رؤيتي للنهوض بواقع الديوانية البائس...
محمد حسن الموسوي

محافظة الديوانية تكاد تكون افقر مدن العراق ولا يضاهيها في فقرها سوى محافظة السماوة حاليا،  رغم انهما معا كانا يشكلان في العهد الملكي لواءا واحدا هو لواء الديوانية الذي كان يعد اكبر لواء بمساحته الجغرافية، واغنى لواء من الناحية الاقتصادية، اذ كان يمثل سلة العراق الغذائية لاشتهاره بانتاج المحاصيل الاستراتيجية التي تمول الدخل القومي لاسيما رز العنبر الشهير، وبفعل ثقله الاقتصادي كان للواء الديوانية حضوره  الكبير في المشهد السياسي العراقي. فمن ارضه المباركة انطلقت ثورة العشرين، ومنه خرج رجال الدولة الاوائل وبناتها من امثال الشيخ عبد الواحد ال سكر ، والسيد محسن ابو طبيخ، والسيد نور الياسري، والشيخ صلال الموح والشيخ شعلان ابو الجون والشيخ ورايح العطية وغيرهم من القامات الوطنية الشامخة حيث كان افندية بغداد وساستها يخطبون ودهم في تشكيل الحكومات او حتى اسقاطها، وحينما حصلت حركة رشيد عالي الكيلاني عام ١٩٤١، التجأ  الوصي عبد الاله  الى الديوانية وحاول الاستعانة  بالفرقة الرابعة التي كان امرها اللواء الركن ابراهيم الراوي وكذلك الاستعانة بالعشائر ومن هناك راح يدير شؤون الدولة اي تحولت الديوانية الى عاصمة سياسية مؤقتة وهي ميزة لم تتوفر عليها اي مدينة عراقية اخرى. 

الديوانية زهرة الفرات الاوسط كما كانت تسمى تحولت من مدينة منتجة نشطة اقتصاديا الى مدينة مستهلكة خاملة تعيش اليوم ومعها السماوة وضعا اقتصاديا مترديا، ووجودها في الحياة السياسية والاقتصادية يكاد يكون هامشيا رغم ان وزراء الدفاع والداخلية والتخطيط  ونائب رئيس البرلمان  ورئيس اركان الجيش ( حازم الشعلان، جواد البولاني، مهدي الحافظ ،خالد العطية وعثمان الغانمي) مع حفظ الالقاب في حكومات ما بعد ٢٠٠٣ كانوا منها، الا انها لم تشهد تطورا ملحوظا في مستواها الاقتصادي او الخدماتي او الاجتماعي. 
الديوانية يصدق عليها القول ماض مجيد وحاضر ذليل، واذا ما ارادت ومعها السماوة النهوض من جديد وتغيير واقعهما المتردي فلاسبيل امامهما الا بالاندماج ضمن اقليم اداري واحد يكون نواة لاقليم الوسط  اذا ما التحقت بهما مدينة واسط وبذلك سيتشكل اقليم يكون همزة الوصل بين جنوب العراق وشماله وشرقه وغربه يستطيع تطوير وضعه اقتصاديا وسياسيا وفقا لرؤيتي له وللحديث عنه تتمة.


محمد حسن الموسوي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/17



كتابة تعليق لموضوع : رؤيتي للنهوض بواقع الديوانية البائس...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين القاصد
صفحة الكاتب :
  د . حسين القاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 التحالف الحزبي الإداري ـ الدولتي: تكتل طبقي ضد الشعب المغربي...**!!!**...  : محمد الحنفي

 دمشق وبابل في عيون اليهود سبعة آلاف عام من التخطيط. قراءة توراتية  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 قراءة انطباعية.. في دليل مهرجان الامام الحسن(عليه السلام) الثقافي السنوي السادس  : علي حسين الخباز

  نُصُوصٌ وَشُرُوحٌ (٤)  : نزار حيدر

 ماذا لو كان شهداء الحويجة من أبناء الرمادي وليس من أبناء البصرة.  : فؤاد المازني

 مقابلات مباشرة مع الملاكات الطبية والصحية في دائرة التخطيط وتنمية الموارد  : وزارة الصحة

 نجل المرجع النجفي ينفي ما نُسب لوالده من تحريمه إنتخاب قوائم لها وزراء في الحكومة الحالية

 المجلس المحلي في النجف الاشرف يطالب بفتح مركز لشرطة الاداب في المدينة

  العرب عدو العرب!!  : د . صادق السامرائي

 العبيد والحرية  : مهدي المولى

 الأرضُ أمنا جميعا..  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 مقتل اكثر من 20 داعشيا بينهم انتحاريون بصد هجوم لهم على مخمور

 ماذا يمكن ان يفعل اوباما ؟!  : احمد رزاق الطائي

 القسم الجديد من الخطبة القاصعة  : سيد جلال الحسيني

 البرلمان يصوت على قانون مجلس النواب وتشكيلاته بالكامل

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107936446

 • التاريخ : 23/06/2018 - 16:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net