صفحة الكاتب : جمال الاسدي

تزوير نصوص قانون العفو  بين الحقيقة والوهم ..
جمال الاسدي

خلال الايام السابقة وكعادة اسابيعنا قبل الانتخابات ، زادت صرخات الحرص على دماء الوطن واصبحت البيانات وكانها سباق المائة متر ، وجميعها تقول لا استهانة بدماء العراقيين وهناك تزوير بنصوص قانون التعديل الاول رقم 80 لسنة 2017 لقانون العفو العام رقم (27) لسنة 2016 ، وحتى نكون منطقيين وواقعيين علينا ان نبين ان قانون العفوا العام اصلاً سواء الذي صدر في عام 2008 او الذي صدر في 2016 أو تعديله في 2017 كلها فيها استهانة بدماء الوطن ( لاتوجد دولة في العالم صدر فيها قانون عفو عام خلال 15 سنة اربع مرات ) ، وكل كلام مادونها هو ضحك على الذقون ، وعلى مصدرين البيانات رفع مصطلح دماء الوطن ليكونوا اكثر مصداقية ، ومن يقول عكس ذلك عليه مراجعة الاسباب الموجبة لاي قانون عفو عام ليرى ماهية الهدر في الدماء باعتبار ان الاسباب الموجبة لاي قانون عفو تتحدث عن (( بغية إتاحة الفرصة لمن جنح من العراقيين في العودة للاندماج في الحياة العامة ولإشاعة روح التسامح والإصلاح في المجتمع )) وطبعا من جنح من العراقيين اصلاً هو سبب هدراً بدماء العراقيين .

نعود الى اللغط الحاصل في قانون العفو ونود ان نبين النقاط الاتية :-

1- اصل اللغط هو في نص المادة (2) من قانون التعديل والتي تنص على (( يلغى نصى البندين ( ثانيا ، وسادسا ) من المادة (4 ) من قانون العفو العام ويحل محله الاتي :- ثانيا
(1)    الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافحة الارهاب رقم (13) لسنة 2005 المرتكبة بعد 10/6/2014
(2)    الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافة الارهاب رقم (13) لسنة 2005 المرتكبة قبل 10/6/2014 التي نشأ عنها قتل او عاهة مستديمة .
سادسا : جرائم خطف الاشخاص .))
وهنا فرق المشرع بين نوعين من الارهاب ، الارهاب الاول هو مابعد 10 / 6 / 2014 ( سقوط الموصل ) والارهاب الثاني هو ماقبل هذا التاريخ ، والنص قبل التعديل كان يشمل الاثنين .

2- اقر التعديل الاول لقانون العفو العام  في مجلس النواب بتاريخ 21 / 8 / 2017 ، اي قبل خمسة اشهر تقريباً ، مع العلم ان هذا الاقرار هو نافذ من تاريخ التصويت عليه في مجلس النواب استناداً لنص المادة (7) والتي تقول (( تسري احكام هذا القانون من تأريخ اقراره في مجلس النواب )).
مما يعني ان تعديل قانون العفو العام واجب التنفيذ من تاريخ اقراره في مجلس النواب ولاقيمة حقيقية تنفيذية من نشره في جريدة الوقائع العراقية .

3- اللغط الذي اثير على المادة الثانية هو لغط شكلي لان الاسباب الموجبة ايضاً فرقت في جرائم الارهاب قبل 10 / 6 ومابعدها ، والتي نصت ((بالنظر لخطورة الجرائم الارهابية وجرائم خطف الاشخاص على المجتمع العراقي وخاصة التي ارتكبت بعد 10/6/2014 وبغية عدم اتاحة الفرصة لمرتكبيها من الافلات من العقاب ولعدم تشجيع الاخرين على ارتكابها ولغرض زيادة مبلغ الغرامة على العقوبة المستبدلة او التدبير )) .
مما يعني ان الارادة التشريعية كانت منصرفة لهذا التفريق بجرائم الارهاب .

4- موقع مجلس النواب الرسمي وفي نفس يوم تشريع القانون 21 / 8 / 2017 نشر تعديل القانون وبكل نصوصه وهو نفسه الذي نشر في جريدة الوقائع العراقية بتاريخ 13 / 11 / 2017 بالعدد المرقم 4469 ، مما يعني ان هذا اللغط تذكر متأخراً بعد تنفيذ القانون منذ 5 اشهر .

5- المطلق سراحهم وفق قانون العفو وتعديله وصل عددهم الى اكثر من 10 الاف شخص .

6- اذن نستنتج اننا امام نصوص قانونية منشورة في موقع مجلس النواب منذ اكثر من خمسة اشهر وهم يعرفون ان القانون سيكون نافذ قبل نشره بالجريدة الرسمية وان الحقيقة هي لاتزوير بنصوص القانون ، وانما هناك حالة استغفال حدثت في وقت التصويت ان صحت رواية المعترضين ، مع حقيقة واضحة وثابته بأن كل من اصدر بياناً يخص قانون العفو العام هو اهمل اول واجباته وهي متابعة التشريعات القانونية لحظة صدورها ، وليس بتفاطين حدوثها .


جمال الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/11



كتابة تعليق لموضوع : تزوير نصوص قانون العفو  بين الحقيقة والوهم ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء المحسن
صفحة الكاتب :
  ضياء المحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 كيف يعود الملحد إلى الدين ؟ روسيا الشيوعية نموذجا.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الامام علي ع لم يبايع لابي بكر كما قال الشيخ المفيد  : الشيخ عقيل الحمداني

 الوجع  : علي حسين الخباز

 مصطفى جمال الدين في ذاكرة النجمة المحمدية  : د . عصام عباس

 اطلاق اسم الشهيد مصطفى العذاري على احد شوارع الفلوجة

 العمل تسجل ( 60 ) الف باحث عن العمل وتستحصل ( 4 ) الاف فرصة عمل خلال العام 2014  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 منظمة التعاون الارهابي  : احمد ناهي البديري

 قيادة عمليات سامراء تنفذ عملية مداهمة وبحث عن مخلفات إرهابي داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 صحفي  : اثير الغزي

 خذ الحكمة من أفواه المتملّقين ... الشابندر نموذجا

 شرطة واسط تلقي القبض على متهمين وفق المادة 4 ارهاب  : علي فضيله الشمري

 تنظيم عملية اﻻطلاقات المائية من سدي دوكان ودربندخان  : حسين باجي الغزي

 يارئيس الوزراء إصلاحاتك لم تنفع ثورة الجياع الان .  : علي محمد الجيزاني

 كربلاء ثانية في مصر  : مهدي المولى

 معا نبني والإصلاح هدفنا والمواطن ينتصر..  : باسم السلماوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107936800

 • التاريخ : 23/06/2018 - 16:45

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net