صفحة الكاتب : حسين علي الشامي

الطبقية في الإسلام (كيف تعامل الإسلام مع العبيد)
حسين علي الشامي

كانت تلك البداية الصحيحة لتغيير ملامح العالم المجنون بأهوائه النفسية والهامل لمعنى الانسانية ، متناسياً أدميته وفطرته بالتعامل مع شركاءه بهذا العالم الكبير ، حملاتٌ وغزوات و أعتداء ، مجتمعٌ حرص فيه القوي على نهش لحم الضعيف وتنازل فيه الضعيف عن حريته بسبب غطرسة الظالم وجوره عليه .
شبه الجزيرة العربية لم تكن الوحيدة التي عاشت القبلية والتجبر على من حولها ، وبيع وشراء الأدمية واستعباد الهيئة الأنسانية ، إنما كان العالم بأجمعها ديدنه الرق واستضعاف الناس بشكلٍ جعل العيش في هذه الدنيا ضرباً من المرارة وسوطاً من الجحيم ، لكن الجزيرة العربية كانت تضم في صدرها قلباً أبيض ينبض حساً رافضاً للخنوع ، رفعته التواضع وشخصيته الرحمة منذ صغره كان هاتف التغيير يطرق على أسماع محبيه ومريديه ومراقبيه ..
كبرت أحلام محمد وازدهرت شخصيته الطيبة ليترك الاثر في أذهان من حوله حتى لقب بالصادق الامين وجاءت لحظة النهوض والتتويج بالنبوة الإلهية ، تلك النبوة التي وعد فيها الانسان وعد كسر الاغلال ورفع القيود عن الرقاب ، رسالته كانت محور لإعادة بناء هيكلة المجتمع وتغيير تضاريسه الغامقة التي أتعبت كاهل البشر وحطمت كثيراً من أحلامهم ..
لم تكتفي أفكار البشر في تلك الزمرة الزمنية بالتفكير باستعباد أهل الارض الضعفاء فقط بل تمادوا وتمادوا حتى وصل الأمر بأبٍ يستعبد إبنه فقط لان لون بشرته الغامق بقصة عنتر بن شداد المعروفة للجميع ، ذلك الفارس الشجاع الذي تألم بسبب معاملةِ أبيه أولاً له وقبيلته أخراً وأمثالُ هذه القصة الكثير مما عرف أو لم يعرف ..
لم يجيئ الاسلام الا لإنقاذ الامم من الجور على نفسها ، ولم يجيء الا تغير تلك المفاهيم التي زرعة بعقلياتهم المتحجرة .
جاء هذا الدين ليساوي الانسان مساوات أسنان المشط ، وأول ما عمل عليه هو التخلص من عبودية الانسان للانسان وتكوين علاقة الاخوان بين أبناء هذه الامة وتلك وفق مبدئ يحق الحق ويعطي كل ذي نصيب نصيبه بشكلٍ لا يحرم إنسان من مداولة حقوقه أو تقييد أفكاره فكان النبأ الصادق أبلغ من بوح العصبية المتسيدة فقال جل من قال : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ } ، كان هذا النص بقعة أملٍ تُعطي لبلال الحبشي وأمثاله ممن جارت عليهم الدنيا فرصة بالحياة تغنيهم عن الحاجة المذلة لمالكه الظالم الذي رأى في وقت انه لابد من قتله لمجرد انه أحتضنَ تبليغ النور محمد (صلى الله عليه واله) ومن أين جاء بهذا الحق فقط لأنه يملكه ، بينما رسول الرحمة يبعث بمن يشتريه ليعتقه لتكون سين بلال عند الله خير شينٍ تُذكر بأذان داعية السماء الى الصلاة ويكون مؤذن الاسلام رفيع المستوى بعد تخلصه من قيود العبودية ..
بعد كل هذا من يدعي إن الاسلام رضي بالقيود والرق والعبودية يكون جوابه أنت لا تعرف شيئا عن الاسلام ونظرته لهذا المبدأ والعصبية لا تفيد اهل العقل بشيء ..
ولم ينتهي مسلسل تخليص العباد من قيودهم عند هذا الحد فقد عمل اهل الذكر والمعروف على تطوير هذا المبدأ - مبدئ تحرير العبيد – ليعطوا مثلاً رائعا بنبل الانسان وحرصه على حفظ الادمية وزرع الثقة بين المجتمعات وخير دليل على ذلك ما فعله الامام زين العابدين (عليه السلام) كمثال كبير بروعته وسلامةِ جهوده ، فقد كان يدخل السوق في كل عام ليخلص رقاب الفٍ على الاقل من مختلف الوان البشرة ومن مختلف البلدان فيُخرجهم خلال سنة كاملة محملين بالعلم والمفاهيم السامية من خلال زرع الدين والفكر فيهم ليؤسس من خلالهم مدارس الاسلام التوعوية الناشرة لمبادئ الدين الحقيقة ، فيتعرفون على معناه من خلال بوابته الكبيرة بيت النبوة ومهبط الوحي والتنزيل .
في السنوات الاخيرة تعرض الاسلام قبل غيره لحملةِ تغييرٍ لملامحه وتشويهٍ لصورته جاء بها أشباه الرجال وخوارج الزمان كان طموحهم الوحيد تشويه صورته النقية امام العالم كله حيث داعش الذي قتل الاطفال وسبى النساء وهجر الامنين من بيوتهم بدعوة فتحٌ من فتوحات الاسلام ، ولكن هل يقبل الاسلام بالاعتداء؟! الاسلام الذي لا يقبل بالضرر و الضرار وأذية الجار والاخوان ويعمل على إنشاء علاقات متزنة بين كل المجتمعات بألوانها المختلفة وأطيافها المتعددة ، الاسلام الذي ذوب معنى العبيد – عبودية الانسان للانسان – ليدعو الانسان الى الحرية بالتكافل والتعاون وهجران رغبة الانتهازية وتحطيم صنم الجموح الى الرغبة بقتل الحب والرحمة ..
كان الاسلام الاسبق الى دعوة التخلص من معنى الخضوع بالبناء والاعتماد على الذات وقد جعل هذا الحق على اهل المال والدين بمساعدة كل من يستحق المساعدة فضرب الواجب في المال الزكاة ليتولى القائم عليها مهام المساعدة بكل انواعها ، ولم يكن الحل الوحيد فقد عمل على تذويبها بالشكل المناسب فجاء بكفارات للذنوب والاخطاء التي قد يقع الانسان المسلم وهي عتق الرقبة وفي القران المجيد الكثير من الادلة والبراهين العظيمة والحجج الواضحة على ذلك ومن هذه النصوص :
1- {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنَ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا} [النساء: 92]
2- {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ} [المائدة: 89]
3- {الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} [المجادلة: 3]
4- {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ} [البلد: 11 - 14]
كل النصوص السابقة كانت عبارة عن بث حياةٍ جديدة في جسدٍ ميت غلته قيود الدنيا فخلصه الشرع لينقذه مما ينتظره من جزاء العقوبة بحلولٍ تكفل له السلامة اولاً و تضمن لغيره حياةً مطمئنة تعيد له الحلم من جديد وهذه تعد من أفضل التشاريع التي سنها قانون الانسانية لزرع الامل في قلب كل اهل العالم وفيه ضربٌ واضح وصريح لرحمة التي نادا بها وعمل على تطبيقها رسول الاسلام ليكون كما قال رب الخلق أجمعين {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} [الأنبياء: 107] .

حسين علي الشامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/19



كتابة تعليق لموضوع : الطبقية في الإسلام (كيف تعامل الإسلام مع العبيد)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي
صفحة الكاتب :
  عبود مزهر الكرخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 النسخة المعيارية للقران الكريم ..منجز إسلامي جديد لسورية وللرئيس الاسد؟!  : هشام الهبيشان

 رئيس مجلس محافظة ميسان يعقد اجتماعا" امنيا" طارئا" بحضور قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 البعثي والحرية..!  : محمد الحسن

  تناشز المدارس والوظائف في العراق  : كريم السيد

 من اجل حوار صريح مع شباب البوليساريو  : انغير بوبكر

 الندى وهدية السماء  : عطا علي الشيخ

  خواطر: العراق بحاجة الى رئيس وزراء تجاري ؟!  : سرمد عقراوي

 المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 اعتـــذروا لهؤلاء الموتى  : ابتسام ابراهيم

 مظاهرات في عدة محافظات للمطالبة بالإصلاحات وتغيير قانون الانتخابات

 اجرى السيد المدير العام حسن محمد التميمي جولة ميدانية في اروقة مستشفى الجهاز الهضمي لمتابعة تقديم الخدمات الطبية والاستشارية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر مؤتمر برلمان الشباب الذي اقيم على قاعة المركز الثقافي  : اعلام مجلس محافظة ميسان

  مجالس المحافظات والاستهداف المقصود  : محمد الركابي

 حصري-مصادر: بلاكستون تجري محادثات لشراء حصة أغلبية في وحدة رئيسية لتومسون رويترز

 دعوات نيابية لإجراء تحقيق “جاد” بخصوص هبوط طائرات أمريكية في تلعفر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102930203

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net