صفحة الكاتب : سيف اكثم المظفر

ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018
سيف اكثم المظفر

في منتصف الشهر الأخير، لسنة 2017 أعلن العراق انتصاره العسكري، على قوى الظلام الداعشية، وانهى بذلك مرحلة امتدت لثلاث سنوات ونصف تقريبا، من معاناة اخذت من الشباب الكثير واجهدت الشعب والحكومة، في ظل تردي الوضع الاقتصادي، تزامنا مع هبوط اسعار النفط، انعكس بشكل سلبي على الخدمات المقدمة، وفي مقدمتها الصحة والتربية.

ماذا بعد داعش؟ سؤال حير الكثيرين،  ونَظّر له كثير من المراكز البحثية، واراد به صنع خوف جديد، وقراءات مظخمة بصور بعيدة عن الواقع، حتى انجلت تلك الغمامة السوداء، وبأن كل مختال فخور.

العراق مقبل على ثلاث سيناريوهات:-

الأول: هو تأجيل الانتخابات، وهو ما تعمل عليه اغلب الأحزاب السنية، ويشاطرها بعض من الشيعة، ممن فقدوا، توازنهم، خسروا مصداقهم في الشارع الشيعي، وهذا بدوره يؤدي إلى السيناريو الثاني: وهو دخول العراق بمرحلة الفراغ الدستوري، والحكومة الانتقالية، ودخول العراق تحت طائلة البند السابع، وخسارته كل الدماء التي ضحت، والأرواح التي ازهقت خلال العقد الأخير، خصوصا في مواجهة داعش، والحفاظ على الدولة من الضياع، وهذا السيناريو ضعيف الحدوث، كون العراق مر بظروف اسوء مما نعيشه اليوم بكثير، وفي ذاك الوقت عملت كثير من الجهات السياسية على إعلان حالة الطوارئ، وحل البرلمان، وكل تلك المقترحات باءت بالفشل، بعد رفض العقلاء والمتصدين من الشرفاء، ومرجعية النجف، التي وقفت بشكل صريح ضد أي هدم للدولة وضياع بوصلة البناء.

السيناريو الثالث: هو خوض الانتخابات رغم كل الانتقادات والمعوقات، التشريعية والتنفيذية والقانونية، والإشكالات التي يشكلها، البعض على قانون الانتخابات، وطريقة توزيع المقاعد والظرف الذي تعيشه بعض المحافظات المحررة، من نقص كبير في الخدمات والبنى التحتية، وقضية الأهم وهي عودة النازحين، كل تلك المعوقات، أهون بكثير من دخول العراق، بفراغ دستوري ونفق مظلم، لا يعرف ماذا ينتظره بعدها، لذا القوى الوطنية والمرجعيات الدينية، وغالبية العقلاء يؤكدون خوض تجربة الانتخابات، بكل سلبيات المرافقة لها، ومحاولة تصحيح وإصلاح ما يمكن إصلاحه، في الوقت الراهن، لحين خروج البلد من هذا المستنقع الذي أنتجته السياسات السابقة للحكومات المتعاقبة، وستكون المراهنة القادمة على الشباب الواعي المثقف، وكيف سيحدث تغيير ضمن منظومة الدولة، بكل سلطاتها التشريعية والتنفيذية وحتى القضائية، وبدورها ستنقل العراق لمرحلة جديدة، نتوقع منها نضج سياسي يرافقه بناء مجتمعي، ينعكس على الواقع الخدمي والرؤية المستقبلية لوطن يعيش فيه الجميع ضمن تحمل المسؤولية للفرد وتقاسمها مع المسؤول ضمن نظرية كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته.


سيف اكثم المظفر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/30



كتابة تعليق لموضوع : ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال طاهر
صفحة الكاتب :
  جمال طاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حول زيارة العبادي لأمريكا  : د . عبد الخالق حسين

 حكيم يُلقم بحجر  : حسن الهاشمي

 أسحار رمضانيّة (٣)  : نزار حيدر

  دار القرآن الكريم: 16 دورة قرآنية لأكثر من300 طالب وطالبة في محافظة بابل ضمن مشروع الألف حافظ  : دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة

 يوم مت  : د . عبير يحيي

 العبادي يفقد الأهلية في الأصلاح وأستعادة الحقوق !!  : علي الزيادي

 الغاء البطاقة التموينية ام تحسينها  : ماجد زيدان الربيعي

  وهكذا ينتهي مسلسل قادة الفتنة بكشف النوايا  : بهاء العراقي

 نقطة نظام يا نوابنا الكرام  : عبد الكاظم حسن الجابري

 رسالة ماجستير في طب بابل تناقش مقاومة البكتريا للمضادات الحياتية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 التحالف العربي ينفي مسؤوليته عن قصف مجلس العزاء بصنعاء

  تلعفر أسقطت مخططات اوردغان  : عمار العامري

 سبهان السعودي يتجاوز حجمه ويشتم نفسه  : مركز دراسات جنوب العراق

 نشرة اخبار من  : موقع كوكتيل الاخبار

 ويكيليكس تكشف عن ملاحقة السراي للإرهابي التكفيري عادل الكلباني في المانيا قضائياً لتقديمه إلى العدالة وهروب الأخير محمولاً على نقالة  : علي السراي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886314

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net