صفحة الكاتب : محمد كاظم خضير

هل معركة إدلب نهاية الحرب في سورية؟وهل تخلت  تركيا عن جبهةالنصرة؟
محمد كاظم خضير

 أن يتزامن تقدّم الجيش السوري داخل محافظة ادلب مع التحضيرات العسكرية للجيش التركي بهدف الوصول الى عفرين الكردية، يعني منطقيا وجود قواسم مشتركة بين دمشق وأنقرة أتاحت وضع ادلب على خارطة الحسم.

سبق العملية العسكرية التزاما تركيا–سوريا مبدئيا برعاية روسية–ايرانية في الأشهر القليلة الماضية، قضى بتحييد أنقره لمجموعات مسلحة عن الواجهة الادلبية، ومحاولة اقناع "ابو محمد الجولاني" بتعديل بنية "جبهة النصرة" وفك الارتباط مع "القاعدة" و"سورنة" مجموعته للدخول في عملية التفاوض السياسي.

هل ينجح الأتراك في هذا التوجه؟ لا تكفي المؤشرات الميدانية حتى الساعة لحسم مسارات المجموعات المسلحة التي تستند الى فكر ارهابي وعقيدة التطرف الديني.

لكن الواضح أن الالتزام التركي أمام الروس والايرانيين يجري تنفيذه، ويقلل من المطبّات التي كانت تعترض الجيش السوري في طريقه الى أخطر المحافظات التي كانت عصية على السوريين، ليتم بعدها حسم الملف الكردي بقضاء أنقره على فكرة الانفصال والدويلة الكردية على الحدود التركية بعد الوصول الى عفرين. ما يعني أن الطريق الى ادلب يمر عبر محطتين: ضرب المشروع "القاعدي" الذي جذب كل متطرفي سوريا الى ادلب، ونسف الحلم الكردي الذي يستمد شرعيته في شمال سوريا من صلابة عفرين.

 

لم تتجاوز المساحة التي تحررت في محافظة ادلب 01% حتى الآن، لكن أهمية الخطوة تكمن في التقدم السريع للجيش السوري، مقابل تخبط المجموعات المسلحة واشتعال الخلافات بين قياداتها في تقييم الموقف التركي الذي فرض انسحاب فصائل مع عائلاتها من سنجار.

العين على مطار أبو الضهور–المحطة الثانية المرتقبة للجيش السوري الذي أصبح على بعد بضعة كيلومترات وساعات من الوصول اليه للتمركز واتخاذه قاعدة انطلاق لاعادة النفوذ على مساحة ادلب. ستكون المعرة وخان شيخون هي مناطق الفصل في تحول استراتيجي تفوق أهميته ما حصل في ديرالزور شرق البلاد.

الأهم هو الجبهة الغربية التي تفرض تقدم الجيش السوري نحو جسر الشغور.

عندها يصبح المسلحون بين قوسين شرقا وغربا. فهل يصل الجيش السوري الى الوسط والشمال؟ الجواب غير واضح بعد، خصوصا أن تركيا لا زالت تتعامل مع السوريين وفق مبدأ خطوة بخطوة، أي أن التقدم شمالا وغربا يوازيه نسف مشروع الكرد، أما الوصول الى قلب مدينة ادلب فيعني الاتفاق على شروط أخرى، من هنا ترفع انقره سقف خطابها حول "جيش وطني في الشمال أو حكومة وطنية". يشكّل رفع السقف لديها بابا للدخول الى مفاوضات سوتشي، وعدم الاستدارة السريعة بشأن سوريا.

رغم الخلافات بين المجموعات، وتسهيل الاتراك للعملية السورية الآن، على الأقل بالتفرج على التقدم الشرقي من دون التحشيد والتدخل والمؤازرة والدعم، لا يعني أن المجموعات الارهابية تقف مكتوفة الأيدي.

هي تقاتل بشراسة لمنع تقدم الجيش السوري، وهي امّا لم تهضم التطورات الحاصلة اثر مؤتمر "استانة" على الخطوط الدولية–الاقليمية، أو انها لا زالت تعوّل على دعم اميركي–خليجي، لم ينسجم مع الموقف التركي.

لا يزال البحث السوري يدور حول نوايا واشنطن: ماذا تريد أن تفعل؟ هل تتدخل لصالح مجموعات تأتمر بقرارات أميركية وهي تشكل جيوبا" عدة؟ أم تحرك تلك الجيوب بأوامر من البنتاغون الذي يدير اللعبة الأميركية في سوريا؟

كلها أسئلة تترقب خطوات التقدم العسكري على الارض لمعرفة الاتجاهات. لكن الهجوم بطائرات مسيّرة مليئة بالمتفجرات الذي احبطته روسيا على قواعدها الجوية في الساحل السوري يشير الى قدرات فائقة في مواجهة الروس على الارض السورية.

منطقيا، لا مصلحة لتركيا بادارة العملية الهجومية، ولا قدرات ولا جرأة لدول خليجية بالطبع على رعاية تلك العمليات، ما يعني أن الاميركيين يقفون خلف الهجوم الجوي. هي أكبر من علامة اعتراض اميركي من "الدولة العميقة".

هي تشكل تحديّا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين القادم الى انتخابات روسية سبقها باعلان النجاح في سوريا والانسحاب العسكري منها. لا قدرة لموسكو على التفرغ الكامل للمواجهة الروسية-الاميركية الآن في سوريا. كل ذلك يعني أن الصراع في آخر سنواته السورية معقّد وشديد.

خطوات ثابتة وأبطالٌ رفضوا القهر والتبعية للعدوان على سوريا وشعبها وأرضٌ نبذت السواد بمسلحيه وما نشروه من كراهيةٍ على مدى سنوات، الجيش السوري برجاله الأبطال يدحر الإرهاب بسرعةٍ لم يتوقعها الصديق قبل العدو في معركة خاطفة هي الأشرس والأسرع منذ اندلاع المعارك على جبهة الشمال.

 

الجيش السوري وحلفاؤه يتابعون عملياتهم وتقدمهم بوتيرة متسارعة تحت غطاء جوي وصاروخي ومدفعي مكثف يستهدف مواقع الميليشيات المسلحة، ووفقاً لمعلومات استخباراتية، كانت غرفة العمليات قد جهزتها بناءً على عناصرٍ قد زرعت في صفوف المسلحين وبواسطة طيران الاستطلاع الذي بات يغطي كامل المحافظة ويكشف كل تحركات الفصائل المسلحة المختلفة.

استعادة قوات الجيش السوري عدة مناطق في ريف إدلب الجنوبي ومن أبرزها وأهمها منطقة سنجار التي تتميز بموقعها والتلال المحيطة الإستراتيجية والتي تشرف بشكل مباشر على الطريق الواصل من سنجار – جرجناز – معرة النعمان بالإضافة للسيطرة على قرى الشيخ بركة – حوا – تل عمارة – كفريا المعرة – سرجة – أم الهلاهيل – المتوسطة – تل خزنة – مشرفة شمالية – رسم العبد خلال اليومين الماضيين.

من الواضح حتى اللحظة أن مطار أبو الظهور العسكري هو هدف القوات المهاجمة حيث سيكون نقطة وصل بين القوات المتقدمة من ريف حلب الجنوبي والقوات القادمة من ريف إدلب الجنوبي وبهذه السيطرة سيتمكن الجيش السوري من قطع طرق الإمداد بين أرياف حلب الشرقي والجنوبي بهدف الإنقضاض عليها وقضمها منطقةً تلو الأخرى.

ومن جهةٍ آخرى، فقد نشرت عدة صفحات تابعة للميليشيات المسلحة بأن الداعم التركي "حسب وصفهم" خان القضية السورية في أكثر الأوقات حاجةً له غير آبهاً لما تعهد به في وقت سابق وشغل نفسه بالملف الإيران كمدافع عن الدولة الإيرانية. يذكر أن النظام التركي قدم الدعم اللامحدود لهذه المنظمات الإرهابية ناهيك عن تهريب المسلحين الأجانب الى الداخل السوري بهدف تحقيق مآربه السياسية .

الجيش السوري وحلفاؤه مستمرون في عملياتهم بريف إدلب الجنوبي مستخدمين مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة بالإضافة للتغطية النارية المكثفة من الطيران الحربي والمروحي لتحقيق الهدف الذي فرضته القوات المتقدمة في ساحة الميدان.


محمد كاظم خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اوردغان بين ورطة الانتخابات المبكرة وتدخل العسكرية  في سورية  (المقالات)

    • هل تغيرات الإستراتيجية الأمريكية في سورية بعد قرار ترامب الانسحاب من سورية؟ماسب ذلك  (شؤون عربية )

    • ما سر عمليات الاغتيالات في كركوك ؟هل تمهد عودة الاكراد إليه من جديد؟ إليك هذه الإجابات.  (المقالات)

    • أحلام عودة الدولة العثمانية تعود.هل يستمر احتلال القوات التركية لمدينةعفرين؟هل أدرك الانفصاليين الأكراد في سورية أن الإعتماد على الأمريكيين أكبر خطأ؟  (شؤون عربية )

    • الأم العراقية تضيء بتضحياتها القيم الإنسانية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : هل معركة إدلب نهاية الحرب في سورية؟وهل تخلت  تركيا عن جبهةالنصرة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نقابة الصحفيين العراقية
صفحة الكاتب :
  نقابة الصحفيين العراقية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي ضرورة وطنية وسياسة دولية  : وليد كريم الناصري

 الغزي يحضر اجتماعا تداوليا مع وزير الصناعة والمعادن لمناقشة ملف المدينة الصناعية في ذي قار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 تحرير آخر أحياء مركز الموصل من الساحل الايسر والسيطرة على طريق دهوك الموصل

 الأمن والإرهاب .. من المنتصر ؟  : فراس الغضبان الحمداني

 الى المراكز الثقافية والإجتماعية في لندن و أوروبا

 أحبتنا المتظاهرين  : خالد القيسي

 هل أتاك حديث الطف (1) الركن السادس  : مرتضى المكي

 بريقها ارقى حوار  : عطا علي الشيخ

 هل دخلت مصر فعليآ بسباق التسلح النووي بالمنطقة ؟؟  : هشام الهبيشان

 اجتماع خلية الازمة في العتبة الحسينية المقدسة يتمخض عنه تخصيص 50 مليار دينار للنازحين في كربلاء  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 تحديد 4 منافذ حدودية برية بين ايران والعراق لدخول زوار الاربعين

 أمي.. عيد ميلادك  : معمر حبار

 و ساعات ساعات  : اسراء العبيدي

 مجاهدوا الزمن الأغبر   : د . يوسف السعيدي

 اكثر من 93% صوتوا لصالح الاستقلال بالإقلیم وسط قلق دولي شديد من تداعيات إجراء الإستفتاء

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107937062

 • التاريخ : 23/06/2018 - 16:50

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net