد، نعم هذا حكم، اما من هو زيد؟ هل هو ابن علي او ابن حسن، هل فعلاً الذي كان ندّاً لي في الخصومة هو زيد المقصود ام غيره، هذا كله ليس من شأن المجتهد.
بمعنى ان من تنطبق عليه القاعدة 1 و2 و3 مثلاً فهو منحرف وإلّا فلا .. اما ان فلاناً بعينه تنطبق عليه هذه القواعد الثلاثة فهذا لا يتكفّل به المجتهد، فقد ارى نتيجة لمخالطتي للشخص المعني أنه لاتنطبق عليه القواعد هذه اجمالاً، بالتالي من حقّي مخالفة هذا المجتهد.
هذا ليس اعتراضاً على اساطين الفقه إطلاقاً، ولكنه اعتراض على منهجنا نحن المكلفين بالتعامل مع هكذا مسائل.
في حقبة ما ظهر شخص يفسّق الشارد والوارد لأدنى مناسبة، عمل بهذه التفسيقات انصاره، ومازلنا الى الآن نتذوّق مرارة تلك التفسيقات، رحم الله الشيخ حسن الكوفي، كان احد ضحاياه.

ثانياً، صعب جداً مسألة (عدم الإعتراف بفقاهة) من أيّد شريعتي، صعب جداً رفع الفقاهة عن السيد البهشتي، السيد محمود الطالقاني، السيد موسى الصدر، حتّى الخامنائي، فضلاً عن السيّد الخميني الذي اتعمّد لكم نقل كلمته في شريعتي: (لقد اثارت أفكار الدكتور شريعتي الخلاف والجدل احيانا بين العلماء لكنه في نفس الوقت لعب دورا كبيرا في هداية الشباب والمتعلمين الى الاسلام). وغير هؤلاء.

ثم لو جاء 20 عادلاً وشهدوا بشهادة، وجاء 5 عدول وشهدوا بشهادة اخرى ضد الأولى.. هنا لايتعامل القضاء مع مبدأ الكم اطلاقاً. بل يسقط الشهادتين لأوّل وهلة.

ثالثاً، ما المراد من ضروريات المذهب التي يفسُق مخالفها؟ مع الأخذ بعين الإعتبار ما قاله العلامة المامقاني:( بأنّ بعض ما كان يعدّ غلوّاً عند القدماء هو اليوم من ضروريّات المذهب )!
ثمّ من قال إن دراسة رواية وحدث تأريخي دراسة محيطة لنوع الزمان والمكان هي رد على الله ورسوله، لا اقول ان شريعتي مجتهد ومن حقّه الإستنباط، اطلاقاً، وانما قولي هكذا: شريعتي لم يجرؤ على مماحكة مع الشرع الشريف بما هو شرع، انما توجه الى نصوص معينة وفهم منها ما فهم .. الم يكن للشيخ المفيد رأي في حادثة السيدة العظيمة روحي لشسع نعل خادمتها الفداء (ارجو ان لا تقول تقيّةً، فهي دعوى مقرونة بمفنّداتها).

ألا يوجد رأي قديم حديث حول عصمة الأنبياء والأئمة: بأنّ عصمتهم منحصرة بالأحكام التشريعية دون الموضوعات الخارجية -إلّا ما ارادوا ان يعلموه- ومن مجتهدين كبار!

اخي العزيز، لا احد ينكر هفوات شريعتي، فهذا الشهيد مطهّري حين تحدّث عن سبب القطيعة بينه وبين شريعتي قال(وضع تاريخ الشيعة في دائرة الإستفهام) .. ورغم خطورة ما يعتقده مطهري حول شريعتي إلّا انه لم يصرّح باكثر من هذا، لم يشنّ عليه هجوماً ولم يبادره بالتسخيف والإنحراف والفسق.

عموماً، تسخيف الآخر بما له من قاعدة جماهيرية عريضة يؤدي الى عملية انشطارية اقصائية للآخر، نحن اليوم باشد الحاجة الى عدم اثارتها.

كم هو عظيم سماحة السيّد السيستاني، كم هو عظيم نهجه.

حياكم الله ..
بالنسبة لأولاً .. 
ماذكرتموه استفتاء وليس فصل خصومة .. لأن فصل الخصومة لابد من حضور المتخاصمَين معا ومعرفتهما معا من قِبَل الحاكم .. 
فالاستفتاء يطبقه على مصداقه انتم واما الحكم فهو مشخص اصلا .. 

واما ظهور البعض في حقبة ما لتفسيق الناس حسب هواه .. فاولا .. هذا لا نعترف له بأنه جامع للشرائط .. ثانيا .. نحن نعلم بخطأ حكمه ... وهما شرطان بصحة حكم الحاكم .. 

واما بالنسبة لثانياً ... عفوا ... أنا لا اقول بعدم الاعتراف بفقاهة فلان او فلان ولكن أقول  لم يثبت عنهم تصويب شريعتي بل على العكس ان المنقول عن السيد الخميني رحمه الله خلاف ما نقلتم ... فان المنقول عنه انه يتهمه بالعمالة وإرادة تضليل الناس .. وحتى مانقلتموه عن السيد الخميني  رحمه الله على فرض صدوره عنه ..  لا ينزه كل افكاره بل يعترف بأنها جدلية .. والمطمئن  به هو حكم فقهاء كثر بان شريعتي ضال منحرف .. وليس قولي
أما قضية تسقيط الشهادات لو جاء 2 في قبال 20 فهل تسقط الشهادات ؟ 
قلتم تسقط .. وهذا خلاف ما ذكره الفقهاء .. بل يرجع الامر الى المرجحات ومنها الخبروية ... راجعوا منهاج الصالحين السيد السيستاني في مسألة تعارض الشهادات في قضية الاعلمية .

واما بالنسبة لثالثاً ..
مع الغض عن كل تفسيرات الضرورة ... فاننا جميعا .. حتى انتم..  نقطع بأن انكار الحكم القرآني  هو انكار للضروري .. ويرجع الى تكذيب النبي ص والقران الكريم ... واما التماس الاعذار له بانه فهم كذا او فهم كذا فلا اعتقد انها تجدي نفعا له..لانه باختصار .. فهم مراد الشارع بجواز تعدد الزوجات وقد اعترض على ذلك ووصفه بالظلم .. والقضية واضحة و لا تحتاج الى أي تفسيرات .. 
وحتى المجتهد ليس مطلق العنان في الاستنباط .. بل يجب ان يكون استنباطه يدور في فلك النص لو وجد .. 
هذا ... وهل تصويبه لانقلاب السقيفة وانهم ساروا وفق آية لاجل كذا وكذا يدخل ضمن قراءة النصوص التأريخية ام يدخل تحت مخالفة الضروري في حق اهل البيت في الخلافة السياسية والدينية ؟؟؟!!  فاذا صوّب هذه القضية فهل بقي شيء من التشيع عنده ؟؟؟ 
اما قضية عصمة الانبياء والخلاف فيها .. فهذا راجع الى ادراك المستدل عقليا على ضرورة العصمة والى درجات المعرفة في مقامات المعصومين لا الى انكار الضروري ... لان الضروري هو اصل العصمة اما تفاصيلها .. فقد يقال انها ليست من الضروريات .. 

انا اتحدث عن احكام قطعية بآيات قرآنية ينكرها ويرد عليها شريعتي وهكذا اتحدث عن حق اهل البيت في الخلافة السياسية التي صوّب فعل مغتصبيها  علي شريعتي .. ارجو ان لا تغفلوا هذا الأمر  ... 

واما المنهج في تسخيف الآخر  ... فنحن لم نسخف رأيا اجتهاديا يمكن الاخذ والرد به بل نسخف آراء تخرج الانسان من وإلى ولها تأثير على عقيدة الشباب كما بينت لكم في تعليقي الأول  .. ولنا اسوة بمولانا الصادق ع حين هاجم منهج القياس لابي حنيفة ووصفه بأنه ماحق للدين  ... وهكذا سيرة أئمتنا ع في الرد على المبطلين .. الى حد وصفوا بعض المنحرفين بالكلاب الممطورة .. وهكذا سيرة علمائنا الاعلام في الرد والتوهين لآراء المضللين للامة .. وهذا هو واجب اهل العلم وطلابه اذا وجدوا انحرافا ما حين لا ينفع النصح مع صاحب الفكرة المنحرفة ..
ولنا أُسوة بالسيد السيستاني حين وصف أحدهم في بيان معروف بأن ماقاله ذلك الشخص تجاه المرجعية كذب محض .. ولعلكم تستغربون ان يصدر مثل هذا عن السيد السيستاني .. 
نعم يصدر ويصدر إذا وصلت القضية الى حد لا يُقبل معها السكوت ... 
ولماذا أمير المؤمنين  ع لم يسكت عن اغتصاب الخلافة بداعي الحفاظ على كيان الامة ووحدتها ولكي لا تصبح الامة شقين ؟ مع انه سكت عن حقه الشخصي في كثير من الموارد .. الجواب ان قضية الخلافة قضية الهية عظمى يعد السكوت عليها اقرارا .. والاقرار يعني تمشية قضية الباطل ... فعلي ع يعلم بان موقفه الصلب تجاه الغاصبين سيؤدي الى الفرقة ... ولكن هو ليس مع الوحدة التي تكون على حساب العقيدة الاسلامية الصحيحة  ...

  

ابو تراب مولاي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/01



كتابة تعليق لموضوع : حوارٌ مع أحد مريدي الدكتور شريعتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله لا اعرف من اين ابدء وما هي البدايه الموفقه؛ لكني ساحاول اتباع الموروث بتناقضاته لا يملكون فهما واضحا ولن يملكوا بسبب تلك التناقضات؛ ليس هذا فقط؛ بل انهم يقدسون هذا التشتت وبدافعون عنه بضراوه. عندما ياتي اخرون بفهم مغاير فلا يهمهم ابدا ان يطرحوا رؤيه واضحه لتلك النصوص؛ انما رسالتهم في الدنيا ان يدافعوا عن هذا الغموض المقدس ويقدسوا به عدم الفهم.. هو عندما يصبح الجهل مقدسا.. انت سيدتي فقط انكِ تسيرين في طريق لا يلتقي ابدا مع طريق هؤلاء؛ انما هم يحاولون وضع العثرات في طريقك.. ولا يدركوا انه يضعوا العثرات في طرؤيقهم هم بالذات.. فطريقك طريق اخر.. دمتِ في امان الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . البعض يقول بأن المتكلم مع قابيل كان والده (آدم) . ولكن سياق النص يقول بغير ذلك . حيث أن مبدأ الحوار في التوراة والقرآن يوحي بأنهما قدما قربانا لله ، فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الآخر . فقد قبل الرب قربان هابيل وكان من ابكار غنمه وسمانها . ولكن الرب لم يتقبل من قابيل المزارع الذي قدم ثوم وبصل وكراث وهذه الأمور يكرهها الرب حيث انها تسبب رائحة في الفم بعكس الذبيحة المسمنة التي يرغب الرب كثيرا في شوائها والتهامها ويُصيبه السرور ويطرب على رائحة الشواء سفر الخروج 29: 18 ( وتوقد كل الكبش على المذبح. هو للرب رائحة سرور، والخروف الثاني تقدمه في العشية كل الشحم للربعلى صاج تعمل بزيت، مربوكة تأتي بها. ثرائد تقدمة، فتاتا تقربها رائحة سرور للرب.ويوقد الشحم لرائحة سرور للرب وتقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت، وسكيبه ربع الهين من خمر). يعني اربع جلكانات من الخمر تُقدم للرب بعد عشائه المذكور). وعلى ما يبدو فإن رب التوراة يختلف عن رب الأديان الأخرى لأنه ينزل وينام معهم ويدخل خيمة الاجتماع ويجتمع معهم ليتدارس التوراة ويأمرهم ان يحفروا حفرة لبرازهم لكي لا تغطس قدم الرب فيها عندما يتمشى ليلا بين الخيام . ولذلك فلا تعجب إذا رأيت البشر العاديين يتكلمون مع هذا الرب ويتناقشون ويغضبون ويزعلون . تحياتي

 
علّق هدير ، على مرض الثلاسيميا.. قلق دائم ومصير مجهول !!! - للكاتب علي حسين الدهلكي : ارجو التواصل معك لمعرفة كيفية العلاج بالنسبة لمرض البيتا تلاثيميا

 
علّق أرشد هيثم الدمنهوري ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع لا تكلف فيه انسيابية عفوية مع تدقيق مسؤول . راجعت ما ذكرتيه فوجدته محكم الحجة شديد اللجة وتتبعت بعض ما قيل في تفسير هذا النص فوجدته لا يخلو من كذب او التواء او مزاعم لا تثبُت امام المحقق المنصف رجعت إلى تفسير يوحنا الذهبي الفم . والقمص تادرس يعقوب وموقع الانبا تيكلا . فلم اجد عندهم تفسيرا لهذه الذبيحة المقدسة واخيه المقطوع اليدين . ما اريد ان اقوله : لماذا يتم تهميش او تجاهل هذه الكاتبة اللاهوتية ، نحن في اي زمن نعيش . كاتبة اماطت اللثام عن نبوءة بقيت مخفية طيلة الوف السنين . وانا اقول ما قالته السيدة ايزابيل صحيح ولا ينكره إلا معاند مكابر . وإلا فليأتنا المعترض بجواب يُقنعنا به بأن الله يتقبل الذبائح الوثنية بشرية كانت او حيوانية . أرشد هيثم الدمنهوري . وزارة الثقافة المصرية.

 
علّق حكمت العميدي ، على كما وردت الى موقع كتابات في الميزان : كيف تم اقتحام مشروع R0 من قبل النائب عدي عواد التابع لاحد الفصائل المسلحة : كنا نقول بالامس الإرهاب لا دين له واليوم أصبحت الأحزاب لا دين لها

 
علّق حكمت العميدي ، على ايها العراقيون انتم لستم نزهاء  ولا شجعان ولا كفوئين  بل العكس !؟ هكذا قال انتفاض. - للكاتب غزوان العيساوي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد المقال جميل والرد والوصف اجمل فهؤلاء أشباه الرجال كثيرون

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الفاضلة ايزابيل بنيامين ماما اشوري حيّاك الله عندي عدد من الاستفهامات عن نص سفر التكوين 9:4، وعن عبارتك ايضا ( لكن الله الرب افتقد هابيل ولم يره سارحا في اغنامه كالمعتاد واخذ يبحث عن هابيل بعد اختفائه ولما عجز الرّب عن العثور على هابيل سأل قابيل ...الخ ) . نحن نعلم أن الله يعلم ما في القلوب، ويعلم الغيب، ويعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فهو الخالق ولا احد يعلم الغيب غير الله تعالى، فكيف يفتقد هابيل ويبحث عنه؟ ثم عبارتك (ولما عجز الرب على العثور على هابيل) توحي أن الله عاجز أن يعلم بما فعل قابيل بهابيل، وهذا نفي لعلم الله الغيبي، وكيف يستفسر من قابيل عن هابيل لأنه لا يعلم بمصيره، حاشا لله أن يكون لا يعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فالله تعالى يعلم بما في القلوب. والله يقول في كتابه المجيد: ((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)) ق: 16 وقول تعالى: ((ولله غيب السموات والأرض)) هود: 123، النحل: 77. وهناك آيا كثيرة في القرآن تنسب علم الغيب لله تعالى. فكيف وهو علام الغيوب ولا يعلم بقتل قابيل لهابيل؟ من جهة أخرى الله يتكلم مع خلقه عن طريق الوحي، والوحي خاص بالانبياء والرسل. وكلم موسى بالمباشر لأنه نبي الله، فهل قابيل نبي حتى يكلمه الله؟ واسلوب الكلام في سفر التكوين و يوحي كأن قابيل يتكلم مع شخص مثله وليس مع الله. نرجو من حضرتكم التوضيح وأنتم أهل للعلم والسؤال. اخوكم علي جابر الفتلاوي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : رأيي القاصر يرى ان الاكل من الشجرة المحرمة هو السبب الذي زرع في نطفة قابيل عوامل الشر لان قول الرب (فتكونا من الظالمين) . مع استحالة الظلم على الانبياء ، يعني تكونا من الظالمين لذريتكم من بعدكم حيث سيتحملون وزر هذا الخطأ الذي سوف يُحدث الخلل في جيناتهم فتعترك في لا وعيهم عوامل الخير والشر لان الرب زرع ذلك في الانسان (إنا هديناه النجدين). ولما كانت روح آدم ملائكية لم تتذوق بعد الماديات ، كانت نفسه صافية للخير خالية من الشر ولكن تحرك غريزة الشر عن طريق بعض العوامل الخارجية بما يُعرف (الشيطان) دفعهم للاكل من الشجرة وعندها تكشفت لهم حقيقة ما هم فيه وتركت هذه الأكلة تأثيرها على الجينات فتمثلت في قابيل الأكبر سنا وهابيل او بتعبير ادق (الخير والشر) . كما أن الكثير من الاكلات لربما تُسبب حساسية مميتة للانسان فتُرديه ويلقى حتفه مع أن الطبيب امره أن لا يأكل منها. واليوم نرى مصاديق ذلك حيث نرى أن بعض الاطعمة او الادوية تؤدي إلى اختلالات جينية تترك اثرا كبيرا خطيرا على تكون الجنين وتشكله . الصانع أدرى بالمصنوع .

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) 2. - للكاتب احمد الخالصي : احسنتم وعظم الله لكم الأجر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك ورحمة الله قصة قابيل وهابيل لا تعني سنن الله في افتراق اتباع نفس الدين بين مهتد وضال؛ وليس فقط ان الضال يقترف جرائمه ويقتل المهتد؛ انما ان الضال يعجز من ان يكون كالبهائم وان العراب اكثر منه عقلا. على ذلك فقس في سيرة الديانات. ليس غريبا ان اتباع قابيل ينبذون العقل واتباع هابيل اذكى ويقدسون العقل. ليس غريبا لن اتباع قابيل قتله وسفهاء واتباع هابيل ذوي علم وفلسفه. غريب سر شيعة ال البيت (ع). ان بقاء اتباع دين قابيل بعد النبي الخاتم (ص) يعني امر واحد.. ان الدنيا اصبحت منذئذ في طريق العوده.. ستغلق هذه الحلقة يوما ما بانتصار مشروع الله (الانسان) سياتي السيد المسيح (ص) والقائم (ع) يوما ما لن يبقى للشيطان دينا.. دمتِ في امان الله

 
علّق بشار ، على مغالطات - للكاتب د . عبد الباقي خلف علي : كل سنة ثمّة شيئين يعكّرون بهما روحانيات الطقوس و الشعائر و ذلك بكثرة الحديث عنها بالمراسلات بالواتساب و غيره. 1) التطبير الحسيني. 2) هلال العيد. أتمنى ان نتوقف هذا العام الكلام موجَّه للمؤمنين الإمامية

 
علّق الشيعي الفلسطيني ، على رسالة مفتوحة الى سماحة السيد السيستاني دام ظله .   - للكاتب د . عدنان الشريفي   : تريدون من السيد السيستاني ان يتدخل ويبدأ حرب اهلية في العراق؟ هل انتم مجانين؟ الستم من انتخب هؤلاء لماذا لم تقاطعوا الانتخابات كليا؟ اذا كنتم تريدون من المرجعية التدخل في هذه الامور فوكلوا امر الحكم لها وانزلوا للشوارع وقولوا نريد ولاية فقيه نريد حكم الشريعة نريد حكم المرجعية نريد نظام اسلامي، فان شائت المرجعية وحملت المسؤولية فحاسبوها، الوضع في العراق طبيعي جدا فانتم من انتخبتم هؤلاء وهذا حكمهم وحكمكم على انفسكم فلا حاجة للعتاب، ولديكم خيار الثورة على النظام الفاسد وهو مطروح، لماذا تستنجدون بالمرجعية دون غيرها؟ استنجدوا ببقية الشعب العراقي الراكد في كل المحافظات لا البصرة تهب لوحدها واخرجوا قادة وانتخبوهم هيا ماذا تنتظرون؟ ام تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض!

 
علّق عمار ، على نبذ الخرافة من الواقع الشيعي.ردّي على مقال الدكتور سليم الحسني الموسوم بعنوان: (قوة الخرافة في الواقع الشيعي).(الحلقة الثانية) - للكاتب محمد جواد سنبه : السلام عليكم حضرتك ليس لديك المعرفة التامة لا بالمراجع ولا بالعلماء ولا بالوسط الحوزوي فرحم الله امرءا عرف قدر نفسه وعلى سبيل المثال لا الحصر تحسس المرجعية من اي نشاط خارج نطاق الجهد العلمي الحوزوي كيف ذلك وقد اكد في لقاءاته المستمرة مع على ضرورة الجد في كافة الاعمال الصالحة التي تنفع البشرية وليس العلمية فقط وهو يوميا يلتقي بالآلاف من الوفود من مختلف الطبقات وينصح كل فئة بما ينفعها وها يمتلك العالم سلاحا الا النصح ونسيت قوله تعالى لا يغير الله ما بقوم قط حتى يغيروا ما بأنفسهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين جويعد
صفحة الكاتب :
  حسين جويعد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الولاء والانتماء بين الدين والقومية  : الشيخ حميد الوائلي

 اربيل.. افتتاح فعاليات ملتقى الاعمال الفلسطيني في اقليم كردستان العراق  : دلير ابراهيم

 السياسة القذرة لا تَجلبُ الأمان  : سلام محمد جعاز العامري

 المخرج السينمائي حسين العكيلي في مهرجان (كان) السينمائي  : علي العبادي

 العمل تناقش دور الاعلام في ابراز اولويات انجازات البرنامج الحكومي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ​ الوكيل الفني لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة يعقد اجتماعاً للملاك المتقدم في المديرية العامة للمــــــاء  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 كتلة الاحرار تستغرب من ترشيح المالكي لرئاسة التحالف الوطني

 الاسدي :للبينة الجديدة احبطنا محاولات ارهابية كانت تستهدف مراكز الانتخابات  : زهير الفتلاوي

 السيد حسين الحكيم:على المتصدين اداريا ان يسترجعوا الاموال المنهوبة من الدولة ويتصرفوا بها لخدمة الشعب

 أسواق الأسهم الخليجية تتراجع بفعل أزمة هبوط العملة التركية

 درس واحد لم يتعلمه طلبة المجدد السيد الشيرازي  : سامي جواد كاظم

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 المحكمة الجنائية الدولية هل تنصف الفلسطينيين  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ممثلية العراق لدى اليونسكو تنفي الشائعات التي تروج لها بعض منصات التواصل الاجتماعي بشأن الشهادة العراقية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مصر العربية!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net