صفحة الكاتب : د . حسين ابو سعود

يقال بان هناك مدن لا تنام ، كلنا نعلم بان المدن تنام كما ينام الانسان وتستيقظ كما يفعل ذلك الانسان والحيوان ، ولكني لم اكن اسمع بان بعض المدن تدخل في سبات شتوي قد تستغرق اشهرا عديدة ، ومنها المدن النائية في البلدان الفقيرة  حيث تنام عندما يغطيها الثلوج وتتوقف فيها عجلة الحياة فيقتات أهلها على ما ادخروه في الفصول الأخرى من السنة، على عكس المدن الثلجية في البلدان الغربية التي تستمر فيها الحياة كالمعتاد رغم الجليد ، وقد قيل لي بان مدينة قوشاداسي التركية الساحرة تدخل في سبات شتوي نهاية الشهر العاشر، فقلت لألحق بها قبل السبات ، فوصلت مطار ميلاس بدروم في الساعة العاشرة ليلا في بداية شهر أكتوبر ، واستغرقت الرحلة بالباص من المطار الى الفندق في مصيف قوشاداسي حوالي الساعتين   ، ويقع فندق تاتليساس على تلة يجعلها تطل على البحر مباشرة ليستطيع النزيل مشاهدة حركة السفن في زرقة بحر ايجة المقابلة للسواحل اليونانية.

لم أستطع النوم في الليلة الأولى بسبب ما يسمى بتغيير الفراش وظللت اراوح بين السرير وبين الشرفة المطلة على المدينة التي نامت تماما بعد منتصف الليل في أحضان البحر مستندة على الجبال المكسوة بأشجار دائمة الخضرة.

اذن انا الان في تركيا ارض العثمانيين التي عرفنا عنها منذ ايام الدراسة المبكرة ولكننا شغفنا بها أكثر بعد مسلسل حريم السلطان الشهير الذي يحكي قصة السلطان سليمان القانوني، وخفايا الحرملك، ولا أحد ينكر النجاح الهائل الذي حققه المسلسل مما دعا القائمين عليها الى انتاج جزء ثان وثالث للمسلسل وبعد ذلك بدأت شركات انتاج أخرى بإنتاج مسلسلات مشابهة منها مسلسل (ارض العثمانيين).

بدأت رحلة الاستكشاف في اليوم التالي فصحوت على جو صحو مشمس وطبيعة خلابة وبحر يمتد بزرقته بعيدا ليلتقي بزرقة السماء ، ترى في شوارع المدينة أشجار الفواكه كالليمون والعنب والبرتقال وقد رأينا في أحد البيوت شجرة يتدلى منها رمانات مكتنزات  ناضجة كما تتدلى الاضوية الحمراء من الثريا فتمنح النفس حالة من الانتعاش والراحة، وقد لفت نظري وجود الكثير من الكلاب الضالة في الشوارع الا انها تمتاز بكونها اليفة لا تسبب أي ازعاج للمارة.

وقد تذكرت كلاب بريطانيا ودول اوربا الغربية كيف تقضي اعمارها في بحبوحة من العيش في منازل مكيفة مزودة بكل وسائل الراحة وكل كلب بريطاني له ملف طبي يتابع من خلاله صحته والتطعيم المنتظم وغيرها، كما توجد في المدينة قطط كثيرة تظهر فجأة عندما يجلس الانسان في المطاعم المنتشرة على الشوارع والساحل طلبا لبقايا الطعام، وبعض الكلاب لها علامات خاصة عبارة عن قطعة معدنية مثبتة على الاذن ليوحي بانها أي الكلاب محمية وتحت اشراف بلدية المدينة.

ومن الأشياء الملفتة للنظر كثرة وجود ما يسمى بالخرز المضاد للحسد وهي خرزة زرقاء عليها صورة العين ، فهي على المباني وعلى الجدران وعلى الأرض وفي المحلات حتى يشعر الزائر للمدينة بان هناك امر ما يختلف عن المدن الأخرى مثل كثرة الحسد او الايمان الزائد بالحسد والخوف من أثاره الضارة، وقد لا نستغرب لو اعتقد عوام الناس بذلك ولكن ان تعتقد الحكومة أيضا بالحسد فهو امر لا تخلو من ظرافة وغرابة، وقد شاهدنا البلدية تضع من هذه الخرز على المقاعد الاسمنتية والارصفة وغيرها ،وان هذه الخرز التي تباع في المحلات بكثرة على شكل اساور وقلائد وميداليات تستهوي النساء كثيرا حتى النساء الغربيات اللائي يكثرن في هذه المدينة ضمن الالاف المؤلفة من السياح الأجانب الذين يتقاطرون على المدينة في رحلات جوية مستمرة على مدار الساعة عن طريق مطاري بدروم وازمير حيث تعتبر هذه المدينة الوجهة المفضلة لهم لأسباب عديدة منها المناخ وجمال الطبيعة والرخص ويقال بان المدينة تتحول في اشهر الصيف الى عالم اخر  يصعب وصفه من كثرة السياح والحركة والنشاط، والمدينة بشكل عام مدينة فنادق ومقاهي ومطاعم تقدم الاكلات التركية الشهية المعروفة بلذتها وتنوعها ، وهي أيضا مدينة تسوق حيث تكثر فيها الأسواق المؤقتة  مثل سوق الجمعة المخصصة للفواكه والخضراوات الطازجة والاجبان القادمة من البساتين المجاورة وسوق الأربعاء المخصصة للألبسة لمختلف الاعمار من الجنسين بأسعار زهيدة نسبة الى أسعارها في الدول الاوربية.

وتوافد الغربيين على هذه المدينة تمثل الهجرة المعاكسة للبشر حيث نرى مثلا ان أهالي الهند وباكستان يتمنون الذهاب الى دول الخليج للعمل فيما يأتي امراء الخليج وأهله الى باكستان لغرض صيد الحبارى فيمكثون فيها بالأشهر في فصل الشتاء فيستفيد الأهالي من وجودهم من الناحية المادية، وان الاتراك يرغبون في الذهاب الى اوربا وخاصة المانيا لطلب الرزق ونجد بالمقابل قوافل الاوربيين يأتون الى تركيا بحثا عن خفايا وحكايا التاريخ ودفء الطقس والراحة والاستجمام وهكذا كما يقول المثل (الناس بالناس والكل بالله).

لقد ارتأيت ان اذهب في احد أيام الرحلة الى جزيرة ساموس اليونانية حيث غادرت العبارّة ميناء قوشاداسي بسعر 30 جنيه استرليني للذهاب والعودة والتي ابحرت لمدة ساعة ونصف في البحر لتصل الى ساموس، وبإجراءات بسيطة في الجوازات خرجنا الى عالم اخر وثقافة مختلفة واطعمة مختلفة علما ان الجزيرة هي اقرب للسواحل التركية منها الى اليونان حالها حال جزر الكناري التي تقع بالقرب من السواحل المغربية ولكنها تابعة إداريا لإسبانيا، و واحة البريمي التي تقع داخل أراضي دولة الامارات العربية المتحدة ولكنها تابعة لسلطنة عمان، وكم من الحروب التي جرت الويلات على الشعوب بسبب الخطوط الوهمية للحدود ، وقد وقعت حروب بين تركيا واليونان ولكن على الأرض القبرصية أدت في النهاية الى تقسيم قبرص الى قسم تركي وقسم يوناني كما حاربت ذات يوم  السعودية مع مصر ولكن على ارض اليمن وهكذا ، وان مسافة من البحر تفصل بين تركيا والجزيرة اليونانية كافية لتخلق اختلافا في الثقافة واللغة والديانة ، ويقال بان هناك قرى في البحرين تفصلها شارع واحد فقط تختلف فيما بينها في اللهجة، سبحان خالق الالسن ومنوع اللهجات والألوان .

اكررواقول بان إجراءات الجوازات في ساموس كما في قوشاداسي التركية كانت سهلة وبسيطة اذ لا سؤال ولا جواب سوى مطابقة الصورة بنظرتين احداها لصورة الجواز والثانية لوجه حامل الجواز، على عكس الدول العربية التي تنظر لكل داخل اليها وخارج بعين الشك والريبة.

لقد تعودنا على رؤية اسراب الحمام في كل مكان وعلمنا بان الحمام ذو اللون الرمادي مع خطين اسودين على الجناح هو الحمام البري الحر الطليق كما هو حمام الحرم في مكة والمدينة والمراقد المقدسة والاضرحة ولكننا مع الأسف لم نعد نراها في تلك الأماكن المقدسة بسبب مشاريع التوسعة وغيرها كما راينا اختفاء الحمام من اشهر معالم لندن وهو ساحة الطرف الاغر حيث كان الزوار يأتون اليها لالتقاط الصور التذكارية مع الحمام الذي يقف على الايدي والاكتاف لالتقاط الحب والتقاط الصور واما الحمام من الألوان الأخرى فهو الداجن الذي يهتم بتربيته المولعون بتربية الحمام في المنازل ولكن حمام ساموس يمتاز بلونه الأبيض الناصع ، جلست على ساحل الميناء والقيت ببقايا الخبز لحمامة بيضاء كانت بالقرب مني واذا بسرب من الحمام الأبيض جاء بسرعة فائقة قد تكون نتيجة  لتبادل الإشارات الخفية بينها وقد لا تكون هناك إشارات وانما مجرد احاسيس ومشاعر تتولد عندها فتجتمع الى مكان الوليمة ( انما هي أمم امثالكم ) وجميل ان يشعر الطائر بالأمان فيأتي ويقترب من الناس ويمشي بين السيارات دون خوف ولا وجل من امساك او دهس وصادف وقت صلاة الظهر فلم اجد غير ارض ترابية في احد المتنزهات فعفرت جبيني في اخشع صلاة اصليها بلا سجاجيد ولكونها صلاة قصر فغمرني حالة من الخشوع والهدوء وتذكرت قوله تعالى ( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ) ويقال بان مسجد النبي عليه الصلاة والسلام كان من التراب فتقع مساجد الانسان السبعة كلها على التراب لتدخل الى النفس الشعور بالتواضع.

وفي الساعة الخامسة عصرا حان موعد العودة ومغادرة هذه الجزيرة الهادئة ذات البيوت القديمة والازقة الضيقة عائدين الى قوشاداسي ومعنى كلمة قوشاداسي بالعربية عش الطير، وكانت لنا سفرة الى مدينة ازمير التي تبعد عن قوشاداسي مسافة ساعة وربع بالباص المريح الذي يلتزم بالوقت بشكل دقيق وملحوظ.

ينتاب الانسان الذي يزور  المدينة أي مدينة لأول مرة شعور بالرهبة، وعندما دخل الباص المدينة وتوقف في محطة الباصات  الذي يسمى (تيرمينال) رأيت حركة عجيبة لا تتوقف توحي بان الناس كلهم في تنقل مستمر حتى السفر الأخير وان البعض يستعجل مصيره بالانتحار كما ان هناك فئة تستعجل مصير الاخرين أيضا وبدون وجه حق فتفخخ سيارة مثلا لكي تقتل مئتي نفس بريئة دفعة واحدة رغما عنها ، نفوس كانت تحب الحياة وترغب في العيش فيسمون ذلك جهادا يطلبون به رضا الله تعالى، وهناك أناس في المتاريس في سوريا مثلا يقنصون بعضهم بعضا،  واهل ازمير عند ساحل البحر يسترخون مع النسائم العليلة ما بين عازف لوحده وبين من ارسل صنارته وسط الماء ليصيد قوت يومه من السمك او من ينظر الى حركة المراكب المستمرة في البحر ، أقول البعض في بلدانهم يبنون للأجيال والبعض ليس لهم سوى التقاتل المستمر لحصاد الأرواح مثل سوريا والعراق ومصر واليمن وغيرها من الدول المرشحة للذبح.

ومع غروب الشمس في ازمير يتعالى صوت الاذان من المسجد الواقع وسط منطقة السنجق بصوت تركي محبب ورخيم ذو رجع حزين، الله أكبر الله أكبر فقلت كبيرا كبيرا وسبحان الله بكرة واصيلا وقال المؤذن: اشهد ان لا إله الا الله فقلت جل جلاله وعز نواله وعلا شأنه، وقال: اشهد ان محمدا رسول الله فقلت صلاة وسلاما عليك يا حبيبي يا رسول الله يا نبي الرحمة والإنسانية،

ما أجمل هذا الصوت الذي اوصله العثمانيون الى اقاصي الدنيا، نعم صوت يدخل الروح والقلب فينعشهما ويمدهما بالأيمان.

والظريف عند العودة كان يجلس الى جانبي شاب في مقتبل العمر وبيده مسبحة لم تفارقه طوال الرحلة وقد وضع سماعة  يستمع من خلالها للأغاني التركية وكان الصوت مسموعا لأنه لم يكن يضعها على اذنيه وانما على رقبته فتذكرت نكتة الصديقين العربيين في أحد الملاهي حيث الخمر والنساء وهما في حالة سكر فعطس أحدهما وقال الحمد لله فشمته الثاني بقوله يرحمك الله فأجاب الأول يهدينا ويهديكم الله.

وبعد سبعة أيام من الراحة والاستجمام في أسواق المدينة وسواحلها ومرتفعاتها ومطاعمها وبين أهلها وناسها كان لزاما ان نغادر وهكذا تنتهي القصص وتصل رحلتنا الى نهايتها، وجاء صوت الإعلان بالتركية والانجليزية بما معناه: تعلن الخطوط الجوية عن اقلاع رحلتها المتجهة الى لندن وعلى المسافرين على متن هذه الرحلة التوجه الى البوابة استعدادا للصعود الى الطائرة وسفرة سعيدة.

وداعا قوشاداسي، وداعا عش الطير

 

  

د . حسين ابو سعود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/09



كتابة تعليق لموضوع : قطط أزمير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين كامل
صفحة الكاتب :
  حسين كامل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ممثلة الفيلم المسيئ: انا مسئولة مع غيرى عن الألم الذى لحق بالمسلمين والمنتج يستحق العقاب

 تلبية لنداء المرجعية باغاثة النازحين : اهالي السيبة في محافظة البصرة يغيثيون اهالي الموصل

 دعوة من رئيس مؤسسة الشهداء لمؤسسة السجناء وهيئة التقاعد لمناقشة حقوق ذوي الشهداء في قانون ( التأمينات الاجتماعية )  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الذي كسر طوق الحمامة  : كاظم فنجان الحمامي

 آه يا بلدي!!  : ضياء المحسن

 أمانة مسجد الكوفة المعظم تقيم الملتقى الإعلامي الرمضاني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الهوية الذاتية للإمام علي (ع)  : مرتضى علي الحلي

 مــــرآة الجفاء  : فريدة بوقنة

 البكاء صورة من يوم الأربعين .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 إسلامى ليس هكذا  : محمد نبيه إسماعيل

 الجبوري بعد لقائه السيد السيستاني : المرجع الديني السيد علي السيستاني تحدث برؤية واضحة وإرادة راغبة في إصلاح الواقع الاجتماعي والسياسي

 ترامب يعتبر أن بيونغيانغ تشكل تهديداً نووياً مستمراً على رغم القمة مع كيم

  السيد القبانجي وبدر وملف الامن الشائك  : بهاء العراقي

 اين يسير حزب الدعوة؟..قرار الحذف بين الامس واليوم القسم الاول  : اسعد عبد الجبار

 ملاكات توزيع الجنوب تواصل حملاتها برفع التجاوزات وتصفير الضائعات ونصب المقاييس  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net