صفحة الكاتب : حسين محمد الفيحان

ما بعد النصر العسكري .. 
حسين محمد الفيحان

   دخل العراق مرحلة جديدة بعد اعلانه النصر و  القضاء على تنظيم داعش الارهابي الذي ارعب العالم اجمع منذ ظهوره دولياً قبل اربع سنوات بوحشية  و تطرف و همجية  فاق و تميز بها عن التنظيمات  المتشددة  التي انبثق منها .
 إعلان النصر من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل أكثر من اسبوع اعتُبر خطاباً تاريخياً لما فيه من رسائل إلى الداخل و الخارج ، اهمها : الحفاظ على تنوع العراق التاريخي الديني و العرقي وعدم العودة إلى الخطاب الطائفي و التحريضي ، الذي أسهم في ولادة (داعش) ، واحترام القانون و القضاء و حصر السلاح بيد الدولة و بدء إعمار المدن المحررة ، والبقاء على حالة الحذر و التأهب لمواجهة العمليات الإرهابية ، وأخيراً بدء حرب شاملة على الفساد ، وغيرها من النقاط التي تحدث بها .
لقد كانت  المعركة ضد تنظيم داعش  اضطرابا مجتمعيا كبيرا يراه جميع العراقيين و العالم اليوم انتصاراً للحق على الباطل , في حين يراه الذين كانون يراهنون على التنظيم في انهاء وجود العراق و تمزيق نسيجه , هزيمة كبرى قد لحق بأكبر مخطط خارجي و بأعنف تنظيم متطرف ولد في العالم  حتى الان , وهذا قد لا يدعوهم الى  القبول بتلك  الهزيمة و الاستسلام لها بسهولة . وهنا .. 
ان هزيمة داعش عسكريا يجب أن لا تفهم على أن زمن المواجهة قد انتهى , بل يجب أن تتبعها مرحلة المواجهة الأمنية التي تتمثل في القضاء على الحواضن والمجاميع المتفرقة والمختفية هنا أو هناك و التي بدأت بالظهور و التهديد , اضافة  الى المعركة الفكرية التي يجب ان تقضي على الفكر المتشدد  للتنظيم  و ما زرعهُ في عقول و نفوس الشباب و الاطفال في المحافظات و المناطق التي احتلها لثلاث سنوات  . 
كما علينا ان نجتث الظروف التي أنجبت حواضن الفكر المتطرف بالتزامن مع كسب ود العشائر المحتفلة بالنصر اليوم , دون الاعتماد عليها في عمليات الحماية او التدخل بالسياسة ، شريطة ان تبقى العشيرة وحدة اجتماعية محترمة وهي تنظم القيم الاجتماعية الخاصة بها و المتعارف عليها . وان يحييد دور رجال الدين .  
 و قد ينتهي دور المقاتلين  بحدود انتهاء المعارك , ليبدأ دور الفنانين والمثقفين و مؤسسات الاعلام الوطنية و  المجتمع المدني ، لتبث الحياة بصياغتها لمفاهيم جديدة تتلاءم مع ما دخلت به  البلاد من مرحلة بعد داعش الارهابي ,  دون ان تتصادم مع العادات والتقاليد الاجتماعية بشكل مباشر او غير مباشر ، و على غرار التجربة الألمانية  بعد الحرب العالمية الثانية , يجب ان تنشط و تفعل الاناشيد  و الاغاني  الوطنية  و الندوات الثقافية  و  حركة المسارح الجماهيرية ، وهي تتحدث عن النصر الكبير و تتغنى به .
وما لا يجب تجاهله  و نسيانهُ  ابدا , تفعيل  و سنُ القوانين والتشريعات التي تتكفل بعوائل الشهداء جميعا  و منهم شهداء الحشد الشعبي و جرحاه الذين لا زال قانونهم  مجمدا ، فقد قدموا اعز ما يملكون للدفاع  عن عرض و ارض و مقدسات العراقيين دون استثناء ، فبهذه القوانين يمكن وضع بلسم على جراح هذه العوائل التي نزفت ليبقى الجسد العراقي سليما معافا . كما لا يمكن النهوض بالتعايش و المصالحة  الوطنية  و اعادة النازحين دون ازالة اثار داعش بإعادة إعمار مدن البلاد عامة والمدمرة جراء الحرب خاصة .
و اخيرا  ان الحرب على الفساد  و كما وصفها  رئيس الوزراء حيدر العبادي بالصعبة  و المعقدة  , مصراً على البدء بها و اعلانها  بعد الانتهاء من داعش , تتطلب ارادة سياسية صلبة لا تتهاون او تتفاوض او توقف الإجراءات القانونية  بحق الفساد والفاسدين , وهذا بدوره  يتطلب  فاعلية الجهاز القضائي الذي يجب عليه هو الاخر ان لا يحابي ولا يسامح ويقف جنبا الى جنب مع قضية الوطن والفاعلين في سبيل حمايته وحماية ثرواته من النهب والسرقات .
 

حسين محمد الفيحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بعد اختيار بغداد عاصمة الإعلام العربي لعام 2018.. مجلس وزراء الاعلام العرب: لا وقوف على الحياد في التصدي الإعلامي للإرهاب  (أخبار وتقارير)

    • تطور العلاقات التركية _ العراقية ؟..  (المقالات)

    • سيناريوهات ما بَعدَّ تحرير الموصل ..  (المقالات)

    • مَعدْ فياض و حَمزة مُصطفى مَن سيدفع ثَمن الشرق الأوسط ؟ ..  (المقالات)

    • حركة الوفاق الاسلامي توزع وجبات غذائية على اكثر من 350 موكب خدمي وهيئة حسينية وتزين كربلاء بلوحات العزاء الحسيني ..  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : ما بعد النصر العسكري .. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كذبة نيسان ابريل ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الوجه القذر للحضارة الانجلوامريكيه: لكي تبقلى مهيمنا على العالم ليس عليها ان تبني نفسها اقتصاديا وعلميا بل الاهم هو ان تدمر السعوب الاخرى اقتصاديا وعلميا كي لا تسبقك وتبقى انت المهيمن.. الانجلوامريكان لم يساهموا في تقدم العالم علميا بقدر ما دمروا من تقدم العالم علميا..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المشذوب
صفحة الكاتب :
  محمد المشذوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  السر وراء اتهام المظاهرات بالبعثية ومصدر الإشاعة  : فلاح السعدي

 مفتش عام وزارة الصناعة والمعادن يتابع ميدانيا سير العمل في المديرية العامة للتنمية الصناعية ويؤكد دعم الوزارة للقطاع الخاص   : وزارة الصناعة والمعادن

 القدس وروح علي الدوابشة تستصرخان الأمة...ياعرب :الطريق إلى القدس لايمر بصنعاء وعدن؟!  : هشام الهبيشان

 العتبة العلوية تقرر فتح محور جديد شرق الموصل لتقديم الدعم اللوجستي لمجاهدي الحشد

 العبء والإثم في رواية (قفل قلبي)  : د . اسامة محمد صادق

 عبث الساسة ونتائج السياسة .. البيئة العراقية انموذجا  : حمزه الجناحي

 نار الاستجواب تحرق منفذيها وتسقط الأقنعة؟!  : سيف اكثم المظفر

 مشروع قاعة بابل المغلقة يصل مراحله الاخيرة  : وزارة الشباب والرياضة

 بالصورة : شيعة نيجيريا وهم يؤدون صلاة الجمعة ( هذا ما اخاف الوهابية )

  إذا كان السكوت من ذهب--!!  : عقيل هاشم الزبيدي

 قيادي فيلي: الكوتا ليست (عصا موسى) وحقوقنا مرهونة بقوة تأثيرنا داخل البرلمان

 شیخ أزهری مستبصر یزور العتبة العلوية ویؤکد: أريد أن أبقى بجوار علي بن أبي طالب  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 الو المستقلة ! أم احمد من بغداد ؟ تفضلي  : هشام حيدر

 من وراء تفجيرات الثاني من تشرين الثاني الداميه في بغداد  : هديل الاحمد العبيدي

 مركز حقوقي يدين الجريمة التي استهدفت المواطنين الشيعة في الإحساء ويحمل السلطات السعودية المسؤولية  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102814870

 • التاريخ : 24/04/2018 - 05:35

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net