صفحة الكاتب : د . عبد الهادي الطهمازي

 الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام
د . عبد الهادي الطهمازي

 الخوصاء سيدة كريمة من السيدات اللاتي حضرن وقعة الطف يوم العاشر من المحرم سنة 61هـ، وقدَّمت أحد فلذات كبدها شهيدا بين يدي الحسين ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله.
والخوصاء سيدة كريمة من البيوتات العراقية القديمة ذات الشرف والمجد والسؤدد والبطولات والمواقف المشهودة في الإسلام، ويبدو أن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه السلام قد تزوج بها أيام وجوده في الكوفة الى جوار أمير المؤمنين عليه السلام للفترة من سنة 36-41هـ، فهي إذن ضرة السيدة زينب عليها السلام، وقد أولد منها عبد الله بن جعفر محمدا، والذي ورد ذكره في كتب المقاتل، ونصت على أنه استشهد بين يدي الحسين عليه السلام يوم العاشر من محرم.
الخوصاء من الخوص وهو ضيق في العين مع صغرها، أما نسبها فهي من بيت قمة في الشرف والمجد كما أسلفت، فهي الخوصاء بنت خصفة بن ثقيف بن ربيعة بن عثمان بن ربيعة بن عائذ بن ثعلبة بن الحرث بن تيم اللات بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل. 
وبنو تيم الله من قبائل العراق القديمة، والتي برز منها الكثير من المقاتلين الأشداء والمخلصين لأمير المؤمنين عليه السلام من أمثال أخيها زياد بن خصفة التيمي: من أشراف الكوفة ورؤساء أهلها، ومن خلص شيعة أمير المؤمنين عليه السلام، حضر معه حرب صفين وكانت له فيها مواقف مشكورة، قال ابن أبي الحديد:5/237: ((كان على ربيعة الكوفة))، وقال ابن سعد في الطبقات:5/18: أنه تولى قتل عبيد الله بن عمر أحد قادة معاوية في صفين، ولشرفه وعلو منزلته أرسله الإمام عليه السلام في وفد الى معاوية رجاءا للصلح، وجرت نقاشات بين الوفد ومعاوية لم تثمر شيئا فعاد الوفد، لكن معاوية بعث إلى زياد فدخل عليه، فحمد الله معاوية وأثنى عليه، ثم قال: أما بعد يا أخا ربيعة، فإن عليا قطع أرحامنا، وقتل إمامنا، وآوى قتلة صاحبنا، وإني أسألك النصرة عليه بأسرتك وعشيرتك، ولك علي عهد الله وميثاقه إذا ظهرت أن أوليك أي المصرين أحببت. فلما قضى معاوية كلامه، حمد زياد الله ثم أثنى عليه، ثم قال: أما بعد، فإني لعلى بينة من ربي، وبما أنعم علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين. ثم قام)) (مواقف الشيعة:2/430 مختصرا)
ثم شهد مع الإمام عليه السلام وقعة النهروان، وكان له فيه موقف مشكور حيث قتل عبد الله بن وهب الراسبي الذي انتخبته الخوارج خليفة عليهم. (أنساب الأشراف:2/362) 
وانتدبه الإمام عليه السلام لمطاردة الخريت بن راشد الناجي الذي خرج على الإمام أمير المؤمنين عليه السلام، وعاث في سواد العراق فسادا، فوقعت بينه وبينهم عدة وقعات يطول شرحها.
ومن أبناء عمومتها: عبد الله بن وأل التيمي، من خيار أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، ومن الفقهاء العباد، شهد مع سليمان بن صرد وقعة عين الوردة، وكان من القادة والزعماء وحملة الرايات فيها، وقاتل حتى استشهد.
وأما أختها الثانية فهي المرأة المشهورة في التاريخ سلمى بنت خصفة زوجة أسد العراق المثنى بن حارثة الشيباني، فلما قتل المثنى تزوجها سعد بن أبي وقاص، وتخلف سعد عن العسكر يوم القادسية، فجعلت تقول: وا مثنياه، ولا مثنى للخيل! فلطمها سعد. فقالت: يا سعد، أغيرة، وجبنا؟
وذكر أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبيين لها ولدا آخر وهو عبيد الله بن عبد الله بن جعفر، وقال أنه قتل يوم العاشر أيضا، ويظهر من المؤرخين أنها كانت من جملة نساء آل البيت ع اللاتي تعرض للسبي بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام. 
رحم الله هذه السيدة الجليلة، سليلة الحسب والنسب، وقرينة الشرف والسؤدد على تضحيتها بولديها وفلذات كبدها بين يدي ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله.


د . عبد الهادي الطهمازي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/12



كتابة تعليق لموضوع :  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الركابي
صفحة الكاتب :
  وسام الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تقاسم السلطة...بين النموذج الايرلندي والواقع العراقي  : جودت العبيدي

 وجهُ الشهيــدِ لغير ِاللهِ ما سـجدا قصيدة للشهداء غداة عاشوراء ( البحرالبسيط)  : كريم مرزة الاسدي

 نشرة اخبار موقع رسالتنا اون لاين  : رسالتنا اون لاين

  هل ورقة الوهابية ضمن اوراق اوباما لتصفيتها قبل ترك البيت الابيض؟  : سامي جواد كاظم

 معسول الكلام في خُبث المقام  : سلام محمد جعاز العامري

 خطوة على الطريق ... الوعد المبين ..لإستخلاف المؤمنين ( 4 )  : شاكر نوري الربيعي

 توزيع الوسط تواصل اعمالها بصيانة الشبكة الكهربائية ورفع التجاوزات في محافظة واسط  : وزارة الكهرباء

 كركوك ..عراقنا المصغر  : حميد الموسوي

 الشعب يريد توفير الطعام  : كاظم فنجان الحمامي

 الحرب بين إسلام الثورة وتسليم الثروة: الامبريالية تكسب الجولة الأولى  : محمد الحمّار

 تجهز المطاحن الاهلية والحكومية بالحنطة المحلية وتواصل تسديد مستحقات الفلاحين لعام 2017  : اعلام وزارة التجارة

 الإخوان المسلمون -1 (شروق أم غروب)  : د . خالد العبيدي

 الشعائر الحسينية والشعائر الجعفرية  : سامي جواد كاظم

 تفجير صهريج ملغوم يقوده انتحاري في النخيب

 المستحيل .. والممكن!!  : وسام الجابري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107996697

 • التاريخ : 24/06/2018 - 10:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net