صفحة الكاتب : حيدر عاشور

للشعب صلاحيات كبيرة معطلة...!
حيدر عاشور

متى يشعر الإنسان بالذنب ؟ بعد كل هذه الاحداث التي تدور حوله الا يشعر بالنفس الوامة الم يأخذه جزع فيبكي على اعماله الإجرامية ... من الطبيعي ان للإنسان مجموعة من المشاعر تنسجم مع قيمه وتقليده وأنماط تربيته فيعكسها سلوك أخلاقي ... المرحلة ضجت بسوء الأخلاق والمصيبة من هم في خانة الحكم .. يطلقون الشتائم علنا دون خوف او شعور به عابرون مرحلة الندم والشعور بالذنب ... ونحن كمواطنين ننسى بسرعة من يسئ الينا .. وبسرعة البرق تنطوي صفحة الشتائم والقذف وجرح مشاعر المواطن ... سابقا هناك مقاييس وحدود تعلمناها من الذين يتحسسون الذنب وقبح اعمالهم، كشعور الأستاذ ﺑﺎﻟﺬﻧﺐ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻻ ﯾﻘﺪم ﻟﻄﻠﺒﺘﻪ اﻟﻤﺎدة اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻓﯿﺬﻫﺐ وﻗﺘﻬﻢ ﺳﺪى. ﻛﻤﺎ ﯾﺸﻌﺮ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻟﺬﻧﺐ إذا ﺗﻔﻮﻩ ﺑﻜﻠﻤﻪ ﻻ ﺗﻠﯿﻖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﯾﺨﺎﻃﺐ أﺳﺘﺎذﻩ وﻫﺬا الحال يعد ﻣﻦ ﻣﺆﺷﺮات اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻷﺧﻼﻗﻲ اﻟﺠﯿﺪ وﻣﻦ ﻋﻼﻣﺎت اﻟﺮﻗﻰ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ وهي ﺗﺮﻛﯿﺐ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺷﺎذة ﻣﻀﻄﺮﺑﺔ ﺗﺪور ﺣﻮل اﻟﺬات واﺗﻬﺎﻣﻬﺎ ﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﯾﺴﺘﺤﻖ اﻟﻠﻮم واﻟﻌﻘﺎب .وﻗﺪ ﯾﻜﻮن ﻣﺼﺪر ﻫﺬﻩ اﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﻫﻮا ﺗﻀﺨﻢ اﻟﻀﻤﯿﺮ ،وﻗﺴﻮﺗﻪ وﺗﺰﻣﺘﻪ .

هذه الأيام أنتجت لغة الشتم ولغة الضرب ولغة (القنادر) والأخيرة أكثر شيوعا في المحافل التي يلتقي بها كبار بعض الساسة وأشباهم وأصبحت عقد يتناولها المرضى من أصحاب القرار ليخفف ﻣﻦ ﺷﺪة ﻗﻠﻘﻪ واتساع فشله ،اما الشعب الذي ثق به وانتخبه ويقابله صاحب العقدة بالسب والشتم والتحقير وبأشكال وضيعة تدل على حقارة قالها ... احدهم عقدته الصور والرموز الدينية ويتهجم من باب شعوره بالذنب والنقص وأخر يصف الشعب ب(الدايح) لكونه يشعر بعقدة الدياحة في ملاهي الغرب وشعوره بالذنب لكونه ينتمي الى الإسلام ويصلي على ارض العراق وعقله وقلبه وضميره سارحان باتجاه أسياده الذين علموه على الرخاء في الفنادق الدرجة الأولى .. وأخرى أيضا ممن انتخبها الشعب تبكي عقد الإفلاس وذنب المجاعة التي انتقلت منها الى خزينة الشعب .. كثرة عورات الجهلة من أصحاب القرار ولكن ليس هناك من يلجمهم بالقانون ويوقفهم عند حدهم ويحاسبهم..

للشعب صلاحيات كبيرة معطلة وأيضا تخضع لقانون الشعور بعقدة الذنب لانتخابهم أشخاصا غير صالحين للعمل السياسي ،ﯾﻜﻮن ﺗﺼﺮﻓهم ﺑﻀﻐﻂ ﻣﻦ دواﻓﻊ ﻏﯿﺮ ﺷﻌﻮرﯾﺔ ﺗﻤﺘﺪ ﺟﺬورﻫﺎ إﻟﻰ اﺑﻌﺪ ﻣﻦ اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﺬي يعيشونه ،أي ﺗﻤﺘﺪ إﻟﻰ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﺤﺠﻮز،وﻣﻜﺒﻮت ﻓﻲ اﻟﻌﻘﻞ اﻟﺒﺎﻃﻦ،هذه ﺧﺼﺎﺋﺺ اﻟﻔﺮد اﻟﺬي ﯾﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻋﻘﺪة اﻟﺬﻧﺐ. والمصيبة في هذه العقدة (عقدة الذنب) مرسخة بالخونة الذين يبيعون وطنهم بحفنة يسيرة من الأموال ليقتلوا أبناء جلدتهم بحقد وشعور مريض وعقد سادية في نفوسهم ..

لذلك نقول هناك ترابط بين ما يقال على الشاشات من عقد ذنبيه من أفواه الساسة وهي خيوط محبوكة متصلة غير منفصلة مع الإرهاب الأسود كوجوههم الذي يخترق كل القوانين الإنسانية منها أرضية والسماوية .. علينا قص هذه العقد واستئصالها من جذورها وكنا كشعب نعرف مكان هذه الجذور التي تنقل بعقدة ذنوبها الموت الى الشارع العراق ... وبتوضيح اعم كل من يشتم العراق والعراقيين هو إرهابي ممتلئ بالحقد ومصدر الموت ... ونحن ننظر اليه على شاشة التلفاز والفضائيات التي تحمل اللون الأسود والأحمر في آن واحد.

هذا كله يجعل من دعم القوات الأمنية في كل صنوفها حقيقة لا قول فقط.. اجعلوا الله سبحانه وتعالى نصب أعينكم وما قولكم في الدعم الا شعور بعقدة الذنب وانتم تسرقون الأموال بصفة الوظيفة والشعب يزداد قتلا وفقرا ... والشواهد كل يوم هناك موت مجاني في العراق .


حيدر عاشور
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/07



كتابة تعليق لموضوع : للشعب صلاحيات كبيرة معطلة...!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تجمع العراق الجديد .. يطالب المالكي بمنصب وزاري خدمي  : صبيح الفيصل

 منتدى الغدير لذوي الاحتياجات الخاصة يدخل في اهتمامات دائرة صحة النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

  المآسي الكبرى في التوراة والانجيل. مأساة القديسة فاطمة بنت محمد .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 سفهاء الامة .. وسادتها...!  : وسام الجابري

 القوات العراقیة تحرر منطقة الشقق بقضاء عنه وتكمل الاستعدادات لتحرير أيسر الشرقاط

 برشلونة يحدد موقفه النهائي من استعادة ألكانتارا

 لائحة تمييزية لموسى بن جعفر ع  : وجيه عباس

 العمل السياسي في منظور المرجعية الدينية  : الشيخ جميل مانع البزوني

 البنك المركزي: يحذر المتعاملين بعملة البتكوين Bitcoin

 حكومة بحاجة الى مرهم للأسمنت!  : قيس النجم

 العمل تؤكد اهمية برامج التدريب والتأهيل والدعم النفسي في النهوض بواقع المطلقات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  رفع الحيف عن موظفي المحكمة الجنائية العراقية العليا .  : صادق الموسوي

 المرجع المدرسي: الطغاة خدعوا العراقيين بشعارات مزيفة  : حسين الخشيمي

 التحرير والتغيير وصراع الإرادات  : عمار جبار الكعبي

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة  : علي حسين الخباز

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107885044

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:24

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net