صفحة الكاتب : صالح النقدي

حكومة طالع طيــ....بها!!
صالح النقدي

أحلامي بسيطة مثل أي شاب في هذا البلد الرائع، فحلمي الأول أن يكون لي وطن (بيت) أستقر فيه بأمان، وأما الثاني أن أملك سيارة صغيرة أتنقل بها، والثالث هو الزواج رغم أنه شر رومانسي لا بد منه، ولكونه كابوس جميل تلبسني، منذ أن شعرت أني استطيع تأدية واجبي كرجل، وتجاوز مرحلة المراهقة.
تحققت أحلامي عكسياً، بدأت بكابوس الزواج (الجميل المخيف) في نفس الوقت، وبعد مرور السنين ومعاناة كبيرة إستطعت الحصول على بيت صغير، رغم أن أوراقه كلها بإسم الحكومة وليس بإسمي (حواسم)، إلا أني اشعر ببعض الراحة والإستقرار، ولم يبق سوى شراء تلك السيارة، لأحقق كل أحلامي. 
دخلت في معترك السلف والديون، من أجل تحقيق حلم السيارة، الذي ظل يراودني حتى تمكنت من شرائها، لم تكن جديدة، ورغم ذلك تسير في شوارع بغداد مثلها مثل أخواتها الحديثة، لكنها كانت تعاني من شدة ألالم بسبب شوارعنا المتعبة، فأصبحت كثيرة التشكي، لدرجة أني أمسيت زبوناً دائماً لدى (عباس الفيتر)، الذي أرتبط بسيارتي إرتباطاً غريباً، كأنه زواج كاثوليكي لا يفرقهم سوى الموت!
عباس فيتر من طراز خاص، كان ذكياً جداً في إصلاح العطل، ولكن ما يميز عباس هو جلوسه الغريب عندما يباشر في العمل، بما أعطبه الزمن في سيارتي الصغيرة، رغم أن جسده ممتلئ وصاحب شعر كثيف، إلا أنه لا يشعر بالراحة في العمل دون إخراج (خلفيته الثقافية)، التي يعتليها الشعر مع الدهن الأسود، حتى أكاد لا أفرق بينهما، (بنطرونه) لابد أن يكون تحت ظهره بشبر، ولا يبالي لأحد مهما يكن فهذه طبيعته، حتى تعود جميع زبائنه على هذا المنظر المضحك الغريب والمقرف.
يذكرني عباس بحكومتنا الجليلة، التي تعمل بجد من أجل النهوض بالبلد للوصول الى بر الأمان، ولكن ما يعيبها أنها لا تستطيع العمل إلا إذا أخرجت نصف (طيـ ...)، وهذا النصف هم الفاسدون والسراق، الذين يتحكمون بمصير هذا البلد المنكوب، وعلى رأسهم ما أدعى أنه رجل المرحلة، ومختار العصر، الذي سرق ما سرق، وقتل أبناءنا بدم بارد غير مبالٍ بالأمهات والأبناء، وما زال طليقاً ويمتلك كل مميزات السياسي المترف، رغم أنه قاتل من الدرجة الأولى. 
العبادي وحكومته الموقرة، التي جاءت عن طريق المحاصصة، عليها أن تدرك جيداً أن طريق النجاح ليس سهلاً، لذا لا بد عليها أن تفتح كل الملفات الخاصة بالفساد، وإحالة المفسدين والقتلة الى المحاكمة، وعلى رأسهم عراب القتل، وملك الفساد نوري المالكي، وتطهير البلد من هذا المرض السرطاني المخيف، ليكون عبرة لمن أعتبر، وتستر ما تبقى من (طيــ ...) قبل أن يخرج كله للملأ، وتصبح أضحوكة للدول.
حكومتنا الفاضلة: إضربي بيد من حديد، كل فاسد وقاتل، وكوني بمستوى المسؤولية ليتحقق نصركِ الحقيقي، الذي نحن في أمسّ الحاجة له بهذا الوقت، وتأكدي بأن الشعب كله معك، والمرجعية الشيعية والسنية على السواء أبدت رضاها، من كل خطوة صحيحة لمعالجة وضع البلد المزري، فالنصر على داعش مازال منقوصاً، والنقص يكمن في ضرب الفاسدين ومحاكمتهم أمام الشعب، لينال كل قاتل وفاسد مصيره وجزاءه العادل. 


صالح النقدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/11



كتابة تعليق لموضوع : حكومة طالع طيــ....بها!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة دار التراث
صفحة الكاتب :
  مؤسسة دار التراث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  الصِدْق!!  : د . صادق السامرائي

 الصيدلي يعلن عن المباشرة ببناء اربع مدارس ضمن صندوق الاعمار في الانبار  : وزارة التربية العراقية

 لصوص نينوى يتسترون على الجريمة  : سمير اسطيفو شبلا

 مخاطبة الكنيست بما يليق من احتقار  : محمود الريماوي

 كربلاء تستعد لاطلاق مهرجان "تراتيل سجادية" في المحرم

 أثار أقدام شهيد..  : رحمن علي الفياض

 تناقضات مزدوجة  : عباس عبد السادة

 ملاكات مركز السيطرة الوطني تتمكن من تفعيل خاصية السيطرة الابتدائية للوحدات التوليدية  : وزارة الكهرباء

 العدد ( 295 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 سيول الامطار لأختبار مجالس المحافظات  : واثق الجابري

 عاجل انفجاران في ماراثون مدينة بوسطن الامريكية

 الصيف العربي يجتاح العراق  : سلام محمد جعاز العامري

 بائع البطيخ أردوغان سيعود وبقوة أكبر!  : عباس الكتبي

 الوائلي : تعويض ضحايا النظام البائد لا يقتصر على الجانب المادي فقط , ويجب محاسبة الجناة  : اعلام النائب شيروان الوائلي

 تحالفات تسبق الانتخابات  : جواد العطار

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107937157

 • التاريخ : 23/06/2018 - 16:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net