مواصلة الدعوات واللقاءات للحوار بين بغداد وأربيل وسط ازمة کردیة لإغلاق المطارات

 أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأحد، أهمية الإسراع في الحوار بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لحل جميع المشكلات العالقة، موضحا أن رئاسة الجمهورية تعمل على تهيئة الظروف المناسبة للانتهاء من الأزمة الراهنة.

وقال مكتب معصوم إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، سفير روسيا الاتحادية مكسيم مكسيموف”.

ونقل البيان عن معصوم قوله، إن “جميع الأطراف، سواء في الحكومة الاتحادية أو في إقليم كردستان، مؤمنون بضرورة الحوار ومقتنعون أن لا حل سواه، لكن هذا يتطلب الإقدام من هذه الأطراف لمباشرة الحوار والتفاهم على أسس وطنية دستورية تراعي مصالح الجميع”.

وبين معصوم، أن “رئاسة الجمهورية تعمل بجهد حثيث من أجل تهيئة جميع مستلزمات الظروف المناسبة للشروع سريعا بفتح قنوات الحوار البناء والإيجابي الذي يساعد في الوصول إلى النتائج المرجوة للانتهاء من الأزمة الراهنة”.

وبشأن العلاقات بين جمهورية العراق روسيا الاتحادية، ثمن معصوم “حسن اهتمام القيادة الروسية بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، ولدور روسيا في دعم العراق سواء في حربه على الإرهاب أو في تعزيز عملية البناء”.

ومن جانبه أكد السفير “حرص القيادة الروسية على أمن واستقرار العراق وعلى أهمية حل المشكلات العالقة عبر الحوار الوطني البناء وبما يساعد العراق في المباشرة بإعادة بناء المناطق المتضررة بالحرب ضد الإرهاب ويسهل عودة النازحين إليها”.

کما اتفق رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اياد علاوي على اهمية بسط سلطة القانون وحصر السلاح بيد الدولة.

وذكر بيان لمكتب الجبوري اليوم ان ” رئيس مجلس النواب سليم الجبوري التقى ،اليوم السبت، نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي.وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية، وسبل تعاون جميع الاطراف في دعم الاستقرار وترميم البنية المجتمعية والاهتمام بالجوانب الخدمية والمعيشية للمواطن، والركون الى الحوار في حل كافة المشاكل العالقة” خصوصا الخلافات العالقة بین بغداد واربیل.

واضاف “واتفق الطرفان على اهمية بسط سلطة القانون والحفاظ على هيبة الدولة وحصر السلاح ضمن الاطار القانوني تمهيدا لأنهاء كافة المظاهر المسلحة، خصوصا بعد ان تمكن العراقيون عبر وحدتهم وتلاحمهم من دحر الارهاب وانهاء وجوده على ارض العراق”.

وفد من الإقليم يعتزم لقاء السید السيستاني لإيجاد بيئة حوار مع بغداد

اعلن رئيس اللجنة المالية والشؤون الاقتصادية في برلمان اقليم كردستان عزت صابر، اليوم الاحد، عن قرب زيارة وفد يضم مختلف مكونات الإقليم، الى محافظة النجف للقاء المرجع الديني السيد علي السيستاني بغية الوصول إلى نتائج قد تمهد لبدء الحوار مع الحكومة الاتحادية، سيما بعد تضرر الاقتصاد الكردستاني وإغلاق ألفي شركة متخصصة بالسياحة والنقل نتيجة الحظر الجوي على الإقليم.

وقال صابر إن توقف الرحلات  الدولية من مطاري أربيل والسليمانية وإليها تسبب بمعاناة المواطنين من السفر إلى بغداد ومنها إلى دول العالم، سيما المرضى منهم فضلا عن تسببه بزيادة البطالة في كردستان نتيجة إغلاق شركات النقل والسياحة أبوابها اثر الحظر.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أمهل في 26 أيلول الماضي، إدارة إقليم شمال العراق، 72 ساعة لتسليم إدارة الحدود والمطارات التي تتحكم بها إلى الحكومة المركزية.

وبعدها طالبت مؤسسة الطيران المدني الاتحادية الشركات الأجنبية، بتعليق جميع رحلاتها الجوية من وإلى مطارات أربيل والسليمانية اعتبارا من الـ29 من الشهر ذاته.

في المقابل أعلنت إدارة إقليم شمال العراق، في ذلك الوقت رفضها تسليم مطاري أربيل والسليمانية الدوليين إلى الحكومة الاتحادية في بغداد.

 

واتخذت الحكومة العراقية هذه الإجراءات ردا على استفتاء الانفصال الذي شهده الإقليم في 25 أيلول الماضي.

ما دعا بغداد تأكيدها على إن الاستفتاء يخالف الدستور، وأنها ستتخذ ما يلزم لفرض سلطة الدولة في الإقليم بموجب القوانين النافذة في البلاد.

مواصلة الدعوات لإلغاء الاستفتاء

كشف المتحدث الرسمي بإسم الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيرة، الاحد، عن تأييد الاتحاد الوطني الكردستاني للمبادرات الدولية بتأجيل الاستفتاء، فيما دعا رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني الى تنفيذ وعده باعلان فشل الاستفتاء.

وقال بيرة في إجتماع مع تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني ب‍أربيل أنه “في يومي 22 و23 أيلول الماضي نحن في الاتحاد الوطني الكردستاني أعلنا في إجتماع مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، تأييدنا للمبادرات الدولية التي طالبت بتأجيل الاستفتاء قبل اجراءه”، موضحا أن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني أجابنا (لماذا لم تتكلموا عن هذا الموقف في وقت سابق والآن تأخر وبماذا نرد على مواطني أربيل والسليمانية ودهوك)”.

وأضاف بيرة أن “البارزاني قال أنه سنجري الاستفتاء وحتى إن كانت في محافظتي أربيل ودهوك مهما يحدث”، مبينا “اننا قلنا له أنت من تتحمل المسؤولية فابلغنا بالموافقة وان لا نطلب من المواطنين بعدم المشاركة في التصويت”.

ومن جهته دعا السياسي الكردي برهم صالح، الاحد، الى جعل علم إقليم كردستان راعيا للحرية والعدالة والحكم الرشيد، مطالبا بعدم إستخدام العلم لتغطية النهب والاحتكار والظلم.

وقال صالح إن “علم کردستان رمز لنضال الكرد من أجل الحرية ورمز لكفاح البیشمرگە والشهداء”، داعيا الى “التحالف ليكون العلم راعيا للحرية والعدالة والحكم الرشيد في كردستان”.

وطالب صالح بـ”عدم إستخدام العلم الكردستاني لتغطية النهب والاحتكار والظلم”، مشددا على “أهمية العمل على التحالف من أجل العدالة ومساندة البيشمركة وعوائل الشهداء وإنقاذ شعب كردستان من دوامة الأزمات والتجويع والاستبداد”.

وبنفس السیاق أكد نائب رئيس برلمان اقليم كردستان جعفر إبراهيم، الاحد، ان على بغداد ان لا تعتبر دعوات الاقليم بإجراء الحوار موقفا ضعيفا، مشيرا الى أن تأخير الحوار سيؤدي الوضع الى المزيد من المخاطر.

وقال إبراهيم في كلمة خلال مراسم يوم العلم الكردستاني التي أقيمت في برلمان الاقليم أنه “لايجوز لبغداد أن تعتبر دعوات اقليم كردستان بإجراء الحوار موقفا ضعيفا”، مشيرا الى أن “تأخير الحوار سيؤدي الوضع الى المزيد من المخاطر”.

وأضاف إبراهيم أن “إقليم كردستان يمر بمرحلة حساسة وحرجة وان تحسين أوضاع المواطنين من أوليات عمل البرلمان”، مشددا في الوقت نفسه على “أهمية العمل لتنظيم وتوحيد قوات البيشمركة”.

ودعا ابراهيم “الاطراف السياسية الكردستانية الى توحيد مواقفها”، مؤكدا على أهمية “الابتعاد عن المصالح الحزبية الضيقة”.

هذا وأكد النائب عن كتلة التغيير الكردية، هوشيار عبدالله ان رئيس الوزراء حيدر العبادي “يتعامل بنفس سياسي” مع مستحقات فلاحي اقليم كردستان، مطالباً الحكومة والجهات المعنية بالإسراع في صرفها”.

وقال عبد الله في بيان له اليوم “هناك موافقة من قبل مجلس الوزراء على صرف مستحقات فلاحي إقليم كردستان التي هي ليست منّة او مكرمة من قبل العبادي وإنما هي حق مشروع للفلاحين مقابل محاصيلهم وجهودهم، لكنها لم تصرف بشكل فعلي حتى الآن”.

وأضاف “يبدو أن العبادي يتعامل مع هذا الملف أيضاً بنفس سياسي وكأنه مرتبط بالاستفتاء أو مخلفات الاستفتاء، وإلا ليست هناك أية ذريعة أو مبرر لمنع صرف مستحقاتهم؟”.

ازمة کردیة لإغلاق المطارات والمعابر الحدودية

كشف نائب رئيس اللجنة المالية في برلمان إقليم كردستان، الأحد، أن شركات عدة “مقربة” من الأحزاب السياسية تقبض مبالغ مالية “كبيرة” من المواطنين في المعابر الحدودية، معتبراً ذلك “فساداً منظماً”.

وقال علي حمة صالح إنه بعد “إجراء التدقيق ثبت أن هناك العديد من الشركات المقربة من الأحزاب السياسية تقبض على مبالغ مالية كبيرة من المواطنين في المعابر الحدودية تحت أسماء مختلفة”، واصفا “تلك العملية بالفساد المنظم”.

وأضاف صالح، أن “رئاسة حكومة إقليم كردستان منحت الصلاحيات للمعابر الحدودية بإبرام العقود مع الشركات”، لافتا إلى أن “تلك الشركات تقبض الأموال من سائقي الشاحنات تحت أسماء متعددة”.

کذلک أعلن وزير المواصلات في إقليم كردستان مولود باومراد، الاحد، عن تعرض الاقليم لخسائر مادية كبيرة جراء قرار إغلاق مطاري اربيل والسليمانية أمام الرحلات الأجنبية، مبيناً أن خسائر المطارين تقدر بـ23 مليون دولار.

وقال باومراد في مؤتمر صحفي عقده في اربيل إن “اقليم كردستان تعرض لخسائر كبيرة جراء قرار إغلاق مطاري اربيل والسليمانية أمام الرحلات الأجنبية”، مشيرا الى أن “خسائر المطارين تقدر بـ23 مليون دولار”.

وأضاف باو مراد، أن “شركات كبيرة تعرضت لخسائر كبيرة أيضا، فضلا عن أن العديد من المنظمات الدولية والهيئات الدبلوماسية في الاقليم أيضا تواجه المصاعب في اعمالها بسبب ذلك الإغلاق”، لافتا الى أنه “لحد الآن لم تجري الحكومة العراقية أية حوارات جدية مع إقليم كردستان بشأن المطارين”.

فیما أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، الأحد، أن معبري باشماق وتمرجين مع كردستان العراق سيفتتحان اليوم أو غدا.

وبحسب “وكالة فارس”الإيرانية للأنباء، قال فضلي، خلال اجتماع عقد في غرفة التجارة الإيرانية، إن “معبري باشماق وتمرجين اللذين كانا مغلقين سيتم فتحهما من جديد اليوم أو غداً”.

کما أعلن مجلس المعلمين المحتجين، الاحد، أنه سينظم يوم غد مظاهرات وإعتصامات واسعة للمعلمين والموظفين للمطالبة بحقوقهم وتحسين أوضاع المواطنين، فيما أكد وزير تربية الاقليم بأن الإعتصامات لن تعالج مشاكل المعلمين.

وقال وزير تربية اقليم كردستان بيشتوان صادق في مؤتمر صحفي حضرته السومرية نيوز إن “إعتصامات المعلمين لن تحل مشاكلهم”، لافتا الى أن “حكومة الاقليم تعمل لمعالجة مشكلة الرواتب”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/18



كتابة تعليق لموضوع : مواصلة الدعوات واللقاءات للحوار بين بغداد وأربيل وسط ازمة کردیة لإغلاق المطارات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي
صفحة الكاتب :
  د . عبد القادر القيسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير العمل يبحث مع منظمة الاسكوا دعم برامج وسياسات الامان الاجتماعي في العراق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ميسان توقع مع أربيل مذكرة تفاهم وتعاون مشترك  : اعلام محافظ ميسان

 بائع الكتب و بائع المناديل الورقية  : زين هجيرة

 الناطق الرسمي باسم المفوضية السيد صفاء الموسوي يلتقي رئيس منظمة حمورابي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 وفد من فرقة التدخل السريع يشيد بخدمات وزارة الصحة خلال معارك التحرير في نينوى  : وزارة الصحة

 دولة ملهوجة  : د . ليث شبر

 في العراق يحارب الناجحون ويترك الفاسد!  : عمار العكيلي

 التعليم تعلن ضوابط القبول المباشر في كليات العلوم الاسلامية والفقه والشريعة والدراسات القرآنية  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 اجراء عملية معقدة في مستشفى الرمادي التعليمي لامرأة في عقدها السابع  : وزارة الصحة

 وزير الصناعة والمعادن يطلع ميدانيا على معامل ومصانع مجمع المدن الصناعية في مدينة شمس آباد  : وزارة الصناعة والمعادن

 ظريف يسخر من خروج أمريكا وإسرائيل من "اليونسكو"

 مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم

  د. حيدر أنحر.. وقدم قرابينك للشعب!  : مديحة الربيعي

 حروب الغرف المرفهة والانفراط القومي

 قانون العفو العام/ حق أريد به باطل؟!  : علاء كرم الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net