صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

المنصوب بنزع الخافض في الجملتين الفعلية والاسمية
كريم مرزة الاسدي

المقدمة :

(الخافض) مصطلح أقرّته المدرسة النحوية الكوفية ليقابل ( حرف الجر) الذي سارت عليه المدرسة النحوية البصرية التي وضعت معظم  مناهج التدريس في الوطن العربي على نهجها البصري ، و مصطلح ( نزع الخافض) يعني حذف أو إضمار أو إسقاط أوفقد ...و ا لأصح والأدق نزع  ( حرف الجر) من بعض الجمل الاسمية أو الفعلية وفق شروط وقواعد معينة ، وبالتالي الاسم المكسور بحرف الجر أو الخافض  ينصب بالفتحة، ويتخذ  موقعاً من الإعراب آخر، وفي معظم الحالات يحلّ محل المفعول به  وأحياناً  المفعول فيه أو المفعول لأجله ...وقد يقال  : حذف وإيصال أي حذف حرف الجر وإيصال الاسم المجرور بالفعل ، وهو أيضاً  أضعف من مصطلح ( نزع الخافض) ، ويمكن أن يكون ( الخافض) المضاف ، إذ  يخفض المضاف إليه ويكسره  ، وعند نزع المضاف ، يتصل المضاف إليه بالفعل ، ويقوم مقامه  فينصبه ..ويطلق النحويون على هذا الحذف المخصوص اسم (الاتساع) كقوله  تعالى  (واسأل القرية )  والمراد  : أهل القرية.

ومقالتنا هذه تنحصر في نزع حروف الجر. ومن أكثرُ الأسباب تفسيراً لظاهرة  النزع  كثرةُ استعمال  هذه الحروف ، والأمن من اللبس عند حذفها ، والحق كان العرب يستثقلون حروف الجر ، ويحبذون حذفها من كلامهم إيجازاً وتخفيفا.

   

 

 يأتي المنصوب بنزع الخافض في الجملتين  الفعلية  و الاسمية  كالآتي :

 أولاً - المنصوب بنزع الخافض في الجملة الفعلية:

 

يتعلق (المنصوب بنزع الخافض ) في الجملة الفعلية بالفعل من حيث (التعدي واللزوم).

الأفعال أنواع من لزومها وتعديها :

الحالة الأولى : - الفعل اللازم ، وهو الفعل الذي لا يأخذ مفعولاً به ، مثل :

ذهبَ محمدٌ إلى المدرسةِ....نام الطفلُ

الإعراب : ذهب : فعل ماض لازم مبني على الفتح  ، محمد : فاعل مرفوع بالضمة ، إلى المدرسة : إلى حرف جر (خافض)، المدرسة : اسم مجرور ، وعلامة جرّه الكسرة ، وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلقة بالفعل (ذهب)، وهنالك من يعتبر شبه الجملة من الجار والمجرور في محل نصب على أنها مفعول به للفعل ( ذهب) ، ومما يضعف هذا الرأي كون الفعل (ذهب) فعلاً لازماً.

ويمكن أن نحوّل الفعل اللازم للفعل المتعدّي بزيادة همزة في أوله، كأن نقول: أذهبَ الدواءُ المرضَ ، أو ونحوّله أيضاً بالتضعيف، كأن نقول: عظّمَ اللهُ أجرَكم.

 

 : الحالة الثانية : - فعل متعدٍ لمفعول به بنفسه وآخر بحرف الجر؛ مثل

أستسهلُ الصَّعبَ في عملِي .

الإعراب : (أستسهلُ)  : قعل مضارع مرفوع بالضمة ، والفاعل ضمير المتكلم (أنا) في محل رفع. (الصَّعبَ) : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره .( في) : حرف جر ( خافض)، عملِي : عملِ : اسم مجرور بحرف الجر ، مجرور وعلامة جرّه الكسرة في آخره ، وهو مضاف  و (ي) المتكلم مضاف إليه ، والشبه الجملة من الجار والمجرور ( في عملِ) في محل نصب مفعول به ثان متعلقة بالفعل ( أستسهلُ)

هذان النوعان، أحدهما فعل لازم والآخر  من الأفعال المتعدية - سنوردها من بعد جميعاً - فقط  تندرجان تحت (المنصوب بنزع  الحروف الخافضة) ، تتبع معي الشرح التالي :

 

الحالة  الأولى - الفعل اللازم -  المنصوب بنزع الخافض في الجملة الفعلية ينقسم إلى :

أ - منصوب سماعي - ورد على ألسنة العرب القدماء -  يجب الاقتصار على أمثلته.

 ب -  منصوب قياسي يمكن إنشاء أساليب مشابهة له قياسًا.

 

أ - المنصوب السماعي:

الأمثلة :

1- تمرّون (الديارَ) ولم تعوجوا*** كلامكمُ علـىَّ إذًا حــرامُ

في خزانة الأدب) لعبد القادر البغدادي : الشاهد السابع بعد السبعمائة

البيت لجرير من الوافر

على أن حذف الجار منه على سبيل الشذوذ، والجار المحذوف إما الباء، وإما على، فإن المرور يتعدى بهما.

(الديارَ) أسم منصوب بنزع الخافض وعلامة نصبه الفتحة. والتقدير:

(تمرّون بالديارِ)،أو (تمرّون  على الديارِ) ، والأولى أكثر شيوعاً. 

 

 2 - لدْن بهـزِّ الكفِّ يعـسـلُ متنـهُ**** فيه كما عسل(الطريقَ) الثــعلـبُ

كما جاء في : ضياء السالك إلى أوضح المسالك : محمد عبد العزيز النجار ج 2 ص 92 - الهامش 3 : مؤسسة الرسالة الطبعة: الأولى 1422هـ - 2001م. :

جزء بيت من الكامل، من شعر ساعده بن جؤية الذهلي، يصف رمحا بالليونة، وهو بتمامه

لدن بهز الكف يعسل متنه****فيه كما عسل الطريقَ الثعلبُ

اللغة والإعراب:

لدن: لين ناعم، ويعسل: يضطرب ويتحرك، متنه، المراد: ظهر الرمح وصدره، "لدن" خبر لمبتدأ محذوف، أي هو لدن "بهز الكف"متعلق بيعسل، أو بلدن، ومضاف إليه، والباء للسببية "متنه" فاعل يعسل ومضاف إليه، "فيه" متعلق بيعسل. "كما" الكاف جارة. و"ما" مصدرية "عسل" فعل ماض، "الطريقَ" منصوب بحرف جر محذوف، أي في الطريق. "الثعلب" فاعل عسل، و"ما" وما دخلت عليه في تأويل مصدر مجرور بالكاف.

المعنى: أن هذا الرمح لجودته، شديد الليونة، يتحرك ويضطرب متنه بسبب هزه باليد، كما يضطرب الثعلب في الطريق خوفا من أن يدرك.

الشاهد: حذف حرف الجر، وهو (في) ، ونصب الاسم الذي كان مجرورا به، وهو ( الطريق)، وذلك خاص بالشعر ، بمعنى هذا من الضرورات الشعرية ، ولا يجوز في النثر ، ولكن ورد في القرآن الكريم ، كما في الفقرة (4) الآتية !!

 

  3 - آليتُ (حبَّ) العراق والدهر أطعمه*** والحبُّ يأكلهُ في القريةِ السوسُ

جاء في : شرح الأشموني على ألفية ابن مالك: علي بن محمد بن عيسى، أبو الحسن، نور الدين الأُشْمُوني الشافعي (المتوفى: 900هـ) ، ج 1 ص 441 - الهامش ، الناشر: دار الكتب العلمية بيروت- لبنان الطبعة: الأولى 1419هـ- 1998مـ.

التخريج: البيت للمتلمس في ديوانه ص95؛ وتخليص الشواهد ص507؛ والجنى الداني ص473؛ وخزانة الأدب 6/ 351؛ وشرح التصريح 1/ 312؛ وشرح شواهد المغني 1/ 294؛ والكتاب 1/ 38؛ والمقاصد النحوية 2/ 548؛ وبلا نسبة في مغني اللبيب 1/ 99 .

شرح المفردات:

 آليت: أقسمت. حب العراق: ما ينبته من حبوب. أطعمه: آكله.

الإعراب: "آليت": فعل ماض، والتاء: فاعل. "حبَّ" اسم منصوب بنزع الخافض، تقديره "على حبِّ" وهو مضاف. "العراق": مضاف إليه مجرور. "الدهر": ظرف زمان منصوب متعلق بـ"أطعم". "أطعمه": فعل مضارع مرفوع، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره: "أنا"، والهاء ضمير في محل نصب مفعول به. "والحب": الواو حالية، "الحب": مبتدأ مرفوع. "يأكله": فعل مضارع مرفوع، والهاء ضمير في محل نصب مفعول به. "في القرية": جار ومجرور متعلقان بـ"يأكله". "السوس": فاعل مرفوع بالضمة.

 الشاهد : "حبَّ" اسم منصوب بنزع الخافض، تقديره "على حبِّ"

 

 " 4 - " وَاخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا..." سورة الأعراف ، الآية 155.

الإعراب :

(وَاخْتارَ مُوسى) : الواو عاطفة (اختار) فعل ماض (موسى) فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الألف .

(قوم) منصوب على نزع الخافض أي من قوم والهاء ضمير مضاف إليه

(سبعين) مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء.

(رجلا) تمييز منصوب.

 

ب - المنصوب القياسى :

أمثلة :

1 - سررت أن الناشئ راغب في العلم، حريص أن يزداد منه، كي يبني مجده.

وأصل العبارة قبل حذف حروف الجر :

سررت من أن الناشئ راغب في العلم، حريص على أن يزداد منه، لكي يبني مجده.

  فالمصادر التي تؤول في العبارات السالفة من الحرف المصدري وصلته، تكون مجرورة على التوالي بالحرف: (من) ،(على) ،(اللام) ، ولا داعي لأن يكون المصدر المؤول في محل نصب على نزع الخافض - كما يرى فريق - لأن حرف الجر المحذوف ملاحظ هنا بعد حذفه، والمعنى قائم على اعتباره كالموجود، فهو محذوف بمنزلة المذكور؛ ولأن النصب على نزع الخافض خروج على الأصل السائد الغالب، فلا نلجأ إليه مختارين ، وبعضهم يجوز النصب

وهذا الحذف القياسي لا يصح إلا عند أمن اللبس كما في الأمثلة السالفة.

 2 - وفي قول الشاعر:

ولا عار أن زالت عن الحر نعمة *** ولكن عارًا أن يزول التجمل

والأصل: (في أن زالت ... - في أن يزول ... )،  فإن خيف اللبس لا يصح الحذف؛ ففي مثل (رغبت في أن يفيض النهر) ، لا يصح حذف حرف الجر: (في) ،  فلا يقال: رغبت أن يفيض النهر؛ إذ لا يتضح المراد بعد الحذف؛ أهو: رغبت في أن يفيض النهر، إذ لا يتضح المراد بعد الحذف، أهو: رغبت في أن يفيض النهر، أم رغبت عن أن يفيض ... ، والمعنيان متعارضان متناقضان، لعدم معرفة الحرف المحذوف المعين، وخلو الكلام من قرينة تزيل اللبس.

 

وفي شرح الأشموني ، يقول ابن مالك في ألفيته ( الشاهد272):

وعد لازما بحرف جر****وإن حذف فالنصب للمنجر

"(وعد لازما بحرف جر)، نحو:  "ذهبت بزيد"، بمعنى: أذهبته، و"عجبت منه"، و"غضبت عليه" "وإن حذف" حرف الجر "فالنصب للمنجر" وجوبا، وشذ إبقاؤه على جره، في قوله (من الطويل)

(إذا قيل أي الناس شر قبيلة **** أشارت كليب بالأكف الأصابع)

أي: إلى كليب.

وإليك أمثلة أخرى:

 شهد الله أنه لا إله إلا هو ، أوعجبتهم أن جاءكم ذكر ، قرأت كي أكوّن شخصيتي.

المصادر المؤولة في محل نصب بنزع الخافض، والتقدير دخول حروف الجر  الباء ، من ، اللام في الجمل على التوالي :

 شهد الله بأنه لا إله إلا هو ، أو عجبتم من مجيء ذكر من ربكم ، قرأت لتكوين شخصيتي.

 

 

 : الحالة الثانية : - فعل متعدٍ لمفعول به بنفسه وآخر بحرف الجر؛

الأمثلة

(أحذرك الغيبةَ ) ، و(استغفر الله ذنبَك) ، و( تعوّذ  الله شرَّ الشيطان)... إلخ

الإعراب :

 الغيبةَ  ـ ذنبَـ - شرَّ : أسماء  منصوبة بنزع الخافض وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة. والتقدير:

   (أحذرك من الغيبة )، و(استغفر الله من ذنبك)، و( تعوّذ اللهَ من شرِّ الشيطان ).

 

ملاحظة مهمة :

 تكلمنا في الحالة الثانية عن الفعل المتعدي الذي يمكن معه نزع الخافض ، وهذه الأفعال المتعدية التي لا يجوز معها نزع الخافض : 

 1- فغل متعدٍ لمفعول به واحد؛ مثل : قرأتُ الكتابَ

   2 - فعل متعدٍ لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وهي: (ظن وأخواتها )  مثل : ظننت  الطالب  ناجحاً في دروسه.

وتسمى أيضاً ( أفعال الشك، واليقين )، وهي: من الأفعال الناسخة، تدخل على الجملة الاسمية، وتنسخ المبتدأ، والخبر، فيصبح المبتدأ مفعولاً به أول، والخبر مفعول به ثانٍ، منها: ظنّ، خال، حسب، زعم، رأى، علم، وجد.

 أمثلة: رأيتُ طالباً مجتهداً، وجدتُ أخاكَ جالساً....

  3 - فعل متعدٍ لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر وهي ( أعطي وأخواتها) ؛ مثل  أعطى كسا – منح – وهب - منع – سأل – سقى - كفى - وقى.

أمثلة :

أعطيتُ اللاعبَ كرةً ..... كفى اللهُ المؤمنين القتالَ.

 

 4 - فعل متعدٍ لثلاثة مفاعيل؛ كأن أقول: أخبرَ الطبيبُ المريضَ الدواءَ سهلاً.

 

الإعراب:

أخبرَ : فعل ماضي يتعدى لثلاثة مفاعيل 

 الطبيبُ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره.

  المريضَ: مفعول به أوّل منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.

 الدواءَ: مفعول به ثانٍ منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.

  سهلاً: مفعول به ثالث منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره ، تحولت إلى تنوين لأنه نكرة.

  مثال آخر :

 أنبأ الفلكيُّ النّاسَ العاصفةَ قادمةً .

الفلكي: فاعل مرفوع ، النّاس: مفعول به أوّل،  العاصفةَ: مفعول به ثانِ ، قادمةً: مفعول به ثالث .

 

 

  ثانياً: المنصوب بنزع الخافض في الجملة الاسمية.

المنصوب بنزع الخافض

 يكون ( المنصوب بنزع الخافض ) في الجملة الاسمية واضحاً جلياً سهلاً ، إذ أنّه نوع واحد يأتي بكلمة واحدة مستقلة على شاكلة ( شرعاً ، عرفاً ، أخلاقاً ، أدباً ، لغةً ، اصطلاحاً ، شرعاً ، قانوناً ، معنىً ، نحواً ، بلاغةً ....إلخ ) ، أمثلة :

 أ - الغيبة حرام شرعاً ...أي  الغيبة حرام في الشرع ، أو الغيبة حرام في شرع الإسلام. 

ب - القطار لغةً القافلة ...أي القطار في اللغة القافلة ، أو القطار في لغة العرب القافلة.

ج - الضيافة عرفاً واجبة ....أي الضيافة في العرف واجبة ، أو الضيافة في عرف العشائر واجبة .

من الأمثلة السابقة يتوضح لنا :

1 - الكلمات شرعاً ، لغةً ، عرفاً  ...منصوبة ، أي في حالة نصب .

2 - من التقديرات يتوضح لنا كانت مسبوقة بحرف الجر ( في) .

3 - إذاً نصبت بنزع الخافض ، أي بحذف حرف الجر .

4 - وكانت الكلمات - حسب التقديرات -  مع حرف جرّها معرفة بـ ( ال) ، أو معرفة بالإضافة ( شرع الإسلام) ، ( لغة العرب) ، (عرف العشائر ).

5 - ولكن بعد نزع الخافض ( حذف حرف الجر ، أصبحت نكرة محضة ، وهي أسماء جنس.

6 - شبه الجملة المقدرة من الجار والمجرور أو مع المضاف إليه في محل نصب تعتبر حالاً للمبتدأ ، وبعد نزع الخافض ، وأصبح نكرة محضة لاسم جنس  ( شرعاً ، لغةً ، عرفاً) يبقى إعرابها ( حالاً) للمبتدأ.

7 - تحقق الإيجاز ، وأصبح الكلام خفيفاً ، وأكثر بلاغة بنزع الخافض .

 

والله ولي التوفيق ، وهو حسبنا ونعم الوكيل ، وإلى اللقاء مع ما يستجدُّ مع رفيقٍ رقيق ...!!!

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/27



كتابة تعليق لموضوع : المنصوب بنزع الخافض في الجملتين الفعلية والاسمية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي
صفحة الكاتب :
  اسعد عبدالله عبدعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا حياد مع الارهاب  : جمال الهنداوي

 تطهير 4 مناطق بالرمادي وهروب جماعي لقادة داعش من الحويجة ومقتل 96 إرهابیا  : شفقنا العراق

 كلية التربية بجامعة واسط تقيم مؤتمرها العلمي الدولي التاسع 9/3/2016  : علي فضيله الشمري

 زينة واللعب مع الكبار  : نبيل طامي محسن

 مفوضية الانتخابات تهدر حق شيعة ديالى  : سامي جواد كاظم

 العدد ( 354 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  سيدي يارسول الله أنت الأسوة وأنت نبي ألرحمه  : جعفر المهاجر

 مدرسة ضباط صف المشاة تحتفل بتخرج دورة ضباط الصف المهذبين الأساسية الرقم/6  : وزارة الدفاع العراقية

 اسلحة غير خاضعة للحصر والحظر  : سامي جواد كاظم

 اأهالي الفلوجة والرمادي لاتحجوا بالكعبة

 (المجالس النجفية في أواخر العهد العثماني) محاضرة شيقة في منتدى الدكتورة كاشف الغطاء الثقافي .  : زهير الفتلاوي

 محمد رضا جبر العبقرية الضائعة  : حاتم عباس بصيلة

 دواعش العراق الطائفية  : ميشيل نجيب

 اين السياسة ومن هم الساسة؟  : ماء السماء الكندي

 كلام مختصر في أول غيث التغيير  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net