صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

ترامب شجاع وصريح
سامي جواد كاظم

 منذ ان وطات قدم ترامب البيت الابيض ( المسكون) وبدات تتوالى تصريحاته النارية وقراراته الحرارية ، وهذا ادى الى تصاعد في الردود الحكومية والاعلامية لبقية دول العالم سواء كانت لها علاقة بالامر ام لم تكن ، نعم هنالك حركات قام بها ترامب تبعث على السخرية والاستغراب بل انه اكثر رئيس دولة بالعالم التقطت له صور وهو يقوم بحركات غريبة ، نعم البعض منها قد لا تكون مقصودة ولكن تقنية التصوير لافلام الفيديو هي التي ساعدت على نشر هكذا صور ، وترصده هو بالذات لان تصريحاته وقراراته جعلت من العالم يعيش حالة من الهيجان المضطرب في اتخاذ القرارات .

ولكن هل ان كل ما اقدم عليه ترامب هو وليد الساعة ؟ هل ان قراراته هي من صلب تفكيره وبمحض ارادته ؟ هنا يجب ان نتوقف ...

اعلموا ولا قرار اتخذه ترامب لم يكن له نقاش في البيت الابيض وحتى قبل خمسين سنة او كثر حسب الحدث المتعلق بحيثيات القرار ،كلها متخذة سابقا وبانتظار الدمية التي تعلنها ، مسالة نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة هو امر محسوم في الكونغرس الامريكي مجرد متوقف على التنفيذ فجاء ترامب لينفذ وليس ليتخذ قرار، فلقد سبق للادارة الامريكية ان اعلنت نقل السفارة الى القدس المحتلة في ثمانينيات القرن الماضي ومن ثم تراجعت، العلاقات الامريكية الايرانية من جهة والكورية الشمالية من جهة اخرى ، هل انها كانت على مايرام قبل ترامب ؟ كلا الم تذكروا تصريح بوش الابن ( محور الشر العراق وايران وكوريا )، بل كانت الشغل الشاغل للسيناتورية المتصهينين في الكونغرس الامريكي وكم من قرار اتخذته الادارة الامريكية قبل ترامب ضد هذه الدول البعض منها بقي على الرف دون تنفيذ جاء ترامب لينفض من عليها الغبار ويعلنها للعلن انه اداة ينفذ تعليمات التلمود الصهيوني ، ولايعنيني كتاب نار وغضب ، لان كل ما جاء به هو يتماشى مع السياسة الامريكية منذ حرب فيتنام وقبل فيتنام .

قال الكاتب الأمريكي جاكسون ديهيل في مقاله المعنون " من سينقذ ترامب من قراراته الكارثية التي يتخذها في الشرق الأوسط؟" والمنشور من على جريدة الواشنطن بوست "أنه مع اتخاذ قرارين متهورين ومغرورين ضد التوصيات القوية لفريق الأمن القومي، فقد عرّض ترامب الوضع الراهن للخطر"

سؤالنا هل حقا يستطيع اي رئيس امريكي ان يتخذ قرار ضد توصيات فريق الامن القومي الامريكي الذي يعتبر خط احمر ؟ واما كيف نشر هكذا مقال ناقد لسياسة امريكية من صحيفة امريكية ؟  فهذا هو اسلوب المد والجزر فهكذا مقالات تغرر بالذين يبحثون عن اخطاء البيت الابيض باعتراف اتباع البيت الابيض هذا اولا وثانيا لاعطاء مسحة من الديمقراطية والحرية في الاعلام الامريكي ويقارن مع حكام العرب وتعاملهم مع الاعلام الذي ينتقدهم، واخيرا يستخدم هذا المقال كمخدر للعقل العربي او من يعارض سياسة ترامب فيكتفي بالقراءة والكلام الذي لا يساوي عفطة عنز .

واما قراراته بخصوص الهجرة فانه موضوع تتداوله كواليس الكونغرس للحد منه عندما رات تزايد عدد المسلمين في امريكا ، واما راي ترامب بخصوص الدول الافريقية الاخير والذي يستحقر هذه الشعوب المضطهدة من قبل امريكا وبريطانيا وحتى فرنسا فانه ليس وليد الساعة فان النظرة الاستعلائية لهم والاستصغارية للاخرين مثل افريقا والعرب موجودة وابحث عن تاريخ امريكا كيف كانت تقوم باسر الافارقة ووضعهم في اقفاص ورمي من يموت منهم في البحار ليستخدمونهم عبيدا في بلدهم ، فما قاله ترامب وبشجاعة يعبر عن ما تكن صدور اصحاب القرار الامريكي فانه شجاع وصريح .

واما الزر النووي الامريكي اكبر من الزر النووي الكوري الشمالي نعم هو موجود على طاولة رئيس البيت الابيض ولهم سوابق في هذا واسالوا هيروشيما ونكازاكي اليابانيتين .

ترامب يعبر عن ما كان الكونغرس الامريكي يتداوله منذ مئة عام ولم يات بجديد 


سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/12



كتابة تعليق لموضوع : ترامب شجاع وصريح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف الحاضري
صفحة الكاتب :
  د . يوسف الحاضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حكومة الأغبياء  : سرمد يحيى محمد

 هل سيسقط الأسد؟  : غفار عفراوي

 قرار سليم من العبادي  : سهيل نجم

 يا صائم اقتد بابيك علي بن ابي طالب  : سيد جلال الحسيني

 مُؤامرة ..الحَكيم والصَدر؟!  : اثير الشرع

 مأسسة التحالف الوطني شعار انتخابي ام مشروع جاد لجعله مؤسسة رصينة  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 العبادي يوجه وزير الداخلية بملاحقة المعتدين على القوات الأمنية والنواب واحالتهم للقضاء

 وزير الخارجية يستقبل رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي الجديد لدى العراق  : وزارة الخارجية

 الابتزازُ لغةُ رفاهيّةِ العصر!  : امال عوّاد رضوان

 ندى .. مجموعة قصص قَصِيرَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل تنفيذ حملاتها الخدمية بقضاء الحسينية بمحافظة بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  المفاوضات في وضع المراوحة ..؟  : حامد الحامدي

 امريكا خرجت من الباب ودخلت من الشباك  : حمزه الحلو البيضاني

 تركيز على التواصل الاجتماعي في هاتف سامسونج جالاكسي اس 9 الجديد

 اللقاء الصحفي مع الكاتب أحمد سليمان العمري  : نادر حرب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107938988

 • التاريخ : 23/06/2018 - 17:22

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net