صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي

حوارٌ مع أحد مريدي الدكتور شريعتي
ابو تراب مولاي

السلام عليكم، من خلال النظرة السريعة لصفحتكم تبيّن لي:
1- انتم طالب علوم شرعيّة.
2- قدوتكم -كما هو قدوتنا- السيستاني العظيم.
لذا ارجو ان تسمعوني بكلّ ود، وان لانجعل للتعصّب او مبتنياتنا السابقة مكاناً يؤثر في صياغة احكامنا على الآخرين ...
سيّدي الكريم،
 اوّلاً: الحكم من قِبل الفقهاء على شخص انّه فاسق او منحرف يُعدُّ حكماً بمصداق خارجي، وهذا ليس من الأحكام الملزمة للمقلِّدين، فالذي يلزم المقلّد هو معيار المجتهد حول الفسق والإنحراف، امّا انّ هذا الإنحراف ينطبق على فلان دون فلان فهذه من وظيفة المكلّف حسب معيار مرجعه لا من وظيفة المجتهد.
نعم، يبقى رأي استاذ الكلّ(السيّد الخوئي) محلّ احترام بالتأكيد، لكن احترام رأيه بفلان شيء، ووجوب العمل به شيء آخر.
ثمّ إن المجتهدين الذين اثنوا على شريعتي ليسوا باعة خضار: فالخمينيّ الراحل روّح الله مرقده والسيّد موسى الصدر رحمه الله والخامنائي نفع الله به، لا اقل يشكّلون بيّنة مُعارِضة لبيّنة من حكم بانحراف شريعتي(على فرض انكم لاتقبلون بمسألة الموضوعات الخارجيّة).

ثانياً: من اين جاءت القسمة الثنائيّة(منحرف او مستقيم)كحكم نهائي على الأشخاص! ألا يتعامل الله عزّ وجل بمنطق "فمن يعمل مثقال ذرّة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرّة شرّا يره" بمعنى يُحاكم الإنسان بمنطق الميزان والكفة التي تثقُل فانها هي التي تسوق صاحبها الى الجنان او الى الجحيم! ألا يفتي الفقهاء بصحة صيام من صام دون صلاة، فصيامه شيء وصلاته شيء آخر، يثاب على الاوّل ويعاقب على الثاني. فبأي منطق نقول إنه يثاب فقط او يعاقب فقط!
كيف يمكن انكار الخدمات الجليلة الّتي قدّمها شريعتي للإسلام، كيف ننسى دوره في حسينية الإرشاد في انتشال الشباب من حضيض البؤس والفتن الى رياض الإيمان والتقوى!
ثالثاً، اتخرجه مثل (ان الرسول امر بالصلاة خلف ابي بكر) عن ربقة الولاء لعلي بالتالي عن ربقة التشيّع .. في حين لاتخرج غيره مسألة (انحراف عبد الله بن عباس) مثلاً عن ربقة شيء؟!

عليكم السلام ورحمة الله 
حياكم الله تعالى ...
إطمئنوا ..لن اتعصب يوما مع من يناقش بمنطقية  وأنتم حقيقون بالاحترام .. 

بالنسبة لأولا : فاسمحولي بمخالفتكم في ذلك .. لانكم خلطتم بين تحديد الموضوع من قِبَلِ الفقيه وبين حكم الفقيه ... 
إن تحديد #الموضوع صحيح هو من وظيفة المكلّف في كثير من الاحيان ولا دخل للفقيه فيه .. فاذا قال الفقية : يجب على المقلدين الوضوء  بماء قراح .. فإن تحديد موضوع الماء القراح منوط بالمكلف ..
واما #حكم الفقيه فليس كذلك ... بل هو الحكم على موضوع خارجي .. كما اذا حكم على مالٍ على أنه لزيد وحكم على أن فلانة تحرم على فلان وحكم على أن فلان منحرف وضال .. الخ .. فإذن الحكمهو ان هناك موضوع محدد من قِبَلِ الفقيه وقد صبّ الحكم عليه ... والسؤال : هل يجب العمل وفق هذا الحكم ام لايجب ؟ .. الجواب كما هو متفق عليه : نعم يجب العمل بهذا الحكم ولا يجوز نقضه ... 
وفي موضوعنا .. فان الفقهاء قد ردّوا على شريعتي وبينوا أنه منحرف وضال ... وهذا حكم وليس تقنين لقاعدة فضفاضة ليكون التطبيق منوط بالمكلف .. 
اما هل هناك فقهاء معترف بفقاهتهم  اثنوا على شريعتي ؟! ... الجواب كلا ..  بل المنقول عن السيد الخميني رحمه الله غير ماذكرتم .. 
ولو فرضنا ان هناك من قال بذلك فهذا لا يشكّل معارضة .. لأن الواحد والاثنين لا يعارضون الكم الهائل من العلماء الذين حكموا بانحرافه ..

واما بالنسبة لثانياً ..
لا .. فإن المخالفات على قسمين :  أ . مخالفات عملية .. وحسابها يكون بميزان من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره .... والدليل ان هذا الميزان قد أخذ العمل موضوعا للاثابة وللعقوبة ومثالكم للصوم والصلاة من هذا القبيل ... ب . مخالفات عقدية .. وهذه المخالفات العقدية قد تُخرج الانسان عن ربقة المؤمنين وتضعه في خانة الضالين ! فإن من يُنكر ديمومة الرسالة المحمدية الراجع هذا الانكار لتكذيب النبي ص او ينكر عدالة الله تعالى او ينكر حدود الله تعالى الخ .. فإن حكم مثل هذا ليس كحكم من ترك الصيام ... لأن الصيام فرع واما انكار العقيدة او انكار الضروري يوجب تكذيب النبي ص .. كحكم شريعتي بان تعدد الزوجات حكم جائر ضد المرأة  .. ومعنى ذلك اما انكار هذا الحكم او الاعتقاد بعدم عدالة المشرّع وكلاهما يوجبان الحكم بان المعتقد باحدهما منحرف عقدياً .. 
اما حديثكم عن خدماته ... فإن حسنات المرء لا تشفع لتضليله الناس وتمييع عقائدهم وتشكيكه بدينهم كما ذكرت بعضا من تشكيكاته في مسألة التعدد وعدالة المشرّع ... فلو أن الشاب صدّق بان هذا الحكم او ذاك .. ظالم !! فهل يا ترى يسلّم لاحكام الشريعة حتى الضروري منها ؟؟؟ فانه سينظر الى كل الاحكام بعين الريبة والشك... وهذا اثر كارثي على عقيدة الشباب لموقف واحد من مواقف شريعتي .. فأي خدمات واي انتشال؟؟؟ 
نعم هو نقل البعض من دين النص الشرعي الى دين الذوق الانساني ... وهذا الدين هو المنهي عنه بان الدين لا يؤخذ من عقول الرجال ... وانه لا يجوز الاجتهاد في مقابل النص .. وهو قريب جدا من منهج ابي حنيفة الذي عبر عنه الامام الصادق بانه ماحق للدين .. 

واما بالنسبة لثالثاً ..
فإني قد ذكرت 7 مخالفات له وليس قضية الصلاة خلف ابي بكر فقط ... وحتى هذه المسالة ايضا خطرة لان القوم يرتبون عليها قضية الخلافة وان ذلك اشارة لابي بكر بالخلافة مع انها قصة مكذوبة من الأساس.. 
وما ذكرته من نقاط تكفي للحكم عليه بالانحراف العقدي وان بعض انكاراته ترجع الى تكذيب القرآن والنبي ص .. 
هذا .. خصوصا اذا عرفنا منشأ ثقافته .. ومن هم الذين تأثر بهم .. 
واما قضية ابن عباس .. فان ابن عباس لا يعدو كونه شخصية تاريخية وصحابي .. وليس من المعصومين ولا ممن يجب الاعتقاد بهم ... فهو خاضع لموازين الجرح والتعديل .
سلمكم الله ورعاكم ..

شكراً لسعة الأفق لديكم ..
اوّلاً، لا اعتقد اني اخلطت، وانما هي المسألة دقيقة، التفت معي، لو اني ذهبت الى الحاكم الشرعي وطلبت منه الفصل في خصومة ما مع زيد، فيقول لي ان الحق مع زيد، نعم هذا حكم، اما من هو زيد؟ هل هو ابن علي او ابن حسن، هل فعلاً الذي كان ندّاً لي في الخصومة هو زيد المقصود ام غيره، هذا كله ليس من شأن المجتهد.
بمعنى ان من تنطبق عليه القاعدة 1 و2 و3 مثلاً فهو منحرف وإلّا فلا .. اما ان فلاناً بعينه تنطبق عليه هذه القواعد الثلاثة فهذا لا يتكفّل به المجتهد، فقد ارى نتيجة لمخالطتي للشخص المعني أنه لاتنطبق عليه القواعد هذه اجمالاً، بالتالي من حقّي مخالفة هذا المجتهد.
هذا ليس اعتراضاً على اساطين الفقه إطلاقاً، ولكنه اعتراض على منهجنا نحن المكلفين بالتعامل مع هكذا مسائل.
في حقبة ما ظهر شخص يفسّق الشارد والوارد لأدنى مناسبة، عمل بهذه التفسيقات انصاره، ومازلنا الى الآن نتذوّق مرارة تلك التفسيقات، رحم الله الشيخ حسن الكوفي، كان احد ضحاياه.

ثانياً، صعب جداً مسألة (عدم الإعتراف بفقاهة) من أيّد شريعتي، صعب جداً رفع الفقاهة عن السيد البهشتي، السيد محمود الطالقاني، السيد موسى الصدر، حتّى الخامنائي، فضلاً عن السيّد الخميني الذي اتعمّد لكم نقل كلمته في شريعتي: (لقد اثارت أفكار الدكتور شريعتي الخلاف والجدل احيانا بين العلماء لكنه في نفس الوقت لعب دورا كبيرا في هداية الشباب والمتعلمين الى الاسلام). وغير هؤلاء.

ثم لو جاء 20 عادلاً وشهدوا بشهادة، وجاء 5 عدول وشهدوا بشهادة اخرى ضد الأولى.. هنا لايتعامل القضاء مع مبدأ الكم اطلاقاً. بل يسقط الشهادتين لأوّل وهلة.

ثالثاً، ما المراد من ضروريات المذهب التي يفسُق مخالفها؟ مع الأخذ بعين الإعتبار ما قاله العلامة المامقاني:( بأنّ بعض ما كان يعدّ غلوّاً عند القدماء هو اليوم من ضروريّات المذهب )!
ثمّ من قال إن دراسة رواية وحدث تأريخي دراسة محيطة لنوع الزمان والمكان هي رد على الله ورسوله، لا اقول ان شريعتي مجتهد ومن حقّه الإستنباط، اطلاقاً، وانما قولي هكذا: شريعتي لم يجرؤ على مماحكة مع الشرع الشريف بما هو شرع، انما توجه الى نصوص معينة وفهم منها ما فهم .. الم يكن للشيخ المفيد رأي في حادثة السيدة العظيمة روحي لشسع نعل خادمتها الفداء (ارجو ان لا تقول تقيّةً، فهي دعوى مقرونة بمفنّداتها).

ألا يوجد رأي قديم حديث حول عصمة الأنبياء والأئمة: بأنّ عصمتهم منحصرة بالأحكام التشريعية دون الموضوعات الخارجية -إلّا ما ارادوا ان يعلموه- ومن مجتهدين كبار!

اخي العزيز، لا احد ينكر هفوات شريعتي، فهذا الشهيد مطهّري حين تحدّث عن سبب القطيعة بينه وبين شريعتي قال(وضع تاريخ الشيعة في دائرة الإستفهام) .. ورغم خطورة ما يعتقده مطهري حول شريعتي إلّا انه لم يصرّح باكثر من هذا، لم يشنّ عليه هجوماً ولم يبادره بالتسخيف والإنحراف والفسق.

عموماً، تسخيف الآخر بما له من قاعدة جماهيرية عريضة يؤدي الى عملية انشطارية اقصائية للآخر، نحن اليوم باشد الحاجة الى عدم اثارتها.

كم هو عظيم سماحة السيّد السيستاني، كم هو عظيم نهجه.

حياكم الله ..
بالنسبة لأولاً .. 
ماذكرتموه استفتاء وليس فصل خصومة .. لأن فصل الخصومة لابد من حضور المتخاصمَين معا ومعرفتهما معا من قِبَل الحاكم .. 
فالاستفتاء يطبقه على مصداقه انتم واما الحكم فهو مشخص اصلا .. 

واما ظهور البعض في حقبة ما لتفسيق الناس حسب هواه .. فاولا .. هذا لا نعترف له بأنه جامع للشرائط .. ثانيا .. نحن نعلم بخطأ حكمه ... وهما شرطان بصحة حكم الحاكم .. 

واما بالنسبة لثانياً ... عفوا ... أنا لا اقول بعدم الاعتراف بفقاهة فلان او فلان ولكن أقول  لم يثبت عنهم تصويب شريعتي بل على العكس ان المنقول عن السيد الخميني رحمه الله خلاف ما نقلتم ... فان المنقول عنه انه يتهمه بالعمالة وإرادة تضليل الناس .. وحتى مانقلتموه عن السيد الخميني  رحمه الله على فرض صدوره عنه ..  لا ينزه كل افكاره بل يعترف بأنها جدلية .. والمطمئن  به هو حكم فقهاء كثر بان شريعتي ضال منحرف .. وليس قولي
أما قضية تسقيط الشهادات لو جاء 2 في قبال 20 فهل تسقط الشهادات ؟ 
قلتم تسقط .. وهذا خلاف ما ذكره الفقهاء .. بل يرجع الامر الى المرجحات ومنها الخبروية ... راجعوا منهاج الصالحين السيد السيستاني في مسألة تعارض الشهادات في قضية الاعلمية .

واما بالنسبة لثالثاً ..
مع الغض عن كل تفسيرات الضرورة ... فاننا جميعا .. حتى انتم..  نقطع بأن انكار الحكم القرآني  هو انكار للضروري .. ويرجع الى تكذيب النبي ص والقران الكريم ... واما التماس الاعذار له بانه فهم كذا او فهم كذا فلا اعتقد انها تجدي نفعا له..لانه باختصار .. فهم مراد الشارع بجواز تعدد الزوجات وقد اعترض على ذلك ووصفه بالظلم .. والقضية واضحة و لا تحتاج الى أي تفسيرات .. 
وحتى المجتهد ليس مطلق العنان في الاستنباط .. بل يجب ان يكون استنباطه يدور في فلك النص لو وجد .. 
هذا ... وهل تصويبه لانقلاب السقيفة وانهم ساروا وفق آية لاجل كذا وكذا يدخل ضمن قراءة النصوص التأريخية ام يدخل تحت مخالفة الضروري في حق اهل البيت في الخلافة السياسية والدينية ؟؟؟!!  فاذا صوّب هذه القضية فهل بقي شيء من التشيع عنده ؟؟؟ 
اما قضية عصمة الانبياء والخلاف فيها .. فهذا راجع الى ادراك المستدل عقليا على ضرورة العصمة والى درجات المعرفة في مقامات المعصومين لا الى انكار الضروري ... لان الضروري هو اصل العصمة اما تفاصيلها .. فقد يقال انها ليست من الضروريات .. 

انا اتحدث عن احكام قطعية بآيات قرآنية ينكرها ويرد عليها شريعتي وهكذا اتحدث عن حق اهل البيت في الخلافة السياسية التي صوّب فعل مغتصبيها  علي شريعتي .. ارجو ان لا تغفلوا هذا الأمر  ... 

واما المنهج في تسخيف الآخر  ... فنحن لم نسخف رأيا اجتهاديا يمكن الاخذ والرد به بل نسخف آراء تخرج الانسان من وإلى ولها تأثير على عقيدة الشباب كما بينت لكم في تعليقي الأول  .. ولنا اسوة بمولانا الصادق ع حين هاجم منهج القياس لابي حنيفة ووصفه بأنه ماحق للدين  ... وهكذا سيرة أئمتنا ع في الرد على المبطلين .. الى حد وصفوا بعض المنحرفين بالكلاب الممطورة .. وهكذا سيرة علمائنا الاعلام في الرد والتوهين لآراء المضللين للامة .. وهذا هو واجب اهل العلم وطلابه اذا وجدوا انحرافا ما حين لا ينفع النصح مع صاحب الفكرة المنحرفة ..
ولنا أُسوة بالسيد السيستاني حين وصف أحدهم في بيان معروف بأن ماقاله ذلك الشخص تجاه المرجعية كذب محض .. ولعلكم تستغربون ان يصدر مثل هذا عن السيد السيستاني .. 
نعم يصدر ويصدر إذا وصلت القضية الى حد لا يُقبل معها السكوت ... 
ولماذا أمير المؤمنين  ع لم يسكت عن اغتصاب الخلافة بداعي الحفاظ على كيان الامة ووحدتها ولكي لا تصبح الامة شقين ؟ مع انه سكت عن حقه الشخصي في كثير من الموارد .. الجواب ان قضية الخلافة قضية الهية عظمى يعد السكوت عليها اقرارا .. والاقرار يعني تمشية قضية الباطل ... فعلي ع يعلم بان موقفه الصلب تجاه الغاصبين سيؤدي الى الفرقة ... ولكن هو ليس مع الوحدة التي تكون على حساب العقيدة الاسلامية الصحيحة  ...


ابو تراب مولاي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/01



كتابة تعليق لموضوع : حوارٌ مع أحد مريدي الدكتور شريعتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور السراج
صفحة الكاتب :
  نور السراج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أحتفالية ذكرى تأسيس الجيش العراقي في القاهرة  : نبيل القصاب

 بدر تنفي الانسحاب من ائتلاف القانون والأخیرة تحذر من استغلال اسم المرجعية

 التحالف العسكري الاسلامي بقيادة السعودية... اهدافه ونتائجه  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 ذكرى استشهاد سفير الامام الحسين في الكوفة  : مجاهد منعثر منشد

 السيد الزاملي : تحشيد الجماهير لأسقاط الحكومة يفترض ان يكون تحشيدا للدفاع عن البلد مع المجاهدين  : اعلام امام جمعة الديوانية

 الأحد: أول أيام شهر رمضان لمقلدي السيد السيستاني في العراق والمناطق والمجاورة له وأوروبا والدول الاسكندنافية

  لولا الخونة ...لم تُدنّسْ أرضُ العراق !  : صالح المحنه

 نبش في مرج عذراء  : علي الخياط

 جَدَلِيَّةُ الوِحدةِ والحُرِّيَّةِ! (٤)  : نزار حيدر

 آل سعود ومملكة الكفر  : محمد ابو النيل

 في ذكرى امام الصبر (ع)  : نعيم ياسين

 بالصور طريقة إزالة البرامج الفاضحة من سوق الأندرويد

 الدين بين الواقع و الميثولوجيا  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 العراق مفعول به مجرور على قفاه ومشعول سلفه سلفاه  : احمد مهدي الياسري

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي يوصي بتقديم افضل الخدمات للمراجعين من ذوي الشهداء وجرحى الحشد المقدس.

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109762980

 • التاريخ : 17/07/2018 - 01:06

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net