صفحة الكاتب : ايليا امامي

إشربوا الخمر .. وإلعنوني . 
ايليا امامي

 @ الشيطان … مخلوق عملي جداً .. لا تهمه شتائمك كثيراً .. ولايزعجه أن تلعنه من الليل .. حتى الليل . 

المهم لديه هو أن تسير وفق خطته … وتستجيب لإستدراجه .. لأن هذا فقط ما يحقق أهدافه . 
ولذلك … فمنطقه دوماً :  ( مادمتم تشربون الخمر .. فلا يهم أن تلعنوني ) . 

@ ضع هذه الحقيقة أمامك .. ولاحظ المشهد السياسي في العراق .. ستجد أن الذي يهم الأحزاب المتنفذة  ليس هو إيقافك عن الشتائم .. بل إيقافك عن التغيير . 
فإذا كانت الشتائم تفريغاً نفسياً للغضب .. يجعلك تشعر أنك أخذت حقك وشفيت غليلك من هؤلاء اللصوص .. من دون أن تتحرك نحو العمل والتغيير .. فلابأس .. إشتم حتى تشعر بالأرتياح .. المهم أنك جالس خلف الكيبورد .. ونحن جالسون على الكراسي .

@ ولكن … هناك شيئ آخر غير الشتائم .
هناك حملات حثيثة لدفع إسم  المرجعية الدينية الى واجهة الإنتقاد .. لتكون هي من يتلقى سهام الساخطين .. ولا تستغرب عندما أقول لك أن أكبر ممول لهذه الحملات هم نفس الأحزاب المشتومة .. التي تتظاهر في العلن بحبها للمرجعية !!

@ إليك _ أيها القارئ الكريم _ ثلاثة أسباب تجعل المتهم الأول بهذه الحملات ضد المرجعية .. هو الجيوش الالكترونية للاحزاب السياسية : 

#السبب_الأول : ( مسح الذاكرة ) . 

@ توجد أحزاب إسلامية .. مشكلتها أقدم من مسألة الإنتخابات .. فقد مرت عليها عقود وهي تروج لرفض أسلوب ( المرجعية النجفية الكلاسيكية ) التي لاتتحرك ولا تواكب العصر ووو .. وليس من المسموح تغيير هذه النظرة وتسجيل أن المرجعية أثبتت بشكل عملي قدرتها قراءة الواقع و إتخاذ القرارات المصيرية في وقتها المناسب . 
*  ولاتوجد لحظة أو فرصة لمسخ الذاكرة العراقية وإشغالها بما ينسيها هذه الحقيقة .. كملف الإنتخابات . 


@ توجد أحزاب وجهات غير إسلامية .. مشكلتها أكبر من قضية الانتخابات .. لأنها ترى أن ما حققه أبناء المرجعية من إنتصارات _ كطيف ديني إسلامي _ لايجوز أن يبقى هو الشيئ العالق في الذاكرة العراقية .. 
*  ولا توجد لحظة أو فرصة .. أفضل من إستثمار الملف السياسي لإدخال أكبر قدر من التشويه والانتقاد لدور المرجعية  .. لكي لا يبقى بشكل واضح للأجيال أن ( الخط الديني الحسيني ) هو من أنقذ العراق .

#السبب_الثاني : ( حائط الصد ) . 

@ لنفترض أن الفاسد يمتلك حائط صد يحميه من الجماهير سمكه متر واحد ( يتكون من المال والسلاح والعصابات والنفوذ والإعلام ووو ) . 
تأتي أنت أيها الوطني الشريف لتهدم هذا الحائط .. وترى بإمكانك فعل ذلك بقليل من الصبر والكفاح . 
* تأتي هنا بالمقابل شيطنة الفاسد ليقنعك بأن سمك حائطه ثلاثة أمتار ويضيف إليه ( القوة الروحية للمرجعية وجمهورها العريض وتاريخها العريق ووو ) .. وعند ذلك .. ستترك فكرة هدم هذا الحائط لأن اختراق الثلاثة أمتار شيئ مستحيل بالنسبة لك . 

@ ولهذا تحرص جيوشهم الإلكترونية على تكرار ( المرجعية راضية بالوضع / المرجعية مستفيدة / أبعدوا الدين والمرجعية عن القرار…… الخ ) ليقتنع الجميع _ أتباع المرجعية وغيرهم _ بأن إمكانية التغيير مستحيلة .. لأن من يريد تغيير الفاسدين عليه أولاً التخلص من المرجعية .. بل الدين كله . 
* وحتى على مستوى الشتائم والإنتقاد .. لماذا نتوقع من الفاسد أن يتلقى السهام بصدره .. مادام بإمكانه توجيه مدفع النقد الى المرجعية وإشغال الناس بها بين مهاجم ومدافع .. والتلخص من هذا الضغط النفسي من الطرفين . 

#السبب_الثالث : ( إنهاء البديل ). 

@ لكي تفكر أنت .. في إزالة هذه الأحزاب من السلطة .. يجب عليك أولاً إيجاد البديل . 
* ولكي يتقدم البديل النزيه والكفوء الى ساحة العمل .. يجب أن يحظى بالدعم الشعبي .. وكلما كان مقبولاً من جميع التيارات والاتجاهات .. ويحمل سمات وطنية .. كلما أصبح تهديداً حقيقياً للفاسدين . 


@ يأتي اليوم بعض الشرفاء الذين يراودهم الشعور بالمسؤولية .. ليشاهدوا تلك الجيوش الإلكترونية كيف غيرت نظرة المجتمع للسياسة .. وأن كل من دخل هذا الميدان أشبعته الناس نقداً وتشكيكا .. حتى أن المرجعية الدينية لم تسلم من النقد والتهجم .. وعندها سيتقهقر الشريف الى الوراء ويقول ( لا أخدمكم بدمار سمعتي ) .. وهكذا تعيش ولاتسمع بالبديل .. ويبقى تغيير الحال من المحال . 
* من أطرف ما سمعت قول أحد السياسيين وهو يصر على إبتعاد المرجعية عن الأرشاد والنصح في الشأن السياسي : إننا نقول هذا من منطلق حرصنا على سمعة المرجعية .. فالسياسة مستنقع قذر لايناسب العلماء الإقتراب منه . 

* هل تلاحظون حجم الكوميديا في هذا الكلام ؟ 
يعني نحن السياسيون نعيش في المستنقعات وراضون بذلك ولا يمهنا أن تشتمنا .. ولكن لاتقترب منا لكي لا تتسخ .. واتركنا نلعب _ رغم قذارتنا بمصير البلاد العباد _ ولا تفكر بالتغيير اذا كنت حريصاً على نظافة سمعتك


ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/07



كتابة تعليق لموضوع : إشربوا الخمر .. وإلعنوني . 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر صادق المكصوصي
صفحة الكاتب :
  جعفر صادق المكصوصي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 قنبلة أمنية صامتة في دمشق:مسؤول\"حماس\" الذي اغتيل قبل شهرين كان يدير عمليات\"إرهابية\" في سوريا  : بهلول السوري

 سياسة الابتزاز الكوردية تسيئ للعلاقة التأريخية  : حميد الموسوي

 القيم الاخلاقية ستنهار الكترونيا  : عباس يوسف آل ماجد

 مكافحة مخدرات ديالى تلقي القبض على شخصين متهمين بحيازة وتجارة المخدرات  : وزارة الداخلية العراقية

 العتبة الحسينية المقدسة :انتقاد امر لواء الطفوف لعدم مشاركة الحشد بالانتخابات لاتمثلنا

 الشيخ النمر، كيف ولماذا؟  : محمد تقي الذاكري

 المالكي واقليم صلاح الدين  : سلطان العبيدي

 علي  : عبد الحسين بريسم

 الشباب هو فريسة للحب المخدوع !!!.  : سيد صباح بهباني

 العمل تروج 30681 معاملة خاصة بذوي الاعاقة منذ مطلع 2016 لغاية اذار 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الغرق في مستنقع البعث  : اسعد عبدالله عبدعلي

 اطراف كردية ترحب بقرار البرلمان حول تعديل قانون الانتخابات

 مصر على طاولة التحنيط  : د . بهجت عبد الرضا

 وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تؤكد استقرار الحالة الصحية للفنانة امل طه  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جبهة النصرة تصالح بين تركيا واسرائيل ..وتحرك غربي مريب تجاه العرب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886148

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:43

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net